تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

الأنبياء وأهل الفضل والصلاح

الأنبياء وأهل الفضل والصلاح يطلبون العفو ويرجون المغفرة وكان أسرع الخلق امتثالاً لهذه الأوامر وإجابة النداء هم: الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وأهل الفضل والصلاح كذلك. فها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-28-2015, 07:44 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 5,255
افتراضي الأنبياء وأهل الفضل والصلاح


الأنبياء وأهل الفضل والصلاح يطلبون العفو ويرجون المغفرة


وكان أسرع الخلق امتثالاً لهذه الأوامر وإجابة النداء هم: الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وأهل الفضل والصلاح كذلك.

فها هو أبونا آدم وأُمنا حواء عليهما السلام:
لَمَّا خَالفَا أمرَ الله عز وجل وأزلهما الشيطان وأوعهما في الخطأ بَادَرا بالتوبة والندم، فقالا: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف: 23].

وها هو نوح صلى الله عليه وسلم:
تأخذه الشفقة على ولده الكافر فيقول: {إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ} [هود: 45].

فيقول الله له: {يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} [هود: 46].

فحينئذ يتزجه نوح إلى ربه مستغفرًا وبرجع تائبًا إلى ربه تائبًا، فيقول: {رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ} [هود: 47].

وأيضًا: بعد أن ذكر الله قصة نوح مع قومه وإغراق القوم الكافرين ونجاة نوح ومن معه أجمعين قال نوح صلى الله عليه وسلم: {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَاراً} [نوح: 28].

وها هو الخليل إبراهيم صلى الله عليه وسلم يقول:
{وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ} [الشعراء: 82].

وها هو موسى عليه السلام يقول:
{قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [القصص: 16].

ويقول عليه السلام:
{رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} [الأعراف: 151].

وها هو نبينا صلى الله عليه وسلم:
يَعدُّ له أصحابه فيي المجلس الواحد: «رَب اغفر لي وتُب علي إنك أنت التوابُ الرحيم» [رواه ابو داود]، وفي رواية «إنك أنت التوابُ الغفور» مائة مرةٍ (1).

ويقول عن نفسه: «والله إنّي لأَستغفِرُ الله وأتوبُ إليه في اليوم أكثر من سبعين مرَّةٍ» [رواه البخاري] (2).

ويحثه رَبُه على الاستغفار، فيقول له: {وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} [محمد: 19].

ويونس صلى الله عليه وسلم ينادي في الظلمات:
{لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنبياء: 87].

وسليمان عليه السلام يدعو فيقول:
{وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ} [ص: 24].

وها هو أفضل هذه الأمة وخيرها بعد نبيها صلى الله عليه وسلم، ها هو أبو بكر -رضي الله عنه- يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول له: "يا رسول الله علمني دعاء أدعو به في صلاتي"، قال: «قُل اللهم إني ظلمتُ نفسي ظُلمًا كثيرًا ولا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت فاغفر لي مغفرةَ من عِندِك وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم» [رواه البخاري] (3).

وعمر -رضي الله عنه- يقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم: «استغفر لي يا رسول الله» (4).

وغير هؤلاء كثيرٌ.

فكانت التوبة لهم راية، والاستغفار لهم شعارًا، كلٌّ كان لربه أوابًا.

__________________________________________________ ___
(1) أخرجه أبو داود (1516)، وعبد بن حميد في (المنتخب) بتحقيقي (حديث 784) من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- بإسناد صحيح، وانظر تخريجه هناك.

(2) أخرجه البخاري مع (الفتح) (11/101) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعًا.

(3) أخرجه البخاري مع (الفتح) (2/317)، ومسلم (17/28) مع النووي.

(4) صحيح وسيأتي تخريجه.


من كتاب (الاستغفار) للشيخ مصطفى العدوي

المصدر: ملتقى شذرات


hgHkfdhx ,Hig hgtqg ,hgwghp ,Hil

__________________
إكسر بعزمك كلّ عجزِ حائلٍ
وأنِر فؤادك بالعلوم الزاخرة
كلُ المتاعِ إلى فناءٍ زائلٍ
لنْ يبقى زادٌ غير زاد الآخرة
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأنبياء, الفضل, وأهم, والصلاح

« عظم شأن القرآن الكريم وحقوقه | بنات النبي صل الله عليه وسلم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصراط بين الإباضية وأهل السنة عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 10-08-2014 03:09 PM
أهل العهد وأهل الحرب عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 09-04-2014 07:52 AM
تجويد الفاتحة وأهم الأخطاء الشائعة صباح الورد شذرات إسلامية 0 08-09-2014 10:00 AM
هل كان النبى مختلف عن أقرانه وأهل زمانه فى صغره وشبابه جيهان السمرى شذرات إسلامية 0 08-04-2014 07:41 AM
الثوار يحصدون 50 من "حزب الله" وأبو الفضل العباس بدمشق Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 12-08-2013 07:11 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:14 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73