تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #13  
قديم 05-02-2012, 11:27 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

وإذا استنجزت يوما وعده، ... قال لي يمطل: ذكرني غدا
شربت أعطافه خمر الصبا، ... وسقاه الحسن حتى عربدا
وإذا بت به، في روضة، ... أغيدا يعرو نباتا أغيدا
قام في الليل بجيد أتلع، ... ينقض اللمة من دمع الندى
رشأ، بل غادة ممكورة، ... عممت صبحا بليل أسودا
أححت من عضتي في نهدها، ... ثم عضت حر وجهي عمدا
فأنا المجروح من عضتها، ... لا شفاني الله منها أبدا!
فلما انتهيت قال: لله أنت! وإن كان طبعك مخترعا منك؟ ثم قال لي: أنشدني من رثائك شيئا؟ فأنشدته من قولي في بنية صغيرة:
أيها المعتد في أهل النهى، ... ولا تذب، إثر فقيد، ولها
حتى انتهيت إلى قولي:
وإذا الأسد حمت أغيالها، ... لم يضر الخيس صرعات المها
وغريب يا ابن أقمار العلا، ... أن يراع البدر من فقد السها
فلما انتهيت قال لي: أنشدني من رثائك أشد من هذا وأفصح. فأنشدته من رثائي في ابن ذكوان. ثم قال: أنشدني جحدريتك من السجن؛ فأنشدته:
قريب بمحتبل الهوان بعيد ...
حتى انتهيت فيها إلى قولي:
فإن طال ذكري بالمجون فإنني ... شقي بمنظوم الكلام سعيد
وهل كنت في العشاق أول عاشق، ... هوت بحجاه أعين وخدود؟
فمن مبلغ الفتيان أني بعدهم ... مقيم بدار الظالمين طريد
ولست بذي قيد يرق، وإنما ... على اللحظ من سخط الإمام قيود
فبكى لها طويلا. ثم قال: أنشدني قطعة من مجونك، فقد بعد عهدي بمثلك. فأنشدته:
وناظرة تحت طي القناع، ... دعاها إلى الله والخير داع
سعت بابنها تبغي منزلا، ... لوصل التبتل، والانقطاع
فجاءت تهادى كمثل الرؤوم، ... تراعي غزالا بأعلى يفاع
أتتنا تبختر في مشيها، ... فحلت بواد كثير السباع
وريعت حذارا على طفلها، ... فناديت: يا هذه لا تراعي!
فولت وللمسك من ذيلها، ... على الأرض، خط كطهر الشجاع
فلما سمع هذا البيت قام يرقص به ويردده، ثم أفاق، ثم قال: هذا والله شيء لن نلهمه نحن، ثم استدناني فدنوت منه فقبل بين عيني، وقال: اذهب فإنك مجاز. فانصرفنا عنه وانحدرنا من الجبل.
صاحب أبي الطيب
فقال لي زهير: ومن تريد بعد؟ قلت له: خاتمة القوم صاحب أبي الطيب؛ فقال: اشدد له حيازيمك، وعطر له تسمك، وانثر عليه نجومك. وأمال عنان الأدهم إلى طريق، فجعل يركض بنا، وزهير يتأمل آثار فرس لمحناها هناك؟ فقلت له: ما تتبعك لهذه الآثار؟ قال: هي آثار فرس حارثة بن المغلس صاحب أبي الطيب، وقصدي هو صاحب قنص. فلم يزل يتقراها حتى دفعنا إلى فارس على فرس بيضاء كأنه قضيب على كثيب، وبيده قناة قد أسندها إلى عنقه، وعلى رأسه عمامة حمراء قد أرخى لها عذبة صفراء. فحياه زهير، فأحسن الرد ناظرا من مقلة شوساء، قد ملئت تيها وعجبا. فعرفه زهير قصدي، وألقى إليه رغبتي. فقال: بلغني أنه يتناول؛ قلت: للضرورة الدافعة، وإلا فالقريحة غير صادعة، والشفرة غير قاطعة. قال: فأنشدني؛ وأكبرته أن أستنشده، فأنشدته قصيدتي التي أولها:
أبرق بدا أم لمع أبيض قاصل ...
حتى انتهيت إلى قولي:
تردد فيها البرق حتى حسبته ... يشير إلى نجم الربى بالأنامل
ربى نسجت أيدي الغمام للبسها ... غلائل صفرا، فوق بيض غلائل
سهرت بها أرعى النجوم وأنجما ... طوالع للراعين، غير أوافل
وقد فغرت فاها بها كل زهرة، ... إلى كل ضرع للغمامة حافل

(1/6)

__________________


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-02-2012, 11:28 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

ومرت جيوش المزن رهوا، كأنها ... عساكر زنج مذهبات المناصل
وحلقت الخضراء في غر شهبها، ... كلجة بحر كللت باليعالل
تخال بها زهر الكواكب نرجسا، ... على شط واد للمجرة سائل
وتلمح من جوزائها في غروبها ... نساقط عرش واهن الدعم مائل
وتحسب صقرا واقعا دبرانها، ... بعش الثريا فوق حمر الحواصل
وبدر الدجى فيها غديرا، وحوله ... نجوم كطلعات الحمام النواهل
كأن الدجى همي، ودمعي نجومه، ... تحدر إشفاقا لدهر الأراذل
هوت أنجم العلياء إلا أقلها، ... وغبن بما يحظى به كل عاقل
وأصبحت في خلف إذا ما لمحتهم ... تبينت أن الجهل إحدى الفضائل
وما طاب في هذي البرية أخر، ... إذا هو لم ينجد بطيب الأوائل
أرى حمرا فوق الصواهل جمة، ... فأبكي بعيني ذبل تلك الصواهل
وربت كتاب إذا قيبل: زوروا، ... بكت من تأنيهم صدور الرسائل
وناقل فقه لم ير الله قلبه، ... يظن بأن الدين حفظ المسائل
وحامل رمح راح، فوق مضائه، ... به كاعبا في الحي ذات مغازل
حبوا بالمنى دوني، وغودرت دونهم ... أرود الأماني في رياض الأباطل
وما هي إلا همة أشجعية، ... ونفس أبت لي من طلاب الرذائل
وفهم لو البرجيس جئت بجده، ... إذا لتلقاني بنحس المقاتل
ولما طما بحر البيان بفطرتي، ... وأغرق قرن الشمس بعض جداولي
رحلت إلى خير الورى كل حرة ... من المدح، لم تخمل برعي الخمائل
وكدت لفضل القول أبلغ ساكتا، ... وإن ساء حسادي مدى كل قائل
فلما انتهيت قال: أنشدني أشد من هذا. فأنشدته قصيدتي:
هاتيك دارهم فقف بمعانها ...
فلما انتهيت، قال لزهير: إن امتد به طلق العمر، فلا بد أن بنفث بدرر، وما أراه إلا سيحتضر، بين قريحة كالجمر، وهمة تضع أخمصه على مفرق البدر. فقلت: هلا وضعته على صلعة النسر؟ فاستضحك إلي وقال: اذهب فقد أجزتك بهذه النكتة. فقبلت على رأسه وانصرفنا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

الفصل الثاني
توابع الكتاب

__________________


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-02-2012, 11:30 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

من شعر على لسان الحيوانات (التوابع والزوابع )
من أمثلة إجراء الشعر على ألسنة الحيوانات
" على لسان بغل يتغزل "
على كل صب من هواه دليل : سقام على حر الهوى ونحول
وما زال هذا الحب داء مبرحاً : إذا ما أعتلى بغلاً فليس يزول
بنفسي التي أما ملاحظ طرفها : فسحر وأما خدها فأسيل
تعبتُ بما حُملت من ثقل حبها : وإني لبغل للثقال حمول
وما نلت منها نائلاً غير أنني : إذا هي بالت بلت حيث تبول
"وقوله على لسان حمار "
دُهيت بهذا الحب منذ هويت : وراثت إرادتي فلست أريث
كلفت بإلفي منذ عشرين حجة : يجول هواها في الحشا ويعيث
ومالي من برح الصبابة مخلص : ولا لي من فيض السقام مغيث
وغيَّر منها قلبها لي نميمة : نماها أحم ....... خبيث
وما نلت منها نائلاً غير أنني : إذا هي راثت رثت حيث تروث

__________________


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-02-2012, 11:32 PM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

من شعر ابن شُهيد


سهر الحيا برياضها : فأسالها والنور نائم
حتى غدت زهراتها : كالغيد باللجج العوائم
من ثيبات لم تبل : كشف الخدود ولا المعاصم
وصغار أبكار شكت : خجلاً فعاذت بالكمائم
وردٌ كما خجلت خدود : العين من لحظات هائم
وشقيق نعمان شكت : صفحاته من لط لاطم
وغصون أشجار حكت : رقص المآتم للمآتم
بكر الحسان يردنها : من كل واضحة الملاغم
وضحكن عجباً فالتقت : فيها المباسم بالمباسم
ضحكت وأومض بارقٌ : فظللت للبرقين شائم
وتشوفت فتطامنت : أجياد أبيها الحوائم
ورنت فبادر نرجس : يشكو عماه إلى حمائم
طارتهن بفتية : حُرد على حرب المسالم
وكأنني فيهم لقيط : قاد من أحياء دارم
وتكاوست فيها الأبارق : وهي فهقة الحلاقم
وكأنها أظب رعفن : فئرن دامية الخياشم
وجرى بها فلك الصبا : باللهو والقضب اللوائم
وكأننا فيها العفاريت : والكؤوس من الرواجم
وعلى بنا سكر أبى : إلا الإنابة للمحارم
نرمي قلانسنا له : ونجر من عذب العمائم
وترنمت فيها القيان : لنا ورجعَّت البواغم
قمنا نصفق بلأكف : لها ونرقص بالجماجم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
دمتم بخير
__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« فاطمة المرنيسي | أعرب السوري يعشق سورية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تخريج حديث عوف بن مالك الأشجعي Eng.Jordan شذرات إسلامية 0 11-23-2016 07:24 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:44 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68