تذكرني !

 





التاريخ الإسلامي صفحات خالدة في التاريخ الإسلامي

برك السلطان سليمان القانوني

برك السلطان سليمان القانوني ــــــــــــــ (د. نزار نبيل أبو منشار) ــــــــــــ 20 / 10 / 1435 هــ 16 / 8 / 2014 م ـــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-16-2014, 08:09 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,560
ورقة برك السلطان سليمان القانوني


برك السلطان سليمان القانوني
ــــــــــــــ


(د. نزار نبيل أبو منشار)
ــــــــــــ

20 / 10 / 1435 هــ
16 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــ

السلطان سليمان القانوني 10370885_692839150796689_5480478922420902184_n.jpg?oh=4b933329ec06ff269670633865b9bbfe&oe=5463E329

توطئة: فلسطين والقدس في العهد العثماني:
أعطى العثمانيون بعد فتحهم فلسطين أهميةً كبيرة للأماكن المقدسة في المدن الفلسطينية، وخاصةً الأماكنَ المقدسة في القدس[1]، فكانت لها مكانة خاصة، ونالت النصيبَ الأكبر من اهتمامهم.

رمَّم العثمانيون قبة الصخرة والمسجد الأقصى، وبجانب ذلك رمموا المدارس والزوايا والأسواقَ والخاناتِ المجاورةَ له, وبدأ الخلفاء العثمانيون وولاتُهم بالاهتمام بفلسطين، وبدؤوا بإنشاء مختلف الصروحِ المِعماريةِ، والخانات، والمعابد.

بل وحرَصَ العثمانيون على حرية العبادةِ للطوائف، والإثنيات، والديانات الأخرى حِرصَهم على مساجدِ المسلمين وأماكنِهم المقدسة[2].

عهد السلطان سليمان القانوني[3]:
القدس التي ظلت 400 سنة تحت الحكم العثماني شهدت نهضة عمرانية في زمن السلطان سليمان القانوني.

السلطان سليمان القانوني 10606521_692839377463333_4662059478230880497_n.jpg


فقد عرف بسَنِّه قوانينَ لتنظيم شؤون الدولة، عرفت باسم "قانون نامه سلطان سليمان"؛ أي: دستورُ السلطانِ سليمانَ، وظلت هذه القوانين تطبق حتى القرن التاسعَ عشرَ الميلادي، وكان ذلك مصدر تلقيبه بالقانوني، ولقد سماه الفرنجةُ: بسليمانَ العظيم، ويعرف أيضًا بلقب: سليمان المشرِّع.

وفي خِضَمِّ توسيع الإمبراطورية، أدخل سليمان القانوني سلسلةَ إصلاحات قضائية تهم المجتمعَ، والتعليم، والجِباية، والقانون الجنائي، وتحصينَ المدن العثمانية.

فقد أُنشِئَ في زمن السلطان سليمان القانوني عامَ 1534 سورٌ يحيطُ بالقدس بطول 4200 متر، هذا السور يمتد 600 متر؛ لحماية المدينة والتمكُّنِ من الدفاع عنها في الملمَّات والنوازلِ، كما قام بحملة معمارية في القدس تحديدًا ومحيطِها الفلسطيني بوجهٍ عام، أبرزها كان التحصينات وحملات المنشآت الإسنادية؛ لحماية المدينة وأهلها في حال حصول عدوانٍ عليها، كما هو الحالُ في المجاميع المائية الكبيرة التي قام بإنشائها لتزويد القدس بالمياه إذا ما حوصرت.

برك[4] سليمان:

السلطان سليمان القانوني 10606396_692839674129970_8478789025738323126_n.jpg

توثيق الوثيقة في الوثائق الأرشيفية العثمانية[5].

برك السلطان سليمان القانوني ثلاثةٌ من مجمعات الماء، أنشأهم السلطان العثماني سليمان القانوني في جنوب مدينة بيت لحم في فلسطين المحتلة اليوم، في سنة 943هـ.

برك سليمان: تقع جنوبَ مدينة بيت لحم، وهي ثلاثة مجمعات مائية كبيرة، تبعد إحداها عن الأخرى من 42 إلى 49 مترًا.

يبلغ طول الأولى 116 مترًا، وعرضها في قاعها 71 مترًا وفي أعلاها 70 مترًا، وعمقها ثمانية أمتار، ونُحِت الجزء الأكبر منها في الصخر، وبُنِي الجزء الآخر.

والبركة الثانية: ينخفض مستواها ستةَ أمتارٍ عن الأولى، ويبلغ طولها 129 مترًا، وعرضُها الأعلى: خمسون مترًا، ومن الأسفل: ستة وسبعون مترًا، وعمقُها: اثنا عشر مترًا.

وتصُبُّ في زاويتها الشمالية الشرقية قناةُ ماء تتصل بعين صالح، وهي محفورةٌ كلها في الصخر.

أما الثالثة، فطولُها: 177 مترًا، وينخفض سطحها عن الثانية ستة أمتار.

وتتصل قنوات هذه البرك ببرك أخرى، كبركة العروب قربَ الخليلِ التي يبلغ طولُها 73 م، وبركة بنت السلطان، ويبلغ طولها 74 م، وتصل إلى برك سليمان مياهُ عينِ أرطاس القريبة من جبل الفردوس، وتنقُلُ مياهَ برك سليمان إلى القدس قناتان ترفدُهما مجموعةٌ من الينابيع.

الهندسة التي تمت من خلالها عمليةُ حفر وتشييد هذه المجاميع المائية لافتةٌ جدًّا، لا سيما فيما يتصل بالقنوات المائية وطريقة إيصالها للمياه لمسافة كيلومترات عدة وصولًا للقدس.

السلطان سليمان القانوني 10599656_692840074129930_777708521035436488_n.jpg?oh=69e8af98d87c0d2e24eed13bb92eef7c&oe=546D6910&__gda__=1416745425_cf5264c31c5ff15a9ff4fc12814a4a8c

وتتسع البرك إلى حوالي 160,000 مترٍ مربعٍ من الماء، ويوجد بالمنطقة المحاطة بهم ثلاثُ أعين ماء تصبُّ بهذه البرك.

اعتُبِرت مياه هذه المجاميعِ المائية في السابق من أهمِّ مصادر المياه لمدينتَي بيت لحم والقدس.

أما اليومُ، فقد تم تجفيف هذه البرك، وتُعتبَرُ منطقةً سياحية وأثرية يتردد عليها أبناء المنطقة والسيَّاح في أوقاتٍ يتحكم بها الاحتلال في أغلب الأحيان.

السلطان سليمان القانوني 10511121_692840237463247_5730092279166169141_n.jpg?oh=5ecff3a3a46fa9cabf131221b6883736&oe=54660AAD&__gda__=1415708529_36ca1dff7f2fd79e5128b79608dac024

لاستهداف الصهيوني لهذه المعالم التاريخية والإستراتيجية:
كلُّ الدول الاستعمارية الكبرى توجهت بأنظارها نحو فلسطين؛ لما تتمتَّع به هذه الأرض من مكانة خاصة، وسِماتٍ فارقة[6].

جهَدَ الاحتلال الصهيوني الجاثمُ على أرض فلسطين في تشويه المعالم التاريخية التي تحافظ على هُويَّة فلسطين الإسلامية، واستنفذ جُهدَه في تَهْويدِ الأرض وتغيير الأسماء، وما يجري اليوم من تضييق واضطهادٍ للفلسطينيين في منطقة برك سليمان - لا يعدو أن يكون صورةً من هذه الصور المقيتة والمؤلمة.

فقد عمَدَت سلطات الاحتلال لفرض سياسات الأمر الواقع على هذه المنطقة، وبات اليهود من الجنود والمستوطنين يشكلون تهديدًا حقيقيًّا لحياة زوار هذه المنطقة من الفلسطينيين ومن الأجانب على حدٍّ سواءٍ.

السلطان سليمان القانوني 10568827_692840967463174_4108585408134297016_n.jpg?oh=ff44f04704e20eca09a181bbd9cb745b&oe=5476A78A&__gda__=1416000562_3cc3ada5b741023755a6ec0fcc70fcf3


فمنعُ الفلسطينيين من التوجُّه لهذه المناطق في كثير من أيام السنة، وهجمات المستوطنين عليهم أثناءَ وجودهم فيها - إذا سمح لهم بالدخول - ووجودُ المستوطنات القريبة منها، والاستفزازاتُ الدائمة للمقيمين بجوارها اليومَ - تمثِّل أبشعَ صورة من صور هذا الاستعمار الجديد.

دلالات هذه المواقع في يومنا هذا:
برغم الحملات المسعورة من قِبَل السلطات الإسرائيلية للحَجْر على هذه المواقع، ووضعها تحت السلطة الإسرائيلية بصورة أو بأخرى، إلا أنها تحمل في كل حجر فيها دلالات واضحة وقوية لا يمكن طمسُها.

فهذه الآثار تدلل على هُويَّة فلسطين بالدرجة الأولى، وعلى تبعيتها الحضارية للأمة المسلمة، وكونها جزءًا من الهوية الجمعية للأمة جمعاءَ، وهذه المآثر الحضارية تمثل جزءًا من صورة متكاملة تفيد بأن فلسطين كانت وستبقى جزءًا أساسيًّا من كيان الأمة المسلمة.

ومن الدلالات الواضحة لهذه الآثار: أن الدولة العثمانية حرَصت بصورة كبيرة وواضحة على تعزيز الوجود الإسلامي في مدينة القدس تحديدًا، وفي أرض فلسطين عمومًا؛ إيمانًا منها بأهمية هذه البقعة الجغرافية.
--------------------------------------
قائمة بأهم المصادر في الدراسة:

1. Osmanlı belgelerinde Filistin palestine in ottoman ********s / t.c. Republic of turkey - general directorate of state archives / yayın nu: 102 / istanbul / 2009.
2. Gokkubbe altında birlikte yasamak / العيش معًا تحت سماء واحدة / living together under the same sky / t.c. - Başbakanlık - devlet arşivleri genel müdürlüğü
3. BAKINIZ: Osmanlı Belgelerinde Filistin Palestine in Ottoman ********s / T.C. Republic of Turkey - general directorate of state archives / Yayın nu: 102 / İstanbul / 2009-.
4. فلسطين.. التاريخ المصور - دراسة تاريخية متسلسلة منذ بدء التاريخ وحتى أحداث الساعة بالصور / د طارق محمد السويدان / مطابع المجموعة الدولية - الكويت / الطبعة الرابعة 2005 م / ص203.

[1] انظر في ذلك:
Osmanlı belgelerinde Filistin ( palestine in ottoman ********s / t.c. Republic of turkey - general directorate of state archives / yayın nu: 102 / istanbul / 2009 / p. 167-213.
[2]. انظر في ذلك كمثال نص وثيقة السلطان العثماني محمد الفاتح لكهنة القدس بضمان حرية ممارسة معتقداتهم الدينية:
Gokkubbe altında birlikte yasamak / العيش معًا تحت سماء واحدة / living together under the same sky / t.c. - Başbakanlık - devlet arşivleri genel müdürlüğü/ p. 8.
[3] سليمان خان الأول بن سليم خان الأول بن بايزيد خان الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول ***ي بن بايزيد الأول بن مراد الأول بن أورخان غازي بن عثمان بن أرطغل، كان عاشر سلاطين الدولة العثمانية، وصاحب أطول فترة حكم حتى وفاته سنة 1566، عرف عند الغرب باسم سليمان العظيم، وفي الشرق باسم سليمان القانوني؛ لما قام به من إصلاح في النظام القضائي العثماني.
[4] (برك: جمع بركة ماء)؛ أي: مجمع مائي بحجم كبير.
[5] BAKINIZ: Osmanlı Belgelerinde Filistin (Palestine in Ottoman ********s / T.C. Republic of Turkey - general directorate of state archives / Yayın nu: 102 / İstanbul / 2009- p.96..
[6]. فلسطين.. التاريخ المصور - دراسة تاريخية متسلسلة منذ بدء التاريخ وحتى أحداث الساعة بالصور / د طارق محمد السويدان / مطابع المجموعة الدولية - الكويت / الطبعة الرابعة 2005 م / ص203.

----------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


fv; hgsg'hk sgdlhk hgrhk,kd

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
السلطان, القانوني, سليمان

« تسليم القدس بين الماضي والحاضر | من الرجل الذي عندما مات فرحت أوروبا ؟؟؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلطان الذي قبل يد شيخه ... صباح الورد التاريخ الإسلامي 0 07-31-2014 01:41 PM
الوضع القانوني لمدينة القدس Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 06-23-2013 09:15 AM
السلطان علي دينار ابراهيم الرفاعي التاريخ الإسلامي 0 05-08-2012 07:11 PM
اسرائيل تمنح الوضع القانوني لثلاثة مواقع استيطانية بالضفة يقيني بالله يقيني أخبار الكيان الصهيوني 0 04-30-2012 08:49 AM
وفاة السلطان بهادور خان تراتيل التاريخ الإسلامي 0 03-06-2012 07:37 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:37 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68