تذكرني !

 





بعد معركته مع المالكي..بارزاني يهدد بالانفصال

ع أ ل - بغداد: شن رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني هجوما عنيفا ضد نوري المالكي، طالبا من واشنطن عدم تزويده مقاتلات اف-16، في خطوة اعتبرها محللون مرتبطة بالذاكرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-24-2012, 02:39 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,430
افتراضي بعد معركته مع المالكي..بارزاني يهدد بالانفصال

معركته المالكي..بارزاني يهدد بالانفصال 274p.jpg




ع أ ل - بغداد: شن رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني هجوما عنيفا ضد نوري المالكي، طالبا من واشنطن عدم تزويده مقاتلات اف-16، في خطوة اعتبرها محللون مرتبطة بالذاكرة التاريخية للاكراد وعلاقاتهم مع الحكومات المتعاقبة في بغداد.

وبدأت السجالات بين اقوى زعيمين في البلاد، بعد ان خرج المالكي عن صمته ورد على منتقده بالديكتاتورية والتفرد، بانه هو المستبد.

وفتح بارزاني النار على رئيس الحكومة الاتحادية واتهمه في عدة مناسبات بالتفرد والاتجاه نحو حكم ديكتاتوري وعدم تطبيق اتفاقيات اربيل بين القوى السياسية برعاية الزعيم الكردي في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 والتي اسفرت عن تشكيل الحكومة بعد عشرة اشهر من اجراء الانتخابات التشريعية.

واتخذ الخلاف منحى اكثر خطورة وبرز بشكل قوي بعد عودة بارزاني من زيارة الى تركيا والولايات المتحدة حيث حذر من وصول مقاتلات اف-16 الى يد رئيس الوزراء خشية استخدامها ضد الاكراد.

ويرى احسان الشمري الاستاذ في كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد ان المالكي "ليس بهذه العدائية التي يتحدث عنها بارزاني، فالاكراد لا يزالون يعيشون عقدة الانظمة السابقة".

وحول اسباب هجوم بارزاني العنيف على المالكي في هذا الوقت تحديدا، قال ان "بارزاني يشعر بالقوة خصوصا بعد ما رأى ثلاثة اضلاع مهيئة امامه لاعلان دولته"، في اشارة الى الاوضاع في كل من ايران وسوريا والعراق.

واوضح ان "ايران التي تعارض اعلان دولة كردية، محاصرة دوليا ولا تستطيع التحرك الآن، وسوريا مكبلة بموجة الاحتجاجات".

وتابع الشمري ان "بارزاني لا يريد ان تصبح بغداد قوة مؤثرة، خشية الحاق الخطر بطموحاته لإعلان دولة مستقلة".

وقال بارزاني في لقاء مع عدد من الصحافيين لإطلاعهم على نتائج زيارته الى واشنطن وانقرة "يجب ان لا تصل طائرات اف-16 الى يد هذا الشخص (المالكي)".

واضاف "اما العمل على منع وصولها اليه لينفذ ما يجول في ذهنه ضد الكرد، او يجب ان يكون خارج السلطة حال وصولها".

وكانت الحكومة العراقية طلبت من واشنطن تزويدها ب36 طائرة من هذ الطراز تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

كما لم يخف بارزاني رغبته في الانفصال قائلا في هذا الصدد "اذا كانوا راضين بالاتحاد الاختياري (...) فاهلا وسهلا، واذا لم يرضوا فاقولها بكل صراحة انه اذا اضطررنا او اجبرنا على الدخول في حرب فلست على استعداد لاطلاق رصاصة واحدة من اجل الفدرالية او الكونفدرالية. واذا اجبر الشعب الكردي على اراقة الدماء فيجب ان تكون على الاستقلال".

من جهته، اعرب المتخصص في الشؤون العراقية ريدر فيسر محرر موقع "ايراك فوكس" عن اعتقاده بان ما يحدث "تطور تدريجي نتيجة تزايد الإحباط خصوصا ان الأكراد يرون ان اتفاقيات اربيل التي تشكلت على اساسها الحكومة، لم يتم تطبيقها".

واضاف "كذلك هناك توتر العلاقات بين كتلة العراقية والمالكي منذ انسحاب القوات الاميركية في كانون الاول/ديسمبر الماضي".

كما اشار فيسر الى احتمال ان يكون "هناك قلق كردي في ما يتعلق بترشيح بريت ماكغوارك سفيرا اميركيا لدى العراق ويعتبر من المؤيدين لسياسة المالكي".

ويأتي التصعيد بعد ان اتهمت بغداد اقليم كردستان بتهريب النفط الى ايران وأفغانستان واستيلاء شخصيات نافذة على الأموال.

وسبقت هذه الموجة من الاتهامات قيام بغداد بتحذير شركات اجنبية عاملة في الجنوب بينها توتال واكسون موبيل الاميركية، من عواقب العمل في اقليم كردستان دون الحصول على موافقتها.

وتعارض بغداد بشدة عقودا ابرمتها كردستان مع شركات اجنبية، وفق مبدأ المشاركة بالانتاج، الا ان اتفاقا جرى بين بغداد واربيل ينص على ان يقوم الاقليم بتسليم النفط الى بغداد، وتقوم بغداد في المقابل بدفع تكاليف الشركات الاجنبية.

وكانت الشرارة الاولى التي اثارت الخلاف بين المركز والاقليم اللذين كانا متوافقين رغم الخلافات حول كركوك التي يطالب الاكراد بضمها للاقليم، هي منح نائب رئيس الجمهورية المطلوب بتهمة الارهاب طارق الهاشمي اللجوء ورفض تسليمه الى بغداد.

ودعا بارزاني الى حل قضيته سياسيا، الامر الذي رفضه المالكي مطالبا اربيل بتسليمه لمحاكمته، لكن الاكراد رفضوا ذلك، ما دعا نواب من ائتلاف دولة القانون الى اتهام المسؤولين الاكراد ب"التستر على مجرم".

ويتهم الزعيم الكردي المالكي بـ"الاستحواذ على كل مرافق الدولة والتصرف وفق ارادته وتهميش الآخرين ثم يبقى رئيسا للوزراء، هذا غير مقبول على الاطلاق".

ورغم الاتهامات المتكررة، ينفي الرئيس جلال طالباني، وهو كردي، ان يكون المالكي متفردا بالسلطة.

وقال في مقابلة مع قناة الجزيرة "لا اعتقد ذلك، ارى ان هناك بعض الاخطاء، وبعض النواقص، والمالكي ليس المسؤول الوحيد، انا كذلك مسؤول، انا مسؤول عن حماية الدستور، وانا اتحدث كذلك، لذلك جميعنا مسؤولون عن نواقص الحكومة".

واقر طالباني بوجود بعض الاخطاء في الحكومة قائلا "نحن جميعا مسؤولون وانا منهم".

ومن المسائل المثيرة للاتهامات بين الزعيمين مطالبة بارزاني بصرف رواتب قوات البشمركة من خارج حصة اقليم كردستان البالغة 17 بالمئة من الموزانة، الامر الذي يرفضه المالكي ويعتبره غير دستوري.

واعتبر المالكي ان تصريحات بارزاني تحمل ابعادا شخصية، مؤكدا انه ليس لديه اي مشاكل معه على هذا الصعيد.

وقال رئيس الوزراء لصحيفة "اوينة" الكردية المستقلة "انا لم أتعرض له (بارزاني) بشيء رغم كل ما صدر من تصريحات تتسم بالطابع الشخصي الذي كنت اتمنى الا يحصل. ورغم اني استطيع ان اقول كلاما كثيرا".

واتهم بارزاني المالكي بتشكيل جيش مليوني في البلاد يدين له بالولاء وبانه يجمع السلطات الامنية بين يديه.

من جهته، قال جوتيار عادل استاذ العلوم السياسية في جامعة صلاح الدين في اربيل "هناك مخاوف من قبل رئيس الاقليم ترجع الى الذاكرة التاريخية لدى القوى الكردية من الحكومات العراقية المتعاقبة".

واضاف ان "العلاقة بين المركز والاقليم تتسسم بعدم الثقة، خصوصا وان هناك ملفات عالقة منذ زمن طويل ابرزها المناطق المتنازع عليها، وتقاسم السلطة، وقانون النفط والغاز، والعقود النفطية".

واجاب ردا على سؤال ان المالكي "لا يستطيع القيام بأي فعل عدائي تجاه الاقليم لان وجود مؤسسات دستورية يمنع ذلك".
(أ ف ب)

xlocx
cxir24x

المصدر: ملتقى شذرات


fu] luv;ji lu hglhg;d>>fhv.hkd di]] fhghktwhg

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« فريق المراقبين زار دوما والزبداني ورفض معاينة أماكن إخفاء الدبابات | الكوفحي: إجراء الحوار بين الحركة الإسلامية والإدارة الأميركية والغرب بات مسألة وقت »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كركتير جميل بعنوان الدعم يهدد البرسيم مهند الملتقى العام 0 01-21-2012 01:46 PM
البطاطين والماء الساخن.. خطر يهدد حياتك في الشتاء تراتيل الملتقى العام 1 01-15-2012 10:06 AM
المطلك يدعو المالكي للتنحي مهند أخبار عربية وعالمية 0 01-14-2012 01:07 AM
بالفيديو: بركان ألماني خامد يهدد أوروبا في 2012 Eng.Jordan الملتقى العام 0 01-09-2012 06:18 PM
ساسة بارزون يطالبون واشنطن بـ «إنقاذ» العراق من المالكي مهند أخبار عربية وعالمية 0 01-08-2012 06:21 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:58 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73