تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #13  
قديم 04-12-2012, 08:40 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

شذرات من السيرة النبوية المعطرة

13

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد عودة النفر الستة من الخزرج الى يثرب دعوا الناس فيها الى الاسلام وكان اليهود في يثرب كثير وكانوا يرهبون الاوس والخزرج بالنبي صلى الله عليه وسلم ويقولون لهم انه سيبعث نبي في هذا الزمان نقاتلكم معه وننتصر عليكم به . فلما بعث قدر الله تعالى ان يكفر به اليهود ويحتظنه الانصار من الاوس والخزرج ويؤمنون به فلعن الله تعالى اليهود في محكم كتابه العزيز فقال تعالى ( ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين *) ال عمران \ 89
الاوس والخزرج قبيلتان عربيتان هاجرتا من اليمن وسكنتا يثرب وكلاهما من سبأ وكانوا اخوة اشقاء من ام واب كما تذكر الروايات وامهم اسمها قيلة بنت كاهل من قبيلة قضاعة من اليمن
وكانوا يسمونهم ابناء قيلة وفي ذلك يقول الشاعر:

بهاليل من اولاد قيلة لم يجد
عليهم خليط في مخالطة عتبا

وتكاثروا بمرور الزمن فوقع بينهم دم فنشبت بينهم العداوة بسبب هذا القتيل واستمرت الحرب والقتال بينهم امدا طويلا قيل اكثر من مائة وعشرين سنة قتل فيه الكثيرمنهم وقد اطفأ الله تعالى بالاسلام هذه الحرب بعد ان آخا النبي صلى الله عليه وسلم بين الاوس والخزرج في الاسلام وفي ذلك يخاطب الله المؤمنين من الاوس والخزرج فيقول ( واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتم اعداءا فالف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته اخوانا * وكنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها.. ) النساء\ 103 و104 .
كبرت بيضة الاسلام في يثرب بعد دعوة النفر الستة الى الاسلام فلما انقضت السنة جاء وفد يثرب الى النبي وهم اثنا عشر رجلا عشرة رجال من الخزرج واثنان من الاوس وهم عويم بن ساعدة و ابو الهيثم بن التيهان والعشرة من الخزرج هم :

رافع بن مالك بن عجلان
اسعد بن زرارة
عوف بن الحارث بن رفاعة
قطبة بن عامر بن حديدة
عقبة بن عامر
معاذ بن الحارث
عبادة بن الصامت
ذكوان بن عبد القيس
العباس بن عابادة بن نضلة
يزيد بن ثعلبة
فاجتمع كلهم برسول الله صلى الله عليه وسلم بعقبة منى فعلمهم الاسلام واخذ عليهم العهد والميثاق فبا يعوه على ان ( لايشركوا بالله شيئا ولا يسرقون ولا يزنون ولا يقتلون اولادهم عن ا ملاق ولايأتون ببهتان يفترونه بين ايديهم وارجلهم ولا يعصونه في معروف ) فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم ( من وفى منكم فأجره على الله ومن اصاب من ذلك شيئا فعوقب به في الدنيا فهو كفارة له ومن اصاب من ذلك شيئا فستره الله تعالى فامره الى الله ان شاء عاقبه وان شاء عفا عنه ) فبايعوه على ذلك وهذه هي بيعة العقبة الاولى .
عاد هؤلاء القوم الى يثرب ومعهم مصعب بن عمير رضي الله عنه وكان قد سيّره النبي صلى الله عليه وسلم معهم ليقرئهم القران الكريم ويعلمهم اصول الدين والاسلام .
نزل مصعب بن عميرعند بيت ابي امامة اسعد بن زرارة ضيفا عليه ونشط الرجلان في نشر الاسلام والايمان في يثرب .
وبينما كان الرجلان في بستان ومعهم بعض الرجال يعلمونهم الاسلام وقد شاهدهما سعد بن معاذ رئيس الاوس فنادى ابن عمه اسيد بن حضير وطلب منه ان يقصد الرجلين – مصعب و اسعد- ليزجرهما عن هذا العمل حيث يتصورهما يسفهان الضعفاء من ابنائهم فاخذ اسيد حربته بيده وذهب اليهما فلما رآه اسعد بن زرارة قال لمصعب بن عمير :
- هذا سيد قومه قد جاءك فاصدق الله فيه .
فجاء ووقف عندهما وقال لهما :
- ماجاء بكما الينا ؟ تسفهون ضعفاءنا . اعتزلانا ان كانت لكما بنفسيكما حاجة .
فقال مصعب بن عمير له : او تجلس فتسمع فان رضيت امرا قبلته وان كرهته كففنا عنك ما تكرهه.
فقال له : لقد انصفت .
ثم ركز حربته في الارض وجلس اليهم فحدثه مصعب بالاسلام والايمان وتلا عليه القرآن الكريم فاستحسن اسيد الاسلام فنطق بالشهادتين واعتنق الاسلام دينا . ولما رجع الى عمه سعد بن معاذ وقال له:
- كلمت الرجلين فو الله ما رأت بهما بأسا وقد نهيتهما فقالا:
- نفعل ما احببت .
ثم قال لعمه سعد بن معاذ يستفزه لعله يذهب اليهما :
- حدثت ان بني حارثة خرجوا الى اسعد بن زرارة ليقتلوه لانه ابن خالتك يريدون ان يخفروك .
فغضب سعد بن معاذ وذهب اليهما بعصبية فتلقاه مصعب بن عمير فكلمه عن الاسلام والايمان وتلا عليه القرآن الكريم ولم يتركه حتى تشهد واعتنق الاسلام . عندها رجع سعد بن معاذ الى قومه فجمعهم وقال لهم :
- ( يابني عبد الاشهل كيف تعلمون امري فيكم ؟؟
قالوا – سيدنا وافضلنا رأيا .
فقال لهم : فان كلام رجالكم ونسائكم علي حرام حتى تؤمنوا بالله ورسوله.
فاسلم قومه جميعا رجالا ونساءا ولم يبق منهم على الكفر الا رجل واحد فلم يسلم الا في يوم احد حيث اسلم وحمل سيفه في سبيل الاسلام وقتل شهيدا في هذا اليوم ويدعى الاصيرم .
ثم عاد مصعب بن عمير الى مكة قبل موعد الحج ومعه بشرى الى ****** المصطفى هي انتشار الاسلام في يثرب .

اما بيعة العقبة الثانية فكانت في ذي الحجة في العام الثالث عشر من البعثة النبوية الشريفة . فقد قدم كثير من الناس من يثرب لاداء الحج من المسلمين والمشركين وقد قرر المسلمون ان لا يدعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف في جبال مكة مطاردا من قبل مشركيها لخوفهم عليه فاتصلوا به سرا واتفقوا على ان يجتمعوا سرا في الرابع عشر من ذي الحجة وهو ا وسط ايام التشريق وفي ضوءالقمر وفي الشعب الذي فيه جمرة العقبة (ا يام التشريق هي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر قمري) .

فلما كان الموعد تهيؤوا له وقيل ناموا على رحالهم مع قومهم ثم تسللوا من الركب واحدا واحدا بعد ان نام المشركون واجتمعوا عند العقبة. وكان عددهم من الخزرج \ 62 ومن الاوس \ احد عشر ومعهم ايضا امرأتان هما اسماء بنت عمرو من بني سلمة ونسيبة بنت كعب من بني النجار اخوال النبي صلى الله عليه وسلم وكان مجوع عددهم \ 73 فردا .
اما النبي صلى الله عليه وسلم فجاء ومعه رجل او رجلان و عمه العباس بن عبد المطلب وكان على دين قومه فاراد ان يحضر امر ابن اخيه ويطمئن عليه . فلما نظر العباس في وجوههم قال:
هؤلاء قوم لا نعرفهم هؤلاء احداث .
فتكلم العباس اولا فقال لهم :
- يامعشر الخزرج ( وكانت العرب تسمي الجميع الخزرج) ان محمدا منا حيث علمتم لا يزال في عز من قومه ومنعة في بلده الا انه ابى الا الانقطاع اليكم واللحوق بكم فان كنتم ترون انكم وافون له بما دعوتموه اليه ومانعوه ممن خالفه فانتم وما تحملتم من ذلك وان كنتم مسلموه وخاذلوه بعد خروجه اليكم فمن الان فدعوه فانه في عز ومنعة .
- فتكلم البراء بن معرور عن الانصار فقال:
- نريد الوفاء والصدق وبذل الارواح دون رسول الله صلى الله عليه وسلم فتكلم يا رسول الله فخذ لنفسك ولربك ما احببت .
فتكلم النبي صلى الله عليه وسلم فتلى ايات من القران الكريم ودعى الى الله تعالى ورغب في الاسلام وقال ( ابايعكم على ان تمنعوني – اذا قدمت عليكم – مما تمنعون منه نساءكم وابناءكم) واشترط ما يلي :
1-ان يعبدوا الله وحده ولا يشركوا به احدا
2-السمع والطاعة في النشاط والكسل
3-الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
4-النفقة في اليسر والعسر
5-ان يقوموا في الله ولا تأخذهم في الله لومة لائم
6-ان ينصروه اذا قدم اليهم ويمنعونه مما يمنعون انفسهم واهليهم ( نساءهم واولادهم ) ولهم الجنة
فكان اول من بايعه البراء بن معرور فقال :
- والذي بعثك بالحق لمنعنك مما نمنع منه ازرنا فبايعنا يارسول الله فنحن اهل الحرب والحلقة ورثناها صاغر عن كابر.
فتكلم ابو الهيثم بن التيهان فقال :
- ان بيننا وبين الناس حبالا ونحن قاطعوها فهل عسيت _ ان اظهرك الله – ان ترجع الى قومك وتدعنا ؟
فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم وقال:
- لا والله بل الدم الدم والهدم الهدم انتم مني وانا منكم احارب من حاربتم واسالم من سالمتم .
فقال اسعد بن زرارة :
- رويدا يا اهل يثرب انا لم نضرب اليه اكباد الابل الا ونحن نعلم انه رسول الله وان اخراجه اليوم مفارقة للعرب كافة وقتل خياركم وان تعضكم السيوف فاما انتم تصبرون على ذلك فخذوه واجركم على الله واما انتم تخافون من انفسكم خيفة فذروه فهو اعذر لكم عند الله
فقالوا: فوالله ما نذر هذه البيعة ولا نستقيلها .
ثم قام الجميع الى النبي صلى الله عليه وسلم فبايعوه على ذلك
فقال لهم صلى الله عليه وسلم :- اخرجوا الي منكم اثني عشر نقيبا كفلاء على قومهم ككفالة الحواريين لعيسى بن مريم وانا كفيل قومي ) وفي بعض الروايات انه صلى الله عليه وسلم قال : ( ان موسى اتخذ من قومه اثني عشر نقيبا فاخرجو ا الي منكم اثني عشر نقيبا ) فكان النقباء كما يلي :
1- اسعد بن زرارة نقيب بني النجار
2و3- البراء بن معرور وعبد الله بن عمرو بن حرام نقيبا بني سلمة
4و5 سعد بن عبادة و المنذر بن عمرو نقيبا بني ساعدة
6 – رافع بن مالك بن عجلان نقيب بني زريق
7 و8- عبد الله بن رواحة وسعد بن الربيع نقيبا بني الحارث بن الخزرج
9 – عبادة بن الصامت نقيب القوافل
10و11 اسيد بن حضير والهيثم بن التيهان نقيبا الاوس
12- سعد بن خيثمة نقيب بني عوف

وهكذا تمت بيعة العقبة الثانية فلما اصبح الصباح شاع الخبر بين اهل مكة اجتمع رؤسائها بمن جاء من يثرب فقالوا لهم :
- انه بلغنا انكم جئتم صاحبنا البارحة تستخرجونه من بين اظهرنا وتبايعونه على حربنا . واما الله ما من حي من العرب ابغض الينا من ان تنشب حرب بيننا وبينكم .
فانبعث رجال كانوا مشركين من يثرب يحلفون لهم ان هذا لم يكن . فلما سافر الانصار وفيهم اهل البيعة الى يثرب صح الخبر فخرج رجال مكة في طلبهم فادركوا المنذر بن عمرو و سعد بن عبادة فاستطاع المنذر ان يناجزهم ويعجزهم فمضى الى يثرب اما سعد فامسكوه وقالوا له :
- اانت على دين محمد ؟
قال – نعم.
فشدوا وثاقه وسحبوه مع راحلته الى مكة فجاء المطعم بن عدي والحارث بن حرب فخلصاه منهم ورجع الى يثرب .
وقيل اسره ضرار بن الخطاب الفهري وفي ذلك انشد :
تداركت سعدا عنوة فاسرته
وكان شفائي لو تداركت منذرا
ولو نلته هناك جراحة
احق دماء ان تهان وتهدرا
وقيل سمعت قريش قائلا يقول على جبل ابي قبيس:

فان يسلم السعدان يصبح محمد
بمكة لا يخشى خلاف المخالف
فقالوا :من هما؟؟
فقال ابو سفيان : هذا والله سعد بن عبادة و سعد بن معاذ

يتبع
فالح نصيف الحجية
الكيلاني
6-3-2012
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-12-2012, 08:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

شذرات من السيرة النبوية المعطرة

14

بسم الله الرحمن الرحيم

في الحلقة السابقة تحدثت عن بيعتي العقبة الاولى والثانية لاهل يثرب للنبي صلى الله عليه وسلم وما حدث فيهما من امور .
رجع المسلمون المبايعون الى يثرب واخذوا ينشرون الاسلام وقد بدات هجرة عامة المسلمين الى يثرب وقد هاجر بعض الصحابة اليها قبل البعثة وجاء في بعض الروايات ان النبي صلى الله وسلم رأى دار هجرة المسلمين فاخبرهم بها فقال :
- ( رأيت اني اهاجر من مكة الى ارض بها نخل فذهب ظني ال ى اليمامة او هجر فاذا هي المدينة يثرب) وفي رواية ( اريت دار هجرتكم سبخة بين ظهراني حرتين فاما ان هجر او يثرب ).
ان اول من هاجر من المسلمين الى يثرب هو ابو سلمة المخزومي مع زوجته ام سلمة فمنعها قومها من السفر بعد ما علموا بذلك وانتزعوا ولده من زوجته الا انه هاجر بمفرده ثم اطلقوا زوجته وابنه فلحت به مع ولدها وذلك قبل بيعة العقبة الثانية بنحو سنة . ثم هاجر عامر بن ربيعة مع زوجته ليلى بنت ابي حثمة وكذلك هاجر عبد الله بن مكتوم . ثم تتابعت هجرة المسلمين من مكة الى يثرب فلما هاجر عمر بن الخطاب خرج علنا وتحديا لقريش حيث لم يجرء احد ان يمنعه او يقف بوجهه ثم هاجر قرابة عشرين من الصحابة من مكة الى المدينة ثم هاجر المسلمون جميعا من مكة الى يثرب وفي نفس الوقت عاد المسلمون الذين هاجروا الى الحبشة في او ل الدعوة الاسلامية رجعوا الى المدينة مباشرة ولم يبق احد في مكة من المسلمين الا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وصهيب وزيد بن حارثة وبعض من فقراء المسلمين حيث لم يقدروا على الهجرة .
اما ابو بكرالصديق فقد تجهز للهجرة فلما علم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بذلك قال له :
- على رسلك فاني ارجو ان يؤذن لي.
فقال ابو بكر : وهل ترجو ذلك ؟؟
قال النبي صل ى الله عليه وسلم : نعم
فترك الهجرة انتظارا للنبي صلى الله عليه وسلم وهيأ راحلتين استعدادا للسفر .
فلما شاهد مشركو قريش ورؤساؤها هجرة المسلمين الى يثرب وعرفوا انها ستكون لهم دار منعة وان القوم اهل حرب وبأس فخا فوا ان يخرج الرسول صلى الله عليه وسلم بعدهم اليها فيشتد بذلك جمعهم فاجتمعوا في دار الندوة وهي الدار التي تحدث فيها كل الاجتماعات المهمة لاهل مكة كما سبق وان شرحتها في اول الحلقات فلما اجتمعوا حضر معهم ابليس لعنه الله تعالى في صورة شيخ نجدي .
تذاكر المجتمعون امر النبي صلى الله عليه وسلم واخذ كل واحد يدلو بما عنده من رأي وكان الشيخ النجدي ( ابليس) يرده ولا يرضاه فلما جاء دور ابي جهل في الكلام قال :
- قد فرق لي فيه براي ما اراكم وقعتم عليه
- قالوا : وما هو.
- قال ابو جهل : اراى ان نأخذ من كل قبيلة من قريش غلاما جلدا ثم نعطيه سيفا صارما ثم يضربونه ضربة رجل واحد في وقت واحد فيتفرق دمه في القبائل . فلا تدري بنو عبد مناف بعد ذلك ما تصنع ولا يمكنها من معاداة القبائل كلها عند ئذ نسوق ديته اليها .
فقال الشيخ النجدي ( ابليس) : لله در هذا الفتى هذا والله الراي الصائب .
فتفرقوا على هذا المقترح الذي اقترحه ابو جهل وباركه ابليس لعنهما الله . واخذوا يعملون على تنفيذه.
نزل جبريل عليه السلام فاخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وطلب منه ان لا ينام تلك الليلة في فراشه .
قصد ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم ابا بكر في منتصف النهار في ساعة لم يأته فيها احد – اي عند الظهيرة – متخفيا فقال له:
-( اخرج من عندك )
-فقال ابو بكر ( انما هم اهلك يارسول الله )
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ان الله قد اذن ليس بالخروج.
فقال ابو بكر : الصحبة يارسول الله.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم
فقال ابو بكر: بابي انت وامي فخذ احدى راحلتي هاتين
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بثمن
وهكذا ابرم النبي صلى الله عليه وسلم مع ابي بكر امور الهجرة فجهزا راحلتين افضل الجهاز واستأجرا عبد الله بن اريقط الليثي دليلا لهما في سفرهما وكان - على دين قريش- فاستأمناه وسلما اليه الراحلتين وكان خبيرا بمعرفة كل الطرق فواعداه جبل ثور بعد ليال ثلاث .
واستمر النبي صلى الله عليه وسلم في اعماله اليومية كي لا يشعر احدا انه نوى السفر من قريش وكان من عادته صلى الله عليه وسلم ان ينام في اوائل الليل بعد صلاة العشاء ويخرج في النصف الاخر من الليل الى المسجد الحرام ليقيم صلاة التهجد او القيام فامرعلي بن ابي طالب كرم الله وجهه ان يبيت تلك الليلة في فراشه كما علمه جبريل عليه السلام واخبره ان لا يصيبه مكروه .

في هذه الليلة ( ليلة الهجرة المباركة ) اجتمع نفر من قريش يتطلعون الى باب بيت النبي صلى الله عليه وسلم يرصدون مبيته في بيته وطوقوا البيت الا ان النبي صلى الله عليه وسلم لما خرج من بيته اخذ حفنة من التراب فذرها على رؤسهم من حيث لا يشعرون وهو يقرأ( وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون *) يس\9 ومضى ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم الى بيت ابي بكرالصديق وخرجا من خرجة في بيت ابي بكر ليلا . فجاء رجل والقوم محيطون ببيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم :
- ماذا تنتظرون ؟؟؟
- فقالوا : محمدا
- فقال لهم : خبتم وخسرتم والله قد خرج من بينكم وحثى على رؤوسكم التراب
- -فقالوا والله ما ابصرنا ه
واخذوا ينفضون التراب عن رؤوسهم ثم اقتحموا البيت فشاهدوا عليا نائما في فراش النبي صلى الله عليه وسلم فقا م من الفراش فقالوا له:
- اين محمد؟؟
- فقال : لا علم لي به .
وفي رواية اخرى انهم لما قال لهم علي لا علم لي به ضربوه وسحبوه الى الكعبة وحبسوه ساعة من نهار ثم تركوه .
وهكذا ذهب مكرهم سدا قال تعالى ( واذ يمكر بك الذين كفروا لثبتوك او يقتلوك او يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) الانفال \30
مضى النبي صلى الله عليه وسلم ورفيقه ابو بكر قاصدين غار ثور فوصلاه قبل الفجر فجائوا الى بيت ابي بكر وسألوا عنه اسماء ابنته فقالت : لا ادري
فلطمها ابو جهل لطمة طرح عنها اقراطها ثم جدوا في طلبه صلى الله عليه وسلم ورفيقه
فلما وصلا الغار دخل ابو بكر فيه اولا ليتفقده ان كان فيه شيء يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيصيبه هو دون رسو ل الله صلى الله عليه وسلم فوجد فيه ثقوبا وقد قام بسدها بخرق من ازاره وبقي ثقب او ثقبين وضع قدميه فيهما ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم غلبه النوم فنام في حجر ابي بكر وكان العنكبوت قد جاء ونسج على باب الغار بيته وقيل ان حمامة بنت عشها في تلك الساعة وباضت فيه ونامت على بيضتيها فلما وصل القرشيون وهم يبحثون عن النبي صلى الله عليه وسلم ورفيقه الى الغار وجدوا نسيج العنكبوت و عش الحمامة فقالوا لبعضهم البعض :
- لم يدخل احدا هنا ولو دخل احد هنا لتمزق نسيج العنكبوت وسقط عش الحمامة فرجعوا خائبين وقد جعلوا لمن ياتي بهما احياءا او امواتا مائة بعير .
- فقال ابو بكر الصديق:
يارسول الله لو ان احدهم نظر الى ما تحت قدميه لابصرنا .
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
ماظنك باثنين الله ثالثهما . لا تحزن ان الله معنا . فنزلت الاية الكريمة( ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا *) ال عمران \ وقد لدغ ابو بكر من احدى قدميه التي يسد بهما الجحر لكنه آثر ان لا يتحرك لئلا يستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فلما استيقظ سأله ما به فقال :
لدغت فداك امي وابي
فمسح النبي صلى الله عليه وسلم مكان اللدغ واضعا عليه من لعابه شيئا فانزاح الالم وكانا يسمعان كلامهم الا ان الله تعالى اعمى ابصارهم فغم عليهم امرهما .
قالت عائشة فجهزناهما احث الجهاز وصنعنا لهما سفرة في جراب فقطعت اسماء قطعة من نطاقها فاوكت به فم الجراب – اي شدته- وقطعت الاخرى عصاما للقربة فشدتها لذلك لقبت اسماء- ذات النطاقين
بقي النبي صلى الله عليه وسلم وابو بكر ثلاث ليال في غار ثور حتى خمد البحث عنهما قليلا فجاء اليهما( اريقط ) ذلك الرجل الذي استأجراه واسلماه الراحلتين بهما فارتحلا قاصدين يثرب .

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
8\3\2012
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-12-2012, 08:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

شذرات من السير ة النبوية المعطرة

بقلم – فالح الحجية

15

في ليلة الاثنين الاول من ربيع الاول من العام الرابع عشر من النبوة ركب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم راحلته صحبة ابي بكرالصديق والدليل ( عبد الله بن اريقط الليثي ) وصحبهم عامر بن فهيرة مولى ابي بكرالصديق وتحرك الركب من غار ثور متجها الى يثرب وسلك بهما الدليل طريقا غير مسلوك الا قليلا باتجاه الجنوب نحو اليمن حتى ابعد كثيرا اخذ بهم الى الغرب نحو البحر- وهذه اول خطوات البعثة النبوية المعطرة – ثم اتجه الركب الى الشمال على مقربة من ساحل البحر وسلكت القافلة المهاجرة طريقا لم يسلكه احد من قبلهم الا قليلا . وكان هذا العام العام الهجري الاول في التقويم الاسلامي القمري الذي يبدأ باول محرم الحرام وينتهي بانتهاء ذي الحجة من كل عام .
وقالت اسماء بنت ابي بكر : لما خرج والدي اخذ معه كل ماله فدخل علينا جدي ابو قحافة وكان فاقد البصر فقال :
-اني والله لأراه فجعكم بماله مع نفسه
فقلت له: كلا والله لقد ترك لنا خيرا
واخذت حجارة فوضعتها في كوة البيت وقلت له:
- ضع يدك على المال.
فوضعها وقال : لا باس ان كان قد ترك لكم هذا فقد احسن
وقالت : والله ماترك لنا شيئا وانما اردت ان اسكت الشيخ .

والت القافلة سيرها الليل كله وانتصف النهارالتالي واصبح الطريق قفرا خاليا عندئذ نزل ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم ليستريح تحت ظل صخرة بينما راح ابو بكرالصديق يستكشف ما حوله فشاهد راع يرعى فاستحلب منه ابو بكر فلما استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم سقاه ابو بكر حتى شبع ثم ارتحلوا.
في اليوم الثاني من هجرتهم الميمونة مروا على خيمة ام معبد وام معبد هذه امراة من كعب وفي رواية اخرى من خزاعة وزوجها يسكنون في موضع يسمى ( المشلل) في ناحية قرية ( القديد) التي تبعد عن مكة بحوالي\ 130 كم وكانت تطعم من مر بها وتسقيه يعرفها القاصي والداني فنزلوا عندها وسألوها ان كان عندها شيء ياكلونه فاعتذرت عن اقرائهم واخبرتهم ان الشياه عازب – بعيد المرعى والكلا . فشاهد النبي صلى الله عليه وسلم نعجة قرب الخيمة اجهدها الهزال والضعف ولم يكن فيها قطرةمن لبن فاستاذن ام معبد بحلبها فحلبها فبارك الله فيها ودرت لبنا كثيرا سائغا طيبا ملأ الاناء الكبير وفاض منه . فسقى النبي صلى الله عليه وسلم ام معبد حتى رويت ثم سقى اصحابه حتى شبعوا ثم شرب فارتوى ثم حلبها ثانية بملئ الاناء وتركه عندها وارتحلوا . فلماء جاء زوجها يسوق اغناما عجافا وفي رواية اخرى عنوزا عجافا فتعجب حين شاهد اللبن الكثير فقا ل لها:
- من اين هذا ؟؟؟
قاخبرته القصة بان رجل مبارك مر بها مع اخرين ووصفت النبي صلى الله عليه وسلم من مفرقه الى قدمه فقالت ( انه رجل ظاهر الوضاءة حسن الخلق لم تعبه ثجلة ولم تزور به صعلة وسيم قسيم في عينيه دعج وفي اشفاره وطف وفي صورته صحل وفي عنقه سطع وفي لحيته كثاثة احور اكحل ازج اقرن شديد سواد الشعر اذا صمت عليه الوقار واذا تكلم علاه البهاء اجمل الناس وابهاه من بعيد واحسنه واحلاه من قريب حلو المنطق لا نذر ولا هذر كأن منطقه خرزات نظم يتحدون ربعة لا تقتحمه عين من قصر ولا شنوءة من طول غصن بين غصنين فهو انضر الثلاثة منظرا واحسنهم قدرا له رفقاء يحفون به اذا قال استمعوا لقوله واذا امر تبادروا الى امره محفود محشود لا عابس ولا مفند)
فقال ابو معبد: والله هذا صاحب - قريش الذي تطلبه ولقد هممت ان اصحبه ولأفعلن ان وجدت الى ذلك سبيلا .
وفي صباح ذلك اليوم صاح صوت بمكة عاليا يسمعه الجميع ولا يرون القائل وهو ينشد:

جزى الله رب الناس خير جزائه
رفيقين حلا خيمتي ام معبد
هما نزلا بالبر وارتحلا به
فافلح من امسى رفيق محمد
فيا لقصي ما زوى الله عنكمو
به من فخار لا يحاذى وسؤدد
ليهن بنو كعب مكان فتاتهم
ومقعدها للمؤمنين بمرصد
سلوا اختكم عن شاتها وانائها
فاكموا ان تسألوا الشاة تشهد
دعاها بشاة حائل فتحلبت
له بصريح ضرة الشاة مزيد
لقد خاب قوم زال عنهم نبيهم
وقدس من يسري اليه ويغتدي
وعن اسماء بنت ابي بكر قالت :
- مكثنا ثلاث ليال لا ندري اين توجه النبي صلى الله عليه وسلم اذ اقبل رجل من الجن من اسفل مكة يتغنى بابيات غناء العرب والناس يتبعونه ويسمعون منه ولا يرونه حتى خرج من اعلى مكة فعرفنا حدسا اين توجه رسول الله .

ثم ساروا حتى جاوزوا ( القديد) فتبعهم سراقة بن مالك بن جهشم المدلجي آملا في جائزة قريش ( مائة بعير لمن ياتي بمحمد وصاحبه حيا اوميتا ) فلما وصل قريبا منهما كبت فرسه حتى سقط عنها ثم نهض فاستقسم بالازلام ايضرهم ام لا يضرهم فخرج الذي لايضرهم لكنه عصى الازلام وركب ثانية هم اللحاق بهم حتى دنا منهم بحيث يسمع ما يقرأ النبي صلى الله عليه وسلم وهو لا يلتفت اليه وابو بكر يكثر الالتفات في كل جانب . فساخت ارجل الفرس الامامية حتى ركبتيها فخر عنها الى الارض ثم زجرها فاخرجت يديها من الارض فلما استوت قائمة صار لاثر يديها غبار ساطع في السماء مثل الدخان عاليا فوقف سراقة استقسم بالازلام ثانية فظهر الذي يكرهه فداخله رعب كبير وفطن ان امر رسول الله صلى الله عليه وسلم لابد سيظهر فسألهم الامان فوقفوا حتى لحق بهم واخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما قرره اهل مكة وعرض عليه الزاد والمتاع فلم يأخذ منه شيئا وطلب منه ان يخفي امرهما ورجاه سراقة ان يستكتبه الامان فكتبه عامربن فهيرة في اديم ودفعه اليه ورجع سراقة. فكان كل من لقيه في الطريق يؤكد له بعد م رؤيته لهم .

و قد لقيهما في الطريق بريدة بن الحصيب الاسلمي في سبعين رجلا فارسا فاسلموا وصلى بهم صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء الاخرة ثم لقيهما الزبير بن العوام في بطن وادي (الريم) في ركب من المسلمين كانوا في تجارة من الشام فكسى الزبير النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه بملابس بيضاء.
ولما بلغ الانصار في يثرب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج من مكة قاصدا مدينتهم كانوا يخرجون في كل يوم الى ( الحرة ) ينتظرون قدومه فاذا اشتد حر الشمس رجعوا الى منازلهم وفي يو م الاثنين الثاني عشر من ربيع الاول خرجوا كعادتهم فلما حميت الشمس رجعوا فصعد رجل من اليهود على اطم من آطام المدينة فراى ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه من بعيد يزول بهم السراب بملابس بيضاء فصرخ باعلى صوته :
يابني قيلة ( وهي ام الاوس والخزرج كما سبق واشرنا له ) هذا صاحبكم قد جاءكم من تنتظرونه .

هب الانصار راكضين نحو القافلة بحر الظهيرة الى (السلام) موضع معروف ليلتقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم وسمعوا التهليل والتكبير في بني عمرو بن عوف فكبرالمسلمون وخرجوا الى لقياه وحيوه بتحية النبوة والاسلام واحدقوا به رافلين بالفرح والسرور . فنزل بهم في بني عمرو بن عوف في (قباء) على مقربة من المدينة المنورة ( يثرب ) التي نورها النبي ****** المصطفى بنوره فاصبحت تسمى المدينة المنورة من ذلك الوقت وقد نزل رسول الله في (قباء) على كلثوم بن الهدم وقيل في رواية اخرى على سعد بن خيثمة حيث مكث فيها اربعة ايام وقد اسس في اثنائها مسجد قباء المعروف اليوم وهو اول مسجد اسس وبني في الاسلام. وقد زرناه وتبركنا به هذا العام والحمد لله.
وفي يوم الجمعة اليوم الخامس من وصوله ركب صلى الله عليه وسلم بامر من الله تعالى وابو بكر معه فارسل الى اخواله بني النجار فحضروا متقلدين سيوفهم فسار فيهم نحو المدينة المنورة وادركته الجمعة في بني سالم بن عوف فصلى الجمعة فيهم في بطن الوادي في موضع المسجد الموجود الان في بطن الوادي وهم قرابة مائة رجل .
ثم ركب متجها نحو مركز المدينة وقد زحف الناس لاستقباله وارتجت البيوت والسكك والشوارع بالتحميد والتقديس وخرج النساء والصبان والاولاد وهم يتغنون :

طلع الفجر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ما دعا لله داع
ايها المبعوث فينا جئت بالامر المطاع

وكان الانصار كل منهم ياخذ بخطام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم وهم يقولون .:
- هلم الى العدد والعدة والسلاح والمنعة
فيجيبهم صلى الله عليه وسلم :
- خلوا سبيلها فانها مامورة
فلما وصلت الناقة الى مكان المسجد النبوي الشريف بركت فلم ينزل عنها حتى نهضت وسارت قليلا ثم التفتت ورجعت ثم بركت مرة تخرى في موضع بروكها الاول فنزل النبي صلى الله عليه وسلم عنها . فاخذ الناس يترجونه ويكلمونه في النزول عليهم فاحب ان ينزل على اخواله تكريما لهم . فبادر ابو ايوب الانصاري فادخل رحله الى بيته فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
- المرء مع رحله .
واخذ اسعد بن زرارة بزمام راحلته فكانت عنده . فتسابق سراة الانصار الى استضافة ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم فكانت تاتيه الجفان مليانة . تاتيه منهم في كل ليلة وعلى بابه ثلاث او اربع جفان. واصبح كما قال شاعرهم قيس بن صرمة :

ثوى في قريش بضع عشرة حجة
يذكر لو يلقي حبيبا مواتيا
فلما اتانا واستقر به النوى
واصبح مسرورا بطيبة راضيا
واصبح لايخشى ظلامة ظالم
بعيد ولا يخشى من الناس باغيا
بذلنا له الاموال من جل مالنا
وانفسنا عند الوغى والتآ سيا
نعادي الذي عادى من الناس كلهم
جميعا وان كان ****** المصافيا
ونعلم ان الله لا رب غيره
وان كتاب الله اصبح هاديا

وقال الشاعر حسان بن ثابت :

قومي الذين هموا آووا نبيهمو
وصدقوه واهل الارض كفار
الا خصائص اقوام همو تبع
في الصالحين مع الانصار انصار
مستبشرين بقسم الله قولهموا
لما اتاهم كريم الاصل مختار
وقال ايضا :
نصرنا وآوينا النبي محمدا
على انف راض من معد وراغم
قال البراء :
اول من جاءنا مصعب بن عمير وابن مكتوم فجعلا يقرآن النا س القرآن ثم جاء عمار بن ياسر وبلال وسعد ثم جاء عمر بن الخطاب في عشرين راكبا ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم )
فاقام النبي عند ابي ايوب حتى بنى بيته ومسجده .

بعث النبي صلى الله عليه وسلم- وهو مقيم في منزل ابي ايوب الانصاري – زيد بن حارثة وابا رافع الى مكة فقدما اليه بابنتيه فاطمة وام كلثوم وزوجته سودة بنت زمعة واسامة بن زيد وام ايمن . وكذلك خرج معهم عبد الله بن ابي بكر وفيهم عائشة ايضا .
اما علي بن ابي طالب رضي الله عنه فبقي بمكة ثلاثة ايام بعد هجرة النبي ادى الودائع التي كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم لاهل مكة ثم هاجر ماشيا على قدميه فلحق بركب الرسول صلى الله عليه وسلم وهو بقباء فنزل على كلثوم بن الهدم . ثم هاجر صهيب فحجزه مشركو مكة فتنازل عن امواله لهم على كثرتها فسمحوا له بالهجرة فلما وصل المدينة واخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك قال :
- ربح البيع ابا يحيى . حيث كانت كنية صهيب ( ابو يحيى )

يتبع
فالح نصيف الحجية
العراق- ديالى – بلدروز
9\3\2012
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-12-2012, 08:42 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

شذرات من السيرة النبوية المعطرة

16
بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرت في الحلقة الخامسة عشرة من هاجر من المسلمين الى المدينة المنورة واذكر ان بعض المسلمين حبسهم المشركون من قريش ولم يسمحوا لهم بالهجرة وعذبوهم لعلهم يرجعون عن دينهم منهم هشام بن العاص وعياش بن ربيعة والوليد بن الوليد وغيرهم فكان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يدعو لهم في صلاته ومن هنا شرع دعاء القنوت في الصلاة الواجبة – الوتر – ( وهي ثلاث ركعات بعد صلاة العشاء الاخرة ). وكان صلى الله عليه وسلم يدعو على من حبسهم وكفهم عن الهجرة وبعد مدة قام بعض المسلمين باخراجهم من مكة بعملية جريئة واخرجوهم من قيود المشركين كفار مكة فهاجروا الى المدينة.
ولما نزل المهاجرون بالمدينة المنورة تغير الطقس عليهم وشعروا بالحزن والهم لفراقهم ديارهم وارضهم فاخذوا يحنون اليها ويذكرونها كثيرا فمرض اغلبهم واصابتهم الحمى وبعض الامراض وقيل ان المدينة كانت ارضا موبوءة بالمرض فمرض ابو بكر وكان يقول حين تشتد به الحمى :
مل امرئ مصبح في اهله
والموت ادنى من شراك نعله

وقيل ان بلالا الحبشي اذا اقلعت عنه الحمى يقول:

الا ليت شعري هل ابيتن ليلة
بواد وحولي اذخر وجليل ؟
وهل اردن يوما مياه مجنة
وهل يبدون لي شامة وطفيل

اللهم العن ابن ربيعة وامية بن خلف وشيبه بن ربيعة كما اخرجونا من ارضنا الى ارض الوباء.
وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه سبحانه وتعالى ( اللهم حبب الينا المدينة كحبنا مكة او اشد حبا اللهم صححها وبارك في صاعها ومدها وانقل حماها فاجعلها بالجحفة) فاستجيب دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم فاستراح المسلمون من الامراض ولقد تعود المسلمون مناخ المدينة فاحبوها .
بعد استقرار النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة بدأ ينسق امور المسلمين ويدعو الناس الى الاسلام والايمان . وقد بدأ تشكيل اول حكومة اسلامية و قيام دولة الاسلام من يوم هجرة النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة المنورة . واتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الخطوة الاولى في بناء هذا الحدث العظيم( الاسلام ودولته ) في بناء المسجد النبوي – يعمره الله على مدى الازمنة والدهور – فقام بشراء الارض التي بركت فيها ناقته وكانت لغلامين يتيمين وكانت مساحتها مائة ذراع في مائة ذراع وتذكر اغلب الروايات انها كانت قبل ذلك مقبرة فيها بعض قبورالمشركين وكذلك فيها نخيلات وتحتها شجيرات الغرقد – هذا الشجر المقدس عند اليهود - وفي رواية اخرى كان هذا الموضع مربدا لسهل وسهيل غلامين يتيمين من الانصار كانا قد رباهما اسعد بن زرارة الانصاري فساوم النبي صلى الله عليه وسلم الغلامين في ثمن الارض ليتخذها مسجدا فقالا :
- بل نهبها لك يارسول الله .
فابى النبي صلى الله عليه وسلم فاشتراها بعشرة دنانير منهما .
وجاء في الصحيح( ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يابني النجار ثامنوني بحائطكم قالوا : لا يارسول الله لا نطلب ثمنه الا الى الله ).

امر النبي صلى الله عليه وسلم ان يزال كل مافي الارض من شجر او قبر وجمعت جذوع النخل في قبلة المسجد ثم خطط طوله مما يلي القبلة الى اخره مائة ذراع وعرضه بقدر طوله وفي رواية اقل بقليل . وجعل اساسات البناء ثلاثة اذرع واستمرالبناء بالطين واللبن وسقّف بجريد النخل وجذوعها وبالعمد وفرشت ارضيته بالحصى والرمل وجعل له ثلاثة ابواب وقبلته في شماله الى بيت المقدس وقد اشترك ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم بالبناء فكان ينقل الحجارة واللبن مع المهاجرين والانصار ويرتجز ليزيدهم نشاطا في العمل ويقول :
اللهم ان العيش عيش الاخرة
فاغفر للانصار والمهاجرة

فجعل الانصار والمهاجرين يرتجزون ايضا ومن ذلك قولهم :

ولئن قعدنا والرسول يعمل لذلك منا العمل المضلل

وشيد حجرتين بجانب المسجد بالحجارة واللبن ايضا وسقّفهما بالجذوع والجريد واحدة لزوجته سودة بنت زمعة والاخرى لعائشة رضي الله عنهما وقد دخل بعائشة بنت ابي بكر بعد وصولها الى المدينة المنورة في شوال في السنة والاولى من الهجرة . وفي المسجد النبوي نظمت قصيدة حيث كنت في المدينة المنورة اذكر منها :


الله يجعل في الانسان رحمته
... والشوق يكبر والايمان يرتفع

أحببت نور الهدى والشوق يدفعني
نحو ****** وبالانوار ينسطع

في المسجد النبوي في نور روضته
أرواحنا أشرقت كالعطر تندفع

هبت علينا رياح الشوق عابقة
في هيبة خشعت والوجد يرتجع

هبت علينا رياح الروض عاطرة
ممزوجة اعطارها بالمسك تندلع

واشتد شوقي وبا لانفاس في سحر
او ضجّت الاحلام بالروح تنسفع

والفكر راح الى صرح يشيّده
ذكراه نور من القران يرتفع

يا ويح قلبي وما نفسي بعالمة
حبي وشوقي فكالينبوع يندفع

هذ ا الضريح - ضريح الشوق أعشقه
- للمصطفى المختار والخلق تجتمع

أبكيك يا سيدي دمعا ينازعني
شوقا يؤ رّ قني و الر وح تنصدع
القلب حاطت به الأنوار في ألق
قد رحت أبكي لرب العرش أرتجع

ان الصلاة لرب العرش تسعدني
في روضة حزمت لله ترتفع

والقلب شاق وللمحبوب في ولع
والفكر راق وبالاوصال تنسجع

نفسي جناب رسول الله يشغلها
في هيبة عظمت والروح تنصدع

وانحل نهر الدمع يشكو عند روضته
شوقا اليه وفيها القلب ينخلع

يا دمع أهمل بلا عيب ولا وجل
في روضة . أبحر للدمع تتسع

كل الرجال حشود عند روضته
والدمع منهمل والنفس تنصرع

يا سيدي يا رسول الله معذرة
الكل في حضرة التقريب يستمع


وثاني عمل عمله النبي صلى الله عليه وسلم بعد بناء المسجد النبوي انه آخى بين المهاجرين والانصار حيث كان لانصار يتنافسون في استضافة المهاجرين في بيوتهم وقد ذكر الله القرآن الكريم . ( والذين تبوؤا الادار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما اؤتوا ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فاؤلئك هم المفلحون *) الحشر \9
وقد زاد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الحب والايثار بعقد هذه المؤاخاة قوة ومودة بين المهاجرين والانصار فجعل كل رجل مهاجر في بيت اخيه الانصاري وكانوا تسعين رجلا نصفهم مهاجرين ونصفه انصار فآخى بينهم على المؤآخاة والمؤآساة وقرر انهم يتوارثون فيما بينهم بعد الموت دون ذوي الارحام . الا ان هذا التوارث نسخه القرآن الكريم بالتوارث الرحمي في سورة النساء . وبقيت المؤاخاة وعقدت هذه المؤاخاة في دار انس بن مالك رضي الله عنهم جميعا . وكان من شدة محبة الانصار لاخوتهم المهاجرين انهم عرضوا على النبي صلى الله عليه وسلم نخيلهم او بساتينهم ليقسمها بينهم وبين اخوتهم المهاجرين فلم يوافق فقالوا له :
- اذن تكفونا المؤونة ونشرككم في الثمرة .
فرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك .

ومن هذه الاخوة ان سعد بن الربيع – وكان اكثرالناس ما لا واغناهم – وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد آخا بينه وبين عبد الرحمن بن عوف قال لاخيه عبد الرحمن بن عوف :
- اقسم مالي بيني وبينك نصفين ولي زوجتان فانظر ايهما تعجبك فسمها لي لكي اطلقها فاذا اعتدت وانقضت عدتها فتتزوجها انت .
فقال عبد الرحمن : بارك الله لك في اهلك ومالك ثم قال لبعض الناس:- اين سوقكم ؟؟
فدلوه على سوق في بني قينقاع فقصدها وتسوق منها فضلا واقطا وسمنا وجاء بها الى بيت اخيه سعد بن الربيع . وما هي الا ايام قليلة
الا وتزوج عبد الرحمن بابنة احد الانصار .
وفي المسجد شيد ركن لايواء الفقراء والمساكين من المهاجرين ونزل اهل الصفة في المسجد وهم الفقراء الذين لا اهل لهم ولا مأوى والذين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفرقهم بين اصحابه فاذا جاء الليل تجمعوا في المسجد النبوي وكان جماعة منهم يتعشى مع ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم حتى اغناهم الله من فضله .

بدأ المسلمون يحضرون الصلوات الخمس في المسجد النبوي يصلونها جماعة في امامة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاقترحوا ان يدق ناقوس لكي يجتمعون على صوته في وقت الصلاة واقترح اخرون ان يكون بوقا ينفخ فيه الا ان عمر بن الخطاب اقترح ان يبعث رجل فينادي ( الصلاة جامعة ) فاستحسنه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وبعد مدة راى الصحابي عبد الله بن زيد بم عبد ربه الانصاري الاذان في منامه فاخبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
- انها لرؤيا حق .
ثم امر ان يحفظ الاذان لبلال فاذن بلال للصلاة
فقال عمربن الخطاب :
- والله لقد رايت مثله
فتاكد من الرؤيا واعتمد فكان بلال يصعد المسجد النبوي فيصيح باعلى صوته في الاذان لكل صلاة وهكذا صار الاذان شعار الاسلام منذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا وسيبقى الى قيام الساعة انشاء الله تعالى

وتوفي في هذا العام وهو الاول من الهجرة المباركة اسعد بن زرارة قبل ان يتم بناء المسجد النبوي وكان من الاعيان وتوفي ضمرة بن جندب وكان مريضا قبل هجرته الى المدينة المنورة حيث قال لاولاده اخرجوا بي منها –يريد من مكة – فخرجوا به مهاجرا فادركه الموت في منطقة ( اضاة بني عقار) اي في موقع التنعيم الحالي وقيل انزل الله تعالى هذه الاية المباركة فيه ( ومن يخرج من بيته مهاجرا الى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع اجره على الله *) المائدة\ 100
المجتمع المدني انذاك متكون من ثلاث مكونات اساسية اولا من المسلمين حيث آخا النبي صلى الله عليه وسلم بينهم فصاروا امة واحدة لهم كيانهم الا انهم بحاجة الى تنظيم اجتماعي جديد وتوحيدهم فجمعهم النبي صلى الله عليه وسلم في تنظيم مستقل في اطار الاسلام وجعل منهم امة مستقلة عن الاخرين في المدينة اما الاخران فيختلفان عن المسلمين في العقيدة والدين والميول والمصالح وهم اليهود والمشركون . فعقد النبي صلى الله عليه وسلم ميثاقا بين المسلمين بعضهم مع بعض وميثاقا اخر بين المسلمين وبين اليهود والمشركين من جهة اخرى .

يتبع

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
10\3\2012
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الشجرة, العطرة, الوثنية, شذرات

« محاسن الصدق ومساوئ الكذب | مفاتيح الشر »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيرة النبوية للسرجاني كتاب الكتروني رائع عادل محمد كتب ومراجع إلكترونية 2 03-17-2016 08:22 AM
حظر كتب السيرة النبوية واعتبارها مادة متطرفة عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 05-04-2014 08:04 AM
اخلع عباءتك أولا قبل دراسة السيرة النبوية العطرة علاء سعد حميده دراسات وبحوث اسلامية 2 11-09-2013 05:43 PM
أصول وضوابط في دراسة السيرة النبوية الشريفة Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 5 11-08-2013 05:44 PM
السيرة النبوية ... لماذا؟ جاسم داود شذرات إسلامية 0 04-20-2012 02:58 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:52 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68