تذكرني !

 





الحقيقة الغائبة , كيف لانراها ؟

الحقيقة هي بالأصل حقيقة لاتغيب !! نحن للأسف بدورنا من يغيبها إما غباءا ً أو أستغباءا ً بقصدٍ أو بدون قصد .. الأسباب كثيرة جدا ً لا يتسع المقام لذكرها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-18-2012, 06:20 AM
الصورة الرمزية خالد العتيبي
خالد العتيبي غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: عاليـة نـجد :
المشاركات: 55
افتراضي الحقيقة الغائبة , كيف لانراها ؟

الحقيقة هي بالأصل حقيقة لاتغيب !! نحن للأسف بدورنا من يغيبها إما غباءا ً أو أستغباءا ً بقصدٍ أو بدون قصد .. الأسباب كثيرة جدا ً لا يتسع المقام لذكرها حصرا ً .. أما كيف لانراها فهذه شائكة أكبر وأنكئ من الأولى .. وهي لاترتبط بغبائنا أو أستغبائنا بقصدٍ أو بدون قصد , بل تختلف إجابتها ومبرراتها إختلافٌ جذري ... الحقائق كثيرة جدا ً وعلى جميع المستويات والأصعدة إبتداءا ً من الشخص نفسه مرورا ً بأهل بيته وجيرانه والحي اللذي يقطنه إنتهاءا ً عند دولته وماتمر بها من مشاكل ومحن وكذلك الدول الأخرى . في الفضاء الخارجي وعلم الجينات أيضا ً , ولكن ولأن الجميع - عربا ً أو مستعربين - أصبحوا فجأة وبقدرة الربيع العربي ساسة وسياسيين فإن الحقيقة تقول أن جميع بلاد العرب وبما فيها إيران مستهدفة التقسيم .. والشرق الأوسط الجديد لن يأتي بين عشية وضحاها فالتقسيم بدأ منذ الإطاحة بعرش المماليك حلّت مكانها الجمهوريات وحين أن بعض الدول تتمسك بعروشها بدأت بمسمى آل البيت وضرب الإسلام بأسفين ولتصبح الحرب مذهبية لا سياسية وحين أعيت هذه الفكرة أصحابها , خرجت لنا بما يُسمى ويكليكس وبعدها أنتفض الشارع العربي لا لنصرة فلسطين ولكن لنصرة أنفسها من ظلم مايسمى العبودية والحرية . حتى وصلت إلى معاقل المماليك لتقف عندها وقفة حازمة جازمة .. والآن تعيش هذه الحقيقة تحت وطأة الإستنزاف وجلد الذات من أبناء الوطن نفسه .. وليبقى هذا الإستنزاف حتى تتفجر طاقات أبناء العرب لا لدفع ظلم ولا لرفعه عن إخواننا في فلسطين والشيشان ولا حتى سوريا وهي تذبح الآن .. بل لخلق بلبلة في البلاد العربي بأسره ليبدأ تقسيمه وعلى طبق من ذهب ... ولنا في السودان خير شاهد , وليبيا الآن تعيش حالة التقسيم , وكذلك العراق , وغدا ً مصر وعلى اللائحة اليمن سوف يعود هو الآخر كما كان لسابق عهده الشمالي والجنوبي إن لم يكن أكثر . العجيب أن هذه الخطة تنجح في شتى البلاد بما فيها إيران التي تعيش الآن حالة ربيع فارسي أسوةً بأخوانهم العرب , فهم ليسوا أقل شأنا ً منهم ... كيف لانرى الحقيقة بعين البصيرة ونرضى بظلم وهوانٌ لو وقع علينا لتمنينا العودة لما كنّا عليه . كيف لانتعلم ونسمع ونشاهد الحقائق يمنة ويسرة ونكلف أنفسنا بالإطلاع والمتابعة كما نكلف أنفسنا ونوليها أقلام تكتب لهذا وتشتم ذاك وتنتقد الآخر وكأن الله كلفنا لمتابعتهم وبأننا محاسبون أمامه سبحانه عما يحصل من شؤون سياسية بحته .

الكلام ذو شجون , ولنا عودة في متصفح آخر إن شاء الله .



سألتُ أكثر من شخص سؤالا ً ( ماهو الشيء اللذي : تنام عليه ؟ وتجلس عليه ؟ وتُفرش أسنانك به ِ ؟ ) فَلم يُجبني أحد بإجابةٍ صحيحة , بل إنهم ذهبوا يمنة ويسرة .
والجواب بإختصار ( السرير , الكرسي , فرشاة الأسنان ) !!


المَغزى : كم من حقيقة واضحةً كُل الوضوح أمامنا , إلا أننا للأسف لانراها .

المصدر: ملتقى شذرات


hgprdrm hgyhzfm < ;dt ghkvhih ?

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-18-2012, 11:34 AM
الصورة الرمزية الامير الفقير
الامير الفقير غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 95
افتراضي

العزيز خالد

أين أنت يا رجل ...

نعم بعضنا يرى الحقيقة واضحة وضوح الشمس ...

لكن ما العمل يا أخي الغالي ...

انه نهر الدم البريء الجاري الذي محى كل الخيارات الأخرى

فعند الدم تتوقف الأقلام وتطوى الصحف ويبقى قصاص الله

تحية لقلبك
__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-18-2012, 04:16 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي

اقتباس:
سألتُ أكثر من شخص سؤالا ً ( ماهو الشيء اللذي : تنام عليه ؟ وتجلس عليه ؟ وتُفرش أسنانك به ِ ؟ ) فَلم يُجبني أحد بإجابةٍ صحيحة , بل إنهم ذهبوا يمنة ويسرة .
والجواب بإختصار ( السرير , الكرسي , فرشاة الأسنان ) !!
نحييك ونحي قلمك وفكرك أخي خالد

هي ذاتها الحقيقة التي نراها ولا نجرؤ على النطق بها وهي جواب سؤال يدور في فكر كل منا...من سبب خيباتنا المتكررة ؟؟!


دمت بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-18-2012, 06:14 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي

الحقيقة الغائبة كما أراه

اتفق تماما ان الحقائق لا تغيب ، فهي ظاهرة للعيان فنحن الأمة العربية ا أصبحت السياسة جزءا من حياتنا وأصبحت شغلنا الشاغل نحياها يوما بيوم رغم تفاوت فهمنا وإدراكنا لها ، إلا أن الأنظمة العربية بظلمها واستهانتها بشعوبها وأكل حقوقها وبالظلم الواقع عليها لعقود جعلها تمتهن السياسة فهي حديثها اليومي ، ومع كل الاختلاف في الفهم والقدرات على التحليل إلا أن الاتفاق الحاصل أن الحكام والحكم في العالم العربي فاسد قمعي يعتقل الوطن والناس ويرى انهم أداة يستخدمها كيف يشاء لتحقيق مصالحه الشخصية .
وعندما قام الشعب العربي بثورته لم ذلك لان هناك ما يسمي بالظلم والعبودية بل لان هذا موجود فعلا وحقا ، وكان من حق الشعوب أن تثور لإنسانيتها وحريتها المهدورة ورفع الظلم الذي لحق بها ، وهذا هو أول الطريق لتحرير فلسطين ومساندة إخوتهم من العرب الذين لحق بهم الظلم على اي صورة كان
فهو أول الدرب لانتشال العراق ممن يحكموه الذين لبسوا الحذاء الإيراني ، وكذلك لتخليص الشعب السوري من حكم طائفي قمعي مجرم أسال الدماء انهارا ليبقي في الحكم تسانده بذلك إيران وحزب الله ، فإيران ضد حساباتنا وليس مع حساباتنا فهي من تساهم في تمزيق العالم العربي وإحداث الفرقة فيه بل وتساعد في ضرب وقتل كل من يحلم بخلق عالم عربي متطور شانها شأن الغرب في ذلك .
عندما بدأ الربيع العربي بدأ بعفوية لشخص حرق نفسه لأنه لم يعد يحتمل ان تداس إنسانيته أكثر وامتدت النيران لتشتعل في باقي النفوس لتحرق اول بين من قش في تونس ويمتد لهيبها إلى مصر وليبيا التي لم أر بوادر الانشقاق آو الانفصال كما يشاع .
التقسيم للعالم العربي قديم أكثر من قدم قدوم الربيع العربي ، فتقسيم السودان بدأ حين رفض العرب وتحديدا الخليج العربي دعم السودان لمشاريع التنمية فيها بخط سكة حديد يكلف 5 مليون دولار قبل عام1990 ، وكان حينما صنع القذافي جون قرنق وأمده بالسلاح والعتاد والتدريب بعد خلاف مع جعفر النميري آن ذاك ، ما يعانيه العراق ليس من صنع الربيع العربي الذي قتله المالكي عندما بدا في العرق بل هو من صنع الدول العربية ذاتها التي قاتلت مع أمريكا وحلفائها ، وعندما فتحت بعض الدول العربية أراضيها للمستعمر ، ومول نظام القذافي الطائرات الأمريكية بالوقود وقمع كل تظاهرة قامت لنصرة الشعب العراقي .
ايران هي طرف في صناعة مشاكلنا وتفاقمها لبنان سابقا وحاليا وكذلك سوريا والبحرين واليمن مع الحوثيين .
الربيع العربي موجود لان هناك دماء سفكت وأرواح أزهقت بدم بارد قد يحاول البعض التدخل ليصنع ما يريد مستغلا حالة عدم الاستقرار . الربيع العربي هو أول الطريق للشعوب العربية التي عرفت ان لها حقوقا لها عليها أن تطالب بها وهو اول الطريق لتحرير الانسان العربي ، والنتائج تبدو الى الان مبشرة في تونس وليبيا ومصر وغدا إن شاء الله في سوريا
__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« - | مملكة البحرين الأزمة والحل .... بقلم / خالد العتيبي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من مقاصد الحج الغائبة عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 09-19-2015 06:56 AM
العلم والعلماء: السلطة الغائبة! عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 07-20-2015 07:24 AM
الهاتف النّقّال: الحقيقة الغائبة Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 12-03-2014 03:41 PM
الحاضرة الغائبة في مفاوضات إيران النووية عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 11-25-2014 09:03 AM
انحراف الأبناء ثمن الأمومة الغائبة ام زهرة البيت السعيد 0 06-10-2013 04:09 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:47 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68