تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

ماذا بعد الاعترافات الإيرانية الأخيرة؟

ماذا بعد الاعترافات الإيرانية الأخيرة؟ ــــــــــــــــــــ (خالد مصطفى) ــــــ 17 / 11 / 1437 هـ 20 / 8 / 2016 م ــــــــــ الجنرال محمد علي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-20-2016, 07:21 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,574
ورقة ماذا بعد الاعترافات الإيرانية الأخيرة؟


ماذا بعد الاعترافات الإيرانية الأخيرة؟
ــــــــــــــــــــ

(خالد مصطفى)
ــــــ

17 / 11 / 1437 هـ
20 / 8 / 2016 م
ــــــــــ

ماذا الاعترافات الإيرانية الأخيرة؟ 8000_6-thumb2.jpg
الجنرال محمد علي فلكي




لم تكن مفاجأة للكثيرين من المتتبعين للنهج الإيراني في الفترة الأخيرة ولكنها كات صادمة في عنجهيتها إذ تتحدى طهران المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي ودول المنطقة والقوى الكبرى وتعلن بمنتهى الوضوح أنها تشكل مليشيات للتدخل العسكري في دول أخرى..

وبغض النظر عن الأسباب التي ساقتها لتبرير ذلك؛ فهذا اعتراف واضح بممارسة "الإرهاب" بحسب كافة المعايير الدولية....لقد جاء الاعتراف بعد سلسلة من التلميحات والإقرارات الضمنية ولكن هذه المرة كان صريحا وكاشفا فقد قال الجنرال محمد علي فلكي، القيادي في الحرس الثوري الإيراني وأحد قادة القوات الإيرانية في سوريا، أن "بلاده شكلت "جيش التحرير الشيعي" بقيادة قائد فيلق القدس قاسم سليماني، حيث يقاتل هذا الجيش حاليا على ثلاث جبهات في العراق وسوريا واليمن"...

وأكد الجنرال فلكي , أن "قوات هذا الجيش ليست من الإيرانيين فحسب، بل إنه في كل منطقة تشهد قتالا يتم تنظيم وتجهيز هذا الجيش من شعب تلك المنطقة"...وانتقد "تقصير النظام الإيراني في تجنيد الأفغان وعدم خلق نماذج مثل ميليشيات حزب الله وقائدها حسن نصر الله"، قائلا إنه "طيلة 30 عاما كنا ننظر للاجئين الأفغان على أنهم قطاع طرق وأوباش، ولم نستثمر فيهم كوادر وقيادات كما استثمرنا في شيعة لبنان واليمن والبحرين"....

الاعتراف الخطير لم يشمل المليشيات المعروفة والتي تعلن عن نفسها في اليمن والعراق ولبنان وسوريا فقط بل شمل أيضا البحرين التي كانت طهران تنفي دوما أنها تدعم وجود مليشيات عسكرية فيها, كما كانت الحكومة البحرينية تؤكد دوما...لقد أقامت إيران وأذرعها في المنطقة الدنيا ولم تقعدها عندما اعتقلت البحرين قيادات شيعية واتهمتهم بالعمل لصالح الحرس الثوري وأنهم وراء أعمال العنف التي شهدتها البلاد وشملت هجمات على قوات الجيش والشرطة والمؤسسات الحكومية وها هو مسؤول إيراني رفيع يعترف بتجنيد بلاده لعناصر في البحرين كما فعلت في لبنان واليمن, ومن المعروف طبعا أن العناصر المجندة في لبنان واليمن هي عناصر شيعية مسلحة تابعة لطهران وتعمل تحت راية حزب الله والحوثيين وتخطط للاستيلاء على السلطة وإقامة سلطة تابعة لإيران.. فكيف يتهمون البحرين بفبركة الاتهامات ضد القيادات الشيعية؟!..

ن هذا الاعتراف الإيراني يكفي لتقديم طهران للمحكمة الجنائية الدولية على الجرائم التي تنفذها مليشياتها في هذه الدول ويكفي تماما لمحاصرتها وتجميد أرصدتها فهي تقر بأنها تتدخل عسكريا في شؤون دول أخرى وتخطط للاستيلاء على الحكم في دول ذات سيادة...

ولكن العجيب أن الحاصل عكس ذلك تماما فالأرصدة الإيرانية يرفع عنها التجميد وترسل إلى طهران والشركات الغربية تزور طهران للتعاقد على مشروعات واستثمارات ضخمة وكأن القضية هي قضية سلاح نووي فقط وأن طهران لا تقوم بما يمس الأمن والسلام الدولي؛ وحتى القضية النووية لم يصل فيها الغرب حتى الآن لقناعة كافية بموقف طهران منها ومقدار التزامها بالاتفاق الذي يتم التلاعب به باستمرار...

وحتى لا تستمر الدهشة طويلا يجب أن نعلم أن هذا الاعتراف الإيراني لم يكن نتيجة خطأ أو تسرع بل نتيجة صفقات استمرت طويلا في الخفاء وبدأ بعضها يخرج للنور مؤخرا حيث اعترفت الإدارة الأمريكية وللمرة الأولى علناً، بأنّها سلّمت 400 مليون دولار نقداً إلى إيران بمقتضى تسوية قضائية، عندما تأكدت أن 5 سجناء أمريكيين أُطلق سراحهم واستقلوا طائرة...وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي: "دفع 400 مليون دولار لم يحدث إلا بعد أن أُفرج عن السجناء"...." استفدنا من ذلك للتأكد من أن لدينا أقصى قدر ممكن من الضغط لإخراج أناسنا وإعادتهم بسلام"...

إذن اللعب الآن أصبح على المكشوف فإيران ترسل مليشياتها في جميع الاتجاهات لتنفيذ مخططاتها الطائفية وتعقد صفقات مع أكبر قوة غربية من اجل إطلاق رعاياها وتحصل على مئات الملايين من الدولارات فما هو المتوقع من المؤسسات الدولية تجاه طهران وجرائمها بعد اليوم سوى الصمت والتجاهل..

لقد أصبحت معركة الدول العربية والإسلامية مع إيران وجها لوجه دون مواربة ولا داعي بعد الآن للتوجه للأمم المتحدة أو لمجلس الامن أو لوساطة أمريكية أو أوروبية لكبح جماح السعار الطائفي الذي تقوده إيران لأن الأمر ببساطة لم يعد نافعا وإيران دخلت في شراكة استراتيجية مع المصالح الغربية في المنطقة وهي تعلن عن ذلك بمنتهى الوضوح.


-------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


lh`h fu] hghujvhthj hgYdvhkdm hgHodvm?

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, الأخيرة؟, الاعترافات, الإيرانية

« وكالة الاستخبارات الأمريكية cia والإعلام | روسيا وعنق الزجاجة اليمنية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا بعد المشاركة بمؤتمر المعارضة الإيرانية ؟! عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 07-12-2016 10:08 AM
الأنفاس الأخيرة صابرة الملتقى العام 2 07-31-2015 06:21 PM
لحظة الوداع .. الأخيرة !! ام زهرة مختارات أدبية 0 10-19-2013 12:04 AM
الليلة الأخيرة لرئيس مصر عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 07-06-2013 09:52 AM
الزفرة الأخيرة عبدالناصر محمود التاريخ الإسلامي 0 12-16-2012 08:52 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:14 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73