تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #5  
قديم 05-09-2012, 10:21 AM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

ولكن هنا يطرح السؤال...هل جاهين خان نفسه بالفعل؟
حينما أصيبت الثورة المصرية بجرح هزيمة 67 الغائر، ثم برحيل فارسها عبد الناصر عام 70، شاهد جاهين كل شئ ينهار من حوله، فأصاب شاعر الثورة احباط الانكسار ودخل فى صمت المطعون المكلوم

ولم يجد شاعر الثورة له مخرجا من نفق الاحباط وظلمة الاحساس بالغبن والضياع وربما لوم الذات وانكار الحلم بل ومعاداته سوى الدخول الى دوامة العمل السينمائى السهل فى حركة هى اقرب الى حركات مهرج السيرك الذى يضحك الآخرين بقلب نازف – فكتب لصديقة دربه سعاد حسنى اغنيات فيلمها "خلى بالك من زوزو" الذى حقق نجاحا جماهيريا ساحقا، بين جماهير متغيرة كانت قد تعبت من وطئة احلامها طوال عشرين عاما، وتعبت من الحروب والمعارك والاناشيد، وارادت ان تنسى وترقص وتلهو على انغام تقول لها ان "الدنيا ربيع، والجو بديع، قفلى على كل المواضيع" وهكذا نظر بعض المثقفين فى حزن الى شاعر الثورة وفارسها القديم وقد انكسرت قوادم احلامه (كما تنبأ صلاح عبد الصبور) وتحول مغنى الجماهيرالى مضحكها

وهو دور استنكروه عليه ولكنه لم يستنكره على نفسه فقد كان دائما منحازا الى الجماهير البسيطة يعبر عن أحلامها وآمالها وعن ضحكاتها وأوجاعها . ولم يجد غضاضة فى ان ينحاز اليها فى لهوها ومزاحها وهو المنحاز أبدا للفرحة والبهجة.

وقد أراد له –وتوقع منه- البعض ان ينخرط –وهو شاعر الثورة- فى حركة المعارضة الشعبية والطلابية لنظام السادات قبل حرب العبور كما فعل أحمد فؤاد نجم بأشعاره الجارفة التى لحنها وغناها الشيخ امام والتى دخلا السجون بسببها . ولكن جاهين لم يفعل ولم يكن له ان يسير فى درب غير دربه فعالمه الشعرى ليس عالم احتجاج ومعارضة ضد النظام فقد كان منسجما مع النظام الناصرى الذى كان منسجما مع أحلام الفقراء وآمال المثقفين معا، وجاهين المنحاز للفرح فى الحياة لم يجد فى نفسه طبيعة الصدام والمعارضة والهجوم على الآخرين. بما فى هذه من العنف العاطفى والخشونة الوجدانية الضرورية للتحمل والصمود . نعم هو شاعر الحلم الثورى لكنه ليس شاعر الغضب والتصدى والتعدى، ولذلك كانت لأناشيده الثورية دائما جانب الاعراس المحفوف بالأجراس والمزامير والرقصات الشعبية، فليدع التصدى والمقاومة والغضب الشعبى لغيره من الشعراء. فهل كان فى هذا خائنا لنفسه أم متسقا معها؟

ولعل أجمل مايعبر عن حالة جاهين تلك بعد أنهيار أحلام الثورة التى شارك فى صنعها هى رباعيته التى كتبها عندما أصابه انسداد فى شرايين القلب احتاج الى جراحة فى صيف 1981:
يامشرط الجراح أمانة عليك
وانت فى حشايا تبص من حواليك
فيه نقطة سودة فى قلبى بدأت تبان
شيلها كمان.. والفضل يرجع اليك.
لقد كانت النقطة السوداء قد احتلت قلبه الكبير وراحت تكبر فيه وتنهشه هى نفسها النقطة التى اصابت قلب مصر مع جرح 67 ومع رحيل ناصر وانهيار احلام الجيل الصاعد وتسليم السادات مفاتيح مصر للتيارات الدينية الظلامية التى أطفأت مصابيح مصر واحدا بعد الآخر وحاربت الفن والفكر والابداع والتحرر والمساواة والفرح والبهجة والانطلاق والغناء والرقص والمزامير ، فكانت هى الخاتمة السوداء لاحدى أجمل فترات النهضة المصرية فى تاريخها الحديث.
سيظل جاهين صوتا مميزا مزهوا فى الوجدان المصرى الى الأبد. فالشاعر الاصيل لايعرف موتا ولاصمتا. وهو الذى قال:

دخل الشتا وقفل البيبان ع البيوت
وجعل شعاع الشمس خيط عنكبوت
وحاجات كتير بتموت فى ليل الشتا
لكن حاجات أكتر بترفض تموت.
__________________


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-09-2012, 10:22 AM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

النهاية

لن ننساك

وكان تاريخ 5 يونيو 1967 تاريخا فاصلا فى حياة جاهين فقد هزمته النكسة مثلما هزمت كل الشعب المصرى ولكن احساس الفنان غالبا ما يكون مضاعف فقد اصيب صلاح جاهين بحالة من الاكتئاب لم يشف منها حتى رحيله، فتوقف عن كتابة الأغاني و الأناشيد الوطنية، و اتجه إلى الكتابة في اتجاهين الشعر التأملي العميق كما في الرباعيات والأغاني الخفيفة و كان أشهرها أغنية سعاد حسني "يا واد يا تقيل" و غيرها والطريف أن ملحن هذه الأغاني هو الموسيقي الكبير كمال الطويل الذي كان في يلحن له أغانيه الوطنية وكان آخرها "راجعين بقوة السلاح" الذى اعتبرها صلاح سبب كآبته لان ام كلثوم غنتها عشية النكسة وتحطمت كلماتها على صخور الواقع والتى يقول فيها:


راجعين بقوة السلاح راجعين نحرر الحمى
راجعين كما رجع الصباح من بعد ليلة مظلمة



وقد توفى الشاعر العظيم صلاح جاهين 21 ابريل عام 1986 حين ابتلع جرعة زائدة من الحبوب المنومة والتي كان يتناولها للتخلص من مرض الاكتئاب ولكنه اسلم الروح وهو لم يتجاوز السادسة والخمسين من العمر ، مخلفا وراءه ثروة فنية هائلة تمثلت في مئات القصائد ورسوم الكاريكاتير وقد اتهمه كثيرون بالانتحار.
__________________


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-09-2012, 10:29 AM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

أعماله

أعماله الفنية فى الرسم والأشعار (الرباعيات) والأغانى والمسرحيات والسينما والتلفزيون

تنوعت أعمال صلاح جاهين بتنوع أعماله الفنية فقد كان كاتبا وشاعرا وفيلسوف عصره من حيث بساطة أشعاره وقربها من عامة الشعب ومنها كانت الأغانى والمسرحيات الاستعراضية وسينارويهات للسينما والتلفزيون والأذاعة ، كما أنه تميز بالكريكاتيره الساخر المتنوع فى الموضوعات وعلى مدار السنوات انفردت جريدة الأهرام بعرض معظم الكريكاتير الخاص به .
وقد وصلت اعداد أشعاره فى الرباعيات 160 رباعية لجاهين أما العامة المصرية فوصلت أشعاره إلى 52 قصيدة عامية والأزجال 59 قصيدة زجلية والأغانى 55 أغنية لجاهين وكانت منوعاته الغنائية متعددة ووصلت إلى 37 منوع غنائى والمسرحيات 7 مسرحيات.
أعماله مقسمة إلى:


الشعر والكتابة
على مدى حياته أصدر صلاح جاهين العديد من الدواوين منها:
* كلمة سلام
* موال عشان القنال
* عن القمر والطين
* رباعيات
*قصاقيص ورق
*أنغام سبتمبرية
وبعد وفاة صلاح جاهين أعيد إصدار هذه الدواوين فى مجموعات شعرية مصنفة نوعياً إلى:
* أزجال صحفية
*أشعار العامية المصرية
* الأغانى
* منوعات غنائية

المسرحيات:
كما أبدع صلاح جاهين فى مجال المسرحيات فكتب سيناريو وأغانى مسرحيات:
* الليلة الكبيرة.
*الشاطر حسن.
*حمار شهاب الدين.
*صحصح لما ينجح.
*قاهر الأباليس مع العروسة والعريس.
*الفيل النونو الغلباوى.
*القاهرة فى ألف عام.
كذلك قدم أغانى وأشعار مسرحيات:
*إيزيس.
*الحرافيش.
وفى مجال الترجمة، قام صلاح جاهين بترجمة بعض المسرحيات العالمية مثل:
*الإنسان الطيب
*دائرة الطباشير القوقازية

الرسم

*رسم صلاح جاهين العديد من الصور الكاريكاتورية المعبرة التى اشتهرت شخصياتها مثل الفهامة، قيس وليلى ، درش، قهوة النشاط

السينما والتلفزيون:
أولا :السيناريو:
قام صلاح جاهين بكتابة العديد من السيناريوهات للسينما منها:
*خللى بالك من زوزو.
*أميرة حبى أنا.
*عودة الابن الضال.
*شفيقة ومتولى.
وللتلفزيون:
*سيناريو مسلسل "هو وهى"
*فوازير رمضان: "عروستى"، و"الخطبة".
*لغز الملكة شهرزاد.
*استعراض الأسانسير.
*استعراض اللعبة.
*سيناريو مسلسل 4 بنات + ولد
وللإذاعة:
*أغانى مسلسل رصاصة فى القلب.
*مسلسل "الزير وغطاه" عن قصة حياته.

ثانيا :التمثيل
قام صلاح جاهين ببعض الأدوار الصغيرة فى عدد قليل من الأفلام مثل:

*جميلة بوحريد.
*اللص والكلاب.
*شهيدة العشق الإلهى عام 1962.
*لا وقت للحب عام 1963
*موت أميرة.
* المماليك عام 1965

ثالثا: الإنتاج السينيمائى
أنتج صلاح جاهين العديد من الأعمال للسينما والتلفزيون:
السينما:
*المتوحشة.
*"خللى بالك من زوزو" بالاشتراك مع المنتج تكفور أنطونيان.1972
*أميرة حبى أنا.

التلفزيون:
*لغز الملكة شهرزاد.
*فيلم تلفزيونى قصير.
*فيلم هاشم وروحية كمنتج منفذ.
__________________


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-09-2012, 10:31 AM
الصورة الرمزية يقيني بالله يقيني
يقيني بالله يقيني غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 4,854
افتراضي

كان صلاح جاهين شمساً تشع بالفرح، رغم أن باطنه كان ليلاً من الأحزان العميقة، وكان يدارى أحزانه، ويخفيها عن الناس، ويصنع منها ابتسامة ساخرة، ويظهر على الناس بوجهه الضاحك كل يوم.
لقد عاش صلاح جاهين للفن .. لمصر فى كل محنها، وانتصاراتها، وأمانيها، فكان صوتاً مصرياً، وطنياً، صانعاً، مليئاً بكل ما حمل نهر النيل من صدق وعطاء
__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« شاعر الحب والحرية | غيابك يشغل عيون الزوايا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيلسوف إيطالي يدعو لاكتتاب عالمي لشراء أسلحة للفلسطينيين ويصف إسرائيل بـ النازية Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 08-02-2014 11:05 PM
جورج برنارد شو فيلسوف المسرح Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 0 11-17-2013 08:02 PM
الكتابة عن البسطاء Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 0 12-12-2012 08:19 PM
فيلسوف إسرائيلي يقرأ «السيكولوجية الإسرائيلية» Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 05-26-2012 12:06 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:46 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68