تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

العبث الرافضي بهوية العراق ومقدراته

العبث الرافضي بهوية العراق ومقدراته ــــــــــــــــــ (د. زياد الشامي) --------- 2 / 11 / 1437 هــ 5 / 8 / 2016 م ـــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-05-2016, 10:09 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 21,775
ورقة العبث الرافضي بهوية العراق ومقدراته


العبث الرافضي بهوية العراق ومقدراته
ــــــــــــــــــ

(د. زياد الشامي)
---------

2 / 11 / 1437 هــ
5 / 8 / 2016 م
ـــــــــــ

العبث الرافضي بهوية العراق ومقدراته 22012977896472-thumb2.jpg





قد لا يكون ما تفعله إيران في العراق مجرد عبث بهوية العراق ومقدراته فحسب , فما يجري على أرض بلاد الرافدين منذ إطلاق الأمريكان يد طهران في هذا البلد من خلال تنصيب عميلها نوري المالكي رئيسا للوزراء ومن ثم استبداله بــ حيدر العبادي .....يتجاوز حدود العبث إلى الاحتلال وما يستتبعه من نهب خيرات البلاد ومحاولة تغيير هوية أهلها السنية .


بدأ هذا العبث – إن جاز التعبير – منذ اليوم الأول الذي وطأت فيه أقدام أول جندي أمريكي أرض العراق , إذ لا يشك عاقل أن الاحتلال الأمريكي كان بمثابة المرحلة التمهيدية لتسليم العراق لملالي قم , ليكمل صبي إيران "المالكي" المهمة بأفضل مما كان يريد الأمريكان ويتمنون .


لم يكن التهميش والإقصاء لأهل السنة عن الحياة السياسية بشكل عام , واستبعادهم من الوظائف الحساسة وغير الحساسة في مؤسسات الدولة .... هي سياسية المالكي في فترة حكمه فحسب , بل وصل الأمر إلى حد الملاحقات والاعتقالات التي طالت رموز أهل السنة ورجالها بالآلاف , تحت شعار وذريعة ملاحقة البعثيين أحيانا , ودون ذريعة أو سبب في كثير من الأحيان , فتهمة "الإرهاب" الجاهزة ضد أي مسلم سني في العراق كفيلة بإنزال عقوبة الإعدام فيه لاحقا , أو زجه في غيابات السجن عشرات السنين .


ولم يتوقف الأمر عند حد احتكار الرافضة لحكم العراق فحسب , فمعتقدهم الباطل يدفعهم لما هو أبعد من ذلك : العبث بهوية غالبية سكان العراق السنية , من خلال حمل الناس بالترغيب والترهيب على اعتناق المذهب الاثني عشري الباطل , وقتل أو تهجير أو سجن من يأبى أو يرفض ذلك .


وإذا انتقلنا إلى الجانب الاقتصادي فالعبث بموارد بلاد الرافدين من قبل العصابة الرافضية أكبر وأعظم من أن يحصر في هذا التقرير , ويكفي أن هيئة النزاهة في العراق قد أكدت أن خسائر البلاد بعد 2003 - نتيجة الفساد الإداري والمالي- بلغت نحو 800 مليار دولار، ووصفت هذه النتيجة بالكارثية بين بلدان العالم , وهي فترة الاحتلال الأمريكي للعراق والرافضي من بعده .


ويكفي أن الهيئة اعتبرت أن هيئة الأمانة العامة لمجلس الوزراء ( أثناء تولي نوري المالكي رئاسة الحكومات السابقة ) هي البؤرة الأخطر للفساد ، وأن وزارة الدفاع (يديرها رئيس الحكومة وقتها) جاءت في مرتبة متقدمة بين الوزارات في مجال الفساد ونهب خيرات العراق .


لم يكن خلف المالكي "العبادي" أقل عبثا بهوية العراق السنية , أو أقل نهبا لخيرات بلاد الرافدين وممتلكاته , فحكومة الأخير غارقة في ملفات الفساد من رأسها حتى أخمص قدميها , وتحاول التملص من تلك الاتهامات باتهام الآخرين بالفساد لغايات مباشرة وغير مباشرة .


ويكفي ذكر ما حصل منذ يومين في مجلس النواب مثالا ونموذجا لتلك المحاولات , فأثناء جلسة استجواب وزير الدفاع "خالد العبيدي" الذي تم استدعاؤه من قبل البرلمان للرد على مزاعم الفساد في وزارته التي تواجه اتهامات بإهدار ملايين الدولارات من الأموال العامة ، وإضعاف القوات المسلحة إلى درجة انهيارها عام 2014 أمام تنظيم "الدولة" ..... حاول "العبيدي" صرف الأنظار عن فساده وفساد وزارته بإطلاق اتهامات لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وعدد من المسؤولين، والنواب، بضلوعهم في صفقات أسلحة ومعدات عسكرية أمريكية وهمية للجيش العراقي .


وبغض النظر عن صحة هذه الاتهامات من كذبها , فإن توقيتها وتزامنها مع قرار حيدر العبادي دمج مليشيا الحشد الشيعي في الجيش العراقي ..... تثير الكثير من الأسئلة وعلامات الاستفهام , وهو ما دفع بعض المراقبين لاعتبار أن الهدف من إثارة "مسرحية" استجواب "العبيدي" وفتح ملفات الفساد مجدداً بهذه الطريقة و بهذا التوقيت ..... هو إدراج عناصر مهمة من قيادات مليشيا الحشد الشعبي (الشيعية) في مفاصل وزارة الدفاع ؛ لتعزيز دور قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، كما يمثل إعادة لسيناريو سابق عندما ضمت وزارة الدخلية أكثر من 17 ألف عنصر من مليشيات بدر التي يتزعمها هادي العامري للشرطة الاتحادية، ليصبح نحو 90% من الجيش والشرطة شيعة ولاءً وانتماءً وعقيدةً .


إن قرار رئيس الوزراء "حيدر العبادي" بإعادة هيكلة الحشد الشعبي وفك ارتباطه بالأحزاب ، وجعل ارتباطه بالقائد العام للقوات المسلحة ، ليكون نموذجاً يضاهي جهاز مكافحة الإرهاب الحالي من حيث التنظيم والارتباط...... يعتبر الخوة الرافضية الأخطر على هوية العراق السنية .


وإذا أضفنا إليه إقرار واعتراف مليشيا الحشد بولائها لولاية الولي الفقيه المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي , وتنفيذها بالتالي لأجندة طهران ومشروعها الصفوي في المنطقة ..... فإن الأمر يصبح أشد خطورة على دول أهل السنة المجاورة لإيران وغير المجاورة .


ويكفي أن ننقل ما قاله الأمين العام لكتائب ما يسمى "سيد الشهداء" - إحدى أهم فصائل الحشد الشعبي - أبو آلاء الولائي في تصريح صحفي له لإدراك حجم العبث الرافضي بهوية العراق السني : إن "كتائب سيد الشهداء تشكيل عقائدي مرتبط ارتباطاً وثيقاً بولاية الفقيه، ولا يتبع الساسة العراقيين".


فهل من تحرك سني لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في العراق من الخطر الصفوي ؟!


---------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


hgufe hgvhtqd fi,dm hguvhr ,lr]vhji

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-05-2016, 02:00 PM
الصورة الرمزية عبدو خليفة
عبدو خليفة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 531
افتراضي

إن واقع العراق وما حل به من الضياع والفساد وما إلى ذلك يتمثل بهذا البيت الشعري:
إذا كان رب البيت بالدف ضاربا ** فشيمة اهل البيت كلهم الرقص.
ولعنة الله على زلماي سفير الاحتلال الأمريكي وبريمر مندوبه في العراق على اختيارهما لفرقة القتلة التي سلمها العراق بعد الاحتلال. إن الشيعة عبارة عن شياطين من الإنس مندسين وسط المسلمين يتربصون بهم، وكلما استولوا على السلطة ــ ولا يتم لهم ذلك إلا بالتواطؤ مع الأجنبي والاستقواء به ــ إلا وأحدثوا القتل والدمار والسلب والنهب والاغتصاب، وهكذا تاريخهم منذ أن تآمروا مع التتار على سقوط بغداد في بداية القرن السابع الهجري حتى تآمرهم مع الأمريكان على سقوط بغداد مرة ثانية في عصرنا هذا، وما النظام الطائفي اليوم في العراق إلا من هذا القبيل، وإن ما يجري في العراق على هذه الشرذمة منذ استيلاءها على الحكم سنة 2003 من القتل والنهب لأهل السنة وتهجيرهم والاستيلاء على ممتلكاتهم، هو تماما ما فعل إسماعيل الصفوي عندما غزى العراق، وكأن التاريخ يعيد نفسه، ففي عام 1508م، سيطر الشاه إسماعيل الصفوي على السلطة في إيران، وكانت بدايات ظهور الصفوية في إيران وأذربيجان، استطاع بعدها احتلال العراق. يحدثنا التاريخ أن الشاه إسماعيل الصفوي بعد دخوله لبغداد بدأ يعذب أهل السُنة ويذيقهم سوء العذاب بأيديهم أو يسلمهم للشيعة ليسلبونهم أموالهم ثم يقتلونهم محاولا أن يحولهم للتشيّع.
وقام بهدم مسجد أبي حنيفة النعمان في مدينة الأعظمية، ونكّل ونبش قبره، وقام بهدم المدارس العلمية للحنفية. وقتل كل من ينتسب لذرية خالد بن الوليد رضي الله عنه في بغداد لمجرد أنهم من نسبه، وقتلهم قِتلة قاسية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


انظر" تاريخ الأعظمية" ،وليد الأعظمي (113)
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الرافضي, العبث, العراق, بهوية

« أمريكا.. أكبر متاجر بالديموقراطية وأكبر صانع للانقلابات | فتاوى مجرمة لا يراها الإعلام »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السعودية في مواجهة العبث الرافضي بأمن الحرمين عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 05-17-2016 08:00 AM
العبث بخارطة العراق عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 02-08-2016 08:11 AM
شريك الحشد الرافضي في قتل سنة العراق ؟ عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 02-01-2016 08:48 AM
العبث الحوثي بهوية أطفال اليمن عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 02-16-2015 08:47 AM
شفة العتب!! Eng.Jordan مقالات أردنية 0 10-16-2014 09:24 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:54 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67