العودة   > > >

حكاية عبق

يأخذني الليل رغماً إلى بداية النهايات .. يزرع في رأسي ضجيجاً لفظته الشمس لترقد بهناء بعد نهار متعب أغبط رقادها والجفن متمنعٌ عن الغفو ........ وكيف ينام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-05-2012, 09:01 PM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي حكاية عبق


يأخذني الليل رغماً إلى بداية النهايات ..
يزرع في رأسي ضجيجاً لفظته الشمس لترقد بهناء بعد نهار متعب

أغبط رقادها والجفن متمنعٌ عن الغفو
........ وكيف ينام وأنين الشوق بركان ثائر يأبى أن يستريح ؟؟




flowers01.png
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-05-2012, 10:16 PM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي

إلى .... زاوية في خارطة .. شاغلٌ أنتَ حدودها ..
............... ركنتُ وحيدة صاغرة
لكل من حولك بلداناً ومدناً
........ ولي من حق حبي كوخاً في قرية بعيدة


مضت سعادتي عني .. وكأنها ما لبثت يوماً أمام أعيني
وكأنني لستُ قبلة رحلتها ....
......... ولستُ ممن يُقصد مقاماً وسكنا




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-07-2012, 12:07 AM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي

من الاثم أن ندع الحب منتظراً على رصيف العمر



على شاطئ الشوق يرنو القلب إليك ..
وأراك على ضفة أخرى متألماً تنتظر ساعة الابحار ..
يا ويح قلبينا كم سيرهقنا وجع الانتظار



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-07-2012, 12:14 AM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي

جئتني
جئتني .. لا أعرف من أين أتيتَ .. أسكنتك عالمي ..
وكنتُ بالأمس أعاني الفقد
جئتني .. وتاه القلب في دروبك .. وقبلك كان متعقل الخطى ...
يالهذا الحب الذي يفاجئنا بغرابة القدر .. وسطوة السؤال ...
ورحلة الشك والحذر ..



أحبك وأخاف .. أتوق القرب وأهاب البعد
أشتاق إليك وأخشى التعلق
إلا أنه علمني حبك سيدي ..أن أتخطى حدود المكان ..
أن أصل إليك قبل سماح الزمن .. أقابل عينيك وأهزم جدار الخوف
أتجاهل الإصغاء قليلا لنداء كرامتي وأتشرب أنانيتك ..
أُقيل المفاهيم من ذاكرتي وأُقبل إليكَ



ساعدني .. وخذ بيدي .. أرغمني على حبكِ أكثر ..
وكن أكثر من لهفتي حبا وسموا ..
بت أخاف والقلب معكَ وصل أبعاد السحاب أن أعود ثانية للأرض والألم ..
فما أحلى الارتقاء معكَ ..
وما أجمل التحليق عاليا حيث فضاءات الحب وحيث أنتَ

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-09-2012, 09:51 PM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي



قيل لي :
لا أصلح أن أكون شمساً لشتاءي
لا أصلح أن أهب العطر لأزهاري
لا يمكنني حتى أن أرسم الأمل في دفاتر أحلامي
أو أصنع مطراً من غيمات أحزاني



أُصدقهم .. وضعف يهزم يقيني
كيف ستسكن الشمس في مداري
وفصولي أطفال ألفنّ جدران الجليد

كيف سيتكاثر العطر
وموسم الحب محروم على قلبي



حتى الأمل صادروه مني
وأبقوني في زنزانة الخوف
فالحلم ممنوع .. والواقع باب موصود
فهيهات أن أُحلق وليس لي جناحين
وهيهات أن يكون لسمائي غيمة
والمطر الذي أهواه لم يكن يوماً لأرضي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-07-2012, 11:52 PM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي

[IMG]http://desmond.imageshack.us/Himg51/scaled.php?server=51&file****=11111111111111hs.jpg &res=landing[/IMG]

أربعة أعوام من الحب مضت
وشمعة هناك
تنتظر نار الشوق
لتلد حباً خامساً
أتنطفئ ..؟
ومن يذكيها يذهب في اتجاه الخريف
... يسكن في مدن باردة
قد ملّ الصيف والصبر
ودفء قلبٍ محب
لم يعتد بعد على غربة العينين
لم يألف بعد على ضم حبٍ دون نبض
ولم يسأل بعد نفسه
أهذا افتراق ..
أم حب اغترب بعيداً
كي يعود بحنين أكبر
وكثير من الأشواق ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-15-2012, 04:29 PM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 365
افتراضي

صديقي ..
أكتب إليك والساعة في طريقها المعهود نحو الرابعة عصراً ..
كما كل شيء حولي يمشي في طريقه المقدر له من قبل مشيئة الله تعالى
كيف أنتَ .. وكيف الأيام تكفل بك .. وهل الشمس تعتني بك والقمر يهدهد لك؟

أنا بخير حين أبدأ بخط أول حرفٍ لك ..
أشعر باطمئنان الطفل حين يعود إلى غرفته ويتدثر بفراشه ..
وأشعر بزهو فتاة العشرين حين يسكن قلبها الأمان أن هناك رجلاً يقطن على ذات الكرة الأرضية يحس بها ويقف بجانبها.
تناديني أمي الآن لأتناول الغداء ..
قل لي وأنا أقتات من تخيلٍ يجعلك أمامي تسمعني قبل أن تقرأ رسالتي لك ..
كيف لي الآن أن أتذوق مواد دنيوية زائلة ؟

ولكن هل تسمح لي فقط بتناول كأساً من الشاي الدافئ ..
وخاصةً أن يومنا شديد البرودة ..وأنا أحب شرب الشاي والقهوة جداً .

على فكرة أنا فتاة ذات مزاج متقلب .. أحياناً أكون مرتاحة قريرة النفس ..
وأحيانا أجد نفسي متضايقة وأشعر بضيقٍ في الصدر شديد ..
وأعزو هذا لما يجري حولنا من انتكاسات ومآسي يندحر أمامها الصبر والأمل
وربما أيضاً لأنني من مواليد الشتاء ..
المهم أنني مزاجية وانتهى.

مع أن أشد الفصول حباً لقلبي وراحة لنفسي هو فصل الشتاء .. أحسه يفهمني ..
يهيء لي ساعاتٍ من الليل لأخلو إلى نفسي ..
أحبه لأنه يذكرني بطفولة قرب المدفأة وجدي بجانبي يقص لي ولأخوتي بعضاً من الحكايا ..
أحبه لأنني أعشق المطر .. والثلج .. البياض الذي يعمر السماء .. وأحبه لأنه مثلي حزين.

أتدري .. حتى اللباس الشتوي أهواه .. أشعر أنه لوحة فنية متكاملة ..
البلوز والبنطلون والجاكيت والحذاء والحجاب والوشاح حول العنق .. مزيج من الألوان المتقاربة الهادئة
أشعر كأنني أماشي الشتاء بهدوئه ورزانته.

كتبتَ لي أنك تحب الخريف .. ولم أتفاجأ ..
فالخريف له سحر خاص لايفقهه إلا من يملك قلباً مرهفاً شديد الحساسية بالألوان وفن التناقضات ..
لهذا أجد حرفكَ في نصٍ واحدٍ يتلون تارةً بشروق الشمس وفرح الدفء ..
وتارةً بمغيبٍ حزين ساده لحن الماضي وغيوم الحقائق.
وحبكَ للون الأسود هو متممٌ لسحر الخريف وقدسيته ..
وعنوان نفسك الساكنة أمام كل ما تتلقى من صروف الحياة..
وكأنك بالأسود تريد أن تتشبه برزانة الليل وعدم انهزامه أمام الظلام


ثرثر القلم كثيراً والعين بدأت في المغيب
لك وردتي وكثير ودي

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
حكاية, عبق


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع حكاية عبق
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكاية حسن أصبحت "حكاية العربية"! عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 02-25-2016 08:15 AM
حكاية حسن الحقيقية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 02-24-2016 08:20 AM
حكاية مثل (لا احم ولا دستور) صابرة الملتقى العام 0 11-23-2015 09:19 AM
حكاية عمر .. انا !! نثار الحرف 4 01-16-2014 10:35 AM
حكاية جرذ .. انا !! نثار الحرف 8 11-21-2012 05:20 AM

     
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57