تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

الروتشيلديون وحكومة العالم السرية

الروتشيلديون هم قادة (حكومة العالم الخفية) التي تتحكم في اقتصاد العالم (بمنطق الأسباب)... بادئ ذي بدء اُقدم توصيفاً مختصراً للروتشلديين :الحلف المقدس فيليب روتشيلد"إسحق إكانان"، ولقَب "روتشيلد" يعني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-27-2012, 12:36 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي الروتشيلديون وحكومة العالم السرية


الروتشيلديون هم قادة (حكومة العالم الخفية) التي تتحكم في اقتصاد العالم (بمنطق الأسباب)...

بادئ ذي بدء اُقدم توصيفاً مختصراً للروتشلديين :الحلف المقدس


الروتشيلديون وحكومة العالم السرية israeelstar.gif


فيليب روتشيلد"إسحق إكانان"، ولقَب "روتشيلد" يعني في حقيقته "الدرع الأحمر"
الروتشيلديون وحكومة العالم السرية 2003-10-05_A7D95E6D-D5AA-4BB7-A1D0-C21F100AB73B.jpg

مؤسس العائلة الروتشلدية , ذلك هو البقّال اليهودي الألماني الذي انتسب إلى شعاره ( الدرع الأحمر ) الذي كان يضعه على واجهة محل بقاليته , ذلك هو الجشع , الشره النهم الذي أنجب عشرة أولاد , خمسة منهم ذكور إلى جانب خمسة بنات اُناث مبتدءاً من محل بقاليته في ألمانيا ليتوسّع ثانية مفتتحاً عشرة فروع له أخرى في أميركا و عدّة دول أوروبية ( بأسماء بنينه و بناته العشرة و بتوجيه مركزي منه ) ليشغلها بالصيرفة و الأسهم و السندات إلى جانب البقالة والى جانب مقاولات تجهيز الدوائر الحكوميّة و خصوصاً الوزارات الحربية بـ ( الميرة و العينة ) , ثم لتبلغ ذروة تحكّمه بسيطرته على رأس المال العالمي في رفع و تخفيض العملات و البورصة و الأسهم و السندات مسيطراً بها على حكومات الدول الغربية عبر مؤسساته العملاقة التي تسيطر على مفاتيح الاقتصاد العالمي منذ القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا . فهم الروتشيلديّون وراء الحربين الكونيتين ( العالميتين ) المدمّرتين , إضافة إلى الكثير من الحروب و النزاعات في العالم , فهم يجيدون افتعالها و إشعال شرارتها , ومن ثمّ تزويد طرفي نزاعها على حد سواء ابتداءً من ( الميرة والعينة ) الملابس و الأغذية إلى جميع الأسلحة الخفيفة والثقيلة إضافة للعتاد الحربي و تأمين طرق الإمدادات اللوجستية و حتى التزويد بالماكنة الإعلامية من مطابع و صحف وإذاعات و ( الفضائيات ) في عصرنا الحديث هذا .


الروتشيلديون وحكومة العالم السرية rotcheldiw4.jpg

لورد روتشيلد



الروتشيلديين :
1. طغاة متسلطون يسعون إلى إحكام قبضتهم على العالم بكل الوسائل .
2. هم ( الروتشيلديون ) السلطة التنفيذية لحكماء صهيون و داعمي المنظّر الصهيوني ( جابونسكي ) و هيرتزل مؤسس الصهيونية العالمية .
3. امتداد لبني إسرائيل ( المفسدون في الأرض ) و صنواً للماسونية العالمية .

الصورة تم تصغيرها تلقائيا. انقر على هذا الشريط لعرض الصورة بحجمها الأصلي. ابعاد الصورة الأصلية هي 516×549 وحجمها 49 كيلوبايت.
4. لا يرعون من قتل و إبادة الجنس البشري بأبشع أنواع الإبادة من اجل الوصول إلى غاياتهم و مآربهم الدنيئة .
5. أدواتهم التنفيذية : كل من هو منبوذ, مشرّد , حائر , تائه فكرياً , فاشل يقع بين براثنهم فيوجهوه لتحقيق مآربهم مخدراً لا يعي ما يقول أو يفعل.
6. يعتمدون في عملهم على التنظيم السري الخفي و غسل عقول المغرٍّر بهم
7. يدعمون الدكتاتوريات الموجودة , أو يستحدثوها , ويشجعوا من لديه جنون العظمة او شعور بالنقص و عنده الاستعداد لاستعباد الناس .
8. يشيعون سياسة ( فرّق تسد و جوّع شعبك يتبعك ) كي يتمكن عملائهم بها في التسلّط على الشعوب و قهرها
وان كان في الامر تذكير اذكركم بحادثتين

الاولى قبيل اعلان دويلة بني اسرائيل بشهرين : تم اغراق سفينة في ميناء حيفا تحمل عدة الالاف من اليهود القادمين للاستيطان بيد عصابات الهاغاناه التي كان يقودها بيغين نفسه وذلك لحمل (اعضاء الامم المتحدة ) على التعاطف مع اليهود ضد المجرمين (العرب الارهابيين ) !!!

والثانية عام 1969 اثناء انعقاد (المؤتمر الاسلامي ) الذي دعا له ملك المغرب بمناسبة احراق اليهود للمسجد الاقصى وقام اليهود في اثناء انعقاده باغراق سفينة تحمل الالاف اليهود (المغاربة ) المهاجرين (جنوب شواطئ مدينة قادش الاسبانية) لكي يحولوا انظار العالم عن اثار جريمتهم و /تفريغ / قرارات المؤتمر سياسيا من اي/ اثار محتملة/ تدعوا لمعاقبة اليهود على جريمتهم الشنعاء...

وما جرائم عشرة من اليهود من كبار جنرلات هتلر نفسه باعدام الالاف اليهود من بني ملتهم في الاربعينات في المانية وبولونيا والبلقان (لدفع اليهود قسرا للهجرة الى فلسطين او الموت حرقا في افران الغاز التي اعدوها لهم ) ... الا نموذجا بسيطا عن الجرائم التي تديرها بذكاء كبار القادة اليهود ( الصهيونيين القادة ) (الروتشيلديون ) حتى اليوم .

أطلق هذه الأسرارللأمةالأمريكية، وللباحثين والباحثات عن الحقيقةفي كل مكان وزمان

والسؤال هو: من الذي صنع الحرب الأهليةالأمريكية؟ ومن الذي قتل بطل الولايات المتحدة وقدِّيسَهاالقومي ابراهام لينكولن؟

يقول الكونت آرثرشيريب سبيريدوفيتش الذي قتلهُ قلمه، في كتابه ((حكومةالعالم الخفية)) الذي حررَّه وقدَّمهُ أحمد راتب عرموش وتَرجَمهُ مأمون سعيد، بأن بسمارك يعلم الحقيقةوصرّح بها سنة 1876 لكونراد سيم الذي قام بنشرها، أُنظر:
La Vieille France, N 216, March 1921
قال بسمارك: <<إن تقسيم الولايات المتحدةإلى دولتين فيدراليتين متساويتين في القوةقررّته القوى المالية الكبرىفي أورباقبل الحرب الأهلية. فقدتخوَّف أصحاب المصارف الأوربيون، إن بقيت الولايات المتحدةأمة واحدةوحصلت على إستقلالهاالإقتصادي والمالي، من أن تقلب سيطرتهم الماليةالعالمَ رأساًعلى عقب. وسيطرصوت الروتشيلديين الذين تنبؤوابغنائم كثيرةإذامااٌستطاعواإحلال ديمقراطيتين ضعيفتين معتمدتين على المال اليهودي مكان الجمهوريةالواحدة القويةالواثقةمن نفسهاالمكتفيةبذاتها. بدؤوابإرسال مبعوثين لإستغلال موضوع العبيدوحفرهوَّةسحيقةبين جزئي الجمهورية. ولم يشكُّ لينكولن مطلقاًفي هذاالتنظيم السري، فهوضدالرق وأُنتخب لأجل ذلك، بيدأن شخصيته منعته من أن يكون رجل حزب واحد. وعندماآلت شؤون الدولةإليه إكتشف بسهولةأن هؤلاءالماليين، الشياطين الأوربيين(الروتشيلديين)، يُريدونه أن يُنفذخططهم. فقدجعلواالإنفصال بين الجنوب والشمال وشيكاً، بغيةإستغلاله لأقصى درجةممكنة. لقدأدهشتهم شخصيةلينكولن، ولم يزعجهم ترشيحه ظناًمنهم أنهم يستطيعون السيطرةعليه. غيرأن لينكولن قرأمؤامراتهم وتبين أن الجنوب ليس بأسوأعدو وإنماالخطرالأعظم هوخطرالمُمَوِّلين اليهود. ولم يتسترعلى أفكاره وإنماراقب((اليدالخفية)) مراقبة دقيقة، ولكن لم يرغب في إثارةموضوع يزعج الجماهيرالتي تجهل الأمر، فعمدإلى تقليم أظافرأرباب المصارف العالميين بإنشاءنظام القروض بطريقة تسمح للدولةبالإقتراض من الناس مباشرةبدون وسطاء. لم يكن لينكولن متخصصاًبالقضاياالمالية، غيرأن حدسه الصافي كشف له أن مصادرأي ثروة تكمن في عمل الأمةونظام إقتصادها. فعارض الإصدارعن طريق المُمَوِّلين العالميين، وحصل من الكونغرس على حق الإستدانةمن الشعب ببيع أسهم الدولةله مباشرة، وساعدت المصارف المحليةبفرح عظيم مثل هذاالمشروع، ومن ثم تجنبت الحكومة والأمةمؤامرات المُمَوِّلين الأجانب، الذين فهموا، من الوهلةالأولى، أن الولايات المتحدةستتجنب شراكهم فقررواإغتيال لينكولن، وليس أسهل من أن يجدواأحدالمتعصبين ليُنفذالمهمة

إن وفاة لينكولن كارثةللعالم المسيحي. ولم يكن في الولايات المتحدةمن يحل محله. وطفق الإسرائيليون مجدداًينصبون الشراك لثروات العالم. وقام أرباب المصارف بإتقانهم الصنعةوحِيلهم البارعة، بالسيطرة التامةعلى ثروات أمريكاالهائلةوإستخدامها لإفسادالحضارةالحديثة. فاليهودلن يترددوا في إغراق كل العالم المسيحي في حروب وفوضى، حتى تصبح الأرض إرثاًلإسرائيل(!). >> وهكذا فقدقال بسمارك الذي يعرف لعبةاليهود، في 1876 ماقاله الحاخام ريشهورن في 1869، وهذاماتثبته الأحداث التي رأيناهاونراهاالأن "إذافتح المفتاح الباب فهوالمفتاح الصحيح" يقول اللورد أكتون. وبروتوكولات صَهيُّون تفتح كل الأبواب وتكشف كل الأسراروالخطط. فإذاأهملها أي شخص لن يصبح رجل حكم صالح. وأناأتشبه بالمسيح فهوالذي أدان اليهودية. أُنظر:
R. G. Ingersoll, The Chicgo Tribune, May 5, 1881

وحسب روايةبسمارك، فأن الحرب الأهليةالأمريكية من تدبيراليهودومؤامراتهم، ومقتل ابراهام لينكولن، بطل الولايات المتحدة وقديسهاالقومي، إنمارتبته((اليدالخفية)) التي قتلت ستةمن الرومانوفيين وعشرةملوك وعدداًمن الوزراء، أدمى مقتلهم قلوب شعوبهم . ويجب على الأمةالأمريكيةالعظيمةألاتنسى هذا، إذاأرادت عن صدق أن تمنع حرباًأهليةجديدة وحرباًعالميةأخرى تكونان أكثرمصيبةوأعظم خطراًعليها، وكلاالأمرين مماتُدبِّرهُ اليدالخفية. "وأن من البلاهةوالخطر أن يسئ الأمريكيون بهذاالوضوح إلى شعب مفرط في الحساسيةمثل الشعب الياباني" (
Montreal D. Sept. 30, 1924)
ويقول السيد ر. و. بيج: وعدالكونفدراليون في تطرفهم نابليون الثالث بالمكسيك... كانت عواطف غلادستون، رئيس وزراءانكلترا، ومع النصف الجنوبي من البلاد... وكان نابليون نفسه مُشاركاًمع القوى الأربعةالتي أُريدلهاأن تدمرقطراًصديقاً... تعجَّل الإمبراطورليوقف إبحارالسفن الكونفدراليةوليؤكد صداقته للولايات المتحدة. أُنظر:
R. W., Dramatic Moments in American Diplomacy, p. 139-149.

ماذاحدث حتى بدَّل نابليون، بصورةمفاجئة، خطته لضمّ تكساس ولوزيانااللتين قدمهماله الكونفدراليون أنفسهم؟ يقول بيج، بطريقةصبيانيةأن صديقه المرحوم جون بيغيلو كتب خطاباًإلى القنصل الأمريكي في مرسيلياوذكرفيه قصةزائفة، فوقع الخطاب في يد نابليون فخاف وعدَّل خطته.) ياله من كذب(!)، لِمَاغيّر نابليون رأيه كانت القوات الفرنسيةفي المكسيك، ولايمكن له أن يخاف من قراصنةالبحر. فالذي أجبر نابليون على تبديل خطته إنماهو إنذارالقيصرالروسي من أن أي هجوم على الولايات المتحدةيعني إعلان الحرب على روسياوربمامن المحتمل بروسياأيضاً.<<ظهرالعداءجلياًللولايات المتحدة في انكلترا. وكان نابليون مستعداًللإعتراف بإستقلال الحكومةالكونفدرالية. لكن الحكومةالروسيةرفضت الرضوخ للرغبةالفرنسيةمن حيث العمل المشترك بين الدول الكبرى>> أُنظر:
J. A. James & A. H. Sanford, American History, p. 40.
<<ووصلت انكلتراوأميركاإلى شفيرالحرب بسبب حادث ترينت ثم ببناءالسفن الكونفدراليةفي أحواض السفن الإنكليزية>> أُنظر:
V. A. Conklin, American Political History, p. 402
<<وإعترفت إنكلترابالولايات الكونفدراليةكقوة محاربة، وحذت فرنساوبقيةالدول الأوربيةحذوها. وبقيت روسيامُخلصةوحدهالقضيةالإتحاد، وفي سنة 1863، عندماتهدًّد وجودالإتحاد، جاءإسطول روسي إلى ميناء نيويورك>> أُنظر:
Montgomery, The Student's American History, p. 453

ولم تدخل أمريكاالحرب في 1917 إلا لأن اليهود رغبوا في صنع ((دميتهم))(عصبةالأمم) والحصول على فلسطين. وقدتمَّ هذاضد رغبةالمسيح الذي حذَّر بأن((منزلكم (اليهودي) سيبقى مهجوراً)). ولماكانت انكلتراعلى وشك أن تخسرالحرب قدم لهااليهودمساعدة أمريكابشرط أن تهبهم فلسطين وأجبرت انكلتراعلى الموافقة. ومن ثم شرع (برانديز)الذي يحكم البيت الأبيض بهاتف سري و(باروخ) الذي أخبرالشيوخ أنه هووليس الرئيس أقوى رجل في أميركاوتشيف... الخ. بإصدارأوامرهم للصحافةولعملائهم ليرفعواصيحاتهم ضدألمانيا. راجع عن هذه الأحداث:
Gent, Les Review, No. 7.
وبفضل اليهود تحدَّت أميركاأوامرالمسيح. وفي نهاية 1916 بدأالصهاينةبالإرتباط بهدف الحلفاء. وإنخفضت مكانةأميركافي العالم نتيجةدخولهاالحرب العالمية

وعودة للحرب الأهليةالأمريكية، والتي لولاأن اليدالخفيةقررت في حفلةزواج روتشيلدية عام 1857 تجزئةالولايات المتحدة، ماكان للحرب الأهليةأن تندلع إلابعدخمسين سنةمن قيامها، أوربمالم تقم أبداًعلى الرغم من وجودنزاعات بين الجنوب والشمال منذ 1812. وهذابرهان أخرعلى ذلك: يقول السيدميسيرفي، الذي أخذمادته بكل تأكيد عن الروتشيلديين أنفسهم، في كتابه<<خطوة الإمبراطورالسرية>> ((رحَّب اللورد ناثان روتشيلد بالسيد دافيدسون(كان ناثان باروناًنمساوياًأيضاً) الذي قدمه للبارون جيمز، الروتشيلدي القادم من باريس لهذاالإجتماع، كممثل لأسرة روتشيلدالإنكليزيةفي المكسيك. ومماقاله البارون جيمزفي ذلك الإجتماع: ((يهتم الإمبراطورنابليون إهتماماًكبيراًبالمشروع المكسيكي، وصِلاتنابه وبحكومته حميمةحتى انني أجدضرورةفي حضورهامعنا، لأن من المؤكدأن تلعب المكسيك دوراًليس بالصغيرفي أحداث السنةالقادمةالتي ستشهدصنع أوعدم صنع القروض الوطنية)) أُنظر:
G. P. Messervy,The Quick Step of An Emperor, p. 17.
كان جيمز روتشيلدمن أكثرالرجال مكراً. لقدرمى بأربع قوى في وجه روسيافي ((حرب الجريمة)) ((حرب القرم))، وسَمَّم قيصرهانيقولاالأول. وقررفي سنة 1857 إقلاق القوةالعالميةالكبرى الأخرى، التي لم تكن علاقاته طيبةمع حكومتها، وذلك بإلقاءخمس دول في وجهها(بلجيكاوانكلتراوفرنساواسبانياوالنمسا). وبماأن الهجوم على روسياقدفشل وثبَّط همةانكلتراوفرنسا)، أشعل جيمزالحرب الأهليةفي الولايات المتحدةليضعف ضحيته الحتمية-العالم الجديد- بإفناءشعبهابعضه ببعض. ولولاجيمزقدرمسبقاًإختفاءأميركاكدولةقويةكبرى لماقال عن أحداث المكسيك إنهاستنتج((صنع أوعدم صنع القروض الوطنية)). وكان جيمزمستعداًلإعطاءقرض في سبيل الحصول على المكسيك ولويزياناوتكساس لنفسه، والولايات الشماليةلليونيل. ولكن لابدمن ضمان هذاالقرض بملكيةكبيرة وإن جيمز روتشيلدالثالث ممثل الشيطان

لم يفشل جودا ب. بينجامين ودافيدسون في إتخاذ صنائع من أحفاد الفرانك الذين رشاأجدادهم بنيدكت ارنولد بثلاثين قطعةفضية في الزمان الغابر. لكن بالرجوع إلى إعلان جيمز روتشيلد الثالث، فهويقول فيه: ((جاءنادافيدسون من المكسيك حاملاًإقتراحاًمن الحزب الديني يطلب قرضاًمقداره 125 مليون فرنك مُعطياًكضمان أكثرممتلكات الكنيسةالرومانيةفي المكسيك بلافائدة)). ويصف ميسيرفي الأب فيشرفيقول: ((عبراني ألماني نحيل الملامح، داكن البشرة، غائرالعينين، بملابس اليسوعيين( Messevy, p. 20.) توحي تصرفاته بأنه رجل الروتشيلديين. وقدأكدأن ممتلكات الكنيسةتساوي خمسةعشرضعف المال المطلوب إستقراضه. وكان السفيرالفرنسي حاضراًفي إجتماع الروتشيلديين وقال بعبارةالواثق: ((سيشهدالعالم قريباًإنقسام جمهورية الغرب العظيمةإلى شطرين(يعني الولايات المتحدة) فيتحالف جناحهاالجنوبي مع مملكةمجاورة(فرنساتقف وراءالإمبراطوريةالمكسيكية)، ويخرج جناحهاالشمالي من الفوضى ليدخل في دكتاتوريةعسكرية( Messervy, p. 26) بالطبع فأن دكتاتورهاسيختاره ليونيل روتشيلد الخامس تروتسكي لروسيافيمابعد. وكان ماكسيمليان المسكين ضحيةرغبةالروتشيلديين الشيطانيةفي تدميرأسرةالهابسبورغ الركيزةالكاثوليكية، وتقسيم الولايات المتحدةبين انكلتراوفرنسااللتين يعتبرهماالروتشيلديون من ممتلكاتهم الخاصة. وممالاشك فيه انه قبل موت فيشر، هذااليهودي اليسوعي بصورة ((درامية))، ظهرللإمبراطورماكسيمليان ((يهودي في ثوب قسيس ينادي باسم الصليب ويصرخ: ياإلهي! لِمَ تخليت عني؟))( Messervy, p. 275) ((لقدخان هذااليهودي اليسوعي الإمبراطورماكسيمليان عندماتبيَّن له أن خطةالروتشيلديين في غزوالولايات المتحدةوسحقها، عاقهاتهديدالقيصربأنه سيطلق النارعلى البادئ بإطلاقهاعلى أميركا. وأؤكد((أن البابا لم يسمع قط بفيشرهذا))( Messervy, p. 73) . وحتى تدفع الحكومةالأمريكيةلجنودهاأصدرت سندات بقيمةخمسين مليون دولاربدون فوائدحسب تشريع أصدره الكونغرس في 17تموز1861. وتداول الناس هذه السندات متكافئةمع الذهب. فحرَّك الروتشيلديون المصارف الأمريكيةلتقديم قرض لينكولن ومقداره مائةوخمسون مليون دولار.

وقبل ان تأخذالحكومة كثيراًمن القرض أفلست المصارف وتوقفت عن الدفع في كانون الأول 1861(!) وعمدواإلى إبتزاز لينكولن مهددين ومطالبين بحسم في الأوراق الحكوميةمقداره 33%، غيرأن طلبهم رُفض. وحُرِّرمشروع قانون يسمح للحكومةبإصدار 150 مليوناًمن الدولارات لتغطيةكل دَين حكومي في الولايات المتحدة، وصدَّق مجلس النواب المشروع في 25 شباط 1862 وقابله المواطنون ببِشروإرتياح مماأغضب مصارف وول ستريت. ومن جهةأخرى، نشرالشيخ بيتيغرو مايسمى بالنشرةالسريعةالتي أرسلهابنك انكلترا(يحكمهاالروتشيلديون) في 1862، وفيهايقول: ((يحتمل إلغاءالرق بقوةالحرب. وهذاممايسرُّني(أي روتشيلد) وأصدقائي الأوربيين (أي الثلاثمائة)، إذالرق يعني ملكيةالعمل ومايتبعه من تحمُّل تبعات العمال، بينماالخطةالأوربية(إقرأ الروتشيلدية) التي تقودهاانكلترا(يعني الروتشيلديين) تدعوإلى سيطرة رأس المال على العمل بالسيطرةعلى الأجور. وهذايمكن إنجازه بالسيطرةعلى العملة. فالدَّيْن العظيم الذي ينبغي على الرأسماليين النظرإليه إنماجاءمن الحرب ويجب إستعماله للسيطرةعلى العملة. ولتحقيق ذلك لابدمن إستعمال ذلك من إستعمال الأسهم كأساس مصرفي. نحن بإنتظاروزيرالمال ليرفع توصياته للكونغرس. وينبغي ألايسمح ((للأوراق الخضراء)) Greenback (الدولارالأميركي) بالرواج كعملةفي وقت لانستطيع السيطرةعليها)). وبالنتيجةإستعبدالروتشيلديون هذاالبلدبكل الوسائل السويةوالملتوية، وأصبح تشيف وباروخ وشركاؤهم الحكام الفعليين. وأوضح السيدثاديوس ستيفنز، رئيس لجنةالطرق والوسائل في مجلس النواب، كيف قبض الروتشيلديون على ناصية الأمورفي الولايات المتحدةحين قال: ((قبض عملاءالبنوك في سرعةمتناهيةعلى مشروع القانون المالي وشوَّهوه)). وفي مجلس الشيوخ أدخل التعديل الأتي: ((صالح لكل ديون الولايات المتحدةوكل ماهومستحق الدفع إلاضرائب الإستيرادوالفوائدعلى الدَّين العام)) (أضف إلى ال 150 مليون دولار المذكورةسابقاً 70 مليون دولارهي ديون ماقبل الحرب). وعلى هذاحقَّ للسيدةهوبارت أن تقول: (( وهذاالمشروع ساهم في سلب كل أميركي وحوَّل ملكية هذه الأمةإلى الرأسماليين)). ولماأُعيدالمشروع ثانيةإلى مجلس النواب قال السيدستيفنز: (( نحن على وشك إكمال مشروع إحتكاري ستنتج عنه خسائرفادحة لكل طبقات الشعب إلاطبقةواحدة)) (هي فرع الروتشيلديين في وول ستريت).. ومرَّمشروع القانون. وقدتفوق الروتشيلديون على الكونغرس في 1862، بعدأن تملكَ الروتشيلديون 80% من ذهب البلادفإحتكروه وأقامواسوقاًلذهبهم. ونتيجةللقانون الآنف الذكر((فقدكان على المستوردين أن يلجؤواإلى وول ستريت لشراءالذهب، ليدفعواالضرائب عن بضائعهم. ولمغامري وول ستريت السلطة في تحديدالسعر. وراج الذهب. وماكان لكل هذه النتائج أن تترتب لولاتحديدسعرالدولار، مماأدى إلى إرتفاع سعرالذهب إرتفاعاًكبيراً، وغداالذهب الذي يُشترى في وول ستريت لدفع ضرائب الإستيراد، يشكل دخل الدولة الأساسي الذي تعودوتدفعه لوول ستريت نفسه كفائدةعلى الدَّين القومي ليُباع مرةأخرى. وهكذاإحتكرهؤلاءالمغامرون الذهب كله أثناءالحرب، وكوَّنواثروةهائلةمن دماءالشعب الأمريكي ودموعه)) أُنظر:
Mrs M. E. Hobart, The Secret of Rothschilds, p. 54.

وفي تموز 1862 وآذار1863 صدرقراران كلٌ منهما يسمح بإصدار 150 مليوناًمن الدولارات، فغداالمجموع الكلي 450 مليون دولار، وكلهالاتعطي أيةفائدة. فلماإضطرت الحكومةلأموال إضافيةلتغطيةنفقات الحرب، إشترط أرباب المصارف ألاتكون الأوراق التي ستصدرهافي شكل دولارات وإنمافي شكل أسهم، إذأن الدولار لافائدةمن إصداره بينماعلى السهم فائدة تُرتجى. كيف إستمرت الحكومةفي حرب ضخمةتكلف سبعةبلايين دولارمن غيرتغطيةذهبية؟ لأن جميع الإمدادات كانت تتم داخل القطروبأموال أمريكية، ولهذاقُبل الدولاربكل سرور. اماكيف وجدت الحكومة نفسهابعدالحرب مُدينةًفي لندن و وول ستريت بعدة ملايين من الدولارات لرجال لم يخوضوامعركةواحدة ولم يصنعوالباساًعسكرياً ولم يمدُّواالجيش برطل خبزواحد، وهم رجال لم يقوموابعمل شريف مرةواحدة في كل حياتهم؟ الحقيقةأن الملايين التي اكتسبت بعرق العمال الأمريكيين ودموعهم ودمائهم ذهبت إلى جيوب هؤلاءالرجال دون مقابل. فقروض الحرب المقدسةهذه ماهي إلامشروع غش كبيردَبَّره الرأسماليون الأوربيون ونفَّذه وضمنه في القانون الأميركي شيوخ أمريكيون من مأجوري أولئك الرأسماليين أوفي أحسن الأحوال عملاءجهلاء. والسبب في أن هذه الجريمةظلَّت سراًمغلقاًيعودإلى قوةالضررالتي تجعل الضحيةلايحسن الرؤيةأوالتقديرالصحيح. ((فقوةالمال تطيل حكمهابإزديادحذرها))( Hobart, p. 49.) وكان يمكن لكتاب السيدةهوبارت، الذي يحوي على العبارة السابقة، أن يكون أحسن كتاب عن ((سرالروتشيلديين)) لولا إنحرفت عن موضوعهاوإتهمت انكلتراوالدوقات واللوردات الأجانب في وقت كانت الأستقراطيةالبريطانيةقددُمِّرت وغدت غيرقادرةعلى شراءالأسهم الأميركية

ومن جهة أخرى، كان هناك هجوم داخلي على أميركا، حيث ان دعاةالثورة الروسيةيطمحون إلى تحطيم المسيحيةونظامهاالأخلاقي. ولايُقبل أحدفي الحزب الشيوعي إلا إذاكفربالله. إنهاسيطرةأجنبيةتقلق الشعب الروسي. لقد تُوِّج الشرفي موسكو، والدعارة ليسواروساًبل يهوداً. وفي كل قتل جماعي نجداليهود المحرضون الأساسيون. وبتقليدالمسيحيين للنعامة بإخفاءرأسهافي الرمل، إنمايخونون أبناءهم الذين سيتحملون نتائج جبنهم. فاليهود-المغول- أبناء الجحيم(راجع St matthew XXIII, 15.)، وإذاماأخفيناهذه الحقيقةنرتكب جريمةنكراء(كثيرمن الجمعيات تهدف إلى محاربةالبلشقيةولكن كل يهودي يدفع إشتراكاًحتى يمنع كشف الحقيقةالقائلة بأن البلشقيةهي اليهودية. وبين كل مائةقائدبلشقي في أميركانجد 90 يهودياً). واليهوديحضِّرون في الولايات المتحدة لحرب أهليةبإثارة العمال على الرأسماليين والبروتستانت على الكاثوليك، والزنوج على البيض، كمايحضِّرون لنزاعات بين أصحاب مذهب العصمةوبين دعاةمذهب النشوءوالإرتقاء، ومن ثم يفرضون بلشقة القضايا(كتَبَ اليهودكُتباًخاصةلتحقيرروما. ولهم برهانان على خطيئتهما: أولاً أكاذيب ش****وي، وثانياً كلمات نسبت إلى لينكولن تقول أنه قال: "يلمح سحباًتأتي من روما" غيرأن إبنه أنكرهذاالقول. ويهاجم الكاثوليك بالولاءالمزدوج للرئيس سياسياًوللبابادينياً، ولكن مثل هذاالولاءالمزدوج قدأنكره المسيح نفسه حين قال: "دع مالقيصرلقيصرومالله لله( St Matthew, XXII, 21). فأعداءرومايستثيرون الخمسةوالعشرين مليون كاثوليكي، وهم أكثرالناس جديةفي العمل وأقواهم وطنية، ناسين أن كل نزاع سيستغله أعداءأميركا. ويقول مأمون سعيد، مترجم كتاب حكومة العالم الخفية: مذهب العصمةالحرفيةمذهب بروتستانتي نشأفي القرن العشرين يقول بعصمةكل ماجاء في الإنجيل

ولقد خطط باروخ- بالتأكيد- الدولةالشيوعيةالتي ستُعلن مباشرةبعد إعلان الحرب القادمة... وليس من الضروري أن يحضِّرالشيوعيون إنقلاباً وإنماالضروري ان يجبرواالوطنيين على إعلان الحرب، وحينئذٍستغدواالولايات المتحدة شيوعيةفي يوم واحد. يقول باروخ أن قوته تفوق قوةأي شخص آخر، ولكن قوته ضئيلةبالمقارنةمع تلك التي للحرب. وبدلاًمن خطرواحد يتهددنافي الحرب، فقدأصبحنامهدَّدين بأخطارثلاثة: الحرب ذاتها، ومحاولةإقامة الشيوعيةكإجراءحربي، وأخيراًالمقاومةالمتوقعة( The dearbon Independent, July 25, 1295). قال إرنست رينان المشهور: ((أن اليهود لايهمّهم مصيرالبلدالذي يقيمون فيه)). ويقول اليهودي برناد لازار في كتابه اللاسامية: يحتقراليهودروح القوميات التي يعيشون في ظلها. وصرح الشيخ جورج موزيز: أصبح خطرالراديكالية عظيماًوهي تنتشركالجدري. في حالةالثورةسيُقتَل المسيحيون أمثال فورد وروكفلر وميلون وتُنهَب أموالهم، بينما تتضاعف ثروات اليهود أمثال كوهن وواربورغ وغيرهما. وستتحول الكنائس المسيحيةإلى صالات سينماوأنديةلليهود، ويغدوالبيت الأبيض تروتسكياً. لقد توفى قادةالعمال العظماءمن أمثال غومبيرز، و و. س. ستونن وجاءقادةجُدد أكثرراديكالية وعنفاً


ملحُوظة: خمسَ وأربعون مليون دولارأمريكي، لحدتأريخ هذه السطور هي مجموع العروض الفاسدة التي رفضهاكاتب السطور لإسكات قلمه...........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اليهود يسيطرون على ثلاثة


1-- المال

2- الجنس

3- الاعلام

ثلاثة يسوقون الغرب بها مثل الدواب



المصدر: ملتقى شذرات


hgv,jadg]d,k ,p;,lm hguhgl hgsvdm v,jag]

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
روتشلد

« كشف اجتماع لـ "حكومة العالم السرية" بإسبانيا | تعرّف على الحكومة الأكثر غموضا في العالم .. فرسان مالطا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة الصراع بين تيار الصدر وحكومة العبادي عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 03-23-2016 07:50 AM
الكنائس السرية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 05-18-2015 09:59 AM
التفاهمات السرية عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 06-12-2014 07:06 AM
مقتل وإصابة 375 عراقيًا في هجمات متفرقة.. وحكومة المالكي تتهم «القاعدة» يقيني بالله يقيني أخبار عربية وعالمية 0 07-24-2012 01:38 AM
كشف اجتماع لـ "حكومة العالم السرية" بإسبانيا Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 04-27-2012 12:29 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:20 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68