تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

كيف يكون الانسان مسير ومخير

👌سورة النساء تعرضت ضمن اياتها الاولى لقضيه مهمه تشير إلى موضوع دقيق ، قد يفهمه المسلمون على غير ما أراده الله عز وجل . 👈وهو كيف يكون الانسان مسير ومخير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2016, 06:08 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 5,447
افتراضي كيف يكون الانسان مسير ومخير


👌سورة النساء تعرضت ضمن اياتها الاولى لقضيه مهمه تشير إلى موضوع دقيق ، قد يفهمه المسلمون على غير ما أراده الله عز وجل .
👈وهو كيف يكون الانسان مسير ومخير بنفس الوقت .
👌 مثلاً ، إذا خاطبتَ إنسانًا متلبساً بمعصية الله ، ألا تتق الله يا أخي ، يقول لك ، هذا قدري ، هذا كلام ليس له أساس من الصحة .
👈 سيدنا عمر في عهده ، جيء له برجل شارب للخمر ، فلما أمر أن يقام عليه الحد قال هذا الرجل : والله يا أمير المؤمنين ، إن الله قدر عليَ ذلك ، فقال رضي الله عنه ، وهو الذي فهم حقيقة الدين ، قال : أقيموا الحد عليه مرتين ، مرة لأنه شرب الخمر ، ومرة لأنه افترى على الله ، ثم قال له : ويحك يا هذا ، إن قضاء الله لم يخرجك من الاختيار إلى الاضطرار ، إن الله أمر عباده تخييراً ، ونهاهم تحذيراً ، وكلف يسيراً ولم يكلف عسيراً ، وأعطى على القليل كثيراً ، ولم يُعصَ مغلوباً ، ولم يطع مكرهاً ، ولم يرسل الأنبياء لعباَ .
👌لو أن الله سبحانه وتعالى ، أجبر الإنسان على طاعته لبطل الثواب !! ولو أجبره على معصيته لبطل العقاب !! ولو تركه هملاً لكان عجزاً في القدرة !!.
👌فالإنسان حينما يتوهم أن الله قدر عليه أن يعصيه ، فقد وقع في ذنبٍ بنص القرآن الكريم ، هو أكبر ذنبٍ على الإطلاق .
👌أن تقول على الله ما لا تعلم ، هذا أكبر ذنبٍ يقترفه الإنسان ، فأن تتوهم أن الله عز وجل خلق الإنسان وقدر عليه أن يعصيه ، ولا يستطيع إلا أن ينفذ قدر الله عز وجل ، ثم يأتي ليحاسَب ويدخل جهنم إلى أبد الآبدين ، فهذا افتراء على الله ، قال الله عز وجل: الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء .
حينما تتوهم ، أن الله سبحانه وتعالى أجبرك على معصيته ، فقد وقعت في أكبر ذنب ، وهو سوء الظن بالله عز وجل .
👌 وبعد ؛ فأنت مخير فيما كلفت ،
👈لن تحاسب لماذا ولدت عام كذا ،ماذا ؟ لأنك لست مخيرًا في تاريخ ميلادك ،
👈 لست محاسبًا لماذا كان أبوك فلانًا ، فلست مخيّراً في اختيار أبيك ،
👈 أنت مخير في ماذا ؟ فيما كلفت ، أمرك أن تصلي ، بإمكانك أن تصلي وألاّ تصلي ، أمرك أن تكون صادقاً ، فبإمكانك أن تكذب ، وبإمكانك أن تصدق، أمرك أن تكون مخلصاً ، فبإمكانك أن تخون ، وبإمكانك أن تخلص ، أمرك أن تغض البصر ، فبإمكانك أن تطلق البصر وأن تغض البصر ، إذًا أنت مخير في ماذا ؟ فيما كلفتَ ، في دائرة التكليف أنت مخير ، فإذا فعلت شيئاً محرماً ، فإياك أن تقول : قدر الله.
ما أنت مسير به فهو فى لمصلحة إيمانك ، ولمصلحة آخرتك
👈التخيير من أجل أن تدخل الجنة بعملك .
وبعد ؛ فها هنا نقطة دقيقة ، فبعد أنْ عرفتَ أنك مخير فأنت مسير ، كيف ؟
👌بعد أن تختار فالله عز وجل يسيرك لدفع ثمن اختيارك ،
فإذا اخترت الإحسان للآخرين ،👈 فالله يسيرك لعمل مريح ،
وإذا اخترت إيذاء الآخرين ،👈 فالله يسيرك بعمل يزعجك ،
👌فأنت بالأساس مخير ، ثم تسير لدفع ثمن اختيارك
👈، وإذا أراد ربك إنفاذا أمر👌 أخذ من كل ذي لب لبه اى تعقله.
، ولا ينفع من ذي الجد منك الجد ، فمهما كنت ذكيًا وعاقلاً ، ولديك خبرات متراكمة ؛ عند الله ليس هناك ذكي ، وعنده ليس هناك خبرات ، كل الخبرات تضيع ، وإذا أراد ربك إنفاذا أمر أخذ من كل ذي لب لبه يا رجل أين عقلك ؟ فيقول : هذا ما حدَث معي ، الله سيرك لتدفع ثمن اختيارك ،
لمَ اخترت أن تفعل المعاصي والآثام ،
وأن توقع الأذى بالعباد ، فالله سلبك لُبَّك ،
وفعلت شيئاً دفعت فيه ثمن اختيارك ،
👈 وهذه هي المقدمة ، من أجل قوله تعالى :
( قل كل من عند الله )
👌قد يبدو لبعض الناس ، أن بين الآيتين تناقضاً ، لا
👈 الفعل له عنصران ؛ عنصر كسبي .. وعنصر تنفيذي ..
العنصر الكسبي : منك
والعنصر التنفيذي : من الله
فلو أردت أن تقوم للصلاة ، أنت أردت أن تصلي ، هذا الجانب الاختياري الكسبي
، أما من يعطيك القوة على أن تقف ، وأن تقرأ وأن تركع وأن تسجد ، فهو الله سبحانه وتعالى .
أنت صليت اكتساباً ، وصليت بقضاء الله وقدره ، من حيث الفعل ،
الفعلُ فعلُ الله ، أمَّا الاختيار والكسب فاختيارك وكسبك ،
"لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت "
( سورة البقرة : 141 )
فإذا أشار الله عز وجل إلى أن الفعل كله لله ، إلى أن عمل الإنسان من عند الله ، فهذا يعني المعنى التنفيذي .
👈"وإن تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك " ، لا ، أنتم غالطون .
👈 "قل كل من عند الله
الأفعال كلها من قَبَل الله ، أما الآن الاختيار ، "
ما أصابك من حسنة فمن الله "
، لو أنت فعلت معروفًا ، فالله لمّا أعطاك الخير ، فهو منه ،
وليس لك عنده شيء .
و تجد واحدا في حياتك يقول :
-إذا فعلت أعمال خير .. أنا فعلت ، وأنا تصدقت ، أنا صليت ، بينما عند فعل الموبقات والأثام يقول : هكذا أراد الله ، هذا كلام فيه تناقض ، الخيرات تعزوها إلى نفسك ، أما إذا وُجِدَ تقصير , هكذا شاء الله ، وهذا قدري ، لا ، ليس قدرك ، هذا وهم ، وهذا جهل ، وهذه الفكرة إذا شاعت بين الناس شلّت حركتهم ، فانتهوا يا عباد الله ، وانتبهوا ، " فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثاً " ، الخير من الله ، والشر من الله فعلاً ، ومِن الإنسان كسباً .
العمل له جانبان .. كسب .. وفعل .
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا ..❣

يكون الانسان مسير ومخير 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


;dt d;,k hghkshk lsdv ,lodv lwdv

__________________
وانظر إلى أم موسى يوم أن وضعت
في اليمِّ فِلْذتها تخشى المُعادينا
لو كان ميزانها عقل لما فعلت
لكنه أملٌ فاق الموازينا
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مصير, الانسان, يكون, ومخير

« الاحتفال برأس السنة الهجرية | وقفة مع آية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف يكون الانسان من المقربين من الله. صابرة شذرات إسلامية 0 06-13-2015 11:03 AM
معاصي الانسان في الدنيا ام زهرة شذرات إسلامية 0 06-17-2013 10:03 PM
معوقات العمل الإشرافي المشترك بين المشرف التربوي ومدير المدرسة Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 12-19-2012 07:17 PM
إسلام محاضر بريطاني ومدير جاليات الروضة يلقنه الشهادة باكيا ( فيديو ) Eng.Jordan المسلمون حول العالم 1 04-17-2012 01:22 PM
الانسان في الاسلام محمد خطاب شذرات إسلامية 0 01-12-2012 08:29 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:48 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73