تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

إدارة واحدة ورأيان لسلام الشرق الأوسط!

Ralf Neukirch - Der Spiegel/ قسم الترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2012, 10:20 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,481
افتراضي إدارة واحدة ورأيان لسلام الشرق الأوسط!


Ralf Neukirch - Der Spiegel/ قسم الترجمة



يبدو أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير الخارجية غيدو فيسترفيله يختلفان بشأن تحديد سياسة الشرق الأوسط، فبينما تتجنب ميركل معارضة إسرائيل في المسائل الكبرى، يريد فيسترفيله إظهار دعم أكبر للفلسطينيين، ويهدد هذا الصراع بتلطيخ سمعة ألمانيا باعتبارها شريكة موثوقة في المنطقة.
بدت أهداف غيدو فيسترفيله مثيرة للإعجاب، فوفق تصريح مسؤولين في الوزارة في برلين، يريد وزير الخارجية الألماني تشجيع الفلسطينيين على العمل لإقرار حل الدولتين عن طريق المفاوضات، علماً أن هذه الخطوة تتماشى مع “الجهود الرامية إلى دعم المحادثات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين”. يبدو أن وزير الخارجية الألماني يريد إرساء السلام في الشرق الأوسط.
لكن الحقيقة بدت أبسط من ذلك عندما استقبل فيسترفيله وبعض زملائه في الحكومة مجموعة من نظرائهم الفلسطينيين لعقد المشاورات في برلين يوم الأربعاء. خلال اجتماع ما يُسمى “لجنة التوجيه الألمانية الفلسطينية”، تعهدت الحكومة الألمانية بتقديم 72.5 مليون يورو (96 مليون دولار) دعماً لقطاع التعليم والشرطة ومشاريع التنمية، ولكنها تبقى مساهمة ضئيلة بدل أن تكون مبادرة دبلوماسية كبرى.
لكن لا ينجم ذلك حصراً عن صعوبة الوضع في الشرق الأوسط، بل إنه نتيجة خلاف قائم بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وفيسترفيله حول الطريقة التي يجب أن تتعامل فيها الحكومة الألمانية مع ذلك الوضع. يؤدي خلافهما الذي لم يعد يخفى على أحد إلى إضعاف السياسة الخارجية الألمانية في أخطر مناطق العالم.
يُعتبر هذا الخلاف خطيراً أيضاً لأن برلين قد تواجه قريباً وضعاً أصعب بعد. إذا هاجمت إسرائيل إيران لمنعها من اكتساب أسلحة نووية، فستضطر الحكومة الألمانية إلى اتخاذ موقف واضح فوراً. إذا حصل ذلك، فلن تتمكن ألمانيا من تحمّل كلفة الخصام القائم بين المستشارة الألمانية ووزير الخارجية.
خلاف حول صفة الوفد الفلسطيني
يتمحور الخلاف الراهن بشكل أساسي حول حجم الضغوط التي يجب أن تمارسها الحكومة على إسرائيل لتحقيق تقدم معين في عملية السلام. على الرغم من جميع الانتقادات الموجهة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لا تريد ميركل معارضة إسرائيل في المسائل الجوهرية. في المقابل، يريد فيسترفيله أن تتعاطف ألمانيا مع الفلسطينيين أكثر مما تفعل اليوم. يحاول الفريقان تحقيق أهدافهما السياسية بطريقتهما الخاصة.
أعلن فيسترفيله عن خطط يعدّها لترقية مكانة الوفد الفلسطيني في برلين من دون الحصول على موافقة المستشارة أولاً. كانت تلك الخطوة الرمزية مهمة لدرجة أن الحكومة ناقشت الموضوع في مناسبات عدة، تُعتبر مكانة فلسطين إحدى أبرز المسائل الشائكة بين إسرائيل والفلسطينيين، ما يستدعي أن توحّد برلين موقفها بهذا الشأن.
لكن بدل حدوث ذلك، أعلن وزير الخارجية خلال زيارته إلى رام الله في شهر فبراير أن المبعوث الفلسطيني في برلين، صلاح عبدالشافي، سيحصل على صفة السفير مستقبلاً. لكن يقول المقرّبون من فيسترفيله إن الإسرائيليين والمستشارة الألمانية كانوا على علم بالقرار مسبقاً.
في المقابل، ينكر أشخاص معنيون آخرون هذ الأمر، يؤكد الإسرائيليون أن إعلان فيسترفيله في رام الله شكّل مفاجأة كبرى لهم. وأبدى المسؤولون في دار المستشارية الألمانية استياءهم من موقف فيسترفيله.
يتناقض موقف وزارة الخارجية الألمانية مع واقع أن فيسترفيله أراد الإعلان عن ترقية صفة الوفد الفلسطيني خلال زيارة الرئيس محمود عباس إلى برلين في شهر مايو الماضي. لقد أبلغ الفلسطينيين وليس المستشارة الألمانية.
لكن كانت ميركل بارعة في التعامل مع الوضع. عندما علمت بنوايا فيسترفيله قبل فترة قصيرة من زيارة عباس، أُجبر على تغيير قراره ولم يشعر الفلسطينيون بتبدّل الموقف الألماني.
خلاف حول عضوية فلسطين في الأمم المتحدة
تتخذ ميركل من جهتها قرارات مهمة من دون إبلاغ وزير الخارجية. عندما زار نتنياهو برلين في شهر أبريل الماضي، أعلنت أن ألمانيا لن تدعم حملة الفلسطينيين الذين يريدون الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة. فشعر كبار الدبلوماسيين في وزارة الخارجية بأن القرار خاطئ. بحسب رأيهم، كان يجب أن تحاول المستشارة كسب التنازلات من إسرائيل في ما يخص بناء المستوطنات بدل دعم نتنياهو فوراً، وهكذا أهدرت ميركل فرصة مهمة من وجهة نظرهم.
لهذا السبب أيضاً، ينتقد كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الآن القرار الذي أعلنته الحكومة الألمانية في الأسبوع الماضي لتسليم غواصة إلى إسرائيل. عمدت ميركل في البداية إلى المماطلة لكن سرعان ما وافقت على الصفقة بعد أن أعلنت إسرائيل نيّتها تحرير أموال الضرائب المجمدة وإعادتها إلى السلطة الفلسطينية.
يعتبر الدبلوماسيون المؤيدون لفيسترفيله أن ميركل وافقت على صفقة الغواصة من دون الحصول على تنازل ملموس في المقابل لأن إسرائيل كانت مجبرة قانوناً على تحرير تلك الأموال وإعادتها إلى الفلسطينيين. في المقابل، كان المسؤولون في دار المستشارية الألمانية يشعرون بالقلق لأنهم لا يريدون إزعاج نتنياهو أكثر من ذلك.
كان المبعوث الفلسطيني عبدالشافي أحد ضحايا ذلك الخلاف. صحيح أنه يستطيع اعتبار نفسه سفيراً، لكن لم تتضح بعد صفته الرسمية. على سبيل المثال، لا يعرف عبدالشافي بعد ما إذا كانت البعثة الفلسطينية تتمتع بالحصانة الدبلوماسية. كما أنه لم يتسلّم رسمياً بعد أوراق اعتماده كسفير. يبدو أن الحكومة الألمانية لا تستطيع الاتفاق على هذه المسائل البسيطة في الوقت الراهن
.


المصدر

المصدر: ملتقى شذرات


Y]hvm ,hp]m ,vHdhk gsghl hgavr hgH,s'! kh[pm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لسلام, الأوسط!, الشرق, إدارة, ناجحة, ورأيان

« في ذكرى غزو العراق... تفاصيل مثيرة تنشر لأول مرة عن احتلال بغداد الرشيد | ديلي تلغراف: الغرب سيدفع ثمناً باهظاً إذا غادر أفغانستان في هذا الوضع الحرج »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما بين الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكيان اسمه الوطن العربي؟! Eng.Jordan مقالات 0 03-27-2012 12:03 PM
كيف تدير صفك إدارة ناجحة Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-10-2012 06:50 PM
ويكيليكس في جولة جديدة من أسرار منها جواسيس الشرق الأوسط Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 02-27-2012 09:55 AM
القواعد الأمريكية العسكرية في الشرق الأوسط تراتيل أخبار عربية وعالمية 0 02-18-2012 05:56 PM
يلحن ... في كلمة واحدة عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 01-25-2012 09:02 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:53 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73