تذكرني !

 





الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة

الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة* ــــــــــــــــــ 24 / 9 / 1435 هــ 22 / 7 / 2014 م ـــــــــــ الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة د

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-22-2014, 04:19 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,070
ورقة الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة


الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة*
ــــــــــــــــــ

24 / 9 / 1435 هــ
22 / 7 / 2014 م
ـــــــــــ

الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة 8440.jpg

الخطاب النبوي وعلوم الاتصال الحديثة

د . أمين سعيد أبو ليل

جامعة جاكرتا الحكومية – أندونيسيا – 1430هجري 2009 م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عرف الإسلام بأنه دين دعوة – إعلام – فالإعلام والدعوة يحملان نفس المعنى برأي الباحث, مع فارق عراقة لفظ الدعوة وحداثة لفظ الإعلام, وقد ساق الباحث بعض الأمثلة التي تشير إلى مكانة الإعلام في الإسلام, معتبرا أن القرآن الكريم حافل بالمصطلحات والمهام الإعلامية, ومنها المهمة الأساسية التي أنيطت بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: {فإن تولوا فإنما عليك البلاغ} النحل/84, والبلاغ كما ورد في معاجم اللغة: الإخبار أو الإعلام.

كما أشار الباحث إلى علم الرسول صلى الله عليه وسلم بأهمية الإعلام لنشر دعوته, وقد استطاع أن يرسم خططا إعلامية دقيقية في إطار منهج إعلامي عقلاني واضح, يستند إلى أسس معرفة الآخر, وطرق الوصول إلى عقله وفكره وقلبه, ومع قلة الوسائل الإعلامية المتاحة آنذاك إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أفاد منها جميعا وخاصة الخطابة.

وقد أكد الباحث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد استطاع أن يرسي دعائم الاتصال الشخصي المباشر في حقل الإعلام الرسمي, وهو أسلوب من الأساليب الناجحة في الإعلام حسب رأي الكثير من الإعلاميين.

وقد اقتصر الباحث في هذه الدراسة على تطبيق الرسول صلى الله عليه وسلم لبعض مفاهيم العلاقات العامة في الخطاب الإسلامي, باعتبارها فنا اتصاليا إنسانيا يسعى لصناعة علاقات متميزة بين الأفراد والجماعات والمؤسسات, وقد جعل الباحث رسول الله صلى الله عليه وسلم نموذجا للصورة المثلى لتطبيق معايير العلاقة العامة, بما حققه من إنجاز عظيم بجمع أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول دعوته.

وقد قسم الباحث هذه الدراسة إلى ثلاثة فصول وخاتمة, تناول في الفصل الأول عوامل التهيئة, بينما تناول الفصل الثاني المهارات اللازمة لإنجاح العلاقات العامة, ليكون الفصل الثالث بعنوان: العلاقات العامة والسنة النبوية, ويختم بتطبيقات من الخطاب النبوي.

في الفصل الأول: "عوامل التهيئة" استعرض الباحث عناصر رسالة الإسلام كدين – أو أي دين – من مرسِل و مرسَل ورسالة ومستقبل, مؤكدا على أن المرسِل هو الله سبحانه وتعالى في كل الديانات التي تشترك في الدعوة للتوحيد, وإن اختلفت الصياغة فالأصل واحد.

كما أكد الباحث على أن الدين الإسلامي جاء بطريقة الإقناع لا الإكراه, وكانت التعليمات الإلهية بخصوص الدعوة محددة المنهج, قال تعالى: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} النحل/125

ومن الآيات التي بينت أسس العلاقات العامة قوله تعالى: {وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ} آل عمران/20.

وحتى تتضح الصورة في الوصول إلى الأهداف المتوخاة, عرض الله تعالى لبعض نماذج المعارضين لنشرة الدعوة فقال: {وَإِنْ جَادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ} الحج/68.

ومن عوامل التهيئة الإلهية لمن يقود حركة الدعوة الإسلامية والعلاقات العامة للوصول إلى الأهداف المعلنة, يجدر به العمل بالتوجيهات الإلهية التالية: {وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا} المزمل/10, {فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ} النحل/82, {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ...} العنكبوت/46.

كانت هذه بعض التوجيهات الإلهية لبناء علاقات عامة مميزة مع الأفراد أو الجماعات من خلال الخطاب الإسلامي, وهي تزيد عن الأربعين آية, وكلها تقوم على أسس تعتبر معايير أساسية في علوم الاتصال الحديثة, ولا غنى عنها للعالمين في حقل العلاقات العامة.

في الفصل الثاني تناول الباحث المهارات اللازمة لإنجاح العلاقات العامة:

فطالما أن العلاقات العامة في طبيعتها نشاط اتصاليي وإداري وعلمي واجتماعي, فهذا يعني أنها عملية اتصالية متكاملة تشمل:

· المرسِل: "رجل العلاقات العامة" والمقصود في البحث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

· الرسالة: "ما يعمده مسؤول العلاقات العامة" وهو هنا الإسلام.

· المتلقي: "الجمهور المستهدف" والمقصود هنا الأمة بكاملها.

ونظرا لكون البحث يدور حول الخطاب النبوي فإن البحث سيقتصر على الرسول صلى الله عليه وسلم, وقد حاول الباحث تحديد الصفات التي يتمتع بها المرسِل حتى يكون مؤهلا لهذه الوظيفة, جاعلا من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نموذجا لاكتمال هذه الصفات في شخصه وأهمها:

1- حسن الخلق والسيرة الحسنة: وقد امتدح الله خلق النبي صلى الله عليه وسلم: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} القلم/4, وأجابت السيدة عائشة رضي الله عنها حين سئلت عن خلقه صلى الله عليه وسلم فقالت: "كان خلقه القرآن".

2- القدرة على إيصال المعلومة دون معوقات: وكان الرسول صلى الله عليه وسلم أفصح العرب وأبلغهم بما آتاه الله من جوامع الكلم.

3- حسن التعامل مع الآخر حتى يسهل إقناع بالرسالة: قال تعالى: {..وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} الأعراف/188.

4- القدرة على سوق الأدلة والبراهين المؤيدة للرسالة وهي أهم وسيلة للدعوة ونشر الرسالة.

5- المثابرة والجد وعدم الشعور بالإحباط إن لم تتحق النتائج المرجوة بالوسائل المتاحة.

6- الصبر والمجادلة بالخلق الحسن واللفظ الكريم.

7- والقاسم المشترك لكل ما سبق شدة تمسك الداعي بدعوته وإيمانه بما ورد فيها, ومقولة الرسول الكريم لعمه أبي طالب "والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني .." مثال نموذجي لهذا.

الفصل الثالث: العلاقات العامة و السنة النبوية: تناول الباحث فيها دور السنة النبوية وأحاديث الرسول الكريم المجموعة في صحيح البخاري وغيره في إنشاء الداعية الحقيقي, فقد اشتمل كتاب صحيح البخاري - مثلا - على قواعد الدعاة إلى الله – القائمين على العلاقات العامة - ضمن شروط أهمها:

1- الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره.

2- العلاقات العامة بين الله والعبد, والعبد وبقية الخلق.

3- التحذير من صفات لا تخدم صاحبها في المجتمع ولا تسهل له مهماته – صفات النفاق -.

4- الحث على طلب العلم لما فيه من رفعة وكمال.

5- الحث على الطهارة المادية – الوضوء والغسل – والروحية – الصلاة -.

6- طرق إدارة الأزمات من خلال ذكر كتاب المغازي, وضرورة قيام مسؤول العلاقات العامة على رأس فريقه دائما, يشارورهم ويضع معهم الخطط.

7- حسن التعامل مع الآخر من خلال آداب الاستئذان والمواساة وغيرها.

كما استعرض الباحث وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لبعض أصحابه, كنموذج للدعوة لحسن العلاقات مع الآخر وإدارة العلاقات العامة, فاستعرض وصيته صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل حين بعثه إلى اليمن, كما استعرض وصيته لأبي هريرة ووصيته لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما, والتي تشير إلى الصفات التي تحتاجها المجتمعات من عدل وتسامح وتعاطف.

وفي الختام تناول الباحث تطبيقات من الخطاب النبوي, الذي أفاد في تهذيب الألسنة وتثقيف الطباع, والبعد عن الحوشية والغرابة والابتذال, وجنح بالخطاب الإسلامي نحو السهولة والسلاسة وسلامة الأسلوب وروعة البيان.

وإذا كان الخطاب النبوي قد لعب دورا كبيرا في الاتصال الجماهيري, إلا أن أهميته انطلقت في مجملها لتأكيد معاني القرآن وتفسيرها, فالقيمة الإعلامية للخطاب النبوي في أنه جاء تبيانا أو تخصيصا لكثير من آيات القرآن الكريم التي جاءت مطلقة أو عامة كما يرى أحمد أمين.

ويرى الباحث أخيرا بأن الخطاب النبوي اشتمل على استراتيجية متكاملة حققت إنجازات ما كانت لتتم إلا بعون الله وتوفيقه, من خلال سمات وصفات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التي وهبه الله إياها, والتي شهد بها العلماء والمفكرون في كل أنحاء العالم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hgo'hf hgkf,d ,ug,l hghjwhg hgp]dem

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الاتصال, الحديثة, الخطاب, النبوي, وعلوم

« معلومة جديدة حول ليلة القدر | حرية الرأي في الإسلام والنظم الحديثة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انه رقم الاتصال مع الله سبحانه .... صباح الورد الملتقى العام 1 04-18-2014 03:55 AM
وسائل الاتصال الحديثة وتأثيرها على الأسرة عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 06-08-2013 09:34 AM
وسائل الاتصال الحديثة وتأثيرها على الأسرة Eng.Jordan الملتقى العام 0 01-18-2013 10:40 PM
كيفية قياس المعلومات واداء تكنولوجيا الاتصال Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2012 07:18 PM
معوقات الاتصال Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 01-26-2012 12:40 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:30 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73