تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

الجنة المفقودة

بقلم د. أيمن الجندى كتب لها: «ستكون حياتنا شهر عسل متصل»، وكتبت له: «سأجعل بيتنا جنة». أما ابنتهما فلم تكن قد وُلدت بعد. فتحت الباب فى هدوء فطالعتها الصالة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2012, 12:56 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
24 الجنة المفقودة

[frame="10 80"]
الجنة المفقودة 74.gif

بقلم د. أيمن الجندى

كتب لها: «ستكون حياتنا شهر عسل متصل»، وكتبت له: «سأجعل بيتنا جنة». أما ابنتهما فلم تكن قد وُلدت بعد.
فتحت الباب فى هدوء فطالعتها الصالة الواسعة المعتمة. الكراسى العتيقة فارغة كعلامة استفهام مفتوحة! والمصابيح مشنوقة فى السقف! وضياء الشمس ممتنع عن الدخول. ليتها كانت تستطيع التهرب من أداء هذه المهمة. ولكن من يفعلها سواها؟ مالك المنزل متعجل لإخلاء الشقة بعد وفاة والديها. وشقيقها الوحيد بالخارج! لم تجد سوى طفلها الصغير ذى الثلاث سنوات تصطحبه فى هذه المهمة الثقيلة.


ألقت نظرة سريعة على غرف البيت. يشيخ الخشب أسرع من قبل! يركد الهواء أثقل من قبل! لن تكذب وتقول إنها حزينة لفراق هذا البيت. لن تكذب وتقول إنه جنتها المفقودة. بالعكس هى تريد أن تتخلص منه فى أسرع وقت! وتتخلص فى الوقت نفسه من ذكريات طفولتها التعيسة. المشاجرات المتتالية بين أمها وأبيها. وانكماشها فى الفراش كلما سمعت صراخهما. وإحساسها بالذعر وعدم الأمان. كلها أشياء يستحيل أن تنساها.

من حسن الحظ أن شقيقها الأصغر لم يعان مثلها. كان وقتها فى غفلة الطفولة. وحرصت هى- بأمومة صادقة- أن تصرف انتباهه عن مشاجرات والديها.

الولد انفلت يجرى فى أرجاء المنزل الواسع. يدخل غرفة إثر غرفة. أما هى فدلفت إلى غرفة النوم مباشرة. فتحت الدولاب الذى كانت أمها تحتفظ بأوراقها فيه. مهمتها الأساسية أن تفرز هذه الأوراق. أما الأثاث فلا تريده. فى شقوق الخشب تختبئ ذكرياتها المرة. الشاهد الصامت على عذاب طفولتها.

شرعت تقرأ الورق القديم. عقد إيجار المنزل. عقد الهاتف القديم. عقد زواج أمها من أبيها. صورة زفافهما. تطلعت إلى الصورة. كلاهما كان مشرقاً متطلعاً إلى المستقبل، فلماذا أخلفت الأيام ظنونهما؟ لا تعرف حقيقة الخلافات بين أمها وأبيها. لكن المؤكد أنهما كانا تعيسين! وأورثاها التعاسة.

اقترب ابنها فضمته بحنان وقوة، لذلك حرصت كل الحرص ألا تختلف مع زوجها أبداً ولو على حساب نفسها.
تململ الطفل فى أحضانها فأطلقته، وعادت تفحص الأوراق. ألبوم صور يحتوى على صور أمها فى مراحل مختلفة. كانت تضحك بين صديقاتها وعيناها تلمعان فى تفاؤل. لابد أنها كانت- ككل فتاة- تنشد السعادة والتوفيق فى حياتها الزوجية. فأين الخطأ إذن؟

وهكذا مرت الساعات بسرعة. الطفل يلعب، وهى تتنهد، ومحتويات الدولاب تتناقص. حتى وجدت فى قاع الدولاب مجموعة من الخطابات القديمة. فكرت أنها أسرار لا يجوز أن تطّلع عليها! ثم تغلب فضولها فشرعت تقرؤها. وسرعان ما أدركت أنها الخطابات المتبادلة بين أمها وأبيها فى فترة الخطوبة. كانت الخطابات مفعمة بالرقة والشوق وكلمات الحب والغرام. كتب لها: «ستكون حياتنا شهر عسل متصل»، وكتبت له: «سأجعل بيتنا جنة».

لم تستطع أن تقرأ أكثر، ولكن انخرطت فى نحيب صامت، والدموع تنهمر على خديها باستمرار، ناظرة بحسرة إلى الجنة المفقودة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
دمتم بخير

[/frame]
المصدر: ملتقى شذرات


hg[km hgltr,]m

__________________


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-17-2012, 02:46 PM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الكريمة

كل الشكر على هذه القصة الادبية القصيرة

أسال الله العظيم رب العرش العظيم
أن يصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا
ويصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا
وأن يجعلنا سببا فى اصلاحه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ وان شاء الله في ميزان حسنانكِ
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه
__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-17-2012, 05:02 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسم داود مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الكريمة

كل الشكر على هذه القصة الادبية القصيرة

أسال الله العظيم رب العرش العظيم
أن يصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا
ويصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا
وأن يجعلنا سببا فى اصلاحه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ وان شاء الله في ميزان حسنانكِ
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه
اللهم أميـــــــــــــــــــــــــن
بارك الله بك أخي الكريم جاسم
أشكرك لطيب المرور والتعقيب
خالص تقديري
وكل الود
__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« حجابي | الفرزدق والذئب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسرار مذهلة حول المدينة المفقودة تحت البحر بمضيق جبل طارق .. تفاصيل Eng.Jordan أخبار منوعة 0 02-06-2017 12:00 PM
انتهاء عمليات البحث الدولية عن الطائرة الماليزية المفقودة دون نتائج عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 01-18-2017 08:51 AM
المربون الأوائل والمواساة المفقودة عبدالناصر محمود بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 07-07-2016 11:11 AM
ماليزيا تطلب من ركاب الطائرة المفقودة العودة لديارهم عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 05-02-2014 06:49 AM
بالصور..طيار أمريكي يفجر مفاجأة ويحدد مكان الطائرة الماليزية المفقودة Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 04-29-2014 11:14 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:18 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68