تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

ما دور المسلم للحد من المشاعر العدائية ضد الإسلام

هذه الأسئلة موجهة من أجانب غير مسلمين ما دور المسلم للحد من المشاعر العدائية ضد الإسلام والمسلمين التى انتشرت فى العالم الآن ؟ الإجابة :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-02-2014, 09:19 AM
جيهان السمرى غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 125
افتراضي ما دور المسلم للحد من المشاعر العدائية ضد الإسلام


[frame="4 10"]
هذه الأسئلة موجهة من أجانب غير مسلمين


ما دور المسلم للحد من المشاعر العدائية ضد الإسلام والمسلمين التى انتشرت فى العالم الآن ؟

الإجابة :

دور المسلم الآن أن يلتزم بمنهج الإسلام من أقوال كريمة وأخلاق حسنة ومعاملات سديدة في التعامل مع من حوله من المسلمين ومع غيرهم ، ويكفيه أن يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم في تعامله مع غير المسلمين ويهتدي بهدي أصحابه الكرام كذلك في ذلك

ويكون نصب عينيه آيات كتاب الله التى تتحدث عن الكيفية المثلى لتعامل المسلم مع غير المسلمين ، فإذا صدقت العزيمة وصحت النية ورزق المسلمون العمل بذلك وقتها سيدخل الناس أجمعون في دين الله عز وجل أفواجاً

لأن العالم حولنا يحكم على الإسلام بالنظر إلى سلوكيات المسلمين التى هم عليها وليس بأحكامه وتشريعاته السمحة ، وهذا ما يقتضى أن يكون المسلم مثالاً طيبا لما يدعوا إليه الإسلام في خلقه وتعاملاته


ما الأسباب الكامنة والخفية وراء الإسلاموفوبيا؟

الإجابة :

الإسلاموفوبيا تعنى الخوف من الإسلام ، وأول الأسباب وراء ظاهرة الإسلاموفوبيا هي رغبة كثير من المتعصبين الأوربيين والأمريكيين وغيرهم في التشنيع على الإسلام بلي الحقائق لإثبات أنه دين يدعو إلى الترويع والقتل والإرهاب مع أنهم يعلمون علم اليقين أن الحقيقة بخلاف ذلك

وثانيها أن الأوربيين والأمريكيين أرادوا اصطفاء نخبة ممن يميلون إليهم في الفكر والرأي وتنصيبهم زعماء وحكام على المسلمين ليملون عليهم سياساتهم ، وتكون البلاد الإسلامية خاضعة لتدبيرهم وسياساتهم وميولهم

وهذا ما جعل ثلة من ذوي الغيرة على الإسلام ينهضون ليصدوا هذه المؤامرات ويحاولون أن يمسكوا هم بزمام الأمور ويوصلون نفراً من المخلصين لقيادة البلاد الإسلامية ، وهذا يؤلم البلاد الغربية ومن يدور في فلكها

فحاولوا أن يُلصقوا بهم بعض التهم الكيدية وجعلوها كلها مع الكثير غيرها تبريراً وغطاءاً للظاهرة التى تعرف بإسم الإسلاموفوبيا لينتشر الخوف من الإسلام فى العالم كله ويزداد يوما بعد يوم ليجعلوا العالم كله يناصب المسلمين العداء ويحاربوهم ولا يمد يده نحوهم بأي مساعدة وتتم مقاطعتهم كليا
[/frame]
المصدر: ملتقى شذرات


lh ],v hglsgl ggp] lk hglahuv hgu]hzdm q] hgYsghl gHp]

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لأحد, المسلم, المشاعر, العدائية, الإسلام

« دور المتن الفقهي | كن مع الله ...! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتنقت الإسلام لأجد لحياتي معنى عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 01-14-2014 09:56 AM
مع تزايد الهجمات العدائية ضد المسلمين.. تاكسي إسلامي لمكافحة العنصرية ضد المسلمين بألمانيا Eng.Jordan المسلمون حول العالم 0 06-10-2013 06:30 PM
ألم المشاعر... صباح الورد نثار الحرف 10 12-02-2012 08:40 AM
فوضى المشاعر جاسم داود الملتقى العام 0 05-15-2012 01:15 AM
أهمية المشاعر عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 03-07-2012 08:14 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:43 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68