تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

سجين بدون قضبان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ترددت كثيرا في الكتابة إليك خوفا من ألا تفهم موقفي .. وتتهمني بأني دلوع .. ولكن هأنذا أجازف وأكتب لك كل شيء .. أنا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-11-2014, 01:49 PM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
24 سجين بدون قضبان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ترددت كثيرا في الكتابة إليك خوفا من ألا تفهم موقفي .. وتتهمني بأني دلوع .. ولكن هأنذا أجازف وأكتب لك كل شيء ..
أنا شاب في أوائل العقد الثالث من عمري .. تخرجت في الجامعة من مدة ليست طويلة .. وحالتي المالية ميسورة ومظهري حسن .. ولكن مشكلتي أني أحس بفراغ رهيب مخيف ، وعدم اهتمام بأي شيء في الحياة مما يجعل أيامي وليالي غير محتملة .. فأنا استيقظ من النوم حاملا على كاهلي هم وعذاب أني سأعيش يوما جديدا كاملا .. 24 ساعة .. وأتصور كيف أستمر على كل هذه الساعات .. فليس لدي شيء أهتم بأن أشغل نفسي فيه وأكون سعيدا بإنشغالي به .. وإنما على العكس أنظر إلى كل شيء نظرة ازدراء وتجاهل وعدم اهتمام .. ولاأعرف كيف أفسر هذا الشعور المؤلم الذي قلب حياتي إلى جحيم لا يطاق ودفعني للتفكير في الانتحار .. لقد أحببت لأول مرة حبا جارفا ملأ على كياني .. ولكن بالرغم من هذا .. وبالرغم من أني كنت أغلى كالبركان من الداخل .. لم يكن يظهر على شيء من هذا الشعور .. ولم أصارح حبيبتي بأى شيء .. وإنما كنت أقف لأحادثها بمنتهى البرود .. وكنت أحبها بجنون .. وكان المكان الذي نذهب إليه هو عندي أحسن الأمكنة .. والساعة التي تحضر فيها أجمل الساعات .. وكنت أتمنى أن أذهب وراءها إلى أي مكان تذهب إليه .. وأجلس إليها طوال الوقت أستمع إليها .. وأتحدث معها وأنظر إليها .. وكان قلبي يدق حينما أكلمها ولو في التليفون .. وكان يكفى ان أرى فتاة تشبهها ، حتى يهتز كياني كله ..
وبالرغم من هذا لم أظهر لها شيئا ..
وإذا بدا عليها أنها حزينة تحولت إلى أتعس إنسان في الدنيا .. وأصبحت مهموما شاردا وبالطبع لم يتنه هذا الحب إلى شيء .. وتزوجت هي وأصبح حبي شيئا مضحكا ومزريا بالنسبة لي .. فطويته في جانب بعيد قصى من قلبي .. وانهمكت في دراستي بالكلية لأنساها .. ومرت سنوات ..
وانتهيت من الدراسة وحصلت على الشهادة التي أرى الآن مقدار تفاهتها .. وانتهيت إلى حالة التي شرحتها لك ..
تمر على أيام .. لا أحس بأني أرغب في شيء .. لا أريد أن أخرج أو أقرأ أو أسمع موسيقى ، أو أمراس هواية من هواياتي .. إنما أظل ممددا على سريري لا تصدر مني حركة .. ويمر الوقت بطيئا مملا قائلا وأنا كالبركان الثائر من الداخل .. كلي اشمئزاز ونفور من حياتي بهذه الطريقة ..
لم أعد أهتم بأصدقائي .. ولم أعد أهتم بالأشياء الجميلة التي كانت تسعدني فيما مضى كالموسيقى والقراءة والسينما والنادي .
وهكذا أعيش وقد عدمت كل شيء حتى الذكريات .. فذكرياتي سخيفة تافهة وحاضري فراغ ومستقبلي مظلم .
لا أظن أن لديك نصيحة أو حلا .. والحقيقة أني لم أكتب منتظرا أي حل .. وإنما أرد ت أن أريك بعض حالات الشقاء والتعاسة التي يمكن أن يعيش فيها الإنسان بالرغم من توفر الفرص والوسائل لديه ليكون سعيدا !! ..
********
رد دكتور مصطفى محمود على القصة :
إن شخصيتك غريبة ..
فيها إنطواء يدفعك إلى أن تمضغ انفعالاتك في قلبك ولا تطلقها ..
لقد عشت في بروفة حب .. ولم تحاول أن تمارس هذا الحب أو تجربه .
ولم تفعل هذا على سبيل البرود أو الدلال .. ولكن فعلته جبنا وخجلا وترددا .. لانطوائك على نفسك وخوفك من الخروج منها .
وهكذا بدأت قصة حبك في داخلك .. وانتهت في داخلك دون أن يسمع بها أحد ..
وهأنتذا تسلك في حياتك كما كنت تسلك في حبك .. تمضغ انفعالاتك .. وتعلق رغباتك على حبال الملل والانتظار .. ثم لا تكتفي بعدم العمل وإنما تتجاوز إلى عدم الاهتمام .
إني شخصيتك تسودها البطالة والتعطل .. كل شيء فيها مضمر .. وممكن .. ولكنه غير واقع ..
شخصيتك تشبه دولة بها جهاز تشريعي وليس بها جهاز تنفيذي .. ومثل هذه الدولة تعيش في النظريات ولا تفعل شيئا ..
إن ما ينقصك ليس الحب .. ولكن العمل والبت والإيجابية والفعالية . فعل شيئا أي شيء .. وإذا لم تكن لديك الرغبة فاحمل نفسك على فعل شيء .. ومن الحركة تتولد الرغبة .. ويتولد الاهتمام ..
إن نجاتك الوحيدة في العمل ..
أما إذا أسلمت نفسك لهذه البطالة فإنك سوف تختنق يوما ما بالطاقة التي تفور داخلك ولا تجد لها منفذا تعمل فيه .. وسوف تنتهي إلى أسوأ النتائج ..
~~
Dr. Mostafa Mahmoud
***
دمتم بخير

المصدر: ملتقى شذرات


s[dk f],k rqfhk

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
بدون, سجين, قضبان

« البر سلف سيعود لك في أولادك! | قصة وعبرة! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرئيس التونسي يعفو عن سجين أساء للإسلام عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 02-20-2014 07:32 AM
كلب يرمي بنفسه على قضبان المترو لينقذ صاحبه الضرير ! عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 12-22-2013 08:24 AM
«روضة» .. أصغر عالمة نووية بمصر.. خلف قضبان السجن Eng.Jordan شذرات مصرية 0 12-05-2013 10:11 PM
الكشف عن سجين سري جديد في إسرائيل Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 07-10-2013 11:47 AM
وراء قضبان أمريكية! Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 07-06-2013 10:14 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:00 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68