تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

إرهاب مسكوت عنه

"إرهاب" مسكوت عنه ـــــــــــ (أحمد أبو دقة) ــــــــــ 25 / 3 / 1437 هــ 5 / 1 / 2016 م ــــــــــــ في الفترة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-05-2016, 08:50 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة إرهاب مسكوت عنه


"إرهاب" مسكوت عنه
ـــــــــــ

(أحمد أبو دقة)
ــــــــــ


25 / 3 / 1437 هــ
5 / 1 / 2016 م
ــــــــــــ

إرهاب مسكوت 803012016111243.png


في الفترة العصيبة التي تعيشها الأمة الإسلامية وخصوصاً الإسلام السني في العالم فرض الواقع على المملكة العربية السعودية أن تتصدر المشهد في المعركة مع بقايا الإمبراطورية الفارسية القديمة التي تسمى "إيران"، ومع وجود حالة الإنقسام التي تعيشها الأمة و الفوضى الخلاقة التي صنعتها إيران بالتعاون مع المنظومة الغربية في المنطقة، فإن السعودية مضطرة إلى خوض هذه المعركة حتى النهاية ليس للدفاع عن العرب و المسلمين فقط بل للدفاع عن استقرارها و أمنها الداخلي و الإقليمي فإيران التي لطالما عبرت عن طمعها في السيطرة على منطقة الخليج واستعادة أمجاد فارس التي أنهتها الخلافة الإسلامية في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه تحاول استعادة ذكرى ما قبل معركة "القادسية" من خلال تجنيد وشراء الشيعة العرب وغيرهم بثمن بخس ليكونوا وقود معركتها في المنطقة، سواء في حربها في اليمن أو لبنان أو العراق أو سوريا.. في تصريحات واضحة ، الجمعة، الماضية قال نائب رئيس الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي إن إيران تمددت في منطقة شرق المتوسط، وإنها وحلفاءها من الفصائل والمليشيات في سوريا ولبنان واليمن باتوا لاعبين رئيسيين بالمنطقة.
أكثر من 25 فصيلأ ومليشيا مكونة من عشرات الآلاف من المقاتلين الشيعة الذين جاءوا للقتال في سوريا و اليمن و لبنان والعراق دفاعاً عن المشروع الإيراني في المنطقة، أبرزهم حزب الله اللبناني الذي يشارك بحسب وكالة فرانس برس الفرنسية ب4000 مقاتل منذ بداية الثورة السورية في لبنان، و أصغرهم لواء أسد الله وهي مليشيات عراقية لا يزيد عددها عن 1000 مقاتل و يحملون شارات قوات الشرطة الخاصة العراقية.. في سوريا بحسب الإحصاءات الأممية بلغ عدد القتلى الذين سقطوا على يد مليشيات تدعمها إيران قرابة 250 ألف قتيل بخلاف ملايين المشردين و اللاجئين و البيوت المدمرة. أما الأحواز فهي قصة أخرى من قصص الإرهاب الإيراني حيث تقول الأمم المتحدة أنها أحصت، ما لا يقل عن 852 حالة إعدام في الأشهر الـ 15 الأخيرة في إيران، أي معدل الإعدامات الأعلى في العالم نسبة إلى عدد السكان. وذكر المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي، أن الحكومة الإيرانية اعترفت رسميا في يوليو الماضي، بتنفيذها 246 حكما بالإعدام خلال عام 2015، فيما أشارت تقارير إلى صدور 448 حكما بالإعدام في هذه الفترة الزمنية. حملة الإعدامات هذه تطال كل من يعارض النظام الإيراني ويطالب بإستقلال وانفصال الأحواز العربية عن إيران.

في العراق الذي احتلته واشنطن وتركته لقمة سهلة لإيران قصة أخرى عن الإرهاب الإيراني لا تختلف كثيرا عن سوريا فقد دعم الحرس الثوري الإيراني منذ تسعينيات القرن الماضي إنشاء عدد من المنظمات الشيعية التي تمارس القتل و السرقة و التطهير العرقي ضد كل ما هو عربي سني في العراق، ومن أبرز تلك المليشيات، "فيلق بدر" و"جيش المهدي" و"عصائب أهل الحق" و"جيش المختار" و"لواء أبو الفضل العباس"، وقد كان آخرها مجزرة الرمادي حيث تم اختطاف 1300 مدني قتل من قتل و شرد من شرد ولا يزال الكثيرين منهم مفقودين، تحت ذريعة محاربة تنظيم "داعش"، في الرمادي بحسب المصادر العراقية دمر 65 % من البيوت ومنع العرب السنة من العودة لبيوتهم. العراق قدم مئات الآلاف من الشهداء في معركته مع إيران ولا يزال يقدم، في لبنان كذلك حيث يسيطر حزب الله على الجنوب ويمارس بلطجته في جميع المدن أبرز جرائمه التي لم تحل إلى هذا اليوم، قضية قتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري وغيرها من عمليات القتل و التصفية التي استهدفت أهل السنة في لبنان.

بإعدام نمر النمر الذي تربى في أحضان المراجع الشيعية الإيرانية أرسلت المملكة العربية السعودية رسالة واضحة لإيران بأن الرد على مخططاتها تجاه منطقة الخليج سيكون من الآن فصاعداً رداً عملياً يتجاوز التصريحات الإعلامية، فقد بدأت المملكة بعاصفة الحزم و استكملت ذلك بإعدام النمر وآخرين متهمين بــ" الإرهاب". النمر دعا خلال خطبه المتكررة في منطقة القطيف بإستمرار إلى ضم مدينة الإحساء و مدينة القطيف إلى البحرين وإعلان دولة شيعية كذلك حرض كثيراً على مؤسسات الدولة السعودية و كان من أبرز رموز التحريض على أمن المملكة العربية السعودية، لذلك كانت رسالة قاسية أوجعت المراجع الشيعية الموالية لإيران في المنطقة وكذلك أوجعت طهران نفسها التي هددت بإنتقام شديد..

------------------------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


Yvihf ls;,j uki

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مسكوت, إرهاب

« الانحدار نحو الكارثة الإنسانية | إعدام النمر.. ودموع إيران الخادعة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تونس تعاني من "إرهاب" العلمانيين عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 1 11-11-2015 03:11 AM
68 ألف عراقي ضحية المادة 41 إرهاب Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 02-15-2013 05:24 PM
الشماس السابق أشرف قسطنطين يعلن إسلامه علانية أمام الكاتدرائية بعد الثورة ويفضح إرهاب الكنيسة Eng.Jordan شؤون الدعوة 0 01-06-2013 11:51 AM
دعوات لمقاومة "إرهاب الفلافل" الجهادية في امريكا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 10-31-2012 07:49 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:59 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68