تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

الأقصى عقيدة

" الأقصى عقيدة " رسالة إسلامية من الخرطوم ـــــــــــــــــــــــــ (أحمد أبو دقة) ــــــ 10 / 3 / 1437 هــ 21 / 12 / 2015 م ـــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-21-2015, 08:14 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة الأقصى عقيدة


" الأقصى عقيدة " رسالة إسلامية من الخرطوم
ـــــــــــــــــــــــــ

(أحمد أبو دقة)
ــــــ

10 / 3 / 1437 هــ
21 / 12 / 2015 م
ـــــــــــ

الأقصى عقيدة 820122015111433.png

برعاية من الرئيس السوداني عمر البشير عقد في العاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة، مؤتمر " الأقصى عقيدة"، الذي احتضنته جامعة إفريقيا العالمية. وشرف حفل الافتتاح الذي اقيم بقاعة المؤتمرات الكبرى بمبنى الجامعة ممثل الرئيس السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل وبحضور لفيف كريم من رجالات الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى في عالمنا العربي والإسلامي يتقدمهم فضيلة الشيخ الدكتور عائض القرني و الشيخ أحمد بن عبد الرحمن الصويان رئيس رابطة الصحافة الإسلامية ورئيس تحرير مجلة البيان و الشيخ عبد الحي يوسف نائب رئيس هيئة علماء السودان رئيس اللجنة الإشرافية لمؤتمر (الأقصى عقيدة)، بالإضافة إلى مدير الجامعة البروفيسور د. كمال عبيد.

وألقى وزير الخارجية السوداني الأسبق الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل في البدء كلمته بالإنابة عن الرئيس عمر حسن أحمد البشر مؤكداً حرص الحكومة السودانية على الدوام العناية بالقضية الفلسطينية والتي تعتبرها قضية محورية وأن الشعب السوداني برغم ما يصيبه من ضيق وقلة في المادة إلا أنه شعب قذف الله سبحانه وتعالى في قلبه حب الحق وحب القضية الفلسطينية منذ القدم, وشدد إسماعيل على أن السودان بالرغم من فصائله المختلفة إلا أنه مجمع على أن قضية فلسطين تعد قضية جوهرية حتى يحرر المسجد الأقصى المبارك وتعود القدس الشريفة إلى أحضان الأمة الإسلامية من جديد.
من جانبه أكد الشيخ الدكتور عبد الحي يوسف نائب رئيس هيئة علماء السودان أن السودان بحمد الله تعالى لازال عصياً على التطبيع مع الكيان الصهيوني رافعاً راية الجهاد في سبيل الاحتلال الصهيوني الغاشم بل وظلت جميع وسائل الإعلام السودانية تؤكد على الدوام بأن العدو الصهيوني هو العدو الأول للمسلمين وهذا الحديث محرم جملة وتفصيلاً في بعض وسائل الإعلام العربية الأخرى. كما أوضح فضيلته أن الغاية من عقد هذا المؤتمر تكمن في البحث عن الوسائل العملية لنصرة المسلمين في المسجد الأقصى بالإضافة لبعث الأمل في نفوس الأمة بأن نصر الله آتٍ بإذن الله تعالى.

بدوره أكد الشيخ أحمد بن عبد الرحمن الصويان رئيس تحرير مجلة البيان على أهمية مساندة الشعب الفلسطيني و قضيته العادلة مطالباً بتقديم الدعم الكافي للمقاومة الفلسطينية في القدس المحتلة. و أشار الشيخ الصويان إلى الدور الملقى على عاتق الإعلام الإسلامي لدعم قضية الأقصى و جعلها القضية الأولى في نفوس المسلمين. وقال في كلمته أمام الحضور معقباً على انتفاضة القدس الأخيرة" "إن سكاكين الفتية الفلسطينيين أعادت بناء عزة المسلمين".
من جانبه قال الشيخ عائض القرني إن قضية الأقصى ليست قضية عربية فقط بل هي قضية شاملة الجميع في عالمنا الإسلامي وطالب فضيلته على ضرورة استمرار عملية عاصفة الحزم في الأراضي اليمنية تحت لواء التحالف العربي حتى تصل القدس المبارك ويحرر بحول الله تعالى, مستبشراً خيراً بهذا التحالف الذي يعد نواة حقيقية لتوحيد الأمة الإسلامية في وجه الكيان الصهيوني والاحتلال الغاشم على الأراضي الفلسطينية.

كذلك ألقى الشيخ محمد الحسن ولد الددو كلمة السبت في مؤتمر الأقصى عقيدة ، أكد فيها أن قضية القدس تمثل اليوم امتحانا للأمة الإسلامية. داعياً شعوب العالم إلى العمل على تحرير القدس، وأرض فلسطين من الصهاينة الغاصبين. واستعرض ولد الددو المراحل التاريخية التي مر بها القدس خلال القرون الماضية، وأكد خلال كلمته أن الأقصى ليس ملكا للفلسطينيين وحدهم، لكنه هبة من الله لنبيه وأمته الإسلامية.وذكر ولد الددو بالأحاديث الواردة في فضل الجهاد والعمل على تحرير أرض الإسلام من اليهود.واختتم فضيلة الشيخ العلامة محمد الحسن ولد الددو كلمته أمام الحاضرين بالدعاء للمسجد الأقصى المبارك وأهلنا في فلسطين بالحرية من اليهود الغاصبين.

ومن الداخل الفلسطيني المحتل تحدث رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح الشيخ صلاح أمام الحضور في المؤتمر، قائلا "واجبنا هو المحافظة على القدس والمسجد الأقصى المباركين كحق إسلامي عربي فلسطيني، والوقوف في وجه تهويد القدس وتقسيم الأقصى، كما أن "على الأمة العربية والإسلامية أن تكمل دورنا بوقوفها إلى جانب الفلسطينيين حتى تحرير القدس". جاءت هذه الكلمة من خلال تسجيل مصور أعده فضيلة الشيخ رائد صلاح خصيصاً لمؤتمر الأقصى عقيدة المقام.

وتحدث الشيخ رائد صلاح عن واجب الأمة تجاه الاعتداءات الصهيونية على القدس المحتلة وسكانها, وطريقة المواجهة والمجابهة مع هذا الاحتلال الغاشم وأطماعه في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين . وقال:" لقد وصلت الانتهاكات والمخططات الصهيونية لتهويد القدس والسيطرة على المسجد الأقصى ذروتها في الآونة الأخيرة في ظل انشغال معظم الدول العربية بأمورها الداخلية , واستطاع الاحتلال السيطرة على القدس, وقد تحول الاحتلال في الآونة الأخيرة إلى تغيير هوية المدينة المقدسة والمسجد الأقصى تمهيدا لإقامة الهيكل المزعوم . وختم رسالته بالتأكيد على أن القدس ستبقى عصية على أعداء الله قتلة الأنباء وأن جميع أبناء الشعب الفلسطيني على العهد والوفاء بالقضية حتى يلقى الله سبحانه وتعالى.
و خلال انعقاد المؤتمر ألقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيد إسماعيل هنية كلمة أشاد فيها بموقف السودان –قيادة وشعبًا- في دعم القضية الفلسطينية وغزة تحديدًا، وقال: "إنه كان يدفع فاتورة ارتباطه بالشعب الفلسطيني راضيًا". وأكد هنية أن السودان لم يتوانَ في احتضان الانتفاضة الفلسطينية ودعمها سياسيًا وإعلاميًا وماليًا على المستويات الإقليمية والدولية. وأوضح أن الظروف التي يعاني منها السودان والتحديات الكبيرة الداخلية والخارجية، لم تشغله عن قضية فلسطين كقضية مركزية ومحورية، "وتجلّى ذلك في السنوات الأخيرة خلال العدوان والحصار". وأضاف هنية: "على الرغم من المسافات البعيدة بين السودان وفلسطين إلا أنهما قريبان من خلال هذه الوفود والمواقف والاستعداد للنصرة والدعم"، معتبرًا السودان "كنفًا لبيت المقدس". وتابع: "لا بد أن نعترف لأهل الفضل بفضلهم، ونحن في فلسطين نسير بمسارات الدعوة والتنمية وبمسار المقاومة والجهاد وبمسار الحكم والسياسية، والسودان جزء من تلك المسارات، حيث يضم الكثير ممن يتعلم من أبناء الفلسطينيين، وتعلم وتخرج الكثير منه". وبخصوص المؤتمر شدد هنية على أهميته في الوقت الراهن الذي يشهد انتفاضة مباركة في الأراضي المحتلة داعياً في ذات الوقت جميع فصائل الشعب الفلسطيني للالتفاف حول هذه الانتفاضة وتفويت الفرصة أمام العدو الصهيوني الذي يراهن على اجهاضها.

[ وأصدرت مجلة البيان كتاباً مفصلاً بعنوان " الأقصى عقيدة" يشرح كل معالم مدينة القدس المحتلة بالإضافة إلى صور توضح الأماكن الإسلامية المقدسة في المدينة.]

---------------------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


hgHrwn urd]m

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأقصى, عقيدة

« الثورة التونسية لـ"تخفيض أسعار الخمور" | تركيا والخيارات الصعبة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قتل الأطفال عقيدة يهودية عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 08-04-2015 06:41 AM
مؤتمرات لنصرة الأقصى في الشرق الأقصى عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 04-17-2014 07:42 AM
المسجد الأقصى عقيدة عبدالناصر محمود التاريخ الإسلامي 1 02-10-2014 02:41 AM
أثر الاختلاف على عقيدة الولاء والبراء عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 06-10-2013 06:40 AM
البحر الأحمر في عقيدة يهود عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 01-08-2012 02:44 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:21 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68