تذكرني !

 




شذرات

العودة   ملتقى شذرات > مكتبة شذرات الإلكترونية > بحوث ودراسات تربوية واجتماعية

بحوث ودراسات تربوية واجتماعية تربية وتعليم , علم نفس ، علم اجتماع

الدوافع وفقاً لنظرية سلم الحاجات لإبراهام مازلو كما يراها العاملون في شركات الأدوية الأردنية

حمل المرجع كاملاً من المرفقات الدوافع وفقاً لنظرية سلم الحاجات لإبراهام مازلو كما يراها العاملون في شركات الأدوية الأردنية تاريخ تسلم البحث: 6/1/2005م

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-13-2015, 06:43 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,441
افتراضي الدوافع وفقاً لنظرية سلم الحاجات لإبراهام مازلو كما يراها العاملون في شركات الأدوية الأردنية





حمل المرجع كاملاً من المرفقات




الدوافع وفقاً لنظرية سلم الحاجات لإبراهام مازلو كما يراها

العاملون في شركات الأدوية الأردنية

تاريخ تسلم البحث: 6/1/2005م تاريخ قبوله للنشر: 11/5/2005م

نادر أحمد أبو شيخة*
ملخص
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على دوافع العاملين في شركات الأدوية الأردنية، وإلى الوقوف على ترتيب الحاجات الإنسانية وفق أهميتها لدى أفراد عينة الدراسة، وإلى معرفة إن كانت هناك فروق جوهرية بين اتجاهات أفراد العينة نحو دوافعهم في بيئة العمل تعزى لأي من المتغيرات الشخصية أو الوظيفية، أجريت الدراسة على عينية عشوائية قوامها (120) موظفاً وموظفة موزعين في منطقة أمانة عمان الكبرى على خمس شركات أدوية أردنية يزيد عدد العاملين في كل منها عن (250) موظفاً وموظفة.
لجأ الباحث إلى أنظمة الاحصاءات الجاهزة المعتمدة في بحوث العلوم الاجتماعية، وهي رزمة Statistical Package For Social Sciences (SPSS) لإدخال وتبويب ومعالجة البيانات والمعلومات التي تم جمعها من خلال الاستبانة، وفي ضوء النتائج التي حصل عليها الباحث من خلال الرزمة الاحصائية تولى عملية تحليل البيانات والمعلومات.
وقد اختار الباحث أسلوب الإحصاء الوصفي لوصف خصائص العينة. واختبار "ت T-test" و واختبار "Newman Kuels" وتحليل "التباين الأحادي ANOVA".
أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين دوافع العاملين وكل من المؤهل العلمي، والحالة الاجتماعية، والجنس، والوظيفة، والفئة العمرية، ومدة الخدمة في الشركة، وإجمالي الراتب أو الاجر. وأخيراً طرحت الدراسة مجموعة من التوصيات من شأنها أن تساعد الإدارة العليا في شركات الأدوية الأردنية في سعيها لتحسين إنتاجية العاملين.
Abstract

This study aims at identifying employees’ motivation in Jordanian pharmaceuticalcompaniesandidentifying thehierarchyofemployees’needs


















*
[IMG]file:///C:/Users/ENG~1.BAS/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]أستاذ إدارة الأعمال المشارك، قسم إدارة الأعمال، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، الجامعة الهاشمية.

according to its importance. As well, it aims to know whether the difference in the employees’ needs is related to personal or Job-related variables.
The sample of the study consisted of (120) employees from five Jordanian pharmaceutical companies located in Amman, each has more than (250) employees.
The researcher “SPSS” for tabulating and processing the data and information that have been gathered through the questionnaire. The data and information had been analyzed in the light of “SPSS” results.
The researcher chose the qualitative statistical method to describe the characteristics of the sample. The researcher also used T-test, “Newman Kules test”, and ANOVA analysis.
The study revealed a significant statistical difference that indicates a relationship between employees, motives and their level of education, marital status, gender, position, age, period of working for the company, and salary or wage.
The study provided a number of recommendations to help top management in pharmaceutical companies to improve employees’ productivity.



















الإطار المنهجي للدراسة:
مشكلة الدراسة:
يمكن القول من غير مغالاة إن معظم مشكلات الإدارة في الدول النامية ناتجة عن ضعف أداء العنصر البشري العائد إلى ضعف قدراتهم ورغباتهم أو إلى كليهما معاً. وتأسيساً على ذلك اتجهت الأنظار نحو دراسة الفرد ودوافعه في العمل، بحسبان أن دوافعه محدد أساسي لأدائه.
تكمن مشكلة هذه الدراسة في التعرف على دوافع العاملين في شركات الأدوية الأردنية، وفي الإجابة عن سؤال مفاده، هل قوة هذه الدوافع لدى العاملين تختلف باختلاف عدد من المتغيرات الشخصية والوظيفية، وذلك بهدف رفع مستوى إشباع الحاجات غير المشبعة. كما تكمن في اختيار الأفراد للوظائف التي تنسجم مع حاجاتهم ومهاراتهم وقدراتهم، أو إعادة تصميم الوظائف بالتوسيعJob enlargementأو بالإثراء Job enrichment بحيث تتناسب حاجات العاملين مع واجبات ومسؤوليات الوظائف التي يشغلونها، مما يعمل على تحقيق رضاهم في وظائفهم ورفع مستوى أدائهم، وتحقيق الأهداف التنظيمية كذلك.
أهمية الدراسة:
من مراجعة الدراسات السابقة المتعلقة بدوافع العاملين في البيئة العربية يمكن القول بندرة هذه الدراسات خاصة في البيئة الاردنية، الأمر الذي يوحي بالحاجة إلى إجراء مثل هذه الدراسة التي تأتي لتحاول التعرف على دوافع العاملين، وفقاً لنظرية سلم الحاجات لـ"ابراهام مازلو Abraham Maslow".
يؤمل لهذه الدراسة أن تفيد منها الشركات العاملة في قطاع الصناعات الدوائية في الأردن فتساعدها على وضع سياسات رشيدة:
1-لاختيار العاملين، إذ يمكن عن طريق قياس دافعية الأفراد على العمل تسكين العاملين في الوظائف التي تتوافق مع مهاراتهم وقدراتهم وخصائصهم النفسية.
2-للتدريب، إذ تؤدي معرفة دوافع الفرد إلى اقتناعه بأهمية التدريب، وبالتالي الإقبال عليه برغبة صادقة في الإفادة.
3-للتحفيز، فدراسة دوافع العمل توفر الأساس الذي يمكن الاعتماد عليه في التوفيق بين الدوافع والحوافز.
أهداف الدراسة:
تعتبر الدراسة الحالية مكملة للدراسات السابقة التي تمت في البيئة العربية، وبالتالي فإن نتائج هذه الدراسة ستدعم نتائج تلك الدراسات، وتسمح بتعميم نتائج هذه الدراسة في البيئة العربية في حالة اتفاق نتائجها مع نتائج تلك الدراسات. ومن ناحية أخرى، تهدف هذه الدراسة إلى معرفة مدى وجود فروق جوهرية بين اتجاهات أفراد عينة الدراسة نحو دوافعهم في بيئة العمل تعزى إلى المتغيرات الشخصية (المؤهل العلمي، والحالة الاجتماعية، والفئة العمرية) والمتغيرات الوظيفية (الوظيفة، و مدة الخدمة في الشركة، والراتب).

محددات الدراسة:
تتمثل محددات الدراسة في أنها:
1)اقتصرت على خمس شركات أدوية في منطقة أمانة عمان الكبرى. وقد اختيرت هذه الشركات لكبر حجمها استناداً إلى قوة عملها.
2)اقتصرت على معرفة ترتيب أهمية الحاجات لدى عينة الدراسة، وفقاً لإدراك الموظف المستجيب دون أن تتعرض للأسباب التي تكمن وراء هذا الإدراك.
3)ركزت على تضييق نظرية الحاجات ل "ابراهام مازلوAbraham Maslow"على العاملين في شركات الأدوية الأردنية الخمس. بالتالي فإن نظريات الدافعية الأخرى لن تكون مجالاً للتطبيق، ولن يعرض الباحث لأي منها لدى تناوله الإطار النظري للدراسة.
4)اقتصرت على العاملين الأردنيين فحسب.
5)أجريت خلال فترة زمنية محددة، الأمر الذي قد لا يفصح عن طبيعة العلاقة بين دافعية العمل والمتغيرات الشخصية والوظيفة بشكل دقيق.
فرضيات الدراسة:
اعتمدت الدراسة لغايات التحليل الفرضيات الآتية:
الفرضية الأولى: توحد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الوظيفة ودوافع العاملين.
الفرضية الثانية: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين المؤهل العلمي ودوافع العاملين.
الفرضية الثالثة: توجد علاقة ذات دلالة بين الحالة الاجتماعية ودوافع العاملين.
الفرضية الرابعة: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الجنس وبين دوافع العاملين.
الفرضية الخامسة: توجد علاقة ذات دلالة بين الفئة العمرية وبين دوافع العاملين.
الفرضية السادسة: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين مدة الخدمة في الشركة ودوافع العاملين.
الفرضية السابعة والأخيرة: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين إجمالي الراتب (أو الأجر) ودوافع العاملين.
مجتمع الدراسة وعينتها:
يمثل العاملون في شركات الأدوية الأردنية مجتمع الدراسة. وقد تم أخذ عينة قوامها خمس شركات (يعمل فيها قرابة ألفي موظف وموظفة، ويزيد عدد العاملين في كل منها على 250 موظف وموظفة) من قائمة تتكون من ثلاث عشرة شركة ما بين مساهمة عامة، وذات مسؤولية محدودة، وفردية (الاتحاد الأردني لمنتجي الأدوية والمستلزمات الطبية، 2004) وتتمثل هذه الشركات في:
-الشركة العربية لصناعة الأدوية، وعدد عامليها (1200) عامل.
-شركة أدوية الحكمة، وعدد عامليها (250) عاملاً.
-دار الدواء للتنمية والاستثمار، وعدد عامليها (250) عاملاً.
-الشركة الأردنية للصناعات الدوائية والمعدات الطبية وعدد عامليها (1500) عامل.
-المركز العربي للصناعات الدوائية والكيماوية، وعدد عامليها (200) عامل.
وباستخدام قائمة بأسماء العاملين في كل شركة من هذه الشركات زود بها الباحث، أخذت عينة عشوائية طبقية شكلت (8%) من إجمالي العاملين في هذه الشركات في منطقة أمانة عمان الكبرى، فكانت (160) موظفاً. وقد وزعت (160) استبانة على أفراد عينة البحث، أعيد منها (127) استبانة. وبعد فحص هذه الاستبانات تبين أن سبع استبانات منها غير صالحة للتحليل الإحصائي لنقص بياناتها، مما أدى إلى استبعادها. وبذا أصبح عدد الاستبانات الصالحة للتحليل الإحصائي (120) استبانة.
تضمنت الاستبانة بيانات عن أفراد عينة الدراسة شملت المؤهل العلمي، والحالة الاجتماعية، والفئة العمرية، والوظيفة، ومدة الخدمة في الشركة الحالية، وإجمالي الراتب.
أداة الدراسة:
اعتمد الباحث في هذه الدراسة على استبانة صممها للتعرف على دوافع العاملين في شركات الأدوية الأردنية، وتكونت الاستبانة من جزئين: تضمن الجزء الاول: معلومات عامة مثلت الخصائص الشخصية والوظيفية لأفراد عينة الدراسة باعتبارها متغيرات أساسية ويجب استخدامها لقياس مدى التباين في اتجاهات الأفراد نحو دوافعهم في العمل. وشمل الجزء الآخر:إحدى وعشرين فقرة (الملحق) مرتبة حسب هرمية الحاجات، إذ تبدأ بالحاجات الأساسية وتنتهي بالحاجات الخاصة بتحقيق الذات، أي أنها موزعة على خمس حاجات رئيسة. وقد خصص للحاجات الفسيولوجية ثماني فقرات، وللحاجة إلى الأمن فقرتان، وللحاجات الاجتماعية ثلاث فقرات، وللحاجة إلى التقدير والاحترام الذاتي أربع فقرات، وللحاجة إلى تحقيق الذات أربع فقرات أيضاً.
اعتمدالباحثعلىمقياس"ليكرت ذي النقاط الخمس The Five-Point Likert Scale "، فتراوحت القياسات بين علامة واحدة بحيث تعني عدم الاهمية أو عدم توافر هذه الحاجة، وبين خمس علامات، بحيث تعني أهمية هذه الحاجة وتوافرها. وبالتالي كان المتوسط الحسابي لأوزان الفقرة هو ثلاث علامات (5+ 4 + 3 + 2 + 1)/5. وقد اعتمد هذا المتوسط للكشف عن أهمية الحاجات الإنسانية، فإذا زاد عن المتوسط اعتبرت حاجة ذات أهمية مرتفعة، وإذا قل عنه اعتبرت حاجة ذات أهمية منخفضة.
ويظهر من الجدول (1) ان أفراد العينة يشعرون بأهمية الفقرتين الثانية والثانية عشرة، فأما الفقرة الثانية فتشير إلى أن على الإدارة أن تعطي اهتماماً كافياً لظروف العمل المادية، وأما الفقرة الثانية عشرة فتبين أن نظام مكافآة نهاية الخدمة أو الراتب التقاعدي يعتبر عاملاً أساسياً لتدعيم رغبة العاملين في الاستمرار في وظائفهم، إذ بلغ المتوسط الحسابي لكلتا الفقرتين بالتساوي (4.8917) يلي ذلك في الأهمية كلتا الفقرتين: الخامسة التي تبين أن العقوبة أفضل من المثوبة لردع العاملين ولتحفيزهم للأداء العالي، والفقرة (الحادية عشرة) التي تبين أن على الادارة أن تبذل الجهد الكافي لتنمية العلاقات الإنسانية بين العاملين، إذ بلغ المتوسط الحسابي لكلتا الفقرتين (4.8667) بالتساوي.



حمل المرجع كاملاً من المرفقات
المصدر: ملتقى شذرات


hg],htu ,trhW gk/vdm sgl hgph[hj gYfvhihl lh.g, ;lh dvhih hguhlg,k td av;hj hgH],dm hgHv]kdm

الملفات المرفقة
نوع الملف: doc 1326.doc‏ (517.0 كيلوبايت, المشاهدات 2)
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مازلو, لإبراهام, لنظرية, الأدوية, الأردنية, الحاجات, الدوافع, العاملون, يراها, شركات, وفقاً

« ظاهرة الخوف من الإرهاب في المدارس الأردنيّة | دراسة عاملية عن مشكلة الاغتراب لدى عينة من طالبات الجامعة السعوديات في ضوء عصر العولمة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسرار..حول مؤامرة شركات الأدوية ومنظمة الصحة العالمية Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 1 05-08-2015 12:23 AM
شركات الأدوية الأمريكية تستغل الدول الفقيرة Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 09-29-2014 12:58 PM
المبادئ الفيزيائية لنظرية الكم Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 10-21-2013 01:19 PM
ست 6 صور لا يراها الانسان الا بعد وفاته سعاد بن علو شذرات إسلامية 5 06-12-2012 12:54 AM
شركات الأدوية وتحالفها مع مؤسسات التصنيع العسكري...الحروب تجارة والدواء كالسلاح في المعركة Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 04-05-2012 08:28 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:12 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73