تذكرني !

 





رسالة إلى حاكم: الأسود تتحدّى

رسالة إلى حاكم « الأسُـودُ تـتـحـدّى » د.أيمن أحمد رؤوف القادري تمّوز 2000 بِاسْمِ العَظِيمِ القَاهِرِ الـمُتَجَبِّرِ= أُلْقِي التَّحِيَّةَ بِالدَّمِ الـمُتَفَجِّرِ باسمِ الّذي مَحَقَ الطغاةَ جنودُه= أُهدي السَّلامَ بمدمعِي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2012, 11:47 PM
الصورة الرمزية أيمن أحمد رؤوف القادري
أيمن أحمد رؤوف القادري غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: لبنان
العمر: 50
المشاركات: 253
افتراضي رسالة إلى حاكم: الأسود تتحدّى


[poem=font=",6,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
رسالة إلى حاكم
« الأسُـودُ تـتـحـدّى »
د.أيمن أحمد رؤوف القادري
تمّوز 2000
بِاسْمِ العَظِيمِ القَاهِرِ الـمُتَجَبِّرِ= أُلْقِي التَّحِيَّةَ بِالدَّمِ الـمُتَفَجِّرِ
باسمِ الّذي مَحَقَ الطغاةَ جنودُه= أُهدي السَّلامَ بمدمعِي الـمُتَحَجِّرِ
مِنْ ظُلمة القبرِ الّذي أودعْتَني= إنّي أخطُّ رسالتي بتكبُّرِ
يَستهجنُ السَّجَّانُ كيفَ أخطُّها= والشَّمعةُ انطفأَتْ، فما مِنْ مُبْصِرِ
أَوَليسَ نورُ الحقِّ في أعماقِنا= يجتاحُ ليلَ الظُّلمِ دونَ تقهقُرِ ؟
تتساءلُ الجدرانُ: أنّى تَبتغي= حِبْراً، تقايِضُهُ بِبِضْعَةِ أَسْطُرِ ؟
فلْتعْلمي أنّي بقَطْرٍ مِن دَمِي= أَستجمِعُ التَّاريخَ عَبْرَ الأَعْصُرِ
وتُتَمْتِمُ القُضْبانُ: ماذا نصُّها ؟= أيريدُ الاسْتعطافَ مِنْ متأمِّرِ ؟
فيجيبُها الجلاّدُ: كان يَصيحُ بي= إِنْ لِنْتُ: «دعني من حنانٍ أعوَرِ»
«دعني أعشْ مِحَنَ الصّحابةِ أو أَذُقْ= بَلْوَى النّبيِّ... وشُدَّ قيدي أُؤْجَرِ»
***=***
يا ظافراً بالـحُـكْمِ رُغْمَ إرادتي= اِرْحَلْ، وإِلاَّ فَاحْيَ بينَ الأَقْبُرِ
أَنَذا أُهَدِّدُ، حيث تحسَبُ أنّني= مستضعَفٌ، تُفني القيودُ تصبُّرِي
أَنَذا أُزمجرُ حيثُ ترقُبُ أَنَّتي= وتوسُّلِي، وبكاءَ عَبدٍ مُعْسِرِ
مِنْ ههنا أدعوكَ: آمِنْ واستقمْ= واهْجُرْ مُعاداةَ الـهُدى، هيّا اهْجُرِ
في سلّةِ الأوساخِ أَسرعْ وانتبذْ= دستورَ غربٍ للغُروبِ مُؤَشِّرِ
خُنْتَ الأمانةَ، خُنْتَ دِينَكَ، فاستفقْ= أَوْ فارقُبِ الزّلزالَ غَيرَ مؤخَّرِ
***=***
إِنّا الأُسُـودُ، فهـلْ يُـرى نـدّاً لنا= فأرٌ تَسَـتَّرَ في إِهـابِ غَضَـنْفَـرِ ؟
إِنّا الأُباةُ، تميّزَتْ أغلالُنا= غيظاً، ولم نسجدْ لمثلِكَ، فاذكُرِ
كنّا نثيرُ الشَّكَّ حولَ جهودِنا:= هل تسلبُ الطّاغوتَ بَسْمَةَ مِشْفَرِ ؟
والآنَ أدركْنا الحقيقةَ في رضاً= فلقدْ أَقَضَّتْ كلَّ مَضْجَعِ مُفْتَرِ
في السِّجْنِ أعيُنُنا تنامُ قريرةً= والظلمُ في جَفْنَيْكَ يعدلُ، فاسْهَرِ !
قد آذنَ الصَّرْحُ الـمُمَرَّدُ أنْ يُرى= يَهْوِي، فيا «يرموكُ» عُودِي وَازْأَرِي
حتى يغادِرَ كُلُّ لَيْثٍ مُدَّعىً= أرضَ الحقيقةِ، يائساً كالقيصرِ
***=***
لم تَنْفَدِ الكلماتُ، لكنْ أكتفي != وسأُغفِلُ العنوانَ، فِعْلَ مُدَبِّرِ
فلربّما قَبْلَ استلامِ رسالتي= تَمضِي إلى الـمَنْفَى، إذا لم تُنْحَرِ !
لم تَنْفَدِ الكلماتُ لكنْ أُمّتي= سأبثُّها البُشْرى، بِنَصٍّ أَكْبَرِ
ولسوفَ أَنتزعُ الكرامةَ مِنْ هنا،= مِنْ سِجنِكمْ، لأُذِلَّ كُلَّ مُغَرِّرِ
فَمِنَ المسَاجِدِ والسُّجُونِ خِلافَتِي= سَتُطِلُّ تَشْدَخُ هَامَةَ الـمُسْتَكْبِرِ[/poem]
المصدر: ملتقى شذرات


vshgm Ygn ph;l: hgHs,] jjp]~n

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-09-2012, 11:59 PM
الصورة الرمزية صلاح ريان
صلاح ريان غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 518
افتراضي

لـم تَنْفَـدِ الكلـمـاتُ، لـكـنْ أكتـفـي !وسـأُغـفِـلُ الـعـنـوانَ، فِـعْــلَ مُــدَبِّــرِ
فلـربّـمـا قَـبْــلَ اسـتــلامِ رسـالـتــيتَمضِي إلى المَنْفَـى، إذا لـم تُنْحَـرِ !
لــم تَـنْـفَـدِ الكـلـمـاتُ لـكــنْ أُمّـتــيسأبـثُّـهـا الـبُـشْــرى، بِــنَــصٍّ أَكْــبَــرِ
ولسـوفَ أَنـتـزعُ الكـرامـةَ مِــنْ هـنـا،مِـــنْ سِجـنِـكـمْ، لأُذِلَّ كُــــلَّ مُــغَــرِّرِ
فَمِـنَ المسَاجِـدِ والسُّجُـونِ خِلافَتِـيسَتُـطِـلُّ تَـشْـدَخُ هَـامَـةَ المُسْتَـكْـبِـرِ




نعم جميله وقويه جدا
بها بشرى وأمل كبير
اشكرك كثيرا
لك تحيتي ومودتي
دمت مبشرا بالخير والنصر
__________________
[frame="7 98"]
إحرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يَعْسُرُ
إن القلوبَ إذا تنافرَ وُدُّها .... = ... مثل الزجاجةِ كسرُها لا يُجبَرُ
[/frame]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-10-2012, 10:44 AM
الصورة الرمزية أيمن أحمد رؤوف القادري
أيمن أحمد رؤوف القادري غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: لبنان
العمر: 50
المشاركات: 253
افتراضي

حيّاك الله أيها الصديق الفاضل
أشكرك على تعقيبك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-13-2012, 02:02 PM
الصورة الرمزية تمام
تمام غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 212
افتراضي

قد آذن الصرح الممرد أن يرى....يهوي فيا يرموك عودي وازأري
قوية وعميقة وجريئة ومتفائلة
جميلة ورائعة
تتفجر المشاعر من كل حرف فيها
وأبشرك شاعرنا الكريم أن أمتنا قد تحتظر في كل لحظة ....لكنها لا ولن تمـــــــــــــــــــوت
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسود, تتحدّى, حاكم:, رسالة

« لست منكم | قصيدة قاتلي أنت بالصورة الصوتية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نهاية حاكم أيمن أحمد رؤوف القادري الدكتور الشاعر أيمن القادري 7 02-03-2014 11:20 PM
الثقافة الهدامة والإعلام الأسود Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 02-07-2012 02:06 PM
التاريخ الأسود للرق فى الغرب Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 01-29-2012 07:37 PM
أجزاء من الحجر الأسود في تركيا تراتيل المسلمون حول العالم 0 01-11-2012 09:31 AM
رسالة إلى كل أم احمد ادريس الملتقى العام 0 01-10-2012 05:58 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:30 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73