تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

قصة أثرت في ....

قصة أثرت في .... الزوج : الو .. ايوة انا جى فى السكة اجيب ايه وانا جى ؟ الزوجة : ولا حاجة .. انا جبت كل حاجة الصبح الزوج :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2016, 09:37 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 7,275
افتراضي قصة أثرت في ....


قصة أثرت في ....
الزوج : الو .. ايوة انا جى فى السكة
اجيب ايه وانا جى ؟
الزوجة : ولا حاجة .. انا جبت كل حاجة الصبح
الزوج : طيب اوك .. انا مسافة السكة واكون فى البيت
جهزى الغدا عشان جعان
الزوجة : حاضر
سابت التليفون ونسيت تقفل ..
وقبل ما يقفل الزوج السكة ..
سمع زوجته وابنه آدم بيتكلموا ....
آدم : هو بابا ما سألش عليا يا ماما؟ ..
الأم : طبعاً يا حبيبى .. دا بيحبك قوى
آدم انا عارف انه ماسألش عليا ..
طب لو هو بيحبنى ..
ماعلمنيش الشطرنج زى ما طلبت منه ليه؟
كل ده والأب حاطط التليفون على ودنه
ركن العربية ووقف يسمع
سمع آدم بيكمل حديثه و بيقول لها ..
انتى عارفة السنة اللى فاتت ..
اول ما الاجازة بدأت ..
اخدت الشطرنج اللى كان جايلى هدية في حفلة نجاحي
ورحت له عشان يعلمنى ..
وبعد ما علمنى حركتين ..
جاله تليفون ولبس ونزل ..
ولما جه كان نسى ..
انتى عارفة يا ماما
مين اللى علمنى الشطرنج .. ؟
ابو هانى صاحبى ..
لما شافنى عمال اتحايل على هانى ..
قاللى تعالى وانا اعلمك ..
الأم : طب وطى صوتك عشان هو زمانه جى ..
كل ده وهو عمّال يسمع ..
آدم : عارفة يا ماما اقولك على حاجة ..
لما باروح اقعد عند هانى صاحبى ..
وباباه يكون راجع من الشغل ..
الاقى هانى يقوللى ..
معلش هاسيبك دقيقة
ويخرج يسلم على باباه ..
واقعد اسمع انا من جوة صوت باباه ..
حضن هانــــــى فييييييين؟ ....
حضن هانى اهوووووو ..
والاقيه داخل الاوضة يكمل لعب ..
بس بيبقى داخل وباباه شايله ..
الكلمة هزته جداً وهو قاعد فى العربية ..
مامته اخدته فى حضنها وقالت له ..
مش انا كل يوم لما بترجع من المدرسة ..
باخدك فى حضنى ..
وهنا سمع الكلمة اللى فتحت سيول دموعه ..
وهو لسة قاعد فى العربية ..
قال لها يا ماما .. انا جعان لحضن بابا ..
قالت له .. يا آدم بابا بيرجع من شغله تعبان
قال لها .. عارف .. وبيبقى شايل حاجات كتير
وبيدخل يكمل شغل وتليفونات فى البيت ..
عارف ..
سكت آدم لأن هو دا الرد المعتاد ..
طب انا هاخد موبايلك العب بيه
لحد ما بابا ييجى ..
بسرعة قفل الخط قبل ما ابنه ياخد باله ..
بس والخط بيتقفل ..
كانت بتتفتح قدامه ..
ابواب اتقفلت وهو مش واخد باله ..
وقعد يفتكر كلام آدم ..
زى ما يكون شريط سنيما ..
ومع كل كلمة بيفتكرها ..
كانت مشاعره بتتهز ..
وسؤال من غير اجابة
إزاى عدّوا 6 سنين من عمر ابنه..
من غير ما يفكر يحضنه ؟
ساعتها حس ..
انه هو اللى محتاج حضن آدم ..
عدّى على محل ..
واشترى شطرنج جديد ..
وحطه فى شنطة هدية ..
ورجع جرى على البيت ..
ماكانش عارف هيعمل ايه ..
ولا هيبدأ ازاى ..
كل اللى كان عارفه ..
انه لازم يبدأ ..
ساب ورق الشغل فى العربية ..
وما اخدش فى ايده
غير شنطة الشطرنج ..
وقف بالهدية على باب الشقة ..
وبدل ما يفتح بالمفتاح ..
رن الجرس ..
عشان عارف ان آدم هيجرى يفتح الباب ..
واول ما آدم فتح ..
لقى باباه واقف شايل الهدية ..
ولقاه واقف بيضحك ضحكة ..
اول مرة يشوفها
مين يا آدم ..
قال لها .. دا بابا
فضل آدم يبص للهدية ..
بس قال فى سره ..
اكيد دى حاجات بابا ..
باباه دخل ..
وآدم قفل الباب
وهو فى طريقه لأوضته ..
كان باباه لسة واقف على الباب ..
سمع باباه بيقول له .. حضن آدم فين؟
آدم اتسمر مكانه .. وابتدا يلف راسه
كأنه بيتأكد ان اللى سمعه صح
قال له .. بتقول حاجة يا بابا ..
قال له .. بقولك ..
حضن آدم فين . ؟؟
صرخ آدم وهو بيترمى فى حضن ابوه ..
حضن آدم اهوووووووووو ..
باباه رمى شنطة الهدية على الأرض ..
وحضن ابنه ..
فضل يبوس فى كل حتة فى ابنه وهو شايله ..
وكأنه اول مرة يشوفه ..
خرجت مراته من المطبخ ..
حالاً الغدا هيكون جاهـــ ....
وقفت مكانها وهى شايفاه داخل شايل آدم ..
وكأن الاتنين فى دنيا تانية مش حاسين بحاجة ..
فضل شايله لحد ما قعد وهو فى حضنه ..
شاور لها بايديه انه مش هيتغدى دلوقتى ..
وفضل الوقت يعدى .. آدم نام ..
وشوية كمان هو نفسه نام ..
وكأن مش آدم بس
اللى كان جعان لحضن ابوه ..
صحى آدم ..
لقى نفسه فى حضن ابوه
بص لابوه وهو نايم ..
وضحك وكمش جسمه ..
وكمل نوم ..
بس لما صحيوا ..
كان فيه حياة جديدة مستنياهم
خلوا بالكم من تصرفاتكم مع ولادكم ..
ماتخلوهمش يحسوا بالغيرة من بيوت اصحابهم ..
خلوهم يعرفوا يعنى ايه حضن بابا وماما
لأنهم لو ما شبعوش من جوة البيت
هيدوّروا انهم يشبعوا من برة ..
بس الشبع اللى من برة ..
تمنه غالى ..
وانتو اللى هتدفعوا الفاتورة ..
وعلى فكرة ..
انتو كمان جعانين لحضنهم ..
انا واثق ان آدم وابوه ..
مش مجرد قصة ..
آدم موجود فى بيوت كتير ..
وواثق كمان ان فيه ابهات وامهات كتير
جعانين لحضن ولادهم ..
اشبعوا من ولادكم وشبّعوهم ..
دا شبع البيوت ببلاش ..

أثرت .... 21_52cf88ecc0_thumb.gif

المصدر: ملتقى شذرات


rwm Hevj td >>>>

__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
...., أثرت

« لا تقذفي نفسك في النار من أجل زوجك | قصة لاتستهين بشخص »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف أثرت الأفلام على المجتمع الأمريكي عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 01-04-2016 09:36 AM
الرئيس السوري‏:‏العقوبات الاقتصادية أثرت علينا لكن لدينا بدائل يقيني بالله يقيني أخبار عربية وعالمية 0 05-18-2012 11:09 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:59 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68