تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

المفسدون صفات ونماذج دراسة قرآنية موضوعية

المفسدون صفات ونماذج دراسة قرآنية موضوعية* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 28 / 4 / 1435 هــ 28 / 2 / 2014 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــ المفسدون..صفات ونماذج "دراسة قرآنية موضوعية"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2014, 08:04 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة المفسدون صفات ونماذج دراسة قرآنية موضوعية

المفسدون صفات ونماذج دراسة قرآنية موضوعية*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

28 / 4 / 1435 هــ
28 / 2 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



المفسدون..صفات ونماذج "دراسة قرآنية موضوعية"

إعداد:

- د.عبد السلام حمدان اللوح: الأستاذ المشارك بقسم التفسير وعلوم القرآن -كلية أصول الدين- الجامعة الإسلامية- غزة

- أ‌.ضيائي نعمان السوسي: ماجستير في التفسير وعلوم القرآن -مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية -كلية أصول الدين ـالجامعة الإسلامية –غزة

ـــــــــــــ

تتميز هذه الدراسة بأنها انتهجت نهجا وصفيا موضوعيا لموضوع تناوله القرآن الكريم وهو موضوع "الفساد والمفسدون", فتحدثت عن صفات المفسدين عامة ثم تحدثت عن صفاتهم العدوانية والاجتماعية ثم عرضت بعضا من أشهر النماذج لأفراد اشتهروا بالفساد وأيضا نماذج لأمم اشتهرت بالفساد ثم بينت المصير الذي انتهى إليه الجميع, وذلك في عرض علمي رصين ومتميز.

وبعد مقدمة معتادة تحدث فيها الباحثان عن أهمية البحث وغايته وهيكليته قسما بحثهما إلى مبحثين أساسيين وخاتمة:

المبحث الأول: صفات المفسدين التي اشتهروا بها في وصف القران الكريم لهم وجعلها الباحثان في ثلاثة مطالب وهي:

المطلب الأول: صفات عدوانية

جمع الباحثان خمس صفات عدوانية لما ورد في ذكر أهل الفساد في القران الكريم وهي:

- سفك الدماء دون وجه حق , وهو تصديق لما جاء عن توقع الملائكة لبعض بني آدم "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ" البقره:30, وهذا ما حدث فعلا من فرعون وأمثاله "إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ" القصص:4.

- الاعتداء على المال العام والخاص, فحض الله على ***** وحفظ المال العام الخاص وبيان أن الاعتداء على المال من الفساد المنهي عنه "وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بالإثم وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ" البقره:188، وبين انه من الفساد بقوله تعالى "قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ عَلِمْتُمْ مَا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الْأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ" يوسف:73.

- التطفيف في الحقوق, فقال سبحانه رابطا بين التطفيف في الحقوق والفساد فقال على لسان شعيب عليه السلام "وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ" هود:85.

- ترويع الآمنين وقطع الطريق, بين سبحانه أن هذا من الفساد والإفساد فقال عن صفات المفسدين "وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ" البقره:205.

- أكل أموال اليتامى ظلما ومخالطتهم بنية سيئة, فأمرنا ربنا سبحانه بحسن التعامل معهم و***** أموالهم فقال "وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنْ الْمُصْلِحِ" البقره:220.

المطلب الثاني: صفات ذات طابع اجتماعي

وهذه الصفات للمفسدين تؤدي إلى آثار سلبية في المجتمع الواحد أو بين الأقرباء والأرحام, ويمكن القول أن هذا المطلب يتحدث عن نتائج الفساد والإفساد مثل:

- قطع الأرحام, فقال سبحانه "فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ" محمد:22.

- نقض العهود والمواثيق, فقال سبحانه "وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ * الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ" البقره:(26-27).

- تفشي البغض والحسد في المجتمع, فقال سبحانه "وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَاراً لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ" المائده:64.

- سيادة قيم الغدر والخديعة في المجتمع, فقال عز وجل "وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ" البقره: (204-205).

المطلب الثالث: صفات عامة

وللمفسدين صفات عامة يتصفون بها ويشتركون جميعا في تفاصيلها وهي مثل:

- الاعتداد بالرأي وعدم الأخذ بالنصيحة "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ" البقره:11.

- التعالي وغمط الحق, فكان تعقيب الله سبحانه على رفض القساوسة والرهبان للمباهلة "إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِالْمُفْسِدِينَ" آل عمران: (62-63).

- انحراف الأهواء.

- الصد عن سبيل الله "الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ العَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ" النحل:88.

المبحث الثاني: نماذج مختارة من المفسدين ومصائرهم

هناك نماذج كثيرة للمفسدين كأفراد في القران الكريم مثل فرعون وقارون والنمرود بن كنعان وهناك أمثلة في القران الكريم لأمم كثيرة ضلت وأفسدت مثل بني إسرائيل وأقوام الأنبياء الذين كفروا بهم وعاندوهم وصاروا مثلا لكل أمة فاسدة مفسدة.

وفي مطلبين ذكر الباحثان من أهل الفساد نموذجين واحدا للأفراد وواحدا للأمم

المطلب الأول: أفراد اشتهروا بالفساد

اختار الباحثان شخصية فرعون كرمز لكل من أفسده السلطان والجاه حتى صار مثلاً يضرب لكل ذي سلطان جائر يعيث في الأرض فسادا فتحدثا عن صفاته العدوانية وجرائمه الخلقية وقهره لرعيته وتعذيبهم واستعلائه عليهم بغير حق وتمرده على خالقه سبحانه حتى ادعى لنفسه الربوبية ثم الألوهية وغير ذلك من المنكرات والمفاسد التي اقترفها.

ثم ذكرا العقوبة التي اوقعها الله به في الدنيا وذكرا العقاب الذي ينتظره في الآخرة "فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ" يونس:92, "فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ. النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ" غافر: (45-46).

المطلب الثاني: أمم اشتهرت بالفساد

واختار الباحثان أمة بني إسرائيل كنموذج للأمم الفاسدة والمفسدة الذين يعتبرون أسوأ مثال لأهل الكتاب إذ أكرمهم الله بالنبوة والكتاب فقابلوا هذه النعمة العظيمة بالانحراف والفساد، حتى غدا الفساد والإفساد مقترناً بقصصهم في القرآن الكريم.

فذكر الباحثان أنواع الفساد عندهم وقسماه إلى قسمين رئيسيين:

- فساد في العقيدة وفصلا جوانب هذا الفساد من القران الكريم.

- فساد السلوك والأخلاق وقسماه إلى أنواع شتى من الفساد السلوكي والأخلاقي كما ورد في القران الكريم عن صفاهم المذمومة.

الخاتمة: وفيها أهم ما توصلت إليه الدراسة من نتائج وتوصيات

ذكر فيه الباحثان بعضا من الثمار التي خرجا بها من بحثهما الكريم والمبارك وجعلاها كتلخيص لما سبق لهما ذكره والخروج به.

جزى الله الباحثين الكريمين خير الجزاء وجعل هذا البحث المبارك في ميزان حسناتهما ونفع الله بهما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hglts],k wthj ,klh`[ ]vhsm rvNkdm l,q,udm

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« البدعة إفساد للدين أم تجديد له؟ | رفعة رسول الله صلى الله عليه وسلم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوفاء في ضوء القرآن الكريم دراسة موضوعية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 2 04-06-2014 09:38 AM
الإخراج من الديار في حق الأنبياء وأتباعهم دراسة قرآنية عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 12-20-2013 08:21 AM
وحدة الأمة الإسلامية في السنة النبوية دراسة موضوعية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 0 04-22-2013 12:40 PM
أوراق ونماذج عمل مدرسية يحتاجها المعلم الأردني Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-10-2012 05:50 PM
الخطاب السياسي السعودي ونماذج الإقناع الإعلامي Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 01-10-2012 01:12 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:59 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68