تذكرني !

 





بحوث ودراسات تربوية واجتماعية تربية وتعليم , علم نفس ، علم اجتماع

الحوار كأسلوب وإستراتجية للتدريس

مهارات استخدام الحوار في التدريس معنى الحــــــــــــــــوار :- الحوار هو وسيلة من وسائل الاتصال بين الناس ، وشكل من أشكال الكلام بين الأشخاص ،إذ أن ليس كل ما

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-18-2012, 07:31 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي الحوار كأسلوب وإستراتجية للتدريس



مهارات استخدام الحوار في التدريس



معنى الحــــــــــــــــوار :-



الحوار هو وسيلة من وسائل الاتصال بين الناس ، وشكل من أشكال الكلام بينالأشخاص ،إذ أن ليس كل ما بين الأفراد حوار.



هدف الحوار:

لكل حوار هدفوهو الوصول إلى نتيجة مرضية للطرفين، وتحديد الهدف يخضع لطبيعة المتحاورين إذ أنحوار الأطفال غير حوار المراهقين أو الراشدين، وبذلك فقد يكون الحوار لتصحيح بعضالمفاهيم وتثبيت بعض الأفكار وقد يكون لتهذيب سلوك معين.

أهمية الحوار:

يعدالحوار من أحسن الوسائل الموصلة إلى الإقناع وتغيير الاتجاه الذي قد يدفع إلى تعديلالسلوك إلى الحسن، لأن الحوار ترويض للنفوس على قبول النقد، واحترام آراء الآخرين،وتتجلّى أهميته في دعم النمو النفسي والتخفيف من مشاعر الكبت وتحرير النفس منالصراعات والمشاعر العدائية والمخاوف والقلق؛ فأهميته تكمن في أنّه وسيلة بنائيةعلاجية تساعد في حل كثير من المشكلات.

أهمية عمل الحوار مع الطلاب

أسلوبالحوار في التدريس هو وسيلة هامة عزيزي المعلم لأسباب كثيرة وهي :

·
إيجادتفاعل بينك وبين الطلاب في الفصل

·
يساعد علي عمل تواصل جيد بينك ومتبادلبينك وبين الطلاب

·
يساعد علي خلق مناخ وبيئة تعلم مناسبة ومشجعة للتعلمداخل الفصل

·
يساعد علي في معرفة مدي فهم الطلاب لما يتم تدريسه في الفصل

·
يمكن أن يستخدم كوسيلة للتقويم مع طلابك

·
أخري

شروط الحوارالجيد :- أولا:



1-
الحد الأدنى من الانسجام بين المشاركين/المشاركات منناحية السن والبيئةوالثقافة واللغة والحالة الاجتماعية

2-
أن يكون العدد مابين 6 , 20 فردا حتى يستطيع أن يعبر كل فرد عن أفكارهورأيه بارتياح .

3- يتطلب الحوار قيادة هدفها تنظيم وتنسيق الكلام والأفكار وتقديم الأفكار الجديدةومشاركة الجميع في التعبير.

4-
مراعاة مبدأ الندية ( أي أن جميع الأشخاص متساويين في الفكر )

5-
الإنصات الجيد للمشاركين

6-
عدم التمييز بين الطلاب وبعضهن البعض

ثانيا : خطوات عمل الحوارفي التدريس \"

1-
عرض الوسيلة \"مثل صورة – مثل شعبي / أغنية /سؤال / مشهد تمثيلي .

2-
تحديد المشكلة :- تحويل موضوع الحوار إلي مشكلة تهم الدارسات .

3-
معرفة أسباب المشكلة(ثقافية- اجتماعية- اقتصادية- سياسية)

4-
تحديد الآثار السلبية للمشكلة على الناس.

5-
كيفية التخلص من المشكلة \"خبرات \" ولابد من التركيز هنا على الخبرات

الحية وليس الآراء النظرية

6-
محاولة إيجاد حلول عملية للمشكلة ومتابعتها فيما بعد .



يمكن أن يكون الحوار حول :

موضوع ما في مادة دراسية مثلا

مشكلة ما

قضية معينة

دور المعلم فيعملية الحوار : ثالثا :



·
تحضير الوسيلة المناسبة.

·
مساعدةالدارسات على المشاركة من خلال أسئلة النكش ويفضل أن تكون الأسئلةبسيطة/غيرمركبة/واقعية/مرتبطة بالموضوع.

*
إعطاء فرصة لمشاركة جميع الدارسات.

*
اصطياد المشكلة التي تهم الأغلبية من الدارسات. *

·
منظم وميسر للأفكاروالخبرات

*
مراعاة تسلسل الحوار للوصول الى تعميق الفكر واكتشاف الحلول العمليةالمناسبة.

رابعا : هدف الحـــــــــــــــــــــوار في عملية التدريس :-

1-
تبادل الخبرات .

2-
فهم أعمق للواقع. –

3-
اكتساب منهجالتفكير المنطقي.

4-
محاولة إيجاد حلول عملية أو واقعية للمشكلات .

5-
اكتشاف قدرات الطلاب -

6-
كسر حاجز الخوف والخجل عند البعض .

7-
تحرر من بعض العادات والتقاليد السلبية.

خامسا : كيف يمكن أن يكون الحوارمفيداً؟

*
تحديد الهدف من الحوار وفهم موضوعه، والمحافظة عليه أثناء الحوار إذأنّ من شأن ذلك حفظ الوقت والجهد وتعزيز احترام الطرف الآخر.

*
التهيؤ النفسيوالعقلي والاستعداد لحسن العرض وضبط النفس، والاستماع والإصغاء والتواضع، وتقبّلالآخر، وعدم إفحامه أو تحقيره، والتهيؤ لخدمة الهدف المنشود بانتهاج الحوارالإيجابي البعيد عن الجدل وتحري العدل والصدق والأمانة والموضوعية في الطرح معإظهار اللباقة والهدوء، وحضور البديهة ، ودماثة الأخلاق، والمبادرة إلى قبول الحقعند قيام الدليل من المحاور الآخر.

*
عدم إصدار أحكام على المتحاور أثناء الحوارحتى وإن كان مخطأً لكي لا يتحول الموقف إلى جدال عقيم لا فائدة منه .

*
محاورةشخص واحد في كل مرّة ما أمكن ذلك دون الانشغال بغيره بغيرة أثناء الحوار حتى يلمسالاهتمام به فيغدو الحوار مثمراً ومحققاً لأهدافه.

*
اختيار الظرف الزمانيوالمكاني ومراعاة الحال : على المحاور أن يختار الوقت والمكان المناسبين لهولمحاوره على حدٍّ سواء وبرضى تام. وعلى المحاور أن يراعي حالة محاوره أيضا؛ فيراعيالإرهاق والجوع ودرجة الحرارة، وضيق المكان والإضاءة والتهوية بحيث لا يكون الحوارسابقا لطعام والمحاور جائع، أو أن يكون الحوار سابقا لموعد الراحة والمحاور يفضّلالنوم، أو يكون الحوار في وقت ضيق كدقائق ما قبل السفر، أو وقت عملٍ آخر، أو أثناءانشغال المحاور بشيء يحبّه أو في وقت راحته أو في زمن مرهق له. إن الحوار يجب أنيراعي مقتضى حال المحاورين من جميع الجوانب النفسية والاقتصادية والصحية والعمريةوالعلمية ومراعاة الفروق الفردية والفئة العمرية مع الإيمان بأن الاختلاف فيالطبيعة الإنسانية أمر وارد.



سادسا : قواعد جوهرية في كيفية الحوار:

*
الاستماع الإيجابي : وهي طريقة فعّالة في التشجيع على استمرارية الحوار بالإيجابيةوهي تنمّي العلاقة بين المتحاورين. ويحتاج الاستماع الإيجابي إلى رغبة حقيقية فيالاستماع تخدم الحوار، وفي ذلك تعلّم الصبر وضبط النفس، وعلاج الاندفاعية و تنقيةالقلب من الأنانية الفردية، والاستماع الإيجابي يؤدّي إلى فهم وجهة نظر الآخرينوتقديرها ويعطي مساحة أكبر في فهم الآخرين.

*
حسن البيان: يحتاج المحاور إلىفصاحة غير معقّدة الألفاظ، وإلى بيان دون إطالة أو تكرار فتكون العبارات واضحة،ومدعومة بما يؤكّدها من الكلام والشواهد والأدلة والأرقام وضرب الأمثلة. ومن البيانتبسيط الفكرة وإيراد الاستشهادات الداعمة لاستثارة الاهتمام واستنطاق المشاعر معتقديرها، ومواصلة الحوار حتّى يتحقق الهدف.ومن البيان أيضاً عدم السرعة في عرضالأفكار لأن ذلك يُعجِز الطرف الآخر فلا يستطيع التركيز والمتابعة، وكذا عدم البطءكي لا يمل. ومن البيان ترتيب الأفكار بحيث لا تزحمْ الأفكار في ذهن المحاور، فيضطربإدراكه. وعلى المحاور ألا ينشغل بالفكرة اللاحقة حتّى ينهي الفكرة الأولى، وعليهألا يظن أن أفكاره واضحة في ذهن محاوره كما هي واضحة في عقله هو. وعلى المحاور أنيعرف متى يتكلم ومتى ينصت ومتى يجيب بالإشارة، وعليه استخدام نبرة صوتٍ مريحةوهادئة، وعليه أن يتحكم في انفعالاته حتى لا تسقط على الصوت أثناء الحوار، وعليه أنيغضض من صوته وأن يتذكر دائما أن الحجة الواهية لا يدعمها أيُّ صوتٍ مهما علا؛فالحجة القوية غنية بذاتها عن كل صوت. ولا بأس بشيءٍ من الطرفة والدعابة الكلاميةوالرواية النادرة التي تجذب المحاور، مع وزن الكلمة قبل النطق، وكذا الحذر منالاستطراد. ومن البيان ألا يتعجل المحاور الردّ قبل الفهم لما يقول محاوره تماماً.

*
يحتاج المحاور إلى الجاذبية، وتقديم التحية في بدء الحوار، وأن يبدأ بنقاطالاتفاق كالمسلمات والبديهيات، وليجعل البداية هادئة وسلسة، تقدر المشاعر عند الطرفالآخر، إنّ من شأن البدء بنقاط الاتفاق والبدء بالثناء على المحاور الآخر امتلاكَقلبه وتقليص الفجوة وكسب الثقة بين الطرفين، وتبني جسرا من التفاهم يجعل الحوارإيجابيا متّصلا. أمّا البدء بنقاط الخلاف فستنسف الحوار نسفا مبكّراً.

*
يحتاجالمحاور إلى جعل فقرة الافتتاح مسترعية انتباه محاوره، وعليه أن يحاول أن يكونالحديث طبيعيا مبنيا على الفهم ، وأن يعي الهدف المراد الوصول إلية من حوارهما

*
على المحاور ألا يستخدم كلمة \" لا \" خاصة في بداية الحوار، ولا يستعمل ضميرالمتكلم أنا، ولا عبارة \" يجب عليك القيام بكذا… \" ولا عبارة \" أنت مخطئ، وسأثبت ذلك

*
على المحاور أن يستخدم الوسائل المعينة والأساليب الحسية والمعنويةالتي تساعده على توصيل ما يريد كالشعر وضرب الأمثال والأرقام والأدلة والبراهين معتلخيص الأفكار والتركيز على الأكثر أهمية.

*
ضبط الانفعالات، فعلى المحاور أنيكون حكيما يراقب نفسه بنفس الدرجة من اليقظة والانتباه التي يراقب فيها محاوره،وعليه إعادة صياغة أفكار محاوره وتصوراته وقسمات وجهه ورسائل عينيه، وعليه ألا يغضبإذا لم يوافقه محاوره الرأي.

*
عدم إعلان الخصومة على المحاور كي لا يحالالحوار إلى جدل وعداء.

*
مخاطبة المحاور باسمه أو لقبه أو كنيته التي يحبّها،مع عدم المبالغة في ذلك.

*
الإجابة بـ \" لا أدري \" أو \" لا أعلم \" إذا سئلالمحاور عن مسألة لا يعرفها، وفي ذلك شجاعة نفسية بعدم التستر على الجهل الشخصي.

*
الاعتراف بالخطأ وشكر المحاور الآخر على تنبيهه للمحاور الأول.

*
علىالمحاور التذكر في كل لحظة أنه يحاور وليس يجادل خصما، وأن يتذكر أن الحوار قد يكونأشد من موج البحر في يوم عاصف، فإن لم يكن ربّانا ماهرا للحوار يمنع الاستطرادويتجنب تداخل الأفكار؛ غرقت سفينة الحوار في بحر النقاش والجدل العقيم.

*
علىالمحاور ألا يضخّم جانبا واحدا من الحوار على حساب جوانب أخرى.

*
على المحاورألا يتعالى بكلمة أو بإشارة أو بنظرة.



سابعا : أسس إدارة الحوار *



إدارة الحوار فن ومهارة, وهو يتطلب الإفادة من التجارب الشخصية, حبالتفاعل مع الآخرين, تقبل العادات والتقاليد, الإصغاء واحترام الآراء. وإدارةالحوار فن لا يقوم على الموهبة وحدها, بل يتطلب عملاً متوصلاً على الذات وممارسةيومية مع الآخرين.

ولنجاح جلسات الحوار, لا بد من توضيح بعض المفاتيح التقنيةالأساسية ومن أهمها:

التمهيد للانتقال بالمشارك من مرحلة لأخرى, من خلالتوفير أجواء مريحة وودية, مع شيء من المرح.

تزويد المشاركين بالمعلوماتوبعناوين النقاش والنقاط المتعلقة بهم.

التأكيد على وجوب احترام قيمالآخرين وآرائهم.

التحفظ تجنباً لجرح مشاعر الآخرين.

طرح الأفكاروالمعلومات المتناسبة مع استعداد المشاركين لمناقشتها ضمن المجموعة.

احترام حرية عدم الإجابة من قبل المشاركين على أي سؤال.

التريثعند الاستماع إلى آراء بعض المشاركين المخالفة لآرائه.

إبداء المرونةواستبعاد ردات الفعل والأحكام النهائية مع إحاطة الآخرين بالاهتمام وتتبع رداتفعلهم أثناء النقاش.

الحضور القوي, وما يقصد به لا يعني اعتماد اللغة لدىالحوار فحسب, بل اللجوء أيضاً إلى لغة الجسد والحركات مثلاً:

النظر مباشرةفي عيون المشاركين والتركيز عند الإصغاء إليهم.

مواجهة المشارك وجهاًلوجه, عند إدارة الحوار.

الاستعانة بالابتسامة بما يعزز انفتاح المشاركينوثقتهم.

اشرف أنور جرجس

مشرف مكون التعليمالمجتمعي

هيئة كير الدولية مصر – مكتب المنيا

almualem.net/maga/a1054.html

المصدر: ملتقى شذرات


hgp,hv ;Hsg,f ,Ysjvhj[dm ggj]vds

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« استخدام الكمبيوتر في تدريس الدراسات الاجتماعية | من إستراتيجيات التعلم النشط التعلم الذاتي وتعلم الأقران »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسمع الخنار منتفج مقالات وتحليلات مختارة 0 05-03-2015 12:34 AM
الحوار الأنيق زهير شيخ تراب أخبار ومختارات أدبية 0 08-07-2014 03:08 PM
الحوار غير المجدي مع الروافض عبدالناصر محمود شؤون الدعوة 0 07-01-2014 07:51 AM
تأهيل أعضاء هيأة التدريس للتدريس بالعربية Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 0 06-21-2013 04:17 PM
التسويق كأسلوب لمعالجة إشكالية تنافسية مجمع صيدال لصناعة الدواء في الجزائر Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2013 08:20 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:43 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68