تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

فتور الهمّة

قد تشعر بضعف إيمانك أحيانا، ثم يتجدد ثم يضعف ألم يقل رسولنا صلى الله عليه وسلم: “إن الإيمان يخلق كما يخلق الثوب؟“(1) فالإنسان يظل في جهاد مع نفسه و هذه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-05-2016, 05:21 PM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,268
افتراضي فتور الهمّة


قد تشعر بضعف إيمانك أحيانا، ثم يتجدد ثم يضعف
ألم يقل رسولنا صلى الله عليه وسلم: “إن الإيمان يخلق كما يخلق الثوب؟“(1)
فالإنسان يظل في جهاد مع نفسه و هذه هي الحياة .
لا تقلق أكثر من اللازم حين تحس فتورا في همتك، كي لا يحزنك الشيطان و تُحبط ثم تدع العمل بالكلية !
و لكن احرص تمام الحرص ألا تطول غفلتك .
و اعلم أنك إن شاء الله مأجور على هذا الجهاد وعلى تحملك مشقة العودة إلى ما كنت عليه من قوة العبادة.
و تذكر وعد الله لك {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}سورة العنكبوت69.
و لكي تعزم المسألة، و ينتهي أمر فتور همتك، لابد من خطة مكتوبة تضعها لك، و تطبقها حرفيا؛ لتحصل على النتيجة.
حاول الانضمام لمجموعة يتدارسون العلم؛ لأن الذئب يأكل من الغنم القاصية، فكلما كنت في جماعة كان ثباتك أقوى بإذن الله.
و لعلك كنت في استراحة محارب،
ولعل الله يرى صدق إقبالك عليه الآن، فيقبل عليك ويمدك بعونه وتوفيقه.
المهم ألا تحزن بشكل مبالغ فينال الشيطان منك.
تأمل في قوله تعالى:”إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ“سورة المجادلة.
و احمد الله أن أوجد في قلبك شعور التقصير و التأنيب و بذلك تعلم أن قلبك حيا إن شاء الله.
يقول ابن القيم: رحمه الله .
لابد من سنة الغفلة و رقاد الهوى،
و لكن كن خفيف النوم!
قال بعض السلف: جاهدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت، فبلغت بعضهم.
فقال: طوبى له! أوقد استقامت؟ ما زلت أجاهدها ولم تستقم بعد أربعين سنة!
و ختاما أقول لقد أرشدنا الرسول صلى الله عليه وسلم لعلاج فتور الهمة:
وكلنا يستطيع هذا الأمر،
قال عليه السلام : “إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم“رواه الطبراني والحاكم، وحسنه السيوطي، وصححه الألباني في صحيح الجامع.
🌸🍃🌸🍃
اسأل الله أن يجدد الإيمان في قلوبنا.
حين يسكن رضى الله في قلوبنا يصبح كل شيء أجمل ،، فلا تفكر كثيرا بل استغفر كثيرا ،، فالله يفتح بالإستغفار ابواباً لاتفتح بالتفكير ،،
ومن رضي بقضاء ربه أرضاه الله بجمال قدره ،، ومهما جمعت من الدنيا وحققت من الأمنيات ،، فعليك بأمنية يوسف عليه السلام
" ربي توفني مسلما وألحقني بالصالحين"
أسعد الله أيامكم ،، وأنار قلوبكم ،،.

فتور الهمّة 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


tj,v hgil~m

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الهمّة, فتور

« بستان الدعوة | تأليف قصة لحفظ مواضع السجدات »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:01 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68