تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #13  
قديم 05-23-2015, 07:21 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,275
افتراضي

حيّاكم الله وبيَّاكم وجعل الجنة مثواكم
اليوم وقد تشرفت بضيافتكم ، فما أجمل لقاء فى الله!

فتفضلوا أولاً واجب الضيافة (:

ما أجمل أن تنسى الحياة العصرية لساعة من الوقت كل يوم ، تنسى دراستك وعملك والتزاماتك، لتعيش حياتك كالأطفال، تلك نصيحة علماء النفس، أيضاً الجلوس مع الأطفال لفترة من الوقت كل يوم يجعلك تشعر بأنك أفضل .
ما أجمل أن تجلس في الهواء الطلق وتسمح لنفسك بنزهة قصيرة لمدة ساعة من الزمن في أحضان الطبيعة، تلمس وتحس كل شيء بيديك الأزهار التي تكون في ملمسها كخد طفل صغير وأوراق الأشجار، تسمح للهواء بمداعبة شعرك و وجنتيك، تتأمل الطبيعة كما هي لا تلوث ولا ضجيج منتهى الهدوء ، تأمل خلق الله عز و جل، سبحان الخالق العظيم.
إذا جلست في مكان عال نوعاً ما، بحيث ترى السماء فوقك مباشرة في منطقة خالية من المباني العالية، ستلاحظ أن الأرض كروية وكذلك ستلاحظ أن السماء تبدو بالعين المجردة دائرية مستديرة ……. سبحان الله.
عندما تجلس في أحضان الطبيعة ستسمع الطيور والعصافير تغرد وبإختلاف ألوانها وأحجامها وأشكالها وأصواتها فهي تسبح خالقاً واحداً هو الله تعالى، وتستغفر لطالب العلم فهنيئاً له بدعاء الملائكة والطيور والدواب واستغفارهم له.
من الرائع و الجميل أن تتأمل السماء وتنظر اليها ملياً في المساء مرصعة بالنجوم وعليها مسحة من السحاب الوردي الخفيف منظر في غاية الروعة والجمال ... سبحان الله تذكر أنك تنظر الى السماء الدنيا فما بالك ببقية السماوات؟؟!
وهذا كله .يدخل في عبادة التأمل في خلق الله، ولكم الأجر والثواب ان شاء الله فاستمتعوا بهذه العبادة .قال تعالى:
(( ان في خلق السماوات والأرض واختلاف والليل والنهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار)) سورة آل عمران


تابعونا
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-26-2015, 07:00 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,275
افتراضي

حيّاكم الله وبيَّاكم وجعل الجنة مثواكم
اليوم وقد تشرفت بضيافتكم ، فما أجمل لقاء فى الله!

فتفضلوا أولاً واجب الضيافة (:

.
لم تستطع الأم قول (أحبك)
لابنها المغترب الذي اشتاقت إليه.
لم تستطع الأخت قول (أحبك) .
لأختها في ليلة زفافها.
لم يستطع الابن قول (أحبك)
لأمه بعد خضوعها لعملية جراحية معقدة.
لم يستطع زوج قول (احبك)
لزوجته بعد عودته من رحله عمل
سيناريوهات تتكرر وتتكرر.
الصعوبة لا تكمن في قول كلمة أحبك بذاتها.
انما الصعوبة تكمن في التعبير عن المشاعر الإنسانية
في مجتمع نشأ على ثقافة الكتمان.
ثقافة تتضمن كتم المشاعر الإنسانية الإيجابية كالحب والإعجاب والشكر والامتنان.
وأحياناً تتجاوزها إلى كتم المشاعر السلبية كالحزن والألم أيضا.
لماذا لا نعبر عن مشاعرنا بوضوح وصدق؟
أهو الكبرياء و الكرامة؟
أم هي الرغبة في الحفاظ على تلك الصورة الجادة؟
أم هو الخوف من ردة فعل من نعبر لهم؟
أياً كان السبب
فهو مبرر واهي وسبب غير كافي.
الإنسان مخلوق من الأحاسيس
ومجبول على التفاعل العاطفي
وهذا ما يميزه عن الجمادات.
والاستمرار في كتم المشاعر وتغليفها
يؤدي إلى تبلد العواطف وجمود الأحاسيس.
وهذا ما قد يسبب قسوة القلب.
ما نحتاجه فعلا هو التجرد من ثقافة الكبت والعودة لثقافة البوح
اقتداءً بنبي الحب والرحمة
محمد صل الله عليه وسلم.
في إحدى المناسبات وبينما كنت أصافح سيدة كبيرة في السن
ضغطت بقوة على كف يدي
وقالت بنبرة رقيقة :
إن النبي صل الله عليه وسلم قال :
( إذا أحب أحدكم أحدا فليخبره )
فأردت أخبارك بأني أحبك.
وقفت حائرة ونظرت بدهشة
ثم قلت بتلعثم شكرا لك.
لم أعرف سبب حبها
لكن عرفت أنها سيدة رائعة
استطاعت كسر الصمت والتعبير بصدق.).
تلك السيدة علمت أن التعبير عن المشاعر يجعل الإنسان أكثر حيوية وتفاعلا مع الحياة.
فاعلم أنت أن الحياة جميلة
فاجعلها أجمل بتعبيرك عن مشاعرك
وأبدأ الآن قبل أن تَفقد أو تُفقد ..


تابعونا
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-03-2015, 07:34 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,275
افتراضي

حيّاكم الله وبيَّاكم وجعل الجنة مثواكم
اليوم وقد تشرفت بضيافتكم ، فما أجمل لقاء فى الله!

فتفضلوا أولاً واجب الضيافة (:



🌱يقول فضيلة الشيخ د محمد راتب النابلسي :
التقيت مع طبيب من كبار الأطباء قال لي: ..
يوم كنت طالباً في الجامعة.. كنت في سيارة عمومية لخمسة ركاب..
🌱قال:
صعدت إلى المقعد الأول ...وجاء شخص فتح الباب.. حجمه صغير لم يتكلم ولا كلمة ..
أمسكني من ثيابي وحملني وألقاني خارج السيارة !!!
معه صديقه لم يقل لي انزل ..
🌱قال:
والله لو قال لي انزل لما حزنت !!
لم يكلمني أبداً كأنني ذبابة ..
🌱قال:
كدت أموت من الألم .. وأقسم بالله لو كان معي سلاح لقتلته !!
احتقار لا يحتمل .. طالب طب جالس في سيارة .. يأتي إنسان كالوحش يحمله من ثيابه ويركب مكانه ويقول للسائق امشي ..!!
🌱قال:
فمشى السائق..وانا انتظرت ساعتين حتى يأتي ركاب ولم يكن هناك ركاب كثر ...وركبت السيارة الثانية ..
وفي الطريق .. رأيت السيارة التي استقليتها اول مرة قد انقلبت والركاب الخمسة قد ماتوا جميعا !!!
خلال ثانية انقلبت حياتي ..
شكرا لله عز وجل ..
والله أيها الأخوة ..
كل إنسان أصيب بمصيبة وصبر عليها ...
إذا ما تأتي ساعة يذوب كالشمع محبة لله على هذا المصاب الذي أصابه الله به ..
الله عز وجل حكيم .. ورحيم .. وعادل .. و رؤوف .. وجميل .. وخلقنا لجنة عرضها السماوات والأرض ..
إذا أعطى سبحانه أدهش !!
🌱لذلك قال علماء العقيدة :
لا يجوز أن تقول الله ضار ..
بل قل:
الضار النافع ،،،،،،،،،،، لأنه يضر لينفع ..
وقل الخافض الرافع ،،،،،،،،،لانه يخفض ليرفع ..
وقل المانع المعطي ،،،،،،،،، لانه يمنع ليعطي ..
ويبتلي ليجزي ،،،،،،،
🌷هذه أسماؤه الحسنى...
عليك ان تذكر اﻻسمين معا ..
ليتضح لك المعنى ..


تابعونا
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-06-2015, 06:14 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,275
افتراضي

حيّاكم الله وبيَّاكم وجعل الجنة مثواكم
اليوم وقد تشرفت بضيافتكم ، فما أجمل لقاء فى الله!

فتفضلوا أولاً واجب الضيافة (:



كيف تستعد لرمضان ؟
〰〰〰🔃🔃〰〰〰
🔗................لعلي قبل أن أبدأ الحديث هنا اتفق معك قارئ العزيز أن رمضان موسما غير عاديا لأهل التجارة مع الله تعالى , وذلك لعلمهم بفضيلة الشهر وعظيم مكانته ...
.....فهو شهر جليل وعظيم ينبغي التعامل معه بخصوصية تامة ففيه من الفضل ماهو معلوم .
🔗......ومن نافلة القول ماهو معلوم لدى كل مسلم ومسلمة أن رمضان تضاعفُ فيه الحسنات , وفرصة جليلة لمحو الذنوب والخطايا .
〰〰🔃〰〰〰
🔗....ومن الأمور التي نستعد بها لرمضان فهي كثيرة فمن ذلك :
🔗........التوبة النصوح وكثرة الاستغفار
.......جاء رجل إلى الحسن البصري - رحمه الله - وقال له يا أباسعيد : أجهز طهوري وأستعد لقيام الليل ولكني لا أقوم , ما سبب ذلك ؟
🔗......فقال له الحسن : قيدتك ذنوبك .نعم - الذنوب والمعاصي - سببٌ للحرمان من كل خير .
.......كم نرى من التفريط وضياع الوقت وعدم استغلالنا لمواسم الخيرات كرمضان وغيره مع علمنا بفضلها , لاشك أن من الأسباب الرئيسية ان ذنوبنا قيدتنا , وحرمتنا هذا الخير .
🔗.......إن الطاعة شرف , والوقوف بين يدي الله منقبة , واغتنام موسم الخيرات غنيمة , يهبها الرحمن من رضي عليه من خلقه .
.........كم ترى من طائعين في رمضان .
🔗.........فهذا يكثر من السجود والركوع , وذاك يحبس نفسه في بيوت الله عاكفاً على القراءة ,..
.........وآخر يتابع أعمال البر من تجهيز سفر للصائمين ومعونة الفقراء والمساكين , في أعمال بر ذؤوبة لا تكاد تنقطع , فمن قربهم ومنحهم تلك الفرص وغيرهم يمضون الشهر بين اللعب والبطالة ؟
.........إنه التوفيق من الله , وحرصهم على البعد عما يحرمهم من هذا الخير - وهي الذنوب والخطايا-.
.......والأشد والأنكى من يُحرم كثيراً من الطاعات ويكون منغمساً بالمعاصي حتى في شهر رمضان , فلا ينتهي من واحدة إلا تلبس بأخرى في حرمان موجع , وخذلان مفجع .
🔗.......إن من حُرم خير هذا الشهر فهو المحروم , ومن خُذل في مواسم البر فهو المخذول .ولا علاج لهذا إلا بالتوبة النصوح قبل بلوغ الشهر
.......التوبة التي يتخلص العبد عندها من كل خطيئة تحول بينه وبين هذه الرحمات .
🔗......التوبة التي تؤهل العبد لأن يدخل في زمرة من رضي الله عنهم وأيدهم وأعانهم على مراضيه .
.....فلنكن منهم فهي الفرصة التي إن فاتت فات كل خير .
تابعونا
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مصنع, الله, حياكم, عِنْدَ, قَهْوَتُنا

« قصة تربوية | لعشاق الشاي فقط.. هذه أفضل طريقة لتسخين المشروب دون إهدار فوائده »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القضاء المصري يحاكم صحفيين من الجزيرة عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 01-31-2014 07:56 AM
الأردن يحاكم ثلاثة سوريين بتهمة محاولة تهريب معدات عسكرية للثوار ابو الطيب الأردن اليوم 0 10-30-2013 07:54 PM
القضاء المصري يبرأ المتهمين في قتل ثوار 25 يناير و يحاكم مرسي علانية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 09-13-2013 06:46 AM
من يحاكم القاضي؟ جاسم داود الملتقى العام 0 09-26-2012 02:26 AM
من يحاكم من ؟ جاسم داود الملتقى العام 0 07-20-2012 08:10 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:13 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68