تذكرني !

 





كتب ومراجع إلكترونية عرض وتحميل الكتب الإلكترونية ebooks

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #5  
قديم 05-24-2012, 08:04 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,327
افتراضي

وبعد زمن عاود هرتزل يدغدغ أحلام الإنكليز في التخلص من اليهود وتسخيرهم للإمبراطورية البريطانية في حال منحهم فلسطين,فمن جملة ما قاله هرتزل:"إن بريطانيا سوف تحصل على عشرة ملايين تابع (عميل) سري لها في كل أنحاء العالم يتسمون بالإخلاص والنشاط ,عشرة ملايين عميل يضعون أنفسهم في خدمة جلالتها ونفوذها".
",وقال بن غوريون:"من خان بريطانيا العظمى فقد خان الصهيونية".
وعقدت الحركة الصهيونية حتى عام 1946 إثنين وعشرين مؤتمراً تعاقب على رئاسةلجتنها التنفيذية خلالها كلاًمن هرتزل ( 1897 – 1904 ) ,وولفسون (1905-1910) , وفاربرغ ( 1911-1920 ) , ووايزمن من (1920-1931 ) وسولوكوف من( 1931 – 1935 ) ومرةأخرى وايزمن (1935 – 1946 ) وبقيت الحركة الصهيونية ولحنتها التنفيذية دون رئيس حتىعام 1956 .
وقد مات هرتزل قبل أن يرى حلمه حقيقة وكان هذا في 3 تموز عام1904 في بلدة أولاخ في النمسا, وقد تم نقل رفاته إلى فلسطين بعد قيام الدولة في عام 1949 بناءً على أمر من الرئيس الأول لإسرائيل حاييم وايزمان,ووضعت على جبل بالقرب من القدس"عين كارم" وسمي باسمه "جبل هرتزل",كما وأقام المستوطنون مدينة أطلقوا عليها هرتزيليا نسبة إليه.


الصهيونية وأمريكا

إن الأوضاع السياسية والإجتماعية في أمريكا كانت وما زالت تختلف عنها في العالم القديم أي أوروبا, على الرغم من أن جل سكان أمريكا البيض من أحفاد الأوربيين من انكليز وفرنسيين وهولنديين واسبان وغيرهم,فهم من الناحية الدينية كانوا يحملون نفس العقيدة ويتبعون النصرانية بعهديها الإثنين.
ولهذا لم تكن نظرتهم إلى اليهود نظرة حقد وكره وأنهم فائض يجب التخلص منه.
وأوجه الإختلاف بين العالمين :
1.الناحية السياسية:فهم كانوا ينتهجون مبدأ مونرو وهو مبدأ العزلة في النصف الغربي من العالم, حيث لا يتدخلون في الأحداث السياسية في العالم القديم,ولن يسمحوا للعالم القديم أن يتدخل في سياستهم في نصفهم الغربي, واستمر هذا المبدأ منذ القرن التاسع عشر حتى بداية القرن العشرين حين تنبهت إلى الخيرات في العالم القديم وامكانية تسخيرهم لمصالحهم الإستعمارية.
2.الحالة الإجتماعية:إن طبيعة تكوين المجتمع الإمريكي المتعدد الأعراق والأجناس حتمت عليه كي يعيش وتدب فيه الحياة ككائن حي واحد أن تصهر الأعراق والأجناس في بوتقة واحدة وتحت انتماء واحد ,وأن لا تعير الإختلاف العرقي أي أهمية,وإنما الولاء للدولة الجديدة ودستورها والإنصياع لقوانينها ونظام حياتها الديمقراطي ومبدئها الرأسمالي.
3.الميراث الديني: لقد أثر الميراث الديني النصراني وخاصة البروتستانتي على تكوين الشخصية الإمريكية الدينية, فقد ولّوا العهد القديم اهتمامًا كثيرًأ وجعلوا من نصوصه معيارهم ومقياسهم السياسي والإجتماعي,كما وأن وضعهم في العالم الجديد ودخولهم الأرض الجديدة جعلهم يشبهون أنفسهم باليهود عندما دخلوا الأراض المقدسة, وقضوا على أهل البلاد الأصليين عبدة الأوثان, تمامًا كما فعلوا بسكان أمريكا الأصليين_الهنود الحمر_ والذي كانوا أيضًا عبدة أوثان,فخلق هذا الوضع حالة من التعاطف والميول مع اليهود الحقيقيين وأحلامهم وآمالهم.
حيث اصبح الكلام عن اليهود الحقيقيين وكأنه عنهم, وكل ما "ومن" يغضب اليهود يغضبهم.
حتى أن تعاطفهم وتشجيعهم لليهود قد سبق تعاطف العالم الأوروبي ,حيث نجد الرئيس توماس جيفرسون، واضع وثيقة الاستقلال، يقترح بأن يمثل رمز الولاياتالمتحدة الأميركية، على شكل أبناء إسرائيل تقودهم في النهار غيمة وفي الليل عمود منالنار، بدلاً من الرمز المعمول به حالياً. وهذا الأمر يتفق مع النص التوراتي الواردفي سفر الخروج، والذي يقول: "كان الرب يسير أمامهم نهاراً في عمود سحاب يهديهم فيالطريق، وليلاً في عمود نور ليضيء لهم".
وفي منتصف القرن التاسع عشر شهدت أمريكا ولادة عدة جمعيات ومؤسسات ومذاهب بروتستانتيه نادت بعودة اليهود إلى فلسطين مثل المعمدانيينوالسبتيين وغيرهما من الفرق.
وقد علق على ذلك هنري فورد في كتابه "اليهودي العالمي"، بقوله: "لقد سيطر اليهود على الكنيسة في عقائدها وفي حركةالتحرر الفكري المسماة بالليبرالية، وإذا كان ثمة مكان تدرس فيه القضية اليهوديةدراسة صريحة وصادقة، فهو موجود في الكنيسة العصرية، لأنها المؤسسة التي أخذت تمنحالولاء دون وعي أو إدراك إلى مجموعة الدعاية الصهيونية".
الأمر الذي حفز الرئيس الثاني لأمريكا جون آدمز أن يرسل في عام1818 برسالة إلى الصحفي اليهودي مردخاي مانويل نوحيعبر له فيها عن أمنيته في" أن يعود إلى جوديا ـ يهودا ـ لتصبح أمةمستقلة".
كما شهد عصرنا بزوغ العديد من الجمعيات والطوائف النصرانية التي تنادي علانية بعودة اليهود إلى فلسطين والإشارة إلى حقهم الديني والتاريخي فيها, منها جماعة (أخوة المسيح)، والتي تقوم دعوتها التبشيرية بشكل رئيسي على تطبيقالنبوءات التوراتية وسفر الرؤيا على الأحداث الحاضرة والمستقبلية، وجمعية بنات بريث"أبناء العهد" في مدينة نيويورك، بهدف تسهيل إعادة اليهود إلى فلسطين.
وقد نهض رجال دين بين الطوائف النصرانية والذي طالبوا بعمل شعبي لإعادة اليهود إلى فلسطين، وكان من أبرز هؤلاء وليم بلاكستون، رجل الدينوالمؤلف والمليونير الذي ينفق الملايين على التبشير، والذي يعتبر أباً للصهيونيةاليهودية، بسبب نشاطه المتواصل من أجل تحقيق النبوءات التوراتية، وبلغ نشاط بلاكستونذروته عندما قاد حملة لجمع توقيعات على عريضة قدمها للرئيس الأمريكي بنيامين هارسونفي عام 1891، حيث طالب فيها بالمساعدة في إعادة فلسطينلليهود وإنشاء وطن قومي لهم هناك.
وعندما أنشئت الحركةالصهيونية بزعامة هرتزل، قام القس بلاكستون بإرسال نسخة من التوراة إلى هرتزل،واضعاً خطوطاً وعلامات تحت النصوص التي تشير إلى استعادة فلسطين، ولقد حفظت هذهالنسخة في ضريح هرتزل".
وقد سار خلفاء جيفرسون وجون آدمز على نفس الطريق في امضاء النصوص التوراتية وتحقيق وعد الله لليهود في الأرض المقدسة.
نذكر على سبيل المثال بعضهم:
1.ترومان:لقد ساعد بكل ما أوتي من قوة وسلطة في تهجير اليهود الأوروبيين إلى فلسطينووكان نشطًا جدا في هذه المهمة, وحتى قبل أن تؤسس الدولة المسخ بثلاث سنوات وبالتحديد في31 آب عام1945، طلب من رئيس الوزراء البريطاني أتلى، إدخال مائة ألف لاجىء يهوديإلى فلسطين، ولكن رد أتلى كان غير مشجع، حيث أنه اشترط أن تتحمل أمريكا الأعباءالعسكرية والاقتصادية لتنفيذ هذا المطلب، ولكن الرئيس ترومان رفض ذلك وقال إنه لايرغب في إرسال50.000 جندي لإقرار السلام في فلسطين.
وحدث أنه في تشرين الأول من نفس العام أصدر بياناً طالب فيه بإدخال مائة ألف يهودي فوراً إلى فلسطين، كما أوصى بتطبيق خطةالتقسيم حسب الخطوط التي اقترحتها الوكالة اليهودية، وقال ترومان: "إنه كان يعتقدبأن حلاً على هذه الصورة سيصادف تأييداً من الرأي العام في الولايات المتحدة"، ومنالمعلوم أن هذا البيان صدر في يوم عيد كيبور ـ الغفران ـ اليهودي". معتبراً "أنتأييد وطن قومي يهودي كان دائماً من صلب السياسية الأمريكية المنسجمة معنفسها".
وعندما أعلن حاييم وايزمان تأسيس الدولة اليهودية في 15 آيار 1948 كان ترومان هو رئيس أمريكا فأعلن اعترافه بها بعد الدقيقة الأولى من اعلان تأسيسها,وحتى قبل أن تطلب اسرائيل هذه من دول العالم.
2.ايزنهاور:وإن كان هذا الرئيس الامريكي أبدة تحفظًا في علاقته مع الصهيونية والدولة المسخ الجديدة_إسرائيل_ فقد أوعز إلى وزير خارجيته آنذاك وهوجون فوستر دالاس أن يدلى بتصريح أمامجمعية بنات برث (أبناء العهد) بتاريخ8 أيار عام1958، قال فيه:"إن مدنية الغرب قامت في أساسها على العقيدة اليهودية في الطبيعةالروحية للإنسانية، لذلك يجب أن تدرك الدول الغربية أنه يتحتم عليها أن تعمل بعزمأكيد من أجل الدفاع عن هذه المدنية التي معقلها إسرائيل".
3.جون كينيدي:وهو الرئيس الكاثوليكي الأول الذي وصل لسدة الحكم في أوائل الستينات من القرن العشرين,وقد لوحظ التغير في سياسته إزاء إسرائيل,ونهايته كانت سريعة.
4.ليندون جونسون:وهو الرئيس الذي عقب كينيدي,وأعاد الخط الامريكي غلى سابق عهده بدعم إسرائيل ,وقد أدلى بتصريح له امام جمعية "بني برث" أبناء العهد قال فيه:" إن بعضكم، إن لم يكن كلكم، لديكم روابط عميقة بأرض إسرائيل، مثلي تماماً، لأنإيماني المسيحي ينبع منكم، وقصص التوراة منقوشة في ذاكرتي، تماماً مثل قصص الكفاحالبطولي ليهود العصر الحديث، من أجل الخلاص من القهر والاضطهاد".
5.جيمي كارتر:وهو الرئيس الذي تمت في عهده اتفاقية كانب ديفيد.
وقد وصف سايروس فانسوزير الخارجية الأمريكي آنذاك، سياسة كارتر تجاه الشرق الأوسط، فقال: "لم يكن محلاًللسؤال أن حجر الأساس في سياسة كارتر حيال الشرق الأوسط، سيبقى هو التزامنا بأمنإسرائيل"، كما عبر كارتر نفسه عن العلاقة الأمريكية الإسرائيلية خلال مؤتمر صحفي فيعام1977، فقال:" إن لنا علاقة خاصة مع إسرائيل، وإنه منالمهم للغاية أنه لا يوجد أحد في بلادنا أو في العالم أصبح يشك في أن التزامناالأول في الشرق الأوسط إنما هو حماية إسرائيل في الوجود إلى الأبد، والوجود بسلام،إنها بالفعل علاقة خاصة".
6.كلينتون:لم يخف هذا الرئيس فرحته في الانتصارات التي حققتها إسرائيل واحتفتئه بها في زيارته التي قام بها لإسرئايل قبل أن يصل للرئاسة حيث عبر عنها أنه كانت دينية أكثر منها سياسية.
وعندما أصبح رئيسًا لامريكا قال في معرض حديثه أمام الكننيست الإسؤائيلي في عام 1994:" عندما كانت إسرائيل تكافح للبقاء كنا نبتهج لانتصاراتكم ونشاطركم مآسيكم، وفيالسنوات التي تلت إقامة اسرائيل أعجب الأمريكيون من خلال كل معتقد ديني بكموساندوكم. إن بقاء إسرائيل هام ليس لمصالحنا فحسب، بل لكل القيم العزيزةعلينا....".
وختم خطابه مؤكداً علىوقوف الولايات المتحدة الدائم إلى جانب إسرائيل، وذلك بقوله": ينبغي أن تدركوا أنمسيرتكم هي مسيرتنا، وأن أمريكا ستبقى إلى جانبكم الآن وإلى الأبد".
7.جورج دبليو بوش:هذا الرئيس الذي لم يتورع في اطلاق عبارته المشهورة التي سبقت اعلان الحرب على الإرهاب_وقصده الإسلام_ حيث قال:"إنها حرب صليبية جديدة".
8.اوباما:الرئيس الحالي لامريكا الذي تعهد لإسرائيل بأنه لن يغير مساره إزاء إسرائيل,وسوف تبقى سياسته نحوها كما كانت في عهد من سبقه من الروؤساء.
وأن ما يحصل على الساحة السياسية الدولية آلان هو من قبيل الحفاظ على مصالح الدولة الامريكية ولا يعني هذا تخلي أمريكا عن دعمها لإسرئيل المادي والمعنوي والسياسي.
هذا كله يدل على أن الآصرة بين أمريكا وإسرائيل هي آصرة دينية ورابطة عضوية لن يتم فصمها إلا بموت أحدهما.
__________________
----------
حين يباغت النسيان هياكل الذكريات
المترامية على سفوح الوجدان
تنساب دمعة حزن على مهجة الحروف
ويتدثر الإحساس في صمت الأمكنة
ليداري وجع الفراق >>>>
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-24-2012, 08:05 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,327
افتراضي

وأما عن بروتوكولات حكماء صهيون فحدث ولا حرج عن سذاجتها وهشاشتها النصوصية والتي تدل على تزوريها وتلفيقها:


بروتوكولات حكماء صهيون :البروتوكولات هي حلقة من سلسلة الأفلام الخيالية والحيل السينمائية التي نسمعها ونرى أثرها في حياتنا,والتي نُسجت حولها قلاع من الوهم وكتل من الخيال.
قبل أن أدخل في صلب الموضوع أريد أن أنبه إلى ما سبق وذكرته في مسألة الماسونية والصهيونية,من حيث قوة اليهود وسطوتهم على العالم وتحكمهم في قدر البشرية,وأن نتذكر المنظار قرآني إليهم وقول الله القطعي فيهم وضرب الذل والمسكنة عليهم إلى يوم القيامة, وكذلك المنظار السياسي من حيث الموقف الدولي والدولة الأولى في العالم,وأمر أخر يجب التنبه إليه في مسألة البروتوكولات ألا وهي علم الغيب,وهو علم اختص الله به ذاته ولم يطلع عليه أحد من إنس أو جن أو ملك, والبروتوكولات ما هي إلا ضرب في الغيب, فالخطة والتخطيط لما سوف يحدث في المستقبل هي من علم الله بالغيب,ولا سلطان لأحد من خلقه عليه,وحتى الإنسان العادي يجعل الخطط ويرسم مسارًا لأعماله ,فتحصل أحداث تجبره على تغيير خططه وتبديل مساره, فما بالكم في رسم الخطط وتحديد المسار للبشرية جمعاء؟.فهذا من البله وقلة الحيلة والإستسلام لقدر وضعه أناس من جلدتهم.



كيف ظهرت البروتوكولات ؟

قيل أن هذه البروتوكولات ظهرت أول مرة على يد كاهن روسي اسمه سرجي نيلوس وترجمها إلى الروسية ونشرها بطبعة محدودة في عام 1902,ثم أعاد هذا الكاهن طباعة الكتاب تحت اسم"بروتوكولات حكماء صهيون مع مقدمة وتعقيب في عام 1905,وطُبع مرة أخرى في عام 1911 وبعدها في عامم 1917
وفي نفس العام_أي 1917_ تمت ترجمت طبعة 1905 إلى الإنكليزية على يد مراسل صحفي بريطاني اسمه مارسدون.
وقيل إن ظهور الكتاب في عام 1902أدى إلى المذابح الروسية ضد اليهود في عام 1902.
وهكذا استفحل أمر الكتاب وما يحويه من وثائق "سرية".
وأما في المكتبة العربية فيبدو أنها ظهرت أول مرة في عام 1951 تحت اسم"الخطر الصهيوني:بروتوكولات حكماء صهيون" ترجمة محمد خليفة التونسي ,وهي عبارة عن أربعة وعشرين بروتوكولاً .
معنى البروتوكول:Protocol هي لفظة انكليزية ولها عدة معانٍ منها:وثيقة أو أوراق رسمية تُخط فيها نتائج الاجتماعات والمؤتمرات,أو وثيقة دبلوماسية لها نفس قيمة الإتفاق,أو صيغة رسمية للأوراق الثبوتية,أو مجموعة الصيغ والأعمال التي تطبق في اللقاءات الرسمية الدبلوماسية,وكذلك تعني في الفرنسية واللغات اللاتينية الأخرى.
وأقرب المعاني لقصد البروتوكولات هو المعنى الأول"وثائق رسمية تُسجل فيها نتائج الاجتماعات والمؤتمرات", وقد قيلت في أصولها أقوال كثيرة منها أنها كُتبت في عام 1897 أي في نفس العام الذي عُقد فيه المؤتمر الصهيوني الأول برئاسة هرتزل,بل ويذهب آخرون إلى أبعد من هذا حيث يؤكدون أن المؤتمرات الصهيونية ما هي إلا مؤتمرات حكماء صهيون,وأن هرتزل كان يتلوها في مؤتمراته ومن خَلفه في زعامة الصهيونية.
وقد روّج لها كثير من العرب والغرب رغم أن أصلها تحوم حوله الشبهات وتحيط بها الشكوك من كل جانب,والرأي الصحيح فيها أنها وثائق مزورة ملفقة وذلك لعدة أسباب:
1.عدم معرفةاللغة التي كُتبت بها أول مرة,فحسب ما شاع أن الكاهن الروسي نيلوس هو الذي ترجمها إلى الروسية,فهذا يعني أنها كانت بلغة غير الروسية,فما هي هذه اللغة؟,ولو قلنا أنها باللغة الروسية فهذا يدل على أن الحكماء كانوا أغبياء وجهلاء لأنهم كتبوا ما يحيكونه في الظلام بلغة يفهمها القوم,بدل أن يكتبونها بلغة لا يعرفها إلا هم كالأرامية فهي لغة لا بد وأن يتعلمها الحاخامات,أو الإيديشية أو حتى العبرية.
2.غموض الكيفية التي حصل الكاهن الروسي على النسخة الأصلية ذات اللغة المبهمة التي كُتبت بها,فهو قال أنه حصل عليها من صديق "لم يذكر اسمه",وصديقه هذا وصلت إليه عن طريق سيدة فرنسية"مدام ك."_وهي نكرة أيضًا_ ادّعت أنها سرقتها من أحد أقطاب الماسونية_والذي لم يُذكر اسمه أيضًا_,وهنا نرى الربط بينها وبين الماسونية,رغم أن بعض البروتوكولات هاجمت الماسونية وتوعدت أصحابها إما بالموت أو العيش في خوف وذل وهوان.
3.احتدام النبرة الروسية الموالية للحكم القيصري في روسيا,وإظهار أن الماسونية وراء الثورة الفرنسية والفكرية وصاحبة أفكار التحرر وأطلاق الحريات وخاصة السياسية,وهذا كله كي ينفّر الروس من الحركات الثورية ضد القيصر وخاصة الشيوعية التي نشبت في ذلك الوقت لتأكل الحكم القيصري وتنهي سطوته.
4.عدم ظهور تواقيع الحكماء الصهيونيين أو اسمائهم,فالملاحظ أن كل بروتوكول كان يختم بعبارة عامضة طفولية وهي" وقعه ممثلو حكماء صهيون من الدرجة الثالثة والثلاثين",وهنا نلاحظ أيضًا التخبيص حيث جعل لحكماء صهيون درجات مثل ما قيل في درجات الماسونية,وبالمقارنة مع الماسونية والصهيونية التي ظهرت اسماء مؤسسيها ومعرفة أحوالهم وعلانية اجتماعاتهم يتضح لنا أن المسألة مقصودة من أجل التمويه وطمس الحقيقة.
5.والأهم في بيان زيف وتلفيق هذه البروتوكولات ما قامت به بعض الأوساط العلمية بدراسة علمي قائمة على تحليل نصوصها آدبيًا وسياسيًا واجتماعيًا,فخرجت النتائج بهذه الصورة:
*أنها وثائق مزورة,استفاد كاتبها من كتيب فرنس كتبه محامي فرنسي يدعى موريس جولي 1829 – 1878,يسخر فيه من نابليون الثالث وينقده نقدًا لاذعًا على طموحاته السياسية العالمية,والكتاب نُشر تحت عنوان"حوار في جهنم بين ماكيافيللي ومونتيسكيو" او "السياسة في القرن التاسع عشر",وطبع في بروكسل علم 1864,ولم يطبعه في فرنسا لأن القانون الفرنسي كان يعاقب من ينقد العائلة المالكة.
وقد وقع هذا الكتيب في عام 1868 تحت يد كاتب ألماني اسمه هرمان جويديش فأعاد صياغة الحوار في قصة اسطورية عن المؤامرة اليهودية,وصدرت كسلسلة روايات تحت عنوان"بياريتز"Biarritz.وذكر هذا الكاتب في فصل من سلسلته بعنوان"المقبرة اليهودية في براغ ومجلس ممثلي أسباط إسرائيل الإثنى عشر" أن الحاخامات يعقدون كل مائة عام مؤتمرًا لدراسة ما سبق من أحداث وتخطيط الأحداث المقبلة لمائة عام جديدة.وتُرجمت هذه السلسة إلى الروسية في عام 1872,وظهرت في عام 1891 طبعة موجزة عنها تحت عنوان"خطبة الحاخام".
وهكذا نرى التدرج الذي سلكه الكتاب من حوار إلى خطبة ثم إلى بروتوكولات.
وقد كشفت الصحيفة اللندنية التايمز في أعدادها الثلاث المتتالية "16,17,18" من شهر آب عام 1921 أوجه الشبه بين الكتيب"الحوار" وكتاب "بروتوكولات حكماء صهيون", وخرجوا بنتائج تجزم بتزييف الكتاب,فقد وجدوا أن البروتوكولات من 1-19 انتهجت نفس الترتيب والنظام الذي اتبعه صاحب كتاب"جوار في الجحيم",وأن البروتوكولات من 1-17 مقتبسة في بعض مواضعها, وهذا الإقتباس يبدو لكل قارئ ولو لم يكن عالمًا بفن النصوص,ومن هذه النتائج:

"حوار في الجحيم":
1.إن غرائز الإنسان الشريرة أقوى من دوافعه الخيّرة.فالإنسان يتجه نحو الشر أكثر من اتجاهه نحو الخير,وهو لايحكّم عقله لأن الخوف والقوة يتحكمان فيه بمقدار أكبر.وكل إنسان يسعى نحو الهيمنة,ولا يوجد شخص لا يريد أن يضطهد غيره لو كان ذلك بوسعه,وجميع البشر(جميعهم تقريبًا) على استعداد للتضحية بحقوق الآخرين خدمة لمصالحهم.
"البروتوكولات":
1.إن ذوي الطبائع الفاسده من الناس اكثر عددا ً من ذوي الطبائع النبيله ...وإذن فخير النتائج في حكم العالم هو ما يُنتزع بالعنف والإرهاب...كل إنسان يسعى إلى القوة, وكل واحد يريد أن يصير دكتاتوريًا على أن يكون ذلك في استطاعته...وما أندر من لا ينزعون إلى إهدار مصالح غيرهم توصلًا إلى أغراضهم الشخصية.
"حوار في الجحيم":
2.ماذا يكبح جماح هذه الحيوانات المفترسة التي يسمونها بشرًا من أن يهاجم أحدهم الآخر,في المراحل الأولى من الحياة الإجتماعية أوقفتهم القوة التي لا حد لها.
ثم قام القانون بهذه المهمة.ولكن القانون ما هو إلا القوة بعد أن تم تهذيبها بشكل ما.وإن عدت إلى المصادر التاريخية:فإن القوة تسبق الحق, والحرية السياسية إن هي إلا فكرة نسبية.
"البروتوكولات":
2.ماذا كبح الوحوش المفترسة التي نسميها الناس عن الإفتراس؟,وماذا حكمها حتى الآن؟,إن الناس ما هم الا وجوه بشريه خضعت في الطور الأول للقوه ثم خضعوا للقانون وما القانون في الحقيقه الا هذه القوه ذاتها ولكنها مقنعه فحسب ,وهذا يؤدي بنا إلى تقرير أن قانون الطبيعة هو:الحق يكمن في القوة.والحرية السياسية ليست حقيقة,بل فكرة.
"حوار في الجحيم":
3.حينما يتم اضطهاد البؤسائ فإنهم عادة يقولون:"لوأن الملك عرف "...أو "حين سوف يعرف الملك".
"البروتوكولات":
3.لكي تبقى السلطة يجب أن تبلغ منزلتها من الثقة إلى حد أن يستطيع الناس أن يقولوا فيما بين أنفسهم:"لو أن الملك يعرفه فحسب"... "أو حين يعرفه الملك".
"حوار في الجحيم":
4.كيف تتم القروض؟,بإصدار وثيقة ترغم الحكومة على دفع فوائد تتناسب مع الرأسمال المدفوع,وهكذا إذا كان القرض على 5% فالدولة بعد عشرين سنة سوف تدفع قيمة المبلغ المساوي للقرض,وأما بعد أربعين سنة, فسوف تدفع ضعف المبلغ , وأما بعد ستين سنة فستكون القيمة المدفوعة ثلاثة أضعاف المبلغ.
"البروتوكولات":
4.القرض عبارة عن وثيقة تصدرها الدولة وبناءً عليها تجبر أن تدفع نسبة مئوية من المبلغ المدفوع.فلو كانت الفائدة 5% من المبلغ, فهذا يعني أن الحكومة بعد عشرين سنة سوف تدفع مبلغًا يعادل قيمة القرض كي تغطي قيمة الفائدة,وبعد أربعين سنة ستدفع ضعف المبلغ ,وبعد ستين سنة ثلاثة أضعاف.وتبقى الفائدة غير مدفوعة.
"حوار في الجحيم":
5.كما هو إله فشنو,فإن اعلامي له مئات الأذرع,وهذه الأذرع ستمد أيديها لكل الأراء بكل ظلالها في الدولة.
"البروتوكولات":
5.الصحف هي مثل الإله الهندي فشنو لها مئات الأيدي,وكل يد ستجس تقلب نبض الرأي العام.
"حزار في الجحيم":
6.أدرك الآن معنىشكل الإله فشنو.إن لك مائة ذراع مثل المعبود الهندي,وكل إصبعًا من أصابعك تلمس لولبًا.
"البروتوكولات":
6.حكومة اليهود العالميه يجب ان تشبه الإله الهندى ( فشنوا ) وكل يد من أيديها المائه ستقبض على لولب في الجهاز الإجتماعي للدوله.
فواضح جدًا التطابق بين الكتابين وترتيب النصوص فيهما.
ملاحظة: الإله الهندي فشنو حسب الإسطورة الهندية لم تذكر أن له مائة ذراع, بل ستة على أكبر صورة ظهر فيها,وعلى هذا فلا يعرف اصل اسطورة فشنو ذي المائة ذراع.
يتبع...
__________________
----------
حين يباغت النسيان هياكل الذكريات
المترامية على سفوح الوجدان
تنساب دمعة حزن على مهجة الحروف
ويتدثر الإحساس في صمت الأمكنة
ليداري وجع الفراق >>>>
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-03-2013, 10:23 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,327
افتراضي

هذا بالإضافة إلى ما توصلت إليه من دراسة بعض نصوص البروتوكولات وما وجدت في بطون بعض الكتب :
1.البروتوكولات عبارة عن خطاب,يوجد مخاطِب ومخاطَب,فمن هو المخاطِب؟,ومن هو المخاطَب؟, أي من هو هذا الحكيم الذي هو فوق بقية الحكماء؟,ويعطي لنفسه الحق في خطاب بقية الحكماء.
2.لنقُل أن المخاطِب هو أحدهم ,وبقيتهم هم المخاطَبون,فما هو الداعي في كتابة هذه البروتوكولات والتي هي _حسب زعم الكتاب_ من وضعهم ,ويعرفونها كما يعرفون أبناءهم؟
3.هؤلاء الحكماء من أي طائفة يهودية؟, فاليهودية طوائف كثيرة مختلفة العقائد,وبعضها يكفر بعضًا,هل هم من الناموسيين أم هم من الفريسيين أو الهيردوسيين؟,ومنهم طوائف لا تعترف إلا بالتوراة ومنهم من لا يأخذ إلا بالتلمود, ومن أي الأعراق هم؟أهم من الإشكنازيم أم من السفارديم أم من المزراحيم أم ..أم...
4.تكرار بعض العبارت في عدة بروتوكولات وبألفاظ مختلفة مثل:
*وسنتمكن من سحق الإرستقراطية غير اليهودية التي كانت الحماية الوحيدة للبلاد ضدنا (البروتوكول الأول).
*بعد أن نستحوذ على السلطة سنمحق كلمة الحرية من معجم الإنسانية(البروتوكول الثالث).
*سنمحو كل أنواع التعليم الخاص (البروتوكول 16)
فهذه عبارت ساذجة طفولية تصلح لأن تكون جزءً من سيناريو هوليودي ,أما على أرض الواقع فلا يطلقها إلا أحمق بليد يعيش في قوقعة ذاته.
5.ظهرت في بعض البروتوكولات أن اليهود وراء وضع العلوم المختلفة مثل علم الإقتصاد,وعلم السياسة وعلم الإجتماع وغيرها, وأنهم لم يبيحوا بكل أسرارها,فهذا يعني أن فضل علماء المسلمين زمن الدولة الإسلامية وعلماء اليونان من قبل ,وعلماء الغرب من بعد قد ذهب مع الريح,وأن النهضة العلمية زمن الدولة الإسلامية هي في الحقيقة نتاج تخطيط حكماء صهيون,ولولاهم لما وصل المسلمون إلا ما وصلوا من تقدم مدني وعمار وانجازات علمية في شتى ميادين العلم ,وكذلك علماء الغرب ,فهذه والله الطامة الكبرى.
وأما أسباب ازدهار هذه الأسطورة فقد سبق وذكرت بعضها في بحث الماسونية,ويمكن أن أعرضها هنا مع بعض البيان:
1.الصهيونية هي أحد أطراف المروّجين لهذه الإسطورة ويحاولون ترسيخها في الأذهان.
فقد ذكر فايتسمان أن بلفور منح اليهود تصريحه"وعده" لهم بأرض فلسطين" بسبب اكتشاف الآستيون,وأن هربرت صمويل أول مندوب بريطاني على فلسطين هو أول ملك يهودي لفلسطين بعد هدم الهيكل.
وهذه كلها سخافات وترهات من شآنها أن تضفي على اليهود أهمية لا يستأهلونها,وتعزي لهم قوة فوق طاقتهم.
2.قيام دولة إسرائيل عزز من الأسطورة وأعطى كلًا من اليهود والغرب التأكيد على استفحال أمرها وواقعية سطوتها.
3.أمريكا نفسها روّجت وتروّج لهذه الأسطورة السخيفة كي توحي أنها مكتوفة الأيدي ولا تستطيع فعل شيء إزاء قضايا العرب والمسلمين,وأنها عاجزة أمام هذا التحكم البروتوكولي,وهكذا تبيض وجهها الأسود الماقت أما زبائنها وزبانتها من حكام العرب والمسلمين.
4.الأنظمة العربية أيضًا استفادت وما زالت تستفيد من رواج هذه الأسطورة ,فهي تبرر هزائمها وتجعلها أمرًا واقعيًا لا مفر منه,وتهدف إلى تمييع المواقف المصيرية العربية والإسلامية ونقلها من إطار الجهاد والقتال إلى أروقة المؤتمرات والمؤسسات والهيئات الدولية والأمريكية
__________________
----------
حين يباغت النسيان هياكل الذكريات
المترامية على سفوح الوجدان
تنساب دمعة حزن على مهجة الحروف
ويتدثر الإحساس في صمت الأمكنة
ليداري وجع الفراق >>>>
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الكتاب الساخر بلد متعلّم عليها للكاتب الشاب مصطفى شهيب | حمل كتاب صراع الديكة ( أزواج وزوجات ) لـ عبد الوهاب مطاوع »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب فكر تصبح غنيا وثريا – كتاب عربي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 2 11-26-2016 09:10 PM
فياض يشيد بدور مصر في اتفاق الأسري‏.. باراك‏:‏ دولة إسرائيل ستكون بين نهر الأردن والبحر المتوسط يقيني بالله يقيني أخبار عربية وعالمية 0 05-17-2012 01:20 PM
شاب سعودي لا يسمع ولا يتكلم ولا يرى – فيديو المصدر Eng.Jordan الملتقى العام 0 05-06-2012 10:35 AM
إسرائيل دولة بلا حدود Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 04-27-2012 01:58 PM
عبدالرحمن السميط يتكلم عن نفسه عندما سجن أيام النظام البعثي Eng.Jordan شذرات إسلامية 0 03-25-2012 06:31 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:31 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73