تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

الجمهورية العربية السورية

هي دولة عربية مستقلة، وعضو في الجامعة العربية، تقع في غرب قارة آسيا. يحدها شمالا تركيا، وشرقاً العراق، وجنوباً الأردن، وغرباً لبنان والبحر المتوسط. مساحتها 185,180 كيلومتر مربع، عاصمتها دمشق،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-19-2012, 06:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي الجمهورية العربية السورية





الجمهورية العربية السورية Cart Pour 905.jpg
هي دولة عربية مستقلة، وعضو في الجامعة العربية، تقع في غرب قارة آسيا. يحدها شمالا تركيا، وشرقاً العراق، وجنوباً الأردن، وغرباً لبنان والبحر المتوسط.
مساحتها 185,180 كيلومتر مربع، عاصمتها دمشق، لغتها الرسمية هي العربية وعملتها هي الليرة السورية.


تقع على خطي عرض 32° و°37 شمالاً، وهي من أقدم بلاد الدنيا. أقام فيها الآراميون دولتهم في القرن التاسع ق.م. وغزاها الفرس سنة 329 ق.م، فاليونان سنة 332 ق.م، وفيها قامت دولة السلوقيين بين عامي 305و 64 ق.م. واحتلها بومبيوس الروماني فضمها إلى بلاده حتى جاء العرب المسلمون ففتحوها بين عامي 634 و 640 م.


ثم أضحت مركز الدولة الأموية. وفي سنة 1516 احتلها العثمانيون وجعلوا منها ولاية لهم. وفي سنة 1919، وقعت سوريا تحت حكم الانتداب الفرنسي إلى أن نالت استقلالها نهائياً سنة 1945 وفي سنة 1958، شكلت مع مصر الجمهورية العربية المتحدة في عهد القائد جمال عبد الناصر لتنفصل بعد ذلك عنها سنة 1961.

سطح الجمهورية العربية السورية عبارة عن سهول ساحلية غربية، وداخلية، وهضاب متسعة داخلية تنحدر نحو العراق، ويغلب عليها الطابع الصحراوي، وتتخلل هذه المنخفضات الصحراوية مناطق جبلية أهمها: جبال عبد العزيز في الشمال920م جبل البشري في الوسط 867 م وجبل العرب في الجنوب 1800 م. وفي الغرب عدة جبال تعرف بجبال العلويين أو النصيرية وهي امتداد لسلسلة جبال لبنان الغربية، وفي الجنوب الغربي تقع قمم جبل حرمون أو الشيخ وأعلى قممها يبلغ ارتفاعها 2814 متراً. كما أن في البلاد عدة حرار بركانية، تكثر في منطقة حوران خاصة.


وسوريا بلد جبلي وصحراوي، يعبره نهر كبير هو نهر الفرات الذي ينبع من جبال تركيا ويجري في اتجاه سهول العراق. تتمتع بواجهة بحرية عريضة على المتوسط، وتحيط بلبنان من جميع الجهات تقريباً. وأهم أنهارها أيضاً نهر العاصي الذي ينبع من لبنان.


مناخ سوريا قاري وجاف في الداخل، معتدل على الساحل والجبال الغربية، أي شديد الحرارة صيفاً ونهاراً تصل إلى 42 درجة مئوية وشديد البرودة شتاءً وليلا. تعتبر سوريا من أغنى البلدان العربية في الزراعة وهي في تحسن مستمر منذ العام 1990 وقد تلقت البلاد كمية كافية من الأمطار في الأعوام 1991، 1992 و 1993 فجاءت المحاصيل ممتازة. أهم مناطقها الزراعية منطقة الجزيرة في الشمال الشرقي، ومنطقة حوران في الجنوب الغربي وسهول حلب وحماة وحمص.

يشكل القطن الزراعة شبه الوحيدة المخصصة للتصدير. أهم زراعاتها القطن والأرز والشمندر والقمح والحبوب على اختلافها، والفاكهة والخضار (بندورة، زيتون، عنب، بصل) وزيت الزيتون والتبغ والورود.


يتمثل الإنتاج المنجمي باستخراج نفط جديد من النوع الخفيف في حقول اكتشفت حديثاً في دير الزور والشام وبصرى وتدمر. أما المقاطعات الجيونفطية الأخرى في سوريا التي تشكل هدفاً استكشافياً لأعمال النتقيب الحالية والمستقبلية فهي: مقاطعة جبل عبد العزيز، منخفض حمص، بادية الشام، منخفض دمشق، منخفض عفرين، نجد حلب، ومقاطعة اللاذقية التي تضم منخفض الكبير الشمالي وسهل عكار.

تقع الحقول المنتجة التابعة للشركة السورية للنفط في القسم الشمالي الشرقي وتوضع هذه الحقول في ثلاث مجموعات رئيسية هي:

* المجموعة الأولى: حقول الحسكة وتقع إلى الشرق من مدينة القامشلي.
* المجموعة الثانية: حقول الجبة وتقع في الجنوب وجنوب مدينة الحسكة.
* المجموعة الثالثة: تقع في وسط سوريا في منطقة بادية الرصافة وتنتج هذه الحقول مزيج النفط السوري الثقيل.

أما الموارد المنجمية الأخرى فهي:احتياط بترول، غاز طبيعي (حمص، تدمر)، فوسفات، ملح، جبس، لينيت، رخام، إسفلت وإسمنت.
تعيش سوريا نهضة صناعية مرموقة، وتدور الصناعة السورية حول تكرير النفط في مصفاتي حمص وبانياس، وحول صناعة النسيج والصناعات الزراعية ـ الغذائية، كما نجد صناعة الهيدروكهرباء 1,6 مليار كيلوواط ساعة، الجلد، النحاس، التعدين، والسجاد.
وفيما يلي نستعرض أهم مدنها ومواقعها حسب الترتيب الأبجدي وهي:

المصدر: ملتقى شذرات


hg[li,vdm hguvfdm hgs,vdm

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-19-2012, 06:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

الجـولان
* لمحة عن تاريخ الجولان:
الجولان من الناحية الطبيعية امتداد لسفوح جبل الشيخ (حرمون) بالنصوص القديمة يقع في القسم الشمالي من مجرى نهر الأردن بين سفوح جبل الشيخ ونهر اليرموك / هيرو ماكس HEROMAX بالمصادر اللاتينية واشتهرت المنطقة بغنى أرضها ومراعيها .
وقد قامت بها منذ القدم مواقع ومدن حصينة مثل بانياس و فيق .
أما بانياس فيقوم في جوارها تل القاضي (دان) وهي / لايش / الكنعانية والأرجح أن بانياس كانت عاصمة لمملكة آرامية هي / بيت رحوب / وارتبطت المنطقة بالكنعانيين والاموريين ثم الآراميين وفي دان آثار معبد الإله / حدد / الآرامي كما ذكرت فيق في كتب التاريخ وتحدث الجغرافيون الاغريق والعرب عن اهميتها الاستراتيجية .
* الجولان جغرافياً:
جاء في لسان العرب (جول) : جال في الحرب جولة، وجال يجول جولاناً
والجولان : التطواف. وفي التهذيب الجولان: قرية بالشام. وفي المخصص: الجولان : جبل بالشام، ويقال فيه: حارث الجولان، وحارث: قمة من قممه والجولان أرض. والجولان في القاموس المحيط : ماتجول به الريح من تراب وحصى وأعشاب، وكلها عناصر وافرة فيه، وفي المنجد الجغرافي : سميت الهضاب شرقي الأردن بالجولان لنوعية الأتربة التي تسفها الرياح ولكثرة ماجرى عليها من معارك وحروب وفي بداية العصر الروماني كانت المنطقة تعرف باسم أرض الجولان )جولانيتد)، وقد ورد اسم الجولان في أشعار العرب قبيل الاسلام .

حيث قال النابغة الذبياني في رثاء احد امراء الغساسنة العرب في الجولان :

فآبَ مضلّوهُ بعينٍ جليّـــــةٍ وغودرَ بالجولان حزمٌ ونائل بكى حارثُ الجولانِ من فقدِ ربهِ وحورانَ منه موحشٌ متضائلُ


* السياحة في الجولان:

مما يلفت النظر في الجولان تنوع السياحة لموقعه الجغرافي ونقطة التقاء بلاد الشام الأربعة- فمن أقصى شماله ، حيث أعلى قمة جبلية في سورية، إلى أقصى جنوبه ، حيث أخفض نقطة فيه (منطقة الحمة)، يتغير المناخ وتتنوع الزراعات تبعاً لذلك ، وتتعدد المناطق الحراجية والمروج الجميلة والأودية الغناء، لتكثر مع الأهمية التاريخية والتنوع الحيوي في هذه المنطقة المطلة من علو على فلسطين وبحيرة طبرية المنتجعات الصيفية والشتوية على حد سواء.

* الآثار في الجولان:

تعتبر محافظة القنيطرة من أغنى و أثرى المحافظات السورية بالآثار المنقولة و غير المنقولة والتي تتحدث عن أرض الجولان أرض البطولات منذ فجر التاريخ حتى هذا اليوم وهذه الآثار تتحدث عن فعاليات سكان الجولان على مر العصور التاريخية المتعاقبة وفي مختلف الميادين النضالية دفاعاً عن أرض الوطن و صون حريته وكرامته صمودا وتشبثاً بأرض الآباء والأجداد فكانت عمارة الحصون والقلاع .. وكان إبداع روائع الفن في جميع المجالات في النحت في الفسيفساء في الآثار الزجاجية والفخارية والمعدنية والعاجية والحلي والنسيج و صك النقود و بناء الأقنية وحفر الآبار وأحواض المياه حيث ارتبطت هذه الفعالية النشطة ارتباطاً وثيقاً بكافة أشكال التبادل التجاري وما يتبع ذلك من علاقات دولية آنذاك الآمر الذي جعل من منطقة الجولان محطة هامة جداً في جميع المجالات العمرانية و الثقافية و المدنية / متحضرة على مر العصور.

* عدوان الخامس من حزيران 1967 وآثاره في الجولان:

استمراراً للسياسة الصهيونية التوسعية و بعد اغتصابها فلسطين. قامت القوات الصهيونية بشن عدوانها المفاجئ على الأمة العربية في صبيحة الخامس من حزيران 1967 بدعم و تأييد كاملين من حلفائها .
وبعد العدوان اللإسرائيلي على الجولان السوري عام 1967 أصدر مجلس الأمن القرار رقم 242 لعام 1967 طالب فيه الأطراف كافة بوقف العمليات العسكرية وانسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي التي احتلتها في الجولان . وفي سبيل الوصول إلى هدف إخلاء الأرض من سكانها مارست القوات الصهيونية أبشع الأساليب ، ومنها القتل الإرهابي الجماعي أو الفردي اختياراً كما تم في بعض القرى مع ممارسة مختلف أشكال الضغط والمضايقة النفسية والاقتصادية وقد تأكدت هذه الأساليب لعديد من اللجان الدولية منها لجنة التحقيق السداسية الدولية في آب 1969 ولجنة التحقيق الثلاثية في نيسان من عام 1970.
وهكذا احتل الإسرائيليون عام 1967 محافظة القنيطرة باستثناء /24/ أربع وعشرين قرية /15/ منها تقع في ناحية خان أرنبة والباقي في ناحية الخشنية عدا واحدة(صيدا) كانت تتبع لمركز منطقة فيق.

* السياسة الإسرائيليّة في الجولان:
إن إسرائيل ومنذ عدوانها الغاشم في الخامس من حزيران عام 1967 والذي احتلت فيه الجولان العربي السوري , وقيامها بطرد السكان العرب السوريين منه بالقوة واقتلاعهم من أراضيهم ومدنهم وقراهم وإرغامهم على النزوح إلى عمق الجمهورية العربية السورية مازالت تسيطر على الجولان ضاربة بعرض الحائط كل القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة سواء منها القرار /242/ لعام 1967 الصادر عن مجلس الأمن والذي ينص على الانسحاب الإسرائيلي من الجولان وكذلك القرار /338/ لعام 1973 واللذان يستندان إلى مبادئ الأمم المتحدة التي تنص على عدم جواز احتلال أراضى الغير بالقوة.
ولم تكتف إسرائيل بذلك بل قامت بضم الجولان إلى كيانها المصطنع بموجب القرار الذي رفضه المجتمع الدولي والذي صدر عن الكنيست الإسرائيلي بتاريخ 14/ 12 /1981وقد أعلن بيجن رئيس حكومة إسرائيل آنذاك بأننا لن نتخلى عن الجولان و لن نزيل أي مستوطنة أقيمت فيها ) كما إنها مارست كل أشكال التمييز العنصري ضد أبناء الجولان المحتل الذين يعيشون في مجدل شمس ـ بقعاتا ـ مسعدة ـ عين قينية ـ الغجر والبالغ عددهم حوالي ( 23000) نسمة حيث حاولت بالضغط والإرهاب والقمع فرض الهوية الإسرائيلية عليهم متجاهلة كل القرارات ومبادئ واتفاقيتي لاهاي لعام 1899 ـ وعام 1907 و(اتفاقية جنيف) والخاصة بكافة حقوق الإنسان كما رفضت قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي يعتبر ضم الجولان إلى إسرائيل باطلاً و لاغياً وليس له أي أثر قانوني .
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-19-2012, 06:42 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

السويداء
إن مدينة السويداء مدينة قديمة قدم التاريخ، تشتهر بآثارها القديمة وبطبيعتها الجبلية الساحرة.
تقع مدينة السويداء في أقصى جنوب الجمهورية العربية السورية، وتبعد عن العاصمة دمشق حوالي 100 كيلومتر إلى الجنوب.
مدينة السويداء هي كبرى مدن محافظة السويداء، ترتفع عن سطح البحر 1000 متر، لذلك فهي تعتبر مصيفاً رائعاً، حيث تكون درجات الحرارة صيفاً معتدلة معظم الوقت. تشتهر المحافظة بزراعة التفاح والعنب بكافة الأنواع، وتعتبر فاكهتها من أطيب الفاكهة بسبب اعتماد الأشجار على الأمطار وليس على الري.
تشهد السويداء حركة عمرانية واسعة، وهي تشتهر أيضاً بفن العمارة حيث تكثر فيها الفيلات الجميلة، ذات الحجر الأبيض والحجر الأسود. تحتوي المحافظة بشكل عام على عدد من المعامل والمصانع، ولكنها لا تعتبر مدينة صناعية، ويعتمد معظم الناس في مواردهم على الزراعة.
يعد جنوب سورية من المناطق الغنية بالآثار والأوابد التاريخية الهامة، فكل حجر من أحجاره ترجمان يفصح عن تاريخه الحضاري الغابر، ولكل موقع من مواقعه الأثرية قصة مشرقة من الماضي تلقي ضوءا وهاجاً على حضارات تليدة ازدهرت في هذه البقعة الجميلة من سورية.

منذ العصور الحجرية الوسيطة والحديثة (12000-4000 ) ق.م، سكن الإنسان القديم هذه المنطقة والتي تشمل حالياً جبل العرب أو (محافظة السويداء) وحوران أو (محافظة درعا) والجولان أو (محافظة القنيطرة). وخلف وراءه آثار مساكنه وكهوفه وأدواته الحجرية والصوانية والفخارية، ثم عرف هذا الإنسان تدجين الحيوان وتربيته، واستقر ضمن تجمعات زراعية وقرى منظمة، ومارس الزراعة بعد استنباط العديد من أصناف الحبوب البرية واعتمد عليها في تأمين غذائه اليومي، وكان قبلئذ يعيش على الصيد والالتقاط والجمع، وحبك من أغصان النباتات والأشجار السلال وطلاها من الداخل بالطين ليحفظ فيها مواده وقوت يومه، ثم طور هذا الأسلوب فصنع الأواني والجرار الفخارية عندما اكتشف تصلب الغضار قرب موقد النار، ثم اخترع الدولاب، فزاد إنتاجه أضعاف ما كان عليه وتحسنت نوعيته، وعندما اكتشف المعادن كالنحاس والقصدير والحديد وغيرها عام (4000-500) ق.م، صنع منها أدوات مختلفة وأسلحته وحليه.
استقرت في هذه المنطقة مختلف الموجات القادمة من شبه الجزيرة العربية من: أكادية، آمورية، كنعانية، آرامية، آشورية، نبطية، صفائية، غسانية، بدأً من الألف الثالثة ق. م وتعرضت للغزو اليوناني السلوقي والبلطمي ثم الروماني والبيزنطي بدأً من القرن الرابع ق.م إلى أن قدمت الفتوحات العربية الإسلامية عام (635) م. فحررت البلاد من قوى الاحتلال، كما تصدت لحملات الفرنجة الغازية بدأً من القرن الحادي عشر الميلادي واستطاعت إخراجها من ربوع هذه المنطقة وغيرها حتى تحقق الجلاء واستقلال الوطن في السابع عشر من نيسان عام 1946م.
لقد عرفت مناطق جنوب سورية قديماً باسم (باشان) أو (بازان) خلال العصر الكنعاني في الألف الثانية ق.م، وكانت تمتد من جبال الحرمون وحتى شرقي الأردن وحكمها الملك (عوج) ثم خضعت لحكم مملكة دمشق الآرمية خلال الألف الأولى ق.م، وفي أيام الآشوريين حملت تسمية (جبرانوي) أي الأرض المجوفة. كما حملت تسميات مختلفة: (أورانيتيس) بلاد الكهوف والمغائر. و(تراخونيتس)، بلاد الحجارة الكثيرة، و(جولانيتيس) منقطة الهضاب ذات التحصينات، وسمي جبل العرب وقتئذٍ (أسلداموس) وكان ذلك خلال العهود اليونانية – الرومانية – البيزنطية، أما خلال العصر العربي الإسلامي فقد سمي جبل العرب بـ (جبل الريان) أي المرتوي والمشبع بالخصب، حيث تغنى الشاعر الأموي جرير قائلاً:
يا حبذا جبل الريان من جبل وحبذا ساكن الريان من كانا
كما سمي في القرن الحادي عشر الميلادي جبل (بني هلال) نسبة إلى قبيلة بني هلال التي استوطنته قبل مغادرتها إلى شمال أفريقيا، وبعد هجرة الأسر من طائفة المسلمين الموحدين إليه قادمة من لبنان في نهاية القرن السابع عشر وبداية الثامن عشر أصبح يعرف بجبل الدروز حتى عام 1937، حيث أطلق عليه اسم جبل العرب، وحالياً يعرف بمحافظة السويداء. كما تعرف حوران بمحافظة درعا والجولان بمحافظة القنيطرة.
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-19-2012, 06:42 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

القامشلي
هي أكبر مدن محافظة الحسكة، ومحافظة الحسكة هي إحدى محافظات الجمهورية العربية السورية، الأربعة عشر.
تقع مدينة القامشلي، في السهل الممتد تحت أقدام جبال طورس جنوباً، وتبعد عن الحدود التركية نحو كيلو مترين فقط، يقابلها من الشمال وفي الجانب التركي مدينة نصيبين التركية.
فتاة من القامشلي
* سبب التسمية: يقال أن معنى القامشلي، مأخوذ من لفظة تركية هي قاميش وهذه اللفظة تعني القصب باللغة التركية، وذلك لكثرة استنبات القصب على نهر/جغجغ/الذي ينبع من الأراضي التركية ماراً بمدينة القامشلي.

سكانها نسيج اجتماعي متجانس، فيه من كل الملل والأقوام والأديان، يجمعهم الطموح في نمو وازدهار هذه المدينة في المناحي المختلفة، يشكلون من خلال ذلك لوحة فسيفسائية متراصة ومتآلفة ومتحابة.


توسعت مدينة القامشلي في كل الاتجاهات، وخاصة في الجنوب باتجاه المطار، وفي الغرب والشرق باتجاه العنترية والهلالية، وأصبحتا ضمن أحياء المدينة، وقد نظمت الشوارع فيها بشكل مستقيم ومتوازي، ضمن تنسيق جميل بين أحيائها وهذه الشوارع، و فيها ثمان وعشرين حياً. وتبلغ مساحة مدينة القامشلي حوالي 38 كم2، تقريباً.


* نشأة مدينة القامشلي: لم تكن المدينة موجودة حتى عام 1925، وكل ما كان في موقعها الحالي وجواره تجمعات من البدو الذين كانوا يرعون أغنامهم بمحيطها ويستخدمون مياه الجغجغ لارواء قطعانهم من هذه القبائل الحريث برئاسة حسين المقطف .

وقصة نشأة المدينة بدأت عام 1923 عندما أخذ التواجد السوري يتغلغل نحو الشمال الشرقي فأحدث قضاء سمي قضاء (بياندور) وهي قرية تقع في شرقي القامشلي الحالية بنحو 20كم ، ولعدم استتباب الأمن هناك حيث تسربت جماعات عبر الحدود التركية وقضت على رجال الحامية الفرنسية في هذا المركز الجديد، ثم تفاقم الوضع أكثر فخرجت حملة عسكرية فرنسية من الحسكة في عام 1925 نحو الشمال واستقرت في قبور البيض (القحطانية)، وجعلت مركزها في موقع يدعى تل قيرو، ويبعد عن موقع القامشلي الحالي بنحو 20كم باتجاه الشرق، وأسسوا هناك قضاء أطلقوا عليه اسم (قضاء كرو) ثم اكتشفوا بعد حين عدم صلاحية هذا الموقع فانتقلوا إلى موقع القامشلي وأخذوا يخططونه ويقيمون بعض الأبنية فيه كنواة لهذا الموقع .

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الجمهورية, السورية, العربية

« المملكة الأردنية الهاشمية | الجمهورية اليمنية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتفاقية الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة وسوريا عام 1966 Eng.Jordan شذرات موسوعية 1 06-10-2012 01:18 PM
نص بروتوكول انضمام الجمهورية العراقية لاتفاقية الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة والأردن Eng.Jordan شذرات موسوعية 1 06-10-2012 01:17 PM
اتفاق التنسيق بين الجمهورية العربية المتحدة واليمن 1964 Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 04-17-2012 11:50 PM
الجمهورية العربية المتحدة ...مصر وسوريا Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 04-17-2012 11:29 PM
دور التسويق في تفعيل النقل السككي في الجمهورية العربية السورية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2012 02:07 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:35 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68