تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

قصةٌ مخجلة ولا عذر ...!!!!

🚨قصةٌ مخجلة ولا عذر ...!!!! 🍃🌷 ✅ يقول د. سعيد حارب نائب رئيس جمعية دبي لتحفيظ القرآن: ممن فاز في جائزة دبي في إحدى السنوات طفل صغير من إحدى دول

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-02-2016, 07:50 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,298
افتراضي قصةٌ مخجلة ولا عذر ...!!!!


🚨قصةٌ مخجلة ولا عذر ...!!!!
🍃🌷
✅ يقول د. سعيد حارب نائب رئيس جمعية دبي لتحفيظ القرآن:
ممن فاز في جائزة دبي في إحدى السنوات طفل صغير من إحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق
وكان عمره في حدود الثانية عشرة، وكان إتقانه لافتاً للنظر،
🍃🌷
فسألناه: عن حفظه لكتاب الله، كيف تم؟؟
ومَن الذي قام بتحفيظه هذا الحفظ المجوَّد المتقن؟
فقال: أبي هو الذي قام بهذا العمل.
قلنا: فمن الذي علَّم أباك وحفظه القرآن؟
قال: جدِّي ..
فعجبنا لهذا الأمر،
وتساءلنا كيف تسنَّى لجدِّك أن يعلم والدك القرآن في سيطرة الاتحاد السوفيتي الملحد الذي كان يعاقب المسلم المرتبط بدينه بالقتل مباشرة ..
🍃🌷
قال: أخبرني أبي أن جدِّي كان يحمله وهو صغير على (حمار) ويذهب به مسافة بعيدةً خارج القرية ثم يضع عُصابةً على عينيه ويقود به الحمار حتى يدخل في مغارة في الجبل تؤِّدي إلى موقع فسيح،
وهناك يفك العصابة عن عينيه،
و يستخرج من مكان هناك ألواحاً نقشت سور القرآن ويحفظه ما تيسر ثم يعصب عينيه ويعود به
إلى المنزل حتى حفظ والدي القرآن الكريم ..
قلنا له، والعجب يملك نفوسنا: ولماذا كان جَدُّك يعصب عيني والدك ؟؟..
🍃🌷
قال الفتى: سألنا والدي عن ذلك، فقال: كان يفعل ذلك خشية أن يقبض النظام الشيوعي ذات يوم على ولده فيعذِّبوه،
فيضعف،
فيخبرهم بمكان مدرسة التحفيظ السريَّة في تلك المغارة،
وهي مدرسة يستخدمها عدد من المسلمين حرصاً على ربط أولادهم بالقرآن الكريم،
وهم يعيشون في ظل نظام ملحدٍ يقوم في حكمه على الحديد والنار
يا الله ! أين نحن من هؤلاء ؟
🍃🌷
وصدق الله
( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )
🍃🌷
قصة مخجله لمن يعيش سنين جارا للمسجد ولايشهد الصلاة فيه فضلا عن حفظ كتابه
وعجبا ممن تحت يديه مئات حلقات تحفيظ القرآن المنتشرة في أرجاء البلاد ولم يفكر يوما بحفظ سورة يلقى بها ربه لتنفعه ..
🍃🌷
وعجبا لأولياء الأمور الذين حرصوا على توفير أحسن الملابس والطعام وأهملوا الجانب الإيماني والتربوي لأبنائهم.
اللهم ارحم تقصيرنا وطهر قلوبنا.
🍃🌷🍃🌷🍃

قصةٌ مخجلة ...!!!! 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


rwmR lo[gm ,gh u`v >>>!!!! go]lm

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
...!!!!, لخدمة, قصةٌ

« فائدة أكثر من رائعة | تأديب... »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تطبيق خاص لخدمة أعضاء و زوار المنتديات Eng.Jordan الحاسوب والاتصالات 0 04-28-2014 12:24 AM
تكنولوجيا النانو لخدمة الطب التعويضى Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 11-02-2013 03:35 PM
بنك فلسطيني يعتمد لغة الإشارة لخدمة الصم والبكم عبدالناصر محمود أخبار اقتصادية 0 06-09-2013 06:52 AM
أم السعد امرأة عاشت لخدمة كتاب الله عز وجل عبدالناصر محمود شخصيات عربية وإسلامية 0 03-30-2013 11:38 PM
6 طرق لخدمة الإسلام عبر الإنترنت Eng.Jordan شؤون الدعوة 0 03-25-2012 08:38 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:33 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68