تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #33  
قديم 03-05-2012, 08:16 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
7

من أساليب أهل الباطل
ــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ الجدل أحد أساليب أهل الباطل لترويج باطلهم وإشغال أهل الحق، وهو أحد أسلحتهم لختل الخصوم ، وقد يرضون منه بمجرد الدخول في الجدال والعراك الفكري الذي يثيرونه باستمرار ، ويشغلون الآخر بقضاياه الكرَّة تلو الكرة يرمون له الحبائل ويزيدون في تمديدها حتى يطوقونه بها ثم يحصرونه في مناطق ضيقة وحتى لو تنبَّه لكمينهم ؛ فكل الخيارات لديه بعد ذلك تصبُّ في صالحهم .
ـ ولا يقال : إن الجدل كله باطل ؛ ولكنه كالدواء يؤخذ عند الحاجة وعلى قدرها ، فإذا لم نجد وسيلة لقمع الباطل إلا الجدل ووجدنا مؤهَّلاً متمرساً فلا مانع من ذلك .(*)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
(*) ـ د. محمد الفقيه الغامدي ـ
ــــــــــــ م:البيان ـ ع: 289 ـــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 03-10-2012, 08:10 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
7

العلمانية والعقيدة
ــــــــــــــــــــــ

ـ العلمانية إن قبلت الإسلام نظرياً أو كلامياً ، ترفض ما تستلزمه العقيدة من معتنقيها ، وما توجبه على أبنائها إيجاباً حتميًا بمقتضى الإيمان ، وذلك بين واضح في أمرين أساسيين :

أولهما :
ــــــــــ
ـ رفضها اتخاذ العقيدة أساساً للانتماء والولاء ، فهي لا تقيم للرابطة الدينية وزنًا بل تقدم عليها رابطة الدم والعنصر ورابطة التراب والطين وأي رابطة أخرى .
ـ وهذا مناقض تمامًا لتوجيه القرآن الذي يقيم الأخوة على أساس الإيمان والعقيدة (( إنما المؤمنون إخوة ))[الحجرات:10] .
(( فأصبحتم بنعمته إخواناً ))[آل عمران: 103].
ـ ويجعل ولاء المؤمن قبل كل شيء لله ورسوله وجماعة المؤمنين .
(( إنما وليُكم اللهُ ورسُولُهُ والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومَن يتول اللهَ ورَسُولَهُ والذين آمنوا فإنَّ حِزبَ اللهِ هُمُ الغَالبُونَ ))[المائدة:55 ، 56 ] . ويلغي كل رابطة مهما يكن قربها وقوتها إذا تعارضت مع رابطة الإيمان حتى رابطة الأبوة والبنوة والأخوة يقول تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكُفرَ على الإيمان وَمَن يَتولهُم مِّنكُم فأولئكَ هُمُ الظَّالمُون َ ))[التوبة:23].
(( لا تجد قوماً يُؤمنون باللهِ واليومِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حادَّ اللهَ وَرَسُولهُ وَلوْ كانُوا آباءهُمْ أوْ أبناءهُمْ أوْ إخْوَانَهُمْ أوْ عَشِيرَتَهُمْ أوْلئكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِم الإيمانَ وأيَّدهُم بِرُوحٍ مَّنْهُ ))[المجادلة:22].
ـ ويضرب القرآن مثلاً بأبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام الذي برئ من أبيه حين تبين له أنه عدو لله تعالى (( قدْ كانتْ لكمْ أُسوةٌ حَسنةٌ فِي إبْرَاهِيمَ والذين مَعَهُ إذْ قَالوا لقومهم إنَّا بُراءَ منكُمْ ومما تَعْبُدُونَ من دُون اللهِ كَفرْنا بكُمْ وبَدَا بَيْننا وَبَيْنكُمُ العَدَاوةُ والبَغْضَاء أبَدًا حتى تُؤمنُوا باللهِ وَحْدَهُ ))[الممتحنة:4].
ـ وكذلك قال تعالى لنوح عليه السلام عن ابنه من صلبه لما تمرد على ربه (( قال يا نُوحُ إنَّه ليس مِنْ أهْلِكَ إنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالحٍ )) [هود:46].

والأمر الثاني :
ــــــــــــــــــــ
ـ أن العلمانية ترفض ما توجبه العقيدة الإسلامية على أبنائها ، من النزول على حكم الله ورسوله ، والتسليم دون تردد أو حرج .
ـ وهذا موجب الإيمان ومقتضى الالتزام بعقد الإسلام ، وهو ما نطق به القرآن في بيان محكم صريح لا لبس فيه ولا تشابه يقول تعالى :
(( وما كان لمُؤمِن ولا مُؤمنة إذا قضى اللهُ وَرَسُولُهُ أمْرًا أن يَكُونَ لهم الخيرةُ من أمرهِمْ وَمَن يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَل ضَلالاً مُّبيناً))[الأحزاب:36].
وقال تعالى (( فلا وربك لا يؤمنون حتى يُحكموك فيما شَجَرَ بينهم ثُم لا يَجدُوا في أنفسهم حَرَجًا مَّمَّا قَضَيْتَ ويُسلمُوا تَسْلِيمًا ))[النساء:65]

ـ فالعقيدة الإسلامية تفرض على المسلم أن يكيف حياته وفقاً للأحكام التي تجسدها ، وأن يتجلى أثرها في سلوكه وعلاقاته كلها ، سواء كان حاكما أو محكوماً ، والعلمانية تريد من العقيدة أن حبيسة الضمير ، لا تخوض معترك الحياة ، ولا تؤثر في أهدافها ومناهجها، فإن سمح لها بالظهور فليكن بين جدران المسجد ، ولا تخرج عنها ، على أن يكون المسجد نفسه تحت سلطانها .

ـ وبهذا ترى المسلم الذي يعيش تحت سلطان العلمانية يعاني من التناقض بين العقيدة التي يؤمن بها ، والواقع الذي يفرض عليه ، فعقيدته تشرق وواقعه يغرب ، عقيدته تحرم والعلمانية تبيح ، عقيدته تلزم والعلمانية تعارض ، وهكذا لا تعايش بين الإسلام الحقيقي والعلمانية الحقيقية ، فهنا كالضرتين إذا أرضيت إحداهما أسخطت الأخرى ، أو ككفتي الميزان ، لا ترجح إحداهما إلا بمقدار ما تخف الأخرى !! (*)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) د. أحمد فريد ـ
ــــــ صحيفة الفتح ـ 16 ـ 4 ـ 1433هـ / 9 ـ 3 ـ 2012م .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 03-11-2012, 08:06 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
7

بداهات
ـــــــــــ

ـ لعله من قبيل تكرار البداهات أن نقول : ليس هناك حرية مطلقة لا بالنسبة للفرد ولا بالنسبة للمجتمع ؛ لأنه لا وجود لكائن إنساني غير خاضع لحتميات بيولوجية ومجتمعية ، كما أنه لا إمكانية لتصور قيام مجتمع يجسّد مقولة الحرية بمدلولها الإطلاقي ، أي بلا قيد ولا إشراط ولا حتميات .
ـ فالحرية بمعناها المطلق ليست سوى فوضى أو يوتوبيا حالمة .
ـ والحياة المجتمعية بما هي حياة أفراد وجماعات متعالقين بروابط ، ومتخالفين في الأذواق والأفكار والمصالح ، لا بدّ لكي توجد وتستمر من أن تتأسّس على قواعد وأعراف ونظم ومؤسسات ينضبط لها الفعل الفردي ويمتثل(*).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) نقد الليبرالية ـ د. الطيب بو عزة ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 03-16-2012, 02:22 PM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
7

في دائرة الضوء
ــــــــــــــــــــــ

ـ في العلمانية تتفتت وحدة المؤسسات ، لتصبح كل مؤسسة تسعى لتحقيق كفاءتها الذاتية الامبريقية في غياب أي قيم مطلقة .
ـ وكان الاقتصاد والسياسة أول قطاعين يستقلان ؛ حيث جعل ((ميكيافيلي)) من الأمير خالقاً ، و ((هوبز)) جعل من وحش الدولة إلهاً علمانياً (( يقدس العلم والنشيد الوطني والأرض ، والأمة فوق الجميع )) .
ـ ثم تنسلخ الفلسفة ؛ حيث تظهر الفلسفة المادية ، ثم علمنة الأحلام ؛ حيث تدور على الأرض وحدها ، ثم الأخلاق والبراجماتية ، ثم الأسرة ؛ حيث تتفتت وتظهر حقوق الإنسان الرجل والمرأة والطفل والحيوان وتختفي حقوق أخرى مهمة مثل حقوق الأسرة ، والإنسان تظهر فيه معدلات المنفعة .
ـ تنتقل العلمنة إلى الأدب ؛ حيث يصبح مؤسسة مستقلة بلا مرجعية حيث الأدب للأدب ، والانغماس في البنية الهندسية للأدب وموت المؤلف .
ـ ويعلمن الجنس ، فيصبح هناك جنس للإنجاب ، وآخر للحب ، وثالث للمتعة ، وهكذا ...
ـ فالمعرفة العلمانية ليست معرفة المحبين للتواصل مع الطبيعة وإنما تهدف للسيطرة إنها معرفة إمبريالية .(*)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) العلمانية من منظور معرفي ـ عبد العزيز بن محمد التميمي .
ــــــــ البيان ـ ع:152 ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« نصرالله.. تهديد لمخالفيه "الأغبياء" في الداخل | مثابات أهل السنة في العراق »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجار الآلام عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 09-04-2015 02:04 PM
الحلف المصري الإماراتي عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 08-27-2014 03:17 PM
الرئيس اوباما يتمتع بصلاحيات شن هجوم على سوريا دون الرجوع للكونغرس عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 09-08-2013 06:48 AM
علماؤنا الرواد رفعوا مشعل النهضة والتقدم Eng.Jordan علماء عرب 0 11-03-2012 12:45 PM
حكم الحلف بحياة القرآن جاسم داود شذرات إسلامية 0 10-15-2012 04:14 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:38 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68