تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

من_عجائب_الصدقة

ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ المصرية 📖 ﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ، ﻓﻔﺤﺼﻮﺍ ﺟﺴﻤﻪ ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﺇﻥ ﻣﺮﺿﻚ ﺷﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﻘﻠﺐ ﺿﻌﻴﻒ ﻭﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﺧﻄﺮﺓ ﺭﺑﻤﺎ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2016, 05:44 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 5,433
افتراضي من_عجائب_الصدقة


ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ المصرية 📖
ﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ، ﻓﻔﺤﺼﻮﺍ ﺟﺴﻤﻪ ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﺇﻥ ﻣﺮﺿﻚ ﺷﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﻘﻠﺐ ﺿﻌﻴﻒ ﻭﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﺧﻄﺮﺓ ﺭﺑﻤﺎ ﺗﻌﻴﺶ ﺃﻭ ﻻ ﺗﻌﻴﺶ.
ﻓﻘﺎﻝ ﺃﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺃﻭﻻﺩﻱ ﺛﻢ ﺃﺭﺟﻊ ﺍﻷﻣﺎﻧﺎﺕ ﺇﻟﻰ ﺃﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﺛﻢ ﺃﺳﺘﻌﺪ ﺛﻢ ﺁﺗﻴﻜﻢ ﻗﺎﻝ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻻ ﺗﺘﺄﺧﺮ ﻵﻥ ﺣﺎﻟﺘﻚ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﻓﺮﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺑﻠﺪﻩ ﻣﺼﺮ ﻭﺟﻠﺲ ﺇﻟﻰ ﺃﻭﻻﺩﻩ، ﻓﺄﺧﺬ ﻳﺼﺒﺮﻫﻢ ﺭﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﺮﺟﻊ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻳﺸﺎﺀ ﻭﺃﺳﺘﻌﺪ ﻟﻠﻘﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ
ﻭﺟﻞ.
ﻳﻘﻮﻝ ﺫﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﺃﺣﺪ ﺃﺻﺤﺎﺑﻲ ﻷﺳﻠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺟﺰﺍﺭ، ﻓﻨﻈﺮﺕ ﻭﺃﻧﺎ ﺟﺎﻟﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺠﺰﺍﺭ ﻓﺮﺃﻳﺖ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻋﺠﻮﺯ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ ﻛﻴﺲ ﺗﺠﻤﻊ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﺸﺤﻢ ﻭﺍﻟﻠﺤﻢ ﺍﻟﺴﺎﻗﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻣﻦ
ﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺔ ﻓﻘﻠﺖ ﻟﺼﺎﺣﺒﻲ ﺍﻧﺘﻈﺮ.
ﻓﺬﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﻬﺎ .. ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ
ﻣﺎﺫﺍ ﺗﺼﻨﻌﻴﻦ ؟؟ ..!!!
ﻗﺎﻟﺖ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﺃﻧﺎ ﻟﻲ ﺧﻤﺲ ﺑﻨﺎﺕ ﺻﻐﻴﺮﺍﺕ ﻻ ﺃﺣﺪ ﻳﻌﻴﻠﻬﻢ ﻭﻣﻨﺬ ﺳﻨﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﺬﻕ ﺑﻨﻴﺎﺗﻲ ﻗﻄﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻓﺄﺣﺒﺒﺖ ﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﺄﻛﻠﻮﺍ ﻟﺤﻤﺎ ﺃﻥ ﻳﺸﻤﻮﺍ ﺭﺍﺋﺤﺘﻪ.
ﻓﻴﻘﻮﻝ ﻟﻘﺪ ﺑﻜﻴﺖ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻭﺃﺩﺧﻠﺘﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺰﺍﺭ فﻘﻠﺖ ﻟﻠﺠﺰﺍﺭ ﻳﺎ ﻓﻼﻥ ﺗﺄﺗﻴﻚ ﻫﺬﻩ اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﺘﻌﻄﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺑﻲ ﻛﻞ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻻ ﻻ ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺷﻴﺌﺎ .
ﻓﻘﻠﺖ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻟﺘﺄﺗﻴﻦ ﻛﻞ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﺗﺄﺧﺬﻱ ﻣﺎ ﺷﺌﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ ﻻ ﺃﺣﺘﺎﺝ ﺳﻮﻯ ﻟﻜﻴﻠﻮ ﻭﺍﺣﺪ.
ﻗﺎﻝ ﺑﻞ ﺃﺟﻌﻠﻬﺎ ﻛﻴﻠﻮﻳﻦ ﺛﻢ ﺩﻓﻌﺖ ﻣﻘﺪﻣﺎ ﻟﺴﻨﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻭﻟﻤﺎ ﺃﻋﻄﻴﺖ ﺛﻤﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺃﺧﺬﺕ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻲ ﻭﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ
ﻓﺄﺣﺴﺴﺖ ﺑﻨﺸﺎﻁ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﻫﻤﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺛﻢ ﺭﺟﻌﺖ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻗﺪ ﺃﺣﺴﺴﺖ ﺑﺴﻌﺎﺩﺓ ﻋﻤﻠﺖ ﻋﻤﻼ ﻓﻔﺮﺣﺖ ﺑﻌﻤﻠﻰ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ .
ﻓﻠﻤﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺟﺎﺀﺕ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻳﺎ ﺃﺑﻲ ﻭﺟﻬﻚ ﻣﺘﻐﻴﺮ ﻛﺄﻧﻚ ﻓﺮﺡ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺧﺒﺮﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻘﺼﺔ ﺃﺧﺬﺕ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﻋﺎﻗﻠﺔ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻳﺎ ﺃﺑﻲ
ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﺸﻔﻴﻚ ﻣﻦ ﻣﺮﺿﻚ ﻛﻤﺎ ﺃﻋﻨﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ.
ﺛﻢ ﻟﻤﺎ ﺭﺟﻌﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻷﺟﺮﻱ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻭﻫﻮ متعجبا ﺃﻳﻦ ﺗﻌﺎﻟﺠﺖ؟؟
ﻗﻠﺖ ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﺼﺪ؟؟
ﻗﺎﻝ ﺃﻳﻦ ﺫﻫﺒﺖ ﻭ ﺇﻟﻰ ﺃﻱ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ؟
ﻗﻠﺖ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﻰ ﺃﻱ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﺃﻭﻻﺩﻱ ﻭﺭﺟﻌﺖ.
ﻗﺎﻝ ﻏﻴﺮ ﺻﺤﻴﺢ، ﻗﻠﺒﻚ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ ﻣﺮﺽ ﺃﺻﻼ ..!!
ﻗﻠﺖ ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﻮﻝ ﻳﺎ ﻃﺒﻴﺐ ...!!!
ﻗﺎﻝ ﺍﻧﺎ ﺃﺧﺒﺮﻙ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺳﻠﻴﻢ ﺃﺑﺪﺍ
ﻓﺈﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﺴﺖ ﺃﻧﺖ ﺃﻭ ﺇﻧﻚ ﺫﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺁﺧﺮ ﻓﺄﺭﺟﻮﻙ ﺃﻥ ﺗﻌﻄﻴﻨﻲ ﺩﻭﺍﺋﻚ ﻓﻤﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺬﺕ؟
ﻗﻠﺖ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﺁﺧﺬ ﺷﻴﺌﺎ ﻭﺫﻟﻚ ﺇﻧﻤﺎ ﺑﺪﻋﺎﺀ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻋﺠﻮﺯ ﻭﺍﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ.
✌ ﻭﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﻮﺍ ﻷﻧﻔﺴﻜﻢ ﻣﻦ ﺧﻴﺮ ﺗﺠﺪﻭﻩ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﻮ ﺧﻴﺮﺍ ﻭﺃﻋﻈﻢ ﺃﺟﺮﺍ.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء والتضرع.
من_عجائب_الصدقة 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


lk_u[hzf_hgw]rm

__________________
وانظر إلى أم موسى يوم أن وضعت
في اليمِّ فِلْذتها تخشى المُعادينا
لو كان ميزانها عقل لما فعلت
لكنه أملٌ فاق الموازينا
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
من_عجائب_الصدقة

« القلـــب واللســـان والمـــرء بينهمـــا ... | "جماجم" مقاومي الجزائر تعيد إلى الأذهان جرائم الاحتلال الفرنسي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:47 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73