تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

لا: اليد العليا للمقاومة

لا: اليد العليا للمقاومة ـــــــــــ (طلعت رميح) ــــــــ 23 / 9 / 1435 هــ 21 / 7 / 2014 م ـــــــــــ فشلت القيادة الإسرائيلية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-21-2014, 04:25 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة لا: اليد العليا للمقاومة


لا: اليد العليا للمقاومة
ـــــــــــ

(طلعت رميح)
ــــــــ


23 / 9 / 1435 هــ
21 / 7 / 2014 م
ـــــــــــ

اليد العليا للمقاومة _8490.jpg

فشلت القيادة الإسرائيلية عسكرياً، أو لنقل أن مفاجآت المقاومة، كشفت فشل القيادتين السياسية والعسكرية، والاستخبارية بطبيعة الحال، بما وضع إسرائيل في حالة الهزيمة. هنا جرت تحركات لإنقاذ إسرائيل وفق اللعبة التقليدية – باستخدام ألاعيب التفاوض لتحويل الهزيمة إلى نصر- كان الأبرز فيها تلك المبادرة التي حملت كل المخاطر على هذا النصر الفلسطيني الأول من نوعه في تاريخ الصراع والحرب الفلسطينية الإسرائيلية. وهي حالة تذكر بكل ما جرى خلال حروب إسرائيل ضد المقاومة، وإن غاب عنها الآن التحرك الأمريكي المباشر- في زمن كونداليزا -إذ تبدو إسرائيل نفسها قلقة من فتح مساحة للتدخل الأمريكي –بسبب حالة الضعف الأمريكية- فجرى التحرك عبر الحلفاء الإقليميين، وبعضهم يعتبر أن استمرار قوة إسرائيل أساس للتوازن الإقليمي الذي يضمن بقائهم في سدة الحكم. جرت الحركة الأولى بإعلان الحاجة إلى قوات دولية تحت عنوان توفير الحماية للشعب الفلسطيني. وقد رأى فيها الكثيرون محاولة لإخضاع المقاومة للقوانين الدولية المتحكم فيها أمريكيا، ووضعها في مواجهة قوة عسكرية ستأتي غالباً من أطراف غربية أو من حلف الأطلنطي، وهو طرح سبق أن ظهر خلال الحروب السابقة ضد غزة ورفضته المقاومة.

لكن الحركة الأخطر، كانت ما سمي بمبادرة وقف إطلاق النار من طرف واحد هو إسرائيل. وهي مبادرة كان يعلم الجميع أنها مرفوضة، ولذا جرى النظر لها كحالة من حالات الألاعيب السياسية التي تحاول دفع الساحة الفلسطينية للاختلاف وسط آتون المعركة- فتصبح السلطة من جانب والمقاومة من جانب آخر-وأنها عملية تستهدف عزل المقاومة داخل حدود غزة، والإطاحة وإنهاء أو إضعاف، ما حظيت به من غطاء جماهيري حركي وثوري في الضفة وداخل الخط الأخضر وتحقيق هدف إجهاض تجربة الحكومة الفلسطينية التي أنجزها الاتفاق الوطني الفلسطيني، والأخطر أنها جاءت لتشكيل غطاء ومظلة سياسية وإعلامية لبدء الجيش الإسرائيلي الهجوم البري الذي يلوح به شارون الوقت (نتنياهو) الذي يجد نفسه في مهلكة سياسية -أوقع فيها نفسه وأمسكت المقاومة بقرنيه وصارت تديره - تجعله في موقع الخسارة المتصاعدة. نتنياهو بين احتمالين كلاهما مر، فإما أن يرضخ لشروط المقاومة لتحصل المقاومة على نتائج نصرها، أو أن يهرب للأمام فيقوم بأعمال برية لمحاولة تعديل توازنات القوى التي حققتها الصواريخ المقاومة داخل المجتمع الإسرائيلي وعلى صعيد الوضع الإقليمي.

هي ألاعيب سياسية ودبلوماسية تشابه ما رأيناه في العدوان على لبنان، لكن المقاومة في غزة والجمهور الفلسطيني ليسا في وضع يقبلون به بوجود قوة يونيفيل جديدة، ولا بوقف أبدي لإطلاق النار يحقق لإسرائيل استقرار ومجانية احتلالها واستمرار الحصار وبقاء الأسرى في السجون. والسبب لا يتعلق بالوعي الفلسطيني ولا بسابق التجربة فقط، بل بطبيعة المقاومة الفلسطينية والصراع الجاري في عمق عظم القضية الفلسطينية، وبأن السلطة الفلسطينية لا يمكن لها أن تقوى بعدما فعله نتنياهو معها خلال السنوات الماضية، على الوقوف في الموقع الوسط –وقد نفى الرجوب أن تكون السلطة جزءاً من المبادرة- ولأن الولايات المتحدة وحلفاءها في الإقليم صارت أيديهم مغلولة في هذه المرحلة-وقد قل عددهم- وكذا لأن العالم الإسلامي يشهد نهوضا وزخما في القدرة، إذ لا يمكن الفصل بين الوضع الذي أنتج مارد الثورة العراقية والذي أنتج مارد الثورة والمقاومة الفلسطينية، ولا بين تلك الأوضاع وعدم قدرة الثورة المضادة في ليبيا على تحقيق نصر. الوقت والزمن والعنصر الإنساني وطبيعة الصراع والأزمة ونتيجة المفاوضات مع نتنياهو، تجعل الوضع مختلفاً، كما أننا لم نعد أمام مقاومة مربوط قرارها بمصالح إيران وملفات سياساتها الخارجية وبسوريا بشار.

المقاومة يدها العليا في الحرب الجارية الآن، وكل المحللين الاستراتيجيين يعلمون أن المقاومة صارت الآن في وضع يسمح لها بترجمة النصر العسكري إلى سياسي وليس العكس، وأن محاولات نتنياهو إيهام نفسه وغيره بأنه قادر عبر الغزو البري بما يقلب المعادلات هي حالة موهومة، ولو كان الأمر كما يقول نتنياهو ما تردد لحظة في بدء الهجوم.

-------------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


gh: hgd] hgugdh gglrh,lm hgpd

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
للمقاومة, الحي, العليا

« خديعة الحرب البرية على قطاع غزة | بحث في تقارير (مؤسسة راند) الإمريكية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قرارات العليا للانتخابات تُفصَّل للسيسي عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 03-31-2014 07:06 AM
المحكمة العليا تسمح بإعفاء اللحية في الجيش الهندي عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 02-23-2014 08:39 AM
منح دراسية لدراسات العليا لدراسة الدكتوراة في سويسرا Eng.Jordan الملتقى العام 0 11-21-2013 10:24 AM
دليل كتابة خطة البحث لطلبة الدراسات العليا Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 01-26-2012 12:29 PM
مركز تطوير الدراسات العليا و البحوث في العلوم الهندسية احمد ادريس المكتبة الهندسية 0 01-20-2012 07:00 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:11 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68