تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

لبكاء حباً لله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته الحمد لله حمدا طيبا مباركا كما ينبغي لجلال وجه ربي و عظيم سلطانه ، الحمد لله على نعمة الإسلام دوما و أبدا ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-26-2014, 05:28 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي لبكاء حباً لله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمد لله حمدا طيبا مباركا كما ينبغي لجلال وجه ربي و عظيم سلطانه ، الحمد لله على نعمة الإسلام دوما و أبدا ، الحمد لله الذي خلقني على فطرته و على اتباع من لا نبياً بعده الأمين الصادق سيدنا و نبينا محمد صل الله عليه و سلم تسليما مباركا.
ربي أحمدك على نعمائك و كرمك و مَنِكَ و تَفَضُلِكَ عليي ، ربي لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد لا شريك لك و لا ولد.

البكاء ، حباً لله

أحبتي هل جربتم أن تصلون و أنتم تبكون من الوقوف بين يدي من أحببتم؟؟؟ بين يدي الكريم ، السميع ، مالك الملك ، المحب للعاصي و المشتاق له و لرجوعه إليه و إلى الطريق الصحيح السوي كمحبته للمتقي الخاشع الذي يخافه و يخشاه و في طاعته؟؟؟ بين يدي من أعطى و لم يسأل و لن يسأل كم أعطى و كم أنفق و لم و لن ينقص من خزائنه شيء و إن أنفق؟؟؟

البكاء محبة في الله سبحانه جل و علا ما اعظمها من لحظة و أنت بين يديه الفياضتين نعمة تبكي محبته و الشوق للقائه!!!!

لا اخفيكم أمراً أبدا للوقوف بين يدي الكريم الجواد و البكاء محبة له و الشوق للقائه لأعظم لحظات عمري كُلِه ، حتى و إن لم تكن في صلاة ، جرب فقط أن تفترش الأرض برجليك و تناجيه ، أحبك يا ربي و الله لإني أحبك حبا لا أعرف كيف اصفه و لأنت أعلم ما في نفسي مني و أنت أعلم بحبك في نفسي ، أحبك و أشتاق إليك و إلى لقائك ، يا ربي أحبني و علق قلبي بك ، يا ربي أحبني فحبي لك كبير أعظم من أن أتحمله.

الله أعلم، أن دمعك سيجري و لن تستطيع إيقافه و إن شئت ، و بدنك سيرجف من أول كلمة ستنطقها في حب ربك سبحانه و تعالى ، ستستشعر رهبانية ربك و حبك له ستبكي و لا تستطيع أن تترك مجلسك إلا بعد أن تحس براحة و كأن قد أُهِلَ عليك بسكينه غريبة و كأنك بين يدين رحيمتين ، بين أحضانٍ كريمة تجود عليك بحنان غريب!!! سبحان الذي له ملكوت السموات و الأرض ، سبحان الكريم العليم ، سبحان من لا يُؤْمَن مَكْرُه ، سبحان ربي و حبيبي.

عظيم ٌ رب سبحانه و تعالى و عظيمٌ حبه و ما يفعله بك و ما يدخله من الرضى على نفسك!!! تبارك ذي الجلال و الإكرام ، الرحمن الرحيم، القدوس، السلام ، المؤمن ، المهيمن.

جرب أن تكون قريباً من ربك و ناجه و الله سبحانه سيحفك برحمته و حبه و مَنّه.


الحمد لله ربي العالمين و الصلاة و السلام على أشرف من وطئ الأرض سيدنا و نبينا الكريم محمد بن عبد الله.


اللهم أجعل ما كتبته حجةً لي يوم ألقاك و لا تجعله حجةً علي يا ربي العالمين - اللهم آمـــــــــــين يا كريم - .

المصدر: ملتقى شذرات


gf;hx pfhW ggi

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« السنة النبوية رؤية تربوية | الخشية خطوة نحو العبودية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلوب تهتف حباً جاسم داود الملتقى العام 2 06-30-2012 09:01 PM
متى نفترق حباً جاسم داود الملتقى العام 0 02-28-2012 04:35 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:02 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68