تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

^^ هبة من الرحمن ^^

عندما يجذبك الهوى إلى الذنب , ويتدوزن هو ف وسط القلب , فتذكر بأنك عبد لله , وأن علاقتك مع الله لا تنهيها خطيئة... فلا تجعل النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-22-2015, 07:52 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,288
افتراضي ^^ هبة من الرحمن ^^



عندما يجذبك الهوى إلى الذنب
, ويتدوزن هو ف وسط القلب , فتذكر بأنك عبد لله ,
وأن علاقتك مع الله لا تنهيها خطيئة...

فلا تجعل النفس سائبة ولا تسرح كثيرا في مساحات فارغة !

لا تكن أنت اللص الذي يستخفي بالسيئة ولا تجعل الخلق الجلاد الذي يجازي المعصية ،
فإن الله أوجدك وأوجد معك جلادا ينبهك :

ضميرك أيها العبد ابقه حيا ،ولتكن
الحسنة سيدك بعد كل معصية !
عندما تكون الحسنات حاكمك ....
فإن ذاكرة الخطيئة ستسحق لا محالة ,
أعلم بأنكِ لن تدع الذنب يؤذي روحك
فإن الذي أوجدك يحبك

وأودع لك في هذه الحياة ما يمحي به الذنب , ويزيدك منه قرب


الطريق إلى الله ليس بصعب ف أعمال
بسيطة قد ترفع ميزانك بالرغم أنك
لم تجاهد ولم تتنعرض لما تعرض له الأولين..
لأنني أريدكم صحبة آخرة ودنيا سنجعل من بداية انطلاقة للهداية ,

في كل يوم سن*** هبة من الرحمن
وسنطبقها بإذن الله ,
وندعو يالله اجعل القلوب فارغة إلا مما يرضيك !


(ملاحظة الفكرة جاءت من برنامج
هدايا الرحمن للداعية مصطفى حسني جزاه الله الخير وإياكم )

يقول نيوتن في قانونه بأن لكل فعل ردة
فعل مساوية لها في المقدار ومعاكسة لها في الاتجاه
فهمتها بمنظور علمي !
ولكني اليوم أفهمها بجوارحي أعمالنا وأفعالنا
أيها الأحبة إن كانت سيئة فردة الفعل
أن نعيش في ضنك وما هذا الضنك
إلا نصيب من أفعالنا !
لأنك ربنا تحبنا وتريدنا أن نكون كما
تريد لأنك تعلم بأننا مقصرون و
مذنبون نفخت لنا في روح الأرض هدايا ومنح
رحمانية بسيطة , ليست مكلفة ولكنها قد تجعلك الأكثر قربا منك !

ربك أيها العبد لا يريدك أن تكون بعيداً
عنه لأنه رحيم وكريم يريد الله أن يخفف
عنكم وخلق الإنسان ضعيفا ..
سنعيش أياما مع هبة من الرحمن !


(يا صحبة الجنة بإذنه فلنقرأ
الهدايا بقلوبنا قبل أعيننا ولنقتطف كل يوم هدية من الرحمن )


لنترقب الهبة الرحمانية الأولى ♥ !

تابعونا
المصدر: ملتقى شذرات


^^ ifm lk hgvplk

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-22-2015, 07:53 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,288
افتراضي


تماما كالسنبلة تميلنا
الريح وننجرف تارة عكس التيار الذي خلقنا لنسير ع نهجه ..

جبلنا على النقص والعيب والزلل والخطأ
والتقصير في جنب الله من ترك للواجبات،
وارتكاب للمحرمات، و التفريط في أوامر الله ونواهيه..



فعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)).

لذا أودع الله لنا على وجه هذه البسيطة منح يسيرة قد تكفر عنّا كل ذنب !
سأحرص على وضعها هنا لنتعاهد أن نطبقها معا ..
يقول تعالى:
﴿وآخرون اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عملاً صالحاً وآخرَ سَيِّئًا عسى اللَّهُ أَنْ يتوبَ عليهم إِنَّ اللَّهَ غفورٌ رحيم )

نعترف ربنا بذنوبنا , فأعنا أن نكفر عنها ..

أضع بين أيديكم ] الهبة الرحمانية الأولى

لنعود أنفسنا على النقاء وأن ندعو كل ليلة بهذا الدعاء :




عن عبادة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة )

اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات..

الله أكبر !




حينما ترتقي بنظرتك! فلا تشمت
إن وقع أخيك في ذنب ,إنما تظل تدعو الله أن يغفر له ..والملائكة ترد عليك ولك بالمثل !
عندما يسهو عن ذنبه ,هناك من يتذكره, ويدعو الله أن يعفو عنه..

لله درك يا من ستعاهدني أن ندعو لبعض كل ليلة!
هبة ربانية تسعد القلب , وتزيدك منه قرب

فاقبلهاا هدية ربك لك !

ترقبوا الهبة الرحمانية الثانية❤
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-23-2015, 07:09 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,288
افتراضي

هبة ثانية من الرحمن



وكلما عرفت ربك , ستعرف كم يحبك

ستعلم كيف يسهل لك طريق العبورإلى جنته ..

ستشعر بكم تلك السعادة التي يريدك أن تعيشها في الدنيا والآخرة ..

ما إن تبصر في دينك ستتيقن بيسره ,
وستعلم بأن الطريق إلى الله ليس بصعب ,
وأن هدية وهبة من الرحمن قد تغفر لك ذنوبك في دقيقة مع الله ,

وستقطف ملايين الحسنات في لحظة مع الله



لله درك أيها العبد :
وكأن ربك يقول لك)أيا عبدي أنا ربك الشكور أقدر لك آدميتك وانشغالك وتقصيرك ولكني أريدك أن تكون معي
وأن علاقتك وصلتك ملازمة لي في فرحك وحزنك انشغالك وراحتك )
الله أكبر الملك العظيم يريد صلتنا, يريد أن يتقبل منا وأن يتجاوز

عن خطأنا .. يريد أن يخفف عنا ويجزينا
وعد الصدق الذي وعدنا...


الجنة أيها العبد تتطلب منّا دقائق
هي لحظات في منتهى السهوله ولكنها الأثمن على
الإطلاق ما دامت لله ومع الله
هدية الرحمن لهذا اليوم تتخللها بياض رحمة الله ,
هبه الرحمن لهذا اليوم ترسخ في قلبك عبادة الإحساس ب الجرم
هي عبادة تجعلك تستشعر مقدار حب الله لك وأنه لا يريد أن يتربص بك ب العقاب وإنما يريد أن يغفر لك..


لحظة ضعف يليها ذنب وماذا بعد ؟
غفلت ولكن ماذا أفعل ؟ تجرأت على الله ؟ أأنتظر العقاب أم المغفرة؟

لأن ربنا يعلم بأننا بشر وخلق الله الإنسان ضعيفًا،
لا ينفك عن الخطأ أو التقصير أو النسيان أو العصيان،
ترحم علينا على لسان سيدنا محمد صلةات ربي
وسلامه عليه فقال " مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيَتَوَضَّأُ فَيُحْسِنُ الْوُضُوءَ , وَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ وَيَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إِلا غَفَرَ لَهُ " .


ما أكرمك ي الله وأنت تعلم عبدك حب انتظار

المغفرة لا العقاب والإنتقام

الله أكبر وأنت تزرع حب عبدك لك برحمتك

هما ركعتين بدقائق ولكن قد تغفرا ذلك الذنب العظيم

أخطئ ببشريتي ولكني عدت إليك ي الله ,
هي عبادة قلبية أن تشعر بحب حبيبك وسيدك
ومولاك تشعر بالحياء لأنك أغضبت حبيبك
فتتوضأ والفاء هنا للتعقيب لا للتسويف بمعنى أن العبد قد يخطئ ولكن الإشكاليه أن نسوف التوبة..



الوضوء والصلاة ركعتين لله بعد كل ذنب
هدية من الرحمن لك فهل ستقبلها ؟

ي صحبة الجنة بإذنه

التطبيق لغفران الذنوب مطلبنا


بارك الله فيكم
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله

آخر تعديل بواسطة صابرة ، 04-23-2015 الساعة 07:11 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-24-2015, 06:00 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,288
افتراضي


هــبة ثالثـــة من الرحمن♥

كثيرٌ منا يشكو انشغاله عن القيام
بعبادات كثيرة لترفعه إلى درجـة العبّاد والمقربين.

فتنزّلت علينا هبة رحمانية توصلنا إلى أعلى مقامات الدين وأعلى درجات القرب من رب العالمين.


قالَ صلى الله عليه وسلم: «السَّاعِي عَلَى الأرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ، كَالمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ الله، أوِ القَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ».

فتلك محتاجة ، فقدت زوجها عصاها التي
تتكئ عليها كلما أرهقتها الحياة، ولم تجد من يعولها ويسندها.
وذلك مسكين ، تصكه الحياة على وجهه في كل يوم لا يجد قوت يومه.

كلاهما يبحث عن يد العون ، ويدك ي رعاك الله قد تكون سندا لتلك الأرملة وذلك المسكين.
جزء صغير من مالك ودقائق معدودة
من جهدك قد تسمن وتغني من جوع، وتصنع فرقا في حياتك أيها العبد قبل حياتهم.




عمل بسيط ، ولكنه قد يوصلك إلى ذروة سنام الإسلام! الجهاد في سبيل الله الذي لا يقل عن جهاد النفس..

إنه لجهاد أكبر بل هو أعظم ،
أن تصوم وأنت تعلم بأن يومك يحمل من المشقة م يكفي ليرهقك
وأن تؤثر قيام الليل عن نومك وراحتك ..

وكثير ممن يحرم هذا المقام المحمود إلا
من رحم ربي،لأن النفس ي رعاك الله
قد جبلت على حب كل سهل ِمريح ..

فهل سنظل نعلل حرماننا هذه الدرجة الفضيلة بانشغالنا ؟ وهل سنحرم أنفسنا ثواب الصيام والجهاد والقيام؟


أيها الكريم:أن تساعد المحتاج المسكين، كأنك تبعث مع كبار الصالحين
مع خالد بن الوليد وعثمان بن عفان الذي كان
يحيي ليله بالقيام وسيدنا عبدالله بن عمرو بن العاص
الذي كان كثير الصيام .


لأنه عظم جلاله يريد أن
ينتزع منا ثوب الأنانية.
لأنه يربينا أن نعيش للبشريه لا لأنفسنا .
ولأن حكمته أن يسلب منا صفة الجمع والمنع .
ولأنه يريد أن يخلق في قلوبنا حب العطاء دون مقابل دنيوي،

منحنا هذا الثواب العظيم ،أن نعيش بمرتبــة
المجاهد والصائم القائم . لتأتي الهدية الأخروية من حيث لا نحتسب!
فقط إن قبلنا هدية الرحمن♥ ,
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الرحمن

« قصة بائع البالونات | وحي القبور »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مع الدكتور عبد الرحمن عزي عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 1 11-16-2014 11:47 AM
موعدنا .......تحت ظل الرحمن ام زهرة شذرات إسلامية 0 08-08-2013 06:55 PM
عبد الرحمن الغافقي Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 02-07-2013 12:45 PM
علم نفس المدرسة د. عبد الرحمن العيسوي Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 11-01-2012 02:46 PM
في ضيافة الرحمن جاسم داود شذرات إسلامية 1 08-08-2012 08:14 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:29 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68