تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

فضل وحرمة شهر الله المحرم

فضل وحرمة شهر الله المحرم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (سليمان بن جاسر الجاسر) ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ 29 / 12 / 1437 هــ 1 / 10 / 2016 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2016, 08:00 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,574
ورقة فضل وحرمة شهر الله المحرم


فضل وحرمة شهر الله المحرم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(سليمان بن جاسر الجاسر)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

29 / 12 / 1437 هــ
1 / 10 / 2016 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وحرمة الله المحرم www.ward2u.com-ola-aleslam-54.gif





شهر الله المحرم هو أول أشهر السنة الهجرية وأحد الأشهر الحرم التي قال الله عز وجل فيها: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} [التوبة:36].

قال القرطبي ـ رحمه الله ـ: «خص الله تعالى الأشهر الحرم بالذكر ونهى عن الظلم فيها تشريفًا لها، وإن كان منهيًا عنه في كل الزمان، وعلى هذا أكثر أهل التأويل، أي: لا تظلموا في الأربعة أشهر الحرم أنفسكم، وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «{فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ} في الاثني عشر» ا.هـ([1]).

وقال الشيخ عبد الرحمن السعدي ـ رحمه الله ـ: «{فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ} يحتمل أن الضمير يعود إلى الاثني عشر شهرًا، وأن الله تعالى بين أنه جعلها مقادير للعباد، وأن تُعمر بطاعته، ويُشكر الله تعالى على مِنتِه بها وتقييضها لصالح العباد، فلتحذروا من ظلم أنفسكم فيها. ويحتمل أن الضمير يعود إلى الأربعة الحُرم، وأن هذا نهي لهم عن الظلم فيها، خصوصًا مع النهي عن الظلم كل وقت، لزيادة تحريمها، وكون الظلم فيها أشد من غيرها» ا.هـ([2])

ويتبين فضل هذا الشهر أيضًا بإضافته إلى الله ﻷ فيقال: (شهر الله المحرم) وهذه إضافة تشريف وتفضيل، كمثل: بيت الله وناقة الله.

وفي الصحيحين([3]) من حديث أبي بكرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في حجته فقال: «إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض، السنة اثنا عشر شهرًا منها أربعة حُرُم، ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، ورجب مُضر الذي بين جمادى وشعبان».

قال الحافظ ابن كثير ـ رحمه الله ـ في تفسيره: «فإنما أضافه إلى مُضر ليُبين صحة قولهم في رجب إنه الشهر الذي بين جمادى وشعبان، لا كما تظنه ربيعة من أن رجب المحرم هو الشهر الذي بين شعبان وشوال وهو رمضان اليوم، فبيَّن صلى الله عليه وسلم أنه رجب مضر لا رجب ربيعة، وإنما كانت الأشهر المحرمة أربعة ثلاثة سرد وواحد فرد، لأجل أداء مناسك الحج والعمرة فحُرِّم قبل أشهر الحج شهرًا وهو ذو القعدة لأنهم يقعدون فيه عن القتال، وحُرِّم شهر ذو الحجة لأنهم يوقعون فيه الحج ويشتغلون بأداء المناسك، وحُرِّم بعده شهرًا آخر وهو المحرم ليرجعوا فيه إلى أقصى بلادهم آمنين، وحُرِّم رجب في وسط الحول لأجل زيارة البيت والاعتماد به لمن يقدم إليه من أقصى جزيرة العرب فيزوره ثم يعود إلى وطنه فيه آمنًا» ا.هـ([4]).

أما فضله فشهر الله المحرم له فضل عظيم، حتى عدَّه بعض السلف أفضل الأشهر الحرم.

قال الحافظ ابن رجب ـ رحمه الله ـ: «وقد اختلف العلماء في أي الأشهر الحرم أفضل؟ فقال الحسن وغيره: أفضلها شهر الله المحرم، ورجحه طائفة من المتأخرين، وروى وهب بن جرير عن قرة بن خالد عن الحسن، قال: إن الله افتتح السنة بشهر حرام وختمها بشهر حرام، فليس شهر في السنة بعد شهر رمضان أعظم عند الله من المحرم، وكان يسمى شهر الله الأصم من شدة تحريمه.

خَرّجَ النسائي من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي الليل خير وأي الأشهر أفضل؟ فقال: «خير الليلِ جوفُهُ، وأفضلُ الأشهرِ شهرُ الله الذي تدعونهُ المحرَّم»([5])، وإطلاق النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أفضل الأشهر، محمول على ما بعد رمضان» ا.هـ([6]).

______________________
([1]) الجامع لأحكام القرآن (8/135).
([2]) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان (3/228، 229).
([3]) متفق عليه، البخاري (4662)، ومسلم (1679).
([4]) تفسير القرآن العظيم (4/148).
([5]) رواه النسائي في السنن الكبرى (4612).
([6]) لطائف المعارف (ص:87-88).

-------------------------------------
المصدر: ملتقى شذرات


tqg ,pvlm aiv hggi hglpvl hgl[vl

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
المجرم, الله, وحرمة

« وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم | إحفظ وراجع وكابد ! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبج وأخواتها "تباد"... المجرم واحد وإن تعدد عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 07-21-2016 09:56 AM
الغرب يحمي الأسد المجرم ويسعى لخلع أردوغان المنتخب عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 07-16-2016 09:40 AM
شهر الله المحرم ويوم عاشوراء صابرة شذرات إسلامية 0 10-15-2015 08:06 AM
ابن الأخرم عبدالناصر محمود شخصيات عربية وإسلامية 0 09-09-2013 06:56 PM
الاستثمار المحرم والمباح في بعض الشركات المساهمة في السوق السعودي Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-21-2012 05:55 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:02 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73