تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

شذرات من كتب الادب

أصلي وأسلم على سيدنا محمد الذي أنار الله بوجوده ظلمة الوجود ، وأظهر بظهور أفعال الركوع والسجود ؛ ( صلى الله عليه وسلم ) وعلى آله الوافين للعهود ، وعلى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-03-2012, 01:47 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي شذرات من كتب الادب

أصلي وأسلم على سيدنا محمد الذي أنار الله بوجوده ظلمة الوجود ، وأظهر بظهور أفعال الركوع والسجود ؛ ( صلى الله عليه وسلم ) وعلى آله الوافين للعهود ، وعلى أصحابه أهل الإفضال والجود ، صلاة وسلام دائمين إلى اليوم الموعود .
هذه بعض شذرات من كتب الادب العربي من هنا وهناك لعل النفس في راحة حين تسرح معها ، نجدد ما اعجبنا فيها من مقتطفات لاقت في النفس قبولا .
فمن أحب ان يريح النفوس بجميل ما قرأ هو في الاجر سواء
ذكر ما قيل في الليل وأقسامه
الليل طبيعي وشرعي .
أما الطبيعي ، فهو من حين غروب الشمس واستتارها إلى طلوعها وظهورها . وأما الشرعي ، فهو من حين غروبها إلى طلوع الفجر الثاني ، وهو المراد بقوله تعالى : " حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر " .
والليل ينقسم إلى اثنتي عشرة ساعة ، لها أسماء وضعتها العرب ، وهي : الشاهد ، ثم الغسق ، ثم العتمة ، ثم الفحمة ، ثم الموهن ، ثم القطع ، ثم الجوشن ، ثم الكعبة ، ثم التباشير ، ثم الفجر الأول ، ثم الفجر الثاني ، ثم المتعرض .
هذا ما ذكره ابن النحاس في وصف صناعة الكتاب .
وحكى الثعالبي في فقه اللغة - عن حمزة الاصفهاني ، قال : وعليه عهدته - أسماء غير هذه ، وهي : الجهمة ، والشفق ، والغسق ، والعتمة ، والسدفة ، والزلة ، والزلفة ، والبهرة ، و***** ، والفجر ، والصبح ، والصباح .


وقال الوليد ين يزيد بن عبد الملك في وصف الليل:
لا أسأل الله تغيرا لما صنعت : . . . نامت وقد أسهرت عيني عيناها .
فالليل أطول شيء حين أفقدها . . . والليل أقصر شيء حين ألقاها .

قد أكثر الشعراء في وصف الليل بالطول والقصر . وذكروا سبب الطول الهموم وسبب القصر السرور .
ولهذا أشار بعض الشعراء في قوله :
إن الليالي للأنام مناهل . . . تطوى وتنشر بينها الأعمار .
فقصارهن مع الهموم طويلة ، . . . وطوالهن مع السرور قصار .
وقال آخر :
إن التواصل في أيامه قصر ، . . . كما التهاجر في أيامه طول .
فليس يعرف تسهيداً ولا رمد . . . جفن برؤية من يهواه مشغول .

وقال بشار :
طال هذا الليل بل طال السهر . . . ولقد أعرف ليلة بالقصر .
لم يطل حتى دهاني بالهوى . . . ناعم الأطراف فتان النظر .
فكأن الهجر شخص مائل . . . كلما أبصره النوم نفر .
ومن جميل القول في الليل
قول امرؤ القيس :
وليل كموج البحر مرخٍ سدوله . . . علي بأنواع الهموم ليبتلي .
فقلت له لما تمطى بصلبه . . . وأردف اعجازاً وناء بكلكل
ألا أيها الليل الطويل ألا أنجلي . . . بصبح وما الإصباح منك بأمثل
فيا لك من ليل كأن نجومه . . . بأمراس كتان إلى صم جندل .

ومما يدخل في هذا الباب ، ما حكي عن أن بعض الأعراب تزوج بأربع نسوة ، فأراد أن يختبر عقولهن .
فقال إحداهن : إذا دنا الصبح فأيقظيني . فلما دنا الصبح ، قالت له : قم ، فقد دنا الصبح ؟ فقال : وما يدريك ؟ قالت : غارت صغار النجوم وبقي أحسنها وأضوؤها وأكبرها ، وبرد الحلي على جسدي ، واستلذذت باستنشاق النسيم . فقال لها : إن في ذلك دليلاً .
ثم بات عند الثانية ، فقال لها مثل مقالته للأولى . فلما دنا الصبح ، أيقظته . فقال لها : وما يدريك ؟ قالت : ضحكت السماء من جوانبها ، ولم تبق نابتة إلا فاحت روائحها ، وعيني تطالبني بإغفاءة الصباح . فقال لها : إن في ذلك دليلاً .
ثم بات عند الثالثة ، فقال لها مثل ذلك . فلما دنا الصبح ، أيقظته . فقال لها : وما يدريك ؟ فقالت : لم يبق طائر إلا غرد ، ولا ملبوس إلا برد ، وقد صار للطرف في الليل مجال ، وليس ذلك إلا من دنو الصباح . فقال لها : إن في ذلك لدليلاً .
ثم بات عند الرابعة ، فقال لها مثل ذلك . فلما دنا الصبح ، قالت له : قم ، فقد دنا الصبح فقال لها : وما يدريك ؟ قالت : أبت نفسي النوم ، وطلبني فمي بالسواك واحتجت إلى الوضوء . فقال لها : أنت طالق ، فإنك أقبحهن وصفا .

المصدر: ملتقى شذرات


a`vhj lk ;jf hgh]f

__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-03-2012, 10:07 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي

ذكر أسماء الرياح اللغوية
قال الثعالبي في فقه اللغة : إذا وقعت الريح بين ريحين ، فهي النكباء .
فإذا وقعت بين الجنوب والصبا ، فهي الحربياء .
فإذا هبت من جهات مختلفة ، فهي المتناوحة .
فإذا كانت لينة ، فهي الريدانة .
فإذا جاءت بنفس ضعيف وروح ، فهي النسيم .
فإذا كان لها حنين كحنين الإبل ، فهي الحنون .
فإذا ابتدأت بشدة ، فهي العاصف ، والسيهوج .
فإذا كانت شديدة ولها زفزفة وهي الصوت ، فهي الزفزافة .
فإذا اشتدت حتى تقلع الخيام ، فهي الهجوم .
فإذا حركت الأغصان تحريكاً شديداً أو قلعت الأشجار ، فهي الزعزاع ، والزعزعان ، والزعزع فإذا جاءت بالحصباء ، فهي الحاصبة .
فإذا درجت حتى ترى لها ذيلاً كالرسن في الرمل ، فهي الدروج .
فإذا كانت شديدة المرور ، فهي النؤوج .
فإذا كانت سريعة ، فهي المجفل ، والجافلة .
فإذا هبت من الأرض كالعمود نحو السماء ، فهي الإعصار .
فإذا هبت بالغبرة ، فهي الهبَوة .
فإذا حملت المور وجرت الذيل ، فهي الهوجاء .
فإذا كانت باردة فهي الحرجف ، والصرصر ، والعرية .
فإذا كان مع بردها ندىً ، فهي البليل .
فإذا كانت حارةً ، فهي الحرور ، والسموم .
فإذا كانت حارة وأتت من قبل اليمن ، فهي الهيف .
فإذا كانت باردة شديدة تخرق البيوت ، فهي الخريق .
فإذا ضعفت وجرت فويق الأرض ، فهي المسفسة .
فإذا لم تلقح شجرا ولم تحمل مطرا ، فهي العقيم . " وقد نطق بها القرآن " .
فصل فيما يذكر منها بلفظ الجمع
يقال : الرياح الحواشك : المختلفة الشديدة . البوارح : الشمال الحارة في الصيف . الأعاصير : التي تهيج بالغبار . المعصرات : التي تأتي بالأمطار . المبشرات : التي تهب بالسحاب والغيث السوافي : التي تسقى التراب
ذكر ما يتمثل به مما فيه ذكر الهواء
يقال : أخف من النسيم . أسرع من الريح . ريحهما جنوب " يضرب للمتصافيين " . هو ساكن الريح " إذا كان حليما " . قد هبت ريحه " إذا قامت دولته " .
__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-03-2012, 10:08 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي

البسمة
هل تتذكر ابتسامة شخص لك كانت هي بداية لصداقه عميقه..؟
.
.الوجه الصبوح البشوش أفضل هديه يقدمها الإنسان لمن حوله
أنت أهملتها سنوات كثيرة ماذا جنيت..؟
حاول أن تبدأ يومك بابتسامه لكل من حولك و لكل من تقابله في يومك
فقط ابتسامه مشرقه ..
و حاول ان تنهي يومك بها أيضا
" الإنسان ذكرى "
فاجعل هذا الوجه البشوش يشتاق إليه الجميع
بل و يكون أجمل ذكرى
__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-03-2012, 10:10 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي

قال الخليل ابن أحمد : أيامي في الدنيا أربع
يوم أقابل فيه من هو اعلم مني فأتعلم منه
يوم أقابل فيه من هو اقل مني فأعلمه
يوم أقابل من هو مثلي فنفيد بعضنا البعض
يوم أقابل فيه جاهل يظن انه أعلم مني وذلك يوم رآحتي
__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أعرب السوري يعشق سورية | الحب قصة والبطولة لـشخصين »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الادب محمد خطاب أخبار ومختارات أدبية 0 08-24-2013 08:07 PM
من الشرق و الغرب - بحوث في الادب احمد ادريس دراسات وبحوث أدبية ولغوية 1 05-10-2013 09:03 PM
تحميل كتاب الادب اللاتيني Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 12-30-2012 02:53 PM
الادب محمد خطاب أخبار ومختارات أدبية 0 09-18-2012 02:02 PM
وظيفة الادب والادباء محمد خطاب مقالات 10 01-16-2012 08:43 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:06 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68