تذكرني !

 





أجزاء من الحجر الأسود في تركيا

أجزاء من الحجر الأسود في تركيا مترجم للألوكة من اللغة التركية ترجمه من التركية: مها مصطفى توجد في تركيا 6 أجزاء من الحجر الأسود الموجود بالكعبة، والذي نؤمن بنزوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-11-2012, 09:31 AM
الصورة الرمزية تراتيل
تراتيل غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 720
افتراضي أجزاء من الحجر الأسود في تركيا

أجزاء من الحجر الأسود في تركيا
مترجم للألوكة من اللغة التركية
ترجمه من التركية: مها مصطفى
http://fiqh.islammessage.com/files/i...9%88%D8%AF.jpg

توجد في تركيا 6 أجزاء من الحجر الأسود الموجود بالكعبة، والذي نؤمن بنزوله من الجنة، وتوجد أربعة منها في مسجد (سكوللو محمد باشا) بإسطنبول، وواحدة في ضريح السلطان (سليمان القانوني)، وواحدة في مسجد (أسكى) في مدينة (أديرنا)، وجميعها تنتظر الزوار.

فبعد أن تفتَّتْ قطع من الحجر الأسود الذي أُحضِر من (جبل أبى قبيس) أثناء إنشاء الكعبة المكرَّمة، وكانت قد أُحضِرت هذه القطع إلى إسطانبول في عصر الخلافة العثمانية، ووضع المعماري (سنان باشا) أربعًا من هذه القطع في مسجد الصدر الأعظم (سكوللو محمد باشا)، الذي كانت زوجته قد أمرتْ بإنشائه باسمه عام 1571م في منطقة (قادرجا) باسطانبول، وأُحيطت هذه القطع بإطار من الذهب، وتوجد واحدة منها بين الأحجار المرمرية التى تعلو باب دخول المسجد، وأخرى في القسم العلويِّ للمحراب، والثالثة فوق باب الدخول للمنبر، أما الأخيرة فمكانها أسفل قبة المنبر، أما القطعة الخامسة للحجر الأسود، فتوجد بين المجموعة الكلية السليمانية أسفل افريز باب الدخول لضريح السلطان (سليمان القانوني)، والأخرى في مسجد (أسكى) في مدينة (أديرنا) في انتظار الزائرين.

تحذير الإمام (سانجاك):
قال (محمد سانجاك) - إمام مسجد (سكوللو محمد باشا) -: "إن الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - هو مَن وضع الحجر الأسود في مكانه هذا بيديه المباركتين أثناء بناء الكعبة، ويذكر (سانجاك) أن الحجر الأسود هو حجر مقدَّس، وأن الحُجَّاج يبدؤون الطواف من عند هذا الحجر المبارك الموضوع في إطار فضيٍّ في أحد أركان الكعبة المشرفة"، وقال: "ومن أجل قدسيَّته هذه يتحمَّل الحُجَّاج الازدحامَ الشديد، ويجاهدون من أجل أن يلمسوه ويقبلوه".

موقف سيدنا عمر - رضي الله عنه -:
ويكمل (سانجاك) أن سيدنا عمر - رضي الله عنه - قبَّل الحجر الأسود فقال: ((إني لأعلم أنك حجر لا تضرُّ ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسولَ الله يُقبِّلك ما قبَّلتك))، وأضاف أنه منذ قرون، ويحترم المسلمون هذا الحجر؛ بسبب تقبيل النبيِّ له ومسحه بيده، وأفصح (سانجاك) أن الحجر الأسود – ولو أن الرسول قبَّله ومسحه بيده - إلاَّ أنه في النهاية مجرد حجر، وتحدث على النحو الآتي:

"بعض إخواننا يُحمِّلون الحجر معاني أُخَر دون أن يدركوا هذا، ويفعلون هذا الخطأ أيضًا عند أضرحة الأولياء، فيربطون بها خيوطًا ويُعلِّقون عليها قَدَرَهم، وهذه خرافات، فمن الخطأ مسح الحجر الأسود باليد ابتغاءً لشيء، فلا يجب أن يكون السؤال لغير الله، فالبعض يعطون الجمادَ الصفاتِ التي يجب أن يعطونها لله - سبحانه وتعالى - وهذا نوع من الشرك وعبادة الأصنام، وكان خطر الشرك وعبادة الأصنام موجود في عهد النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - أفلاَ يوجد اليوم أيضًا؟ ففي يومنا هذا يوجد هذا الخطر على أعلى درجة، فغالبًا ما يدخل الناس في هذا النوع من الشرك دون إدراك، واللهُ لا يعطي الثوابَ إلاَّ لمن يفعل الخير ابتغاءَ مرضاة الله وحده وطاعته، فعلى حسب نية المؤمن يكون عمله، فما هي نيَّتُنا تُجاه هذا الحجر؟ إنه حجر قبَّله رسولنا –صلَّى الله عليه وسلَّم - ونؤمن بنزوله من الجنة، ويعتبره الناس مقدَّسًا، فنأتي له نحن أيضًا لنمسحه بأيدينا، وبخلاف ذلك فمن الخطأ ومن الشرك أن نأتي طالبين أو منتظرين شيئًا من الحجر، وأحيانًا يقترفون مثل هذا الخطأ، ولذلك يلزم عمل تفرقة كهذه".

ضيف شرف:
ومنحنا الإمام (محمد سانجاك) المعلومات الآتية حول قصة مجيء هذه القطع - والتي يبلغ قطر كل واحدة منها حوالى سنتيمترًا واحدًا - إلى اسطانبول: "أثناء ترميم الكعبة تتفتَّتُ أجزاء من الحجر، فيأخذ العاملون هناك قطعة من هذا الفُتات ويأتون بها إلى اسطانبول، وبعد ذلك يبحثون عن الشخص الذي أتى بالقطعة الحجرية، ويكافئونه ويطلبون أن يحضر الحجر مكانه، ويعد هذا هو اقتراح المعماري (سنان) القائل: "فليبقوا هؤلاء هنا كضيوف شرف"، ثم يضع المعماري (سنان) الأحجار في أربعة أماكن من مسجد (سكوللو محمد باشا) الذي كان يُنْشِئُه في ذلك الوقت، وتظل الحجارة حتى يومنا هذا".

وأعلن (سانجاك) أن القطعة الخامسة - التي يبلغ حجمُها 3 سنتيمترات تقريبًا - توجد في ضريح السلطان (سليمان القانوني) ضمن مجموعته الكلية، وأن القطعة الأخيرة في مسجد (أسكى) بـ(أديرنا)، وقال: "توجد في ستة أماكن في تركيا أجزاء من الحجر الأسود".

القطعة الموجودة في (أديرنا):
توجد القطعة التى في مسجد (أسكى) بـ(أديرنا) في القسم الواقع بين المنبر والمحراب في الطرف الأيمن من المنبر، ويُحكَى أنَّ هذا الحجر المعلَّقَ على جدار مسجد (أسكى) هو قطعة من الأحجار التى سقطت من جدران الكعبة المكرَّمة بفعل الأمطار الغزيرة، وبينما يُفكِّر أمير الكعبة في وضع الأحجار بأيِّ شكل في مكانها على جدار الكعبة يغلبه النوم، ويرى في يوم ما سيدنا محمد - صلَّى الله عليه وسلَّم - في المنام.

فيقول الرسول للأمير في الرؤية: إنه سيكون هناك مسجد في ديار الروم، وأنه عليه أن يُرسل هذه القطع إلى هناك، وبناءً على هذا تُرسل القطعة إلى مسجد (أسكى) في (أديرنا) وتكمل الحكاية أن المسجد كان يتقدَّم بناؤه ببطء شديد، وبعد وضع القطعة الحجرية على جدار المسجد تم الانتهاء من بنائه في مدة قصيرة، يقول إمام المسجد (نورالدين بولوت) أن هذا الحجر يزيد من الزيارات والاهتمام بالمسجد، وقال: "إن وجود الحجر هنا لهو أمر هام، إلاَّ أنَّ ذكر الله والكعبة أكثر أهمية".

كان قد بُدئ في بناء مسجد (أسكى) عام 1403م من قِبَل السلطان (أمير شلبي)، وتم إنهاؤه عام 1414م في عهد السلطان (شلبي محمد)، ثم تعرَّض المسجد للأضرار عام 1749م بسبب حريق، وعام 1752م بسبب زلزال (أديرنا)، وتم ترميمه في عهد (محمود الأول)، ويقع المسجد في مواجهة مسجد (السالمية) الذي أنشأه المعماري (سنان) في (أديرنا)، والذي يعد من أهم آثار الفنِّ التركيِّ الإسلاميِّ.
المصدر: ملتقى شذرات


H[.hx lk hgp[v hgHs,] td jv;dh


آخر تعديل بواسطة تراتيل ، 01-11-2012 الساعة 09:34 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« دور الشيعة في سقوط بغداد | الدعوة الفردية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السعودية تدرس تنظيم تقبيل الحجر الأسود وتخصيص ممر للنساء Eng.Jordan المسلمون حول العالم 0 02-21-2017 11:29 AM
السعودية تدرس إمكانية تخصيص أوقات للنساء لتقبيل الحجر الأسود عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 11-06-2016 07:26 AM
معجزة الحجر الأسود صابرة شذرات إسلامية 0 06-27-2015 04:46 AM
أوكسفورد وسر الحجر الأسود ! Eng.Jordan المسلمون حول العالم 0 04-03-2015 04:01 PM
حكم قول : (صباح الخير) و (مساء الخير) جاسم داود شذرات إسلامية 5 01-23-2012 10:10 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:57 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68