تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

بنات النبي صل الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابتداءً من اليوم ان شاء الله سنبدأ بسلسله جديده وهي سلسلة بنات النبي ﷺ رضي الله عنهن بنبذة عن حياة كل واحده منهن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-26-2015, 09:10 PM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,250
افتراضي بنات النبي صل الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابتداءً من اليوم ان شاء الله
سنبدأ بسلسله جديده وهي
سلسلة بنات النبي ﷺ رضي الله عنهن
بنبذة عن حياة كل واحده منهن
احفظوها وعلموها لعيالكم بارك الله فيكم 🌹🌹🌹


-زينب بنت النبي محمد رسول الله من خديجة بنت خويلد ، ولدت قبل البعثة بعشر
سنوات

- تزوجها أبو العاص بن الربيع ابن خالتها وأنجبت له عليَّا وأمامة ، فمات علي وهو صغير وبقيت أمامة
-تأخر أبو العاص في دخول اﻹسﻼم
-لما رجع أبو العاص من إحدى رحﻼته إلى الشام ، وجد أخبار الدين الجديد تمﻸ جنبات مكة فأسرع إلى بيته، فبادرتهْ زينب قائلة : اﻹسﻼم يا أبا العاص . لكنه خاف أن يقول عنه القوم : فارق دين آبائه إرضاءً لزوجه، على الرغم أنه يحب النبي ويحب زوجه إﻻ أنه كره أن يخذل قومه، وظل متمسكا بوثنيته، لكن اﻷمل ظل حيَّا في نفس زينب عسى الله أن يهدى زوجها .

-وفى ذلك الحين بدأت ملحمة الصراع بين المسلمين وكفار قريش، وهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى المدينة، وهاجرت معه رقية وفاطمة وأم كلثوم ، وبقيتْ زينب في مكة مع زوجها الذي ظل متمسكًا بوثنيته
-أمر النبي أبا العاص أن يترك زينب، وأن يرسلها إليه في المدينة، ففعل رغم حبه الشديد لها .
-أرسل أبو العاص أخاه كنانة؛ ليقود بعير زينب وهي في طريقها إلى المدينة . لكن
قريشًا تصدَّت لهما فأصاب هبار اﻷسدى البعير برماحه، فوقعت زينب على صخرة جعلتها تنزف دمًا وأسقطت جنينها . ورأى كنانة ألم زينب فحملها إلى بيت أخيه . وظلت هناك بجانب زوجها الذي ﻻ يكاد يفارقها لحظة
-ثم خرج بها كنانة مرة أخرى، حتى سلمها إلى زيد بن حارثة ، الذي صحبها حتى أتت بيت أبيها بالمدينة
-ثم تطورت اﻷحداث فخرج المسلمون ﻻسترداد حقهم في غزوة بدر الكبرى .

-انتصر المسلمين في غزوة بدر ووقع أبو العاص أسيرًا
- فأرسلت زينب أخا زوجها عمرو بن الربيع وأعطته قﻼدة زفافها التي اهدتها اليها امها خديجه لتفديه بها
- فلما وصل عمرو ومعه تلك القﻼدة، ورآها النبي صلى الله عليه وسلم. والصحابة رق
قلبهم، وساد الصمت الحزين برهة
فقطعه النبي والدموع نازلة من عينيه، وقال
لهم : ‏( إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا ‏) . قالوا : نعم
يارسول اللّه . فردّوا عليها الذي لها ولقبت ‏( صاحبة القﻼدة ‏) .
-هاجم المسلمون قافلة أبي العاص العائدة من الشام، فوقع مرة أخرى في اﻷسر،
فدخلت زينب إلى أبيها، ترجوه أن يجير أبا العاص، فخرج النبي على المسلمين قائﻼ :
‏(أيها الناس هل سمعتم ما سمعتُ؟ " قالوا : نعم . قال : " فوالذى نفسى بيده ما علمت
بشيء مما كان حتى سمعت الذي سمعتم، المؤمنون يد على من سواهم، يجير عليُّهم
أدناهم، وقد أجرنا من أجارت .

-وأمر رسول اللّه زينب أن ﻻ يقربها زوجها أبو العاص، ﻷنها ﻻ تحل له مادام مشركًا .
-ورحل أبو العاص بتجارته عائدًا إلى مكة وأعاد لكل ذى حق حقه، ثم أعلن إسﻼمه على المﻸ ثم هاجر في سبيل اللّه إلى المدينة سنة سبعة للهجرة فاجتمعت زينببزوجها مرة أخرى
وفي السنه الثامنه للهجره توفيت زينب رضي الله عنها متاثرتا بنزف اصابها يوم هجرتها

وحزن عليها زوجها أبو العاص والني صلى الله عليه وسلم حزنا شديدا

💫إلى الملتقى غدا مع اﻹبنة الثانية للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم💫
❤️💜💙💛💚❤️💜💙💛
المصدر: ملتقى شذرات


fkhj hgkfd wg hggi ugdi ,sgl

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-28-2015, 05:38 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,250
افتراضي

-الابنة الثانيه من سلسلة بنات النبي صلى الله عليه وسلم
-هي رقية بنت محمد صلى الله عليه وسلم وبنت خديجة بنت خويلد
-تُكنىرقية بأم عبد الله ولقبها ذات الهجرتين، وهي اﻻبنة الثانية لمحمد بن عبد الله بعدزينب
-ولدت في مكة المكرمة قبل البعثة النبوية بنحو سبعة أعوام .

تزوجها ابن عم أبيها عتيبة بن أبي لهب وهي دون العاشرة، وعندما بعث محمد صلى الله عليه وسلم أسلمت مع أهل بيتها دون آل أبي لهب فقد بقوا على الكفر
-وعندما أنزل الله سورةالمسد في ذم أبي لهب وزوجته أجبر أبو لهب ابنه عتبة على طﻼق رقية

-خطبها عثمان بن عفان وهو من السابقين إلى اﻹسﻼم ، فزوجها النبي صلى الله عليه وسلم إياه

- وسرعانما هاجر بها عثمان إلى بﻼد الحبشة بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقيت هناك عدة سنواتوولدت إبنها عبد الله

-هاجرت مرتين الهجرة اﻷولى إلى الحبشة والهجرة الثانية إلى المدينة المنورة
-فيالسنة العاشرة للبعثة عاد من الحبشة عثمان بن عفان وأهله مع بعض المهاجرين
فبقيا في مكة فترة قصيرة توفت بها والدتها فحزنت عليها كثيرا

- أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بهجرتهم والمسلمين إلى المدينة المنورة فكانت هذه هجرتها الثانية .

-في المدينة المنورة توفى ابنها عبد الله فحزنت حزنا شديدا مرضت على أثره مماحال دون مشاركة زوجها عثمان بن عفان في معركة بدر بأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم
ليكون مع زوجته ليرعاها بمرضها
- توفيت رضي الله عنها ولها من العمر اثنتان وعشرون سنة ودفنت في البقيع رضي الله عنها وأرضاها
والى الملتقى مع الإبنة الثالثه للنبي صلى الله عليه وسلم🌹
❤️💙💜💛💚💛❤️💙💛
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-29-2015, 05:54 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,250
افتراضي

🌹البنت الثالثة للحبيب المصطفى🌹

-أم كلثوم بنت النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمها السيدة خديجة بنت خويلد ، ولدت قبل البعثة النبويةبست سنوات

-هاجرت أم كلثوم مع أختها فاطمة الزهراء ، وزوجة الرسول صلى الله عليه وسلم سودة بنت زمعة ومعهم آل أبي بكر إلى المدينة ، فاستقبلهُن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتى بهنّ إلى داره التي أعدّها ﻷهله بعد بناء المسجد النبوي الشريف .

-خطبها عتيبة بن أبي لهب قبل البعثة ولم يتم الزواج، وطلقها تنفيذاً لرغبة أبي لهب ولم يدخل بها
-ولما توفيت شقيقتها رقية زوّجها الرسول صلى الله وسلم لعثمان بن عفان في ربيع اﻷول سنة 3 للهجرة ، وكان هذا الزواج بأمر من
الله ، فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " أتاني جبريل فقال : إن الله يأمرك أن
تزوج عثمان أم كلثوم على مثل صداق رقية وعلى مثل صحبتها "

-وأصبح عثمان بزواجه هذا وبزواجه السابق من شقيقتها رقية يلقب بـذي النورين وعاشت أم كلثوم عند عثمان ست سنوات ولكنها لم تلد له
-توفيت أم كلثوم في شهر شعبان سنة تسع من الهجرة :
-وقد روي عن النبي محمد ، أنه قال بعد وفاة ابنته
أم كلثوم : " لو كان عندي ثالثة زوجتها عثمان ."
والى اللقاء غدا بإذن الله تعالى مع الحلقه الاخيره من سلسلة بنات النبي صلى الله عليه وسلم
❤️💜💙❤️💛💚💜💙❤️
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-30-2015, 05:56 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,250
افتراضي

اﻹبنة الرابعة واﻷخيرة للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم 🌹

-فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
-‏(سيدة النساء أهل الجنة ‏) فاطمة الزهراء
-أصغر بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم
- ولدت قبل البعثة عام تجديد الكعبة
-وكانت تعرف بأم أبيها ترعرعت فاطمة في بيت نبوي رحيم . يكلؤها بالرعاية، ومما تتمتع به
أمها خديجة بنت خويلد من صفات زكية وسجايا حميدة

-قال صلى الله عليه وسلم : ‏( أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسيا بنت مزاحم ‏)
-وقد ورد أيضا أنه قال: إن ملكا استأذن الله تعالى في زيارتي وبشرني بأن فاطمة سيدة
نساء أمتي .. وأن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة

-تقدم علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - ليخطب إلى رسول الله ابنته فاطمة فقال رضي الله عنه: أردت أن أخطب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته
فاطمة، فقلت: والله ما لي من شيء، ثم ذكرت صلته، وعائدته فخطبتها إليه

-فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم ‏( وهل عندك شيء؟ ‏) . فقلت: ﻻ يارسول الله . فقال صلى الله عليه وسلم: ‏( فأين درعك الخطيمة التي أعطيتك يوم كذا وكذا؟ ‏) . فقلت: هي عندي يا رسول الله . فقال صلى الله عليه وسلم: ‏( فأعطها إياها ‏) . فأصدقها .. وتزوجها
-فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ‏(اللهم بارك فيهما وبارك لهما في نسلهما‏)

-ولقد آثر الله فاطمة الزهراء بالنعمة الكبرى، فحصر في ولدها ذرية نبيه صلى الله عليه وسلم

ولقد بلغ من حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ﻻبنته فاطمة أنه كان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فيصلي ركعتين، ثم يأتي فاطمة، ثم يأتي أزواجه

- تقول عائشة رضي الله عنها: ‏( ما رأيت أحداً كان أشبه كﻼما وحديثاً
برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة
-وكانت إذا دخلت عليه قام
إليها، فقبلها، ورحب بها، وكذلك كانت هي تصنع به‏) صحيح مسلم
‏( 2424 ‏)
-مرت السيدة فاطمة - رضي الله عنها بأحداث كثيرة ومتشابكة وقاسية للغاية وذلك منذ نعومة أظفارها حيث شهدت وفاة أمها
ومن ثم أختها رقية وتلتها أختها زينب ثم أختها أم كلثوم -واحتملت حياة الفقر
وكابدت بل كانت مثال الفتاة الصابرة المرابطة المهاجرة
-ولما حج رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع . مرض رسول الله صلى الله عليه
وسلم، وما إن سمعت فاطمة بذلك حتى هرعت لتطمئن عليه وهو عند أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها . فلما رآها هش للقائها قائﻼ :
مرحبا يا بنيتي، ثم قبلها وأجلسها على يمينه أو عن شماله
ثم سارها فبكت بكاء شديدا، فلما رأى جزعها سارها الثانية فضحكت
فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها عائشه
ما قال لك رسول الله؟ قالت:ما كنت ﻷفشي على رسول الله سره .
-قالت : فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما حدثتني ما قال لك رسول الله . قالت : أما اﻵن فنعم
أما حين سارني في المرة اﻷولى . فأخبرني أن جبريل كان يعارضه القرآن كل سنة مرة، وإنه عارضه اﻵن مرتين وإني ﻻ أرى اﻷجل إﻻ قد اقترب، فاتقي الله واصبري، فإنه نعم السلف أنا لك . قالت فبكيت بكائي الذي رأيت
فلما رأى جزعي سارني الثانية، فقال: يا فاطمة، أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة؟ وأنك أول أهلي لحوقا بي؟ فضحكت
واشتد الوجع على رسول الله وتوفي صلى الله عليه وسلم واشتد حزن فاطمة فلما دفن عليه السﻼم قالت
يا أنس اطابت نفوسكم
أن تحثوا التراب على رسول الله اوبكت الزهراء أبيها، وبكى
المسلمون جميعا نبيهم ورسولهم محمد صلى الله عليه وسلم

ولم تمض على وفاة رسول الله حوالي ستة أشهر حتى مرضت وانتقلت إلى جوار ربها ليلة الثﻼثاء لثﻼث خلون من شهر رمضان سنة إحدى عشرة وهي
بنت سبع وعشرين سنة، لقد ضربت لنا الزهراء نموذجا فريدا ومثﻼ أعلى
في حياتها
رضي الله عنهن جميعا
❤️💜💜💛💚💛💙💜❤️
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, النبي, بنات, عليه, وسلم

« الأنبياء وأهل الفضل والصلاح | أفضل وثيقة تأمين على وجه الأرض »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما دار بين النبي صلّ الله عليه آله وسلم وجبريل صباح الورد شذرات إسلامية 0 09-27-2014 06:11 AM
فضل نسب النبي صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 03-02-2013 01:20 AM
موت النبي صلى الله عليه وسلم جاسم داود شذرات إسلامية 0 03-14-2012 04:20 PM
محبة النبي صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 01-22-2012 08:16 AM
نسخة مصورة عن رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المنذر بن ساوى رضي الله عنه Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 0 01-21-2012 03:31 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:32 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68