تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

الصبر والتوكل في مواجهة الأعداء

الصبر والتوكل في مواجهة الأعداء* ــــــــــــــــــــ 3 / 8 / 1435 هــ 1 / 6 / 2014 م ـــــــــ لحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-01-2014, 06:07 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,560
ورقة الصبر والتوكل في مواجهة الأعداء


الصبر والتوكل في مواجهة الأعداء*
ــــــــــــــــــــ

3 / 8 / 1435 هــ
1 / 6 / 2014 م
ـــــــــ

الصبر والتوكل مواجهة الأعداء 27.jpg

لحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين، وبعد:
في ظل حالة التربص التي يتربص فيها الشرق والغرب وكل كاره لعلو الإسلام من الخارج والداخل؛ يحتاج المسلم إلى قوة يستمسك بها ويركن إليها حتى تعينه على مواجهة كل هؤلاء كي يحافظ على علو الإسلام رغم كره الكارهين وكيد الكائدين.
وبالنسبة للقوة غير العادية التي يتمتع بها معسكر الكارهين والضعف الشديد الذي يخيم على معسكر الصالحين؛ فلا مندوحة لهم عن اللجوء إلى ركن شديد يحتمون به ويستظلون بظله، كما قال لوط عليه السلام لضيوفه عندما أراد قومه الإساءة إليهم وكان ضعيفاً لا يقدر على مواجهتهم: {لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ} [هود: 80]، وقال صلى الله عليه وسلم: «رحم الله أخي لوطاً لقد كان يأوي إلى ركن شديد».. فلا ركن شديداً يأوي إليه المؤمن غير ملك السماوات والأرض، وهذا لا يكون إلا مع الإيمان والتوكل كما قال موسى لقومه: {وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إن كُنتُم مُّسْلِمِينَ} [يونس: 84] .. ففي المواجهات الفاصلة لا تكفي قوة الساعد والسلاح وإن كان لا بد منها، وأما العامل الأقوى الذي تحسم به المواجهات المصيرية فهو الإيمان بالله والتوكل عليه والقيام بما يأمر به والانتهاء عما نهى عنه وزجر، كما في قصة دخول بني إسرائيل إلى بيت المقدس: {ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [المائدة: 23]، فاشتملت على الأمرين: دخول الباب وهو ما يمثل الساعد والسلاح والأخذ بالأسباب، والتوكل على الله وحده وهو دليل الإيمان، وكما قال تعالى: {وَإن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا} [آل عمران: 120].. فأخوف ما يجب أن نخاف منه في لقاء أعدائنا ضعف الإيمان والتقوى، والجزع وعدم الصبر، والتوكل على غير الله تعالى؛ فمن توكل عليه كفاه، ومن توكل على غيره وكله إليه.. اللهم أكمل لنا إيماننا، وأتمم لنا نورنا، وانصرنا على القوم الفاسقين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{م:البيان}
ـــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hgwfv ,hgj,;g td l,h[im hgHu]hx

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مواجهة, الأعداء, الصبر, والتوكل

« عقوبة موالاة الظالمين في القرآن الكريم | استقلال الوقف »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا يريد منا الأعداء!؟!!إ ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 0 03-03-2014 11:19 PM
ماذا يريد منا الأعداء!؟!! ام زهرة مقالات وتحليلات مختارة 0 02-16-2014 05:02 PM
الصبر الجميل... صباح الورد الملتقى العام 0 08-19-2013 09:55 AM
الصبر والتوكل على الله (قصص واقعية) Eng.Jordan شذرات إسلامية 1 04-17-2013 10:45 PM
الشركات الأمنية الخاصة، وحروب جمع المعلومات و تصفية الأعداء Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 04-07-2012 09:33 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:04 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68