تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

مقال جميييييييل جدًا ....

عندما كانت الحياة أجمل عندما كان فيها مستشفيات أقل وصحة أكثر! محاكم أقل وعدلٌ أكثر! وسائد أقل ونومٌ أكثر! غزل أقل وحُبٌّ أكثر! شعراء أقل وشِعرٌ أكثر! دعاة أقل وإيمانٌ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-30-2015, 03:58 PM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,288
افتراضي مقال جميييييييل جدًا ....


عندما كانت الحياة أجمل
عندما كان فيها مستشفيات أقل وصحة أكثر!
محاكم أقل وعدلٌ أكثر!
وسائد أقل ونومٌ أكثر!
غزل أقل وحُبٌّ أكثر!
شعراء أقل وشِعرٌ أكثر!
دعاة أقل وإيمانٌ أكثر!
اتصالات أقل وتواصلٌ أكثر!
عندما كانت البنتُ إذا تزوّجتْ بكيناها في العرس كأننا في مأتمٍ لهول ما ينتظرنا من وجع الفقد، وكان الشّاب إذا تزوّج زففناه كأنما نُشيّعه، لأننا كنا ندري أننا لم نشبعْ من بعضٍ! كنا إخوةً وأخواتٍ ولم نكن كاليوم نعيشُ في بيتٍ واحدٍ وقلوبنا شتى، كل ما يجمعنا مفتاح لذات الباب!
عندما كانت الأحاديثُ دافئة وكنا نتحدّثُ وجهاً لوجهٍ، وقلباً لقلبٍ، فلم يكن هناك «واتسآب» نرسلُ فيه ابتسامةً وفي القلب غصّة، ونرسلُ فيه باقة وردٍ وفي اليد سكينٌ، ونرسل فيه وجهاً دامعاً من شدّة الضحك وفي القلب قنبلة!
عندما كنا نعيشُ لأنفسنا، فلم نكن نشتري ثياباً جديدة «للفيس بوك»، ولم نكن نطبخ «للانستقرام»!
عندما كان عندنا معارف أقل وأصدقاء أكثر! صار عندنا ألوف يعرفوننا عن بعد، مجرد كائناتٍ افتراضيّة إذا مرضنا لا يعودنا منهم أحد، وإذا تعثّرنا لا يمسك بأيدينا منهم أحد، وإذا حزنّا نكتشف أن الألوف لا يساوون يداً كانت تربت علينا أو كتفاً كنا نبكي عليها!
عندما كانت الحماة أماً ثانية، والعم أباً ثانياً، ولم يكن الأقاربُ عقارب!
عندما كان اليوم يمشي على مهل، وكان عندنا وقتٌ للالتفات للأشياء الصغيرة، صارت الحياة سباقاً مع الوقت، نركض فيها لننجز الأشياء الكبيرة، دون أن ندري أن الأشياء الصغيرة كسؤال ولد عن مدرسته، وبنت عن جامعتها، وزوجة عن يومها، هي الأشياء الكبيرة حقاً!
عندما كان الناس يتركون ألف سبب للخصام ويبحثون عن سبب واحد للوفاق، صاروا يتركون ألف سبب للوفاق ويبحثون عن سبب واحد للخصام!
عندما كان للناس خصوصية، وللبيوت أسرار! وكان الزوجان يختصمان فلا ينتبه الأولاد، اليوم صارا يختصمان في «الفيس بوك» ونصلح بينهما بـ «كومنت»، عندما كانت الزوجة إذا ذاقت المر في بيت زوجها توهم أهلها أنها تعيش في العسل، اليوم إذا قال لها طعامك مالح جمعت ثيابها وذهبت لبيت أهلها! وعندما كان الزوج يمسك يد زوجته ويعبر بها الشارع كأنها ابنته التي تعلّمت المشي حديثاً، صار يتركها تعبرُ الحياة وحدها!
عندما كان البشر يعيشون وفي طريقهم يجمعون شيئاً من المال لتصبح معيشتهم أسهل، صاروا يريدون حياةً أطول ليجمعواً مالاً أكثر وتصبح حياتهم أصعب! وعلى مشارف الموت يتذكرون أنهم نسوا أن يعيشوا!

مقال جميييييييل جدًا .... 1.gif
مقال جميييييييل جدًا .... e412a.gif

المصدر: ملتقى شذرات


lrhg [ldddddddg []Wh >>>> grhx

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
...., لقاء, جميييييييل, جدًا

« هذا ما يحدث لجسدك إذا نقص فيه الحديد | تطرد عالما طلب من المضيفة التحدث بالعربية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقال سيئ الذكر عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 10-03-2014 05:12 AM
لقاء زهير شيخ تراب الشاعر زهير شيخ تراب 2 09-07-2014 10:11 AM
أوباما: من المبكر جدًا الحكم على مبادرة روسيا بشأن سوريا عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 09-11-2013 07:05 AM
سيارة المستقبل عاطفية جدًا ..تفرح وتغضب وتنام وتصحو وتذرف الدموع بالكمبيوتر Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 11-08-2012 09:33 PM
لقاء مع السعادة يقيني بالله يقيني نثار الحرف 10 01-24-2012 11:10 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:40 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68