تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

خطر الشيعة الأفغان

الشيعة الأفغان خطر داخل أفغانستان وخارجها* ــــــــــــــــــــــ 25 / 8 / 1436 هــ 12 / 6 / 2015 م ــــــــــ قضية يجب أن تأخذ حقها من الاهتمام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2015, 07:13 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,005
ورقة خطر الشيعة الأفغان


الشيعة الأفغان خطر داخل أفغانستان وخارجها*
ــــــــــــــــــــــ

25 / 8 / 1436 هــ
12 / 6 / 2015 م
ــــــــــ


قضية يجب أن تأخذ حقها من الاهتمام داخل وخارج عالمنا الإسلامي وهي قضية "الشيعة الأفغان" سواء داخل أفغانستان أو في الخليج العربي، فهم ذو خطورة كبيرة جدا ويجب أن يحسب لهم حسابهم وخطورتهم لأن الصمت عن مثل هذه القنابل الموقوتة لا يمكن أن يكون من الحكمة أبدا.

فتاريخ التشيع – رغم الادعاء الشيعي الكاذب – قريب جدا في أفغانستان فظهرت الشيعة في أفغانستان لأول مرة في عام 1298هـ / 1878م حينما أعلنوا أول وجوههم القبيحة وعقائدهم الباطلة، فقاموا بهتك حرمة المصاحف في ولاية باميان الأفغانية، فلما رأى الأمير عبد الرحمن خان جرأتهم على الدين طلب من العلماء أن يفتوا بخصوص هذه الفرقة الضالة، فقام علماء أفغانستان بدراسة عقائد هذه الفرقة الضالة دراسة متأنية وأصدروا فتوى بأن من يعتقد عقيدة الشيعة الرافضية فإنه كافر، فأمهلهم الأمير عبد الرحمن عدة أيام ليتوبوا ويرجعوا إلى الإسلام، ولكنهم أبوا أن يرجعوا، فأرسل إليهم جيشا أقلعهم من جذورهم وعادوا منتصرين ومن يومها لم يتمكنوا من أداء طقوسهم المذهبية وإظهار عقائدهم الباطلة وهتك حرمة حدود الله وشعائره إلا في هذه الأيام التي يدعون فيها أنهم بلغوا 30% من الشعب الأفغاني.

والشيعة الأفغان في الداخل خطر موقوت على الإسلام والمسلمين، حيث أن الشيعي ليس له ولاء إلا للشيعة، ويأتمر بأمر مراجع الشيعة دون تفكير.

والأفغان شعب شديد المراس، اعتاد الحياة الخشنة، وأكسبته الحروب المتتالية صلابة وقدرة على التأقلم على صعوباتها وبالتالي فوجود جيش من هؤلاء الأفغان الشيعة يعتبر خطرا كبيرا في أي حرب يشترك فيها ولو على سبيل الدخول فيها كمرتزقة بعقيدة كره وضغينة لا تنتهي وضعهما مراجع الشيعة في قلوب أتباعهم.

وفي الظلم السوري الذي يمارسه النظام ضد الشعب السوري الأعزل؛ وفي ظل النقص العددي والهزائم والانسحابات التي يمنى بها الجيش النظامي وفشل الدفعات المتتالية من شيعة لبنان من حزب الله وفي ظل انشغال شيعة الحوثية بعد ضربات عاصفة الحزم كان لابد للشيعة في مقر إدارة كل تلك الحروب والأزمات في طهران التفكير في حل يضمن تدفق عدد من الجنود ذوي المراس القوي والجهل الكبير والانسياق التام خلف المرجعيات الدينية، فوقع اختيارهم على الشيعة الأفغان.

فذكرت"السورية نت" عن مصادر تعمل في ميناء طرطوس السوري أن هناك أعدادا كبيرة من الميليشيات الأفغانية والإيرانية قد وصلت بالفعل إلى سورية عبر الميناء البحري، جاءوا على متن سفن صينية قادمة من إيران بينما عبرت هذه السفن إلى سوريا عبر قناة السويس المصرية.

وأكد المصدر أن السفن التي تنقل الميليشيات لا تحمل أية صفة عسكرية، وأنه بعد وصولهم إلى الميناء يجري نقلهم عبر الطريق السريع الواصل إلى دمشق مروراً بمدينة حمص، حيث يجري توزيعهم إلى العديد من جبهات ريف اللاذقية.

كما وضح المصدر أن القيادات الإيرانية التي تشرف على المعارك يتم نقلها عبر مطار مدينة جبلة، مثلما حدث مع قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري الإيراني" الذي تم نقله بهذه الطريقة إلى جبال الساحل السوري، خلال زيارته الأخيرة إلى قرية جورين بريف حماه (مقر عمليات الضباط الإيرانيين).

وأكد شهود عيان من سكان طرطوس أن نقل هؤلاء الجند يتم خلال الليل حيث تشهد طرسوس تشديداً أمنياً كبيراً خلال ساعات الليل، كما ذكروا أنهم يشاهدون العديد من حافلات النقل الخاص التابعة لشركة "القدموس" التي يملكها "مهران خوندة" تنقل العديدين من جنود هذه المليشيات.

إن مشكلة الشيعة الأفغان لن تتوقف عند سوريا وحدها، فخطرهم كبير جدا في الدول الخليجية حيث يمتلكون – بجانب كثرة عددهم جدا - جوانب مهمة في الاقتصاديات الخليجية وخاصة في الصناعات والأعمال الحيوية المؤثرة التي يترفع عنها الكثير من الخليجيين، فالشيعة الأفغان غالبا يسيطرون على مستودعات الدقيق والأعلاف وكذلك يمتلكون الكثير من المطاعم مما يجعلهم قوة ضغط كبيرة تؤثر في اقتصاديات كل بلد، بل يمكنهم أن يؤثروا على صحة المواطنين في هذه البلدان التي تتعرض لهذا الضغط، فبالتالي فهم أدوات ضغط كبيرة لو تحركت بشكل جماعي في يوم من الأيام ربما تسبب أزمات كبيرة كل البلدان السنية في غنى عنها، ولهذا يجب العناية بهذه القضية جدا ومتابعتها ووضعها في حجمها قبل أن يستفحل أمرها.

ـــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


o'v hgadum hgHtyhk

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأفغان, الشيعة

« جهر الرافضة بمعاداة سنة الفلوجة | بطولات الأنذال؟! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيعة الروافض - الصلة بين الشيعة واليهود محمد خطاب الكاتب محمد خطاب ( فلسطين) 0 06-01-2015 11:15 AM
الشيعة في باكستان عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 04-11-2015 09:05 AM
أمريكا قتلت آلاف المدنيين الأفغان عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 08-13-2014 01:04 PM
نبش القبور في كتب الشيعة Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 1 07-27-2013 04:19 PM
اغتيال أبرز مفاوضي السلام الأفغان يقيني بالله يقيني أخبار عربية وعالمية 0 05-14-2012 12:08 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:28 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73