تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

القرآن الكريم الموضوع داخل علبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :18::18::18: قصة رائعة وفيها عبرة سافر أب إلى بلد بعيد تاركاً زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعياً وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حباً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-26-2014, 06:31 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي القرآن الكريم الموضوع داخل علبة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القرآن الكريم الموضوع داخل علبة 18.gifالقرآن الكريم الموضوع داخل علبة 18.gifالقرآن الكريم الموضوع داخل علبة 18.gif
قصة رائعة وفيها عبرة

سافر أب إلى بلد بعيد تاركاً زوجته وأولاده الثلاثة..

سافر سعياً وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حباً جماً ويكنون له كل الاحترام

أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرءوا ما بها

بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب..

وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة في علبة قطيفة..

وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية..

وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم

ومضت السنين

وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابناً واحداً فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟

قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالاً لننفق على علاجها فماتت

قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغاً كبيراً من المال

قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟

قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء

وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم

تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه

فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتي إليّ

رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك؟

قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلت تستشيرك في زواجها منه

وهى تعيسة معه أشد تعاسة

فقال الأب ثائرا: ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها

بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج

قال الابن: لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة القطيفة..

دائما نجملها ونقبلها

ولكنا لم نقرأها

تفكرت في شأن تلك الأسرة

وكيف تشتت شملها وتعست حياتها

لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها ولم تنتفع بها,

بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها

ثم نظرت إلى المصحف..

إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب

يا ويحنا

إننا نعامل رسالة الله الينا كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم

إننا نغلق المصحف ونضعه في مكاتبنا

ولكننا لا نقرأه ولا ننتفع بما فيه وهو منهاج حياتنا كلها

فاستغفروا ربكم وأخرجوا المصحف..

واعزموا على أن لا تهجروه أبداً
***

دمتم بخير

المصدر: ملتقى شذرات


hgrvNk hg;vdl hgl,q,u ]hog ugfm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الموضوع, القرآن, الكريم, داخل, علبة

« بعد 100 عام من إنجاب الذكور | "المحاسن والمساوئ" »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منع توزيع القرآن الكريم عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 06-18-2014 07:57 AM
الارض في القرأن الكريم عبدو خليفة شؤون الدعوة 0 03-11-2014 11:15 PM
ما هو القرآن الكريم ؟ جاسم داود شذرات إسلامية 0 09-19-2013 03:57 PM
أسماء القرآن الكريم يقيني بالله يقيني شذرات إسلامية 0 01-27-2012 09:57 PM
الجمال في القرآن الكريم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 01-17-2012 06:30 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:48 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68