تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

حياة الرسول التعبدية قبل البعثة

حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة* ـــــــــــــــــــــــــ 22 / 4 / 1436 هــ 11 / 2 / 2015 م ـــــــــــ حياة الرسول

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-11-2015, 09:06 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة حياة الرسول التعبدية قبل البعثة


حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة*
ـــــــــــــــــــــــــ

22 / 4 / 1436 هــ
11 / 2 / 2015 م
ـــــــــــ

حياة الرسول التعبدية البعثة _6201.jpg


حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة

د . ظافر عبد النافع عبد الحكيم

مجلة التربية والعلوم – مجلد 17 – عدد 1 – 2010م

ــــــــــــــــــــــ

نظرا لاستخدام بعض المصادر الإسلامية عبارة: (كان الرسول صلى الله عليه وسلم على دين قومه), الأمر الذي يوحي للقارئ والباحث أنه صلى الله عليه وسلم –وحاشاه من ذلك– كان يشارك قومه في عباداتهم التي كانوا عليها, كان لا بد من بيان حياته صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة.

وقد قسم الباحث دراسته إلى ثلاث نقاط رئيسية, تناول قي الأولى الحالة الدينية عند العرب قبل الإسلام, بينما تناول في الثانية حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة, ليبحث في الثالثة تحنث النبي صلى الله عليه وسلم.

في النقطة الأولى من الدراسة أوضح الباحث أن المجتمع المكي الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم كان غارقا في الشرك في مرافق حياته العامة, وكان حريصا على التمسك بما ورثه من آبائه وأجداده, فضلا عن وجود الأحناف الذين أقروا بالتوحيد ورفضوا الشرك.

وذكر الباحث تقسيم الشهرستاني ديانة العرب إلى: الدهريون الذين أنكروا الخالق والبعث والإعادة, ومنكروا البعث والإعادة مع الإقرار بالخالق, ومنكروا الرسل وهم عباد الأصنام, مبينا أن شرك العرب يعتبر خفيا مقارنة مع شرك الأمم الأخرى كاليونان وغيرهم.

في النقطة الثانية من الدراسة تناول الباحث حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة, مجيبا على بعض الأسئلة التي تراود ذهن كل مسلم: هل أثر هذا الوضع الذي كان سائدا في مكة خصوصا على حياة الرسول صلى الله عليه وسلم التعبدية قبل البعثة؟؟ وما هو موقفه صلى الله عليه وسلم من هذا الوضع منذ صغره؟؟

وقد أكد الباحث أن استقراء حياته صلى الله عليه وسلم منذ صغره إلى بعثته تؤكد أنه لم يكن يمارس شيئا من العبادات والسلوك والشعائر التي كان يمارسها قومه, فضلا عن أن الله تعالى كان قد أعده للرسالة منذ صغره, فكيف يمارس شيئا من عبادات الجاهلية وينهى بعد ذلك عنها!!

كما ذكر الباحث استدراك بعض المصادر –كالبيهقي وابن فتيبة– على عبارة: "شب الرسول صلى الله عليه وسلم ..وهو على دين قومه" مبرزين الجانب التوحيدي من عبادته صلى الله عليه وسلم, إضافة لقول ابن اسحاق: فشب رسول الله صلى اله عليه وسلم يكلؤه الله بحفظه ويحوطه من أقذار الجاهلية ومعايبها لما يريده الله من كرامته ورسالته.

وأثبت الباحث -من خلال بعض حوادث السيرة النبوية الشريفة- ملاحظة وملاحقة العناية الإلهية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم, وأنه صلى الله عليه وسلم استطاع رسم طريق خاص لنفسه في العبادة بعيدا عن كل صور الوثنية والشرك التي كانت منتشرة في مكة المكرمة.

كما أثبت الباحث أيضا من خلال بعض مواقفه صلى الله عليه وسلم أنه كان بعيدا كل البعد في عبادته عن عادات قومه الوثنية, ومن أهم هذه المواقف:

1- بغض النبي صلى الله عليه وسلم للأصنام منذ صغره, سواء من خلال أقواله وأحاديثه التي تؤكد هذا البغض, أو من خلال سلوكه وأفعاله حيث طلب من بحيرا الراهب "ألا يسأله باللات والعزى", مبديا بغضه الشديد لهذا الأوثان والأصنام.

2- حياته اليومية التي تؤكد مشاركته صلى الله عليه وسلم لقومه اجتماعيا واقتصاديا, مع بعده كل البعد عن مشاركه قومه لعبادة الأصنام.

3- عصمة الله تعالى لنبيه من الوقوع في أعمال قومه الجاهلية حتى لا تكون حجة عليه في قومه بعد بعثته ونبوته.

4- مخالفته صلى الله عليه وسلم الصريحة لبعض عبادات قومه التي فيها شيء من الصحة مع كثير من الانحراف الجاهلي كعبادة الحج مثلا, حيث كان صلى الله عليه وسلم يقف بعرفات ويخالف قومه الذين يرون أنهم من "الأحماس" الذين لا يلزمهم الوقوف بعرفة.

5- رفضه صلى الله عليه وسلم أكل ما ذبح على النصب حين علم أنها من معتقدات الجاهلية.

في النقطة الثالثة من هذه الدراسة تناول الباحث تحنث النبي صلى الله عليه وسلم, ذاكرا ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على الأحناف الذين كانوا في عصره, ممن اعتزلوا عبادة قومهم للأوثان في مكة, واعتنق بعضهم النصرانية كورقة بن نوفل, وبقي بعضهم الآخر يبحث عن الدين الحق كعثمان بن الحويرث, واعتقد البعض الثالث أنه على دين ابراهيم عليه السلام كزيد بن عمرو بن نفيل وعبد الرحمن بن جحش الأسدي وقس بن ساعده الأيادي.

كما ذكر الباحث في هذه النقطة حب النبي صلى الله عليه وسلم للخلوة والابتعاد عن قومه, حيث كان يتحنث –يتعبد ربه– الليالي ذوات العدد في غار حراء كما ذكرت السيدة عائشة رضي الله عنها.

وقد وصف المقدسي هذه العبادة النبوية في تلك الفترة بأنها عبارة عن تعظيم وتمجيد وتسبيح الله تعالى, من غير أي مظهر من مظاهر الشرك التي كانت في أهل مكة, كما يذكر ابن كثير أن عبادته صلى الله عليه وسلم كانت على شرع ابراهيم عليه السلام وهو الأشبه والأقوى.

وعن حقيقة تفسير قوله تعالى: {ووجدك ضالا فهدى} الضحى/ 7, انتقد الباحث ما أورده البعض من تيهان النبي صلى الله عليه وسلم في صغره عندما كان عند حليمة, مشيرا إلى أن تفسير الآية هو: ووجدك في قوم ضلال فهداك.

وخلص الباحث بعد كل ما سبق إلى أن استخدام عبارة: "كان الرسول صلى الله عليه وسلم على دين قومه" عبارة غير صحيحة, وأن البيهقي استدرك على هذه العبارة بقوله: "قلت: "على دين قومه" معناه: على ما كان قد بقي منهم من إرث إبراهيم وإسماعيل حجهم وبيوعهم فإنه لم يشرك بالله قط".

كما ذكر الباحث أن الإمام أحمد بن حنبل عاب استخدام هذه العبارة, كما صحح هذا المفهوم ابن قتيبة بقريب مما ذكره البيهقي, كما التمس الباحث العذر لمن ذكر هذه العبارة بكون مقصده: موافقته صلى الله عليه وسلم محاسن أخلاق قومه ومخالفتهم في عبادة الأوثان.

كما نفى الباحث تعلم النبي صلى الله عليه وسلم التوحيد والعبادة لله من الأحناف, مؤكدا أنه صلى الله عليه وسلم كان يبغض عبادة الأوثان منذ صغره, بينما رفض الأحناف عبادة قومهم عد أن بلغوا مرحلة الرجولة.

وبذكر خلاصة نتائج ما تضمنته هذه الورقة من أفكار ومعلومات ختم الباحث دراسته هذه, وهي دراسة قيمة لفتت الأنظار لناحية مهمة من حياته صلى الله عليه وسلم قبل البعثة, وتستحق القراءة والتقدير بالفعل, فجزى الله كاتبها خير الجزاء وجعلها في ميزان حسناته, وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

_____________________________________
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


pdhm hgvs,g hgjuf]dm rfg hgfuem

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
البعثة, التعبدية, الرسول, حياة

« هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى التثاؤب | دموية الإنسان »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملياردير يترك حياة الترف في دبي ويعيش حياة عامل عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 07-13-2013 04:30 AM
حياة العلامة الألباني عبدالناصر محمود شخصيات عربية وإسلامية 0 03-25-2013 10:19 PM
حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم توفيق بن علو دراسات وبحوث اسلامية 2 10-23-2012 10:02 PM
محجبات بلا حجاب جاسم داود الملتقى العام 0 04-30-2012 02:05 AM
حياة بلا توتر Eng.Jordan الملتقى العام 0 04-03-2012 12:09 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:21 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68