تذكرني !

 




شذرات


شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

بيان ما في الإنجيل من تحريف وتبديل واختلاف في لاهوتيه المسيح

بيان ما في الإنجيل من تحريف وتبديل واختلاف في لاهوتيه المسيح* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 14 / 5 / 1435 هــ 15 / 3 / 2014 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بيان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2014, 07:55 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة بيان ما في الإنجيل من تحريف وتبديل واختلاف في لاهوتيه المسيح

بيان ما في الإنجيل من تحريف وتبديل واختلاف في لاهوتيه المسيح*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

14 / 5 / 1435 هــ
15 / 3 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيان الإنجيل تحريف وتبديل واختلاف _3161.jpg

بيان ما في الإنجيل من تحريف وتبديل واختلاف في لاهوتيه المسيح
لسماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ (رحمه الله)
الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
دار القاسم .
----------------------
جاء هذا الكتيب كرسالة لأخ حصل بينه وبين بعض رجال الدين المسيحي مناقشات حول ما في الإنجيل من تحريف وتبديل, فقال أن ما ذكره النصارى مخالف لما تضافرت عليه الأدلة القرآنية مثل: "وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ * يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ" , والآية: "اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ", وكذلك الأحاديث الشريفة الصحيحة مثل حوار عدي بن حاتم مع النبي صلى الله عليه وسلم بعد سماعه لهذه الآية وقوله : لسنا نعبدهم ، قال صلى الله عليه وسلم : "أليس يحرمون ما أحل الله فتحرمونه، ويحلون ما حرم الله فتحلونه؟" فقلت: بلى. قال: "فتلك عبادتهم" .
ثم فصل الشيخ الجوانب التي بدل وحرف فيها النصارى للديانة الحقيقية الصحيحة التي انزلها الله على عيسى بن مريم عليهما السلام في نقاط عدة منها:
- تفرق النصارى وتلاعبهم بالإنجيل تحريفًا وتغييرًا وإخفاءً حتى في مسألة الصلب فلم يتفقوا فيها فمنهم من أنكرها في حق المسيح ومنهم من أثبتها, فمنهم من يقر بعبودية المسيح لله وينكر الحلول والاتحاد كالأريوسية ومنهم من ينكر الاتحاد وإن أقر بالحلول كالنسطورية.
- اغلب الشرائع النصرانية الحالية لم يقل بها المسيح عليه السلام فالمسيح لم يشرع لهم الصلاة إلى المشرق ولا صيام الخمسين ولم يجعله في زمن الربيع ولم يقل بالاحتفال بعيد الميلاد ولا الغطاس و لا بعيد الصليب ولا بغيره.
- اتفق النصارى أن كتاب الأناجيل الحالية مثل لوقا ومرقس لم يريا المسيح إنما رآه متَّى ويوحنا فقط و كتبت جميعا بعد أن رفع المسيح ولم يذكروا فيها أنها كلام الله ولا أن المسيح بلغها عن الله ولم يذكروا فيها إلا شيئا قليلا من أقواله وأفعاله في أيام معدودة, والدليل قول يوحنا في آخر إنجيله: (هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا وكتب هذا، ونعلم أن شهادته حق. أشياء أُخرى كثيرة صنعها يسوع، إن كتبت واحدة واحدة فلست أظن أن العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة، آمين).
- وحتى الأناجيل التي كتبت بأيدي التلامذة ومن بعدهم لم تقتصر على الرابعة الموجودة بين أيديهم اليوم بل كانت الأناجيل في القرون الأولى للمسيح كثيرة جدًا حتى قيل: إنها بلغت زهاء سبعين إنجيلاً, واثبت بعض مؤرخي الكنيسة أن الأناجيل الكاذبة كانت 35 إنجيلاً مما يدلل على أنها ليست من عند الله بل كانت كمذكرات تاريخية لمن شهد الفترة أو من بعدهم.
- هناك أدلة كثيرة من أقوال النصارى أنفسهم على تحريف الإنجيل مثل قول بولس في رسالته إلى أهل غلاطية 1: 6: "إني أتعجب أنكم تنتقلون هكذا سريعًا عن الذي دعاكم بنعمة المسيح إلى إنجيل آخر، لا ليس هو آخر غير أنه يوجد قوم يزعجونكم ويريدون أن يحولوا إنجيل المسيح. فالمسيح كان له إنجيل واحد".
- في كثير من الكتب التاريخية وفي دوائر المعارف مثل دائرة المعارف الفرنسية الكبرى اختلاف علماء الكنيسة وعلماء التاريخ في الأناجيل الأربعة التي اعتمدوها في القرن الرابع, فاختلفوا حول تحديد شخصية الذين كتبوها ومتى كتبت وبأي لغة كتبت وكيف فقدت نسخها الأصلية, هذا وقد فصل الشيخ في هذه الجزئية تفصيلا هاما ودقيقا.
ثم اتجه الشيخ إلى نقد نسبة الأناجيل الأربعة إلى كاتبيها واتى بشهادات المعاصرين لهم والمؤيدين ثم عرض لشهادات النصارى الرافضين لنسبة هذه الأناجيل لأصحابها المجهولين نسبا وصفة وتاريخا مما يؤكد قول الله تبارك وتعالى: "فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ " ومن ثم حدث بينهم ما قاله ربنا سبحانه " فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ".
ثم نقل الشيخ شهادات أخرى لباحثين ودارسين ومفكرين وأدباء معاصرين من النصارى وهم يعترفون بأن الأناجيل الموجودة ليست سوى مجموعة كتب كتبت في أوقات متباعدة عن بعضها, واستدل على ذلك بما جاء في "دائرة المعارف البريطانية في المجلد الخامس صحيفة 636 طبعة 1953": "لم يبق من أعمال السيد المسيح شيء ولا كلمة واحدة مكتوبة", واستدل بما قاله اللورد هدلي في أحد كتبه: "ليس الإِنجيل إلا مجموعة كتب كتبت في أوقات متباعدة عن بعضها". وبما قاله الأستاذ ولز: "إن السيد المسيح هو واضع نواة المسيحية، وليس بمنشئها. وقال أيضًا: إن بعض الكتاب يرى أن السيد المسيح لا تربطه بالمسيحية الحاضرة أية صلة " .
ثم اختتم كتابه بمقارنة الأناجيل جميعها بكتاب الله المحفوظ من التبديل والتحريف ثم ساق أقوال غير المسلمين في حفظ القران الكريم من التبديل والتحريف فنقل عن لوزتنا بوز قوله: "فلم تكن هناك أي فرصة لتبديل أي جزء في القرآن أو تحويره ولو بوازع الحماس له، وهو الكتاب الوحيد الذي ينفرد بهذه الميزة بين سائر الكتب التي جاءت بها الديانات القديمة العظمى".
رحم الله الشيخ الكريم وجعل هذه الرسالة الصغيرة الحجم العظيمة النفع في صالح ميزانه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


fdhk lh td hgYk[dg lk jpvdt ,jf]dg ,hojght ghi,jdi hglsdp

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« صلاة الضحى وقاية وشفاء | منهاج السنة النبوية ودعوى الانفتاح الفكري »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل ينتهي ربيع الثورات بخريف علماني؟ عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 07-29-2013 05:52 AM
تأويل رؤيا الكسوات والأثواب واختلاف ألوانها وأجناسها Eng.Jordan تفسير الأحلام 0 01-31-2013 07:52 PM
آراء ابن خلدون عن طبائع العرب جدل واختلاف Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 12-11-2012 08:27 PM
بعض ادلة تحريف الصفويين للتشيع الجعفري Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 0 11-11-2012 01:54 PM
كيف قادني الإنجيل إلى الإسلام؟ Eng.Jordan المسلمون حول العالم 3 06-12-2012 01:11 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:52 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68