تذكرني !

 





الطاقة الكهروبيولوجية

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقدمة :- لفت انتباهي هذا العلم من بعد ما كنت اظنه علم صيني يعني علم الطاقة والاسترخا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2012, 12:30 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي الطاقة الكهروبيولوجية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقدمة :-

لفت انتباهي هذا العلم من بعد ما كنت اظنه علم صيني يعني علم الطاقة

والاسترخا وغيرها لكن في الاخير اكتشفت انه علم من جهة الطب

التكميلي وانا ادرجة من خلال نظرتي انه من العلم ******** الرباني سبحان

الله فهو علم بالاضافة الى انه يحقق مدى اتباع سنة المصطفى حيث انه لا

ينطق عن الهوا كل ما جاء في الاسلام فائدة للجسد والروح معاً ولكثرة ما

أعانية من امراض روحية من مس وحسد وعين ولله الحمد على كل حال

وجدت انه هذا العلم افادني كثير للبحث عنه والاستقصاء حتى يعم الفائدة

والاجر ان شاء الله تعالى وهو علم السعادة والرضا القبول والعافية

و********ة سبحان الله تعالى .




هل تعلم ؟؟؟؟؟


هــل تعــلم أن أن جسم الإنسان يصدر إشعاعات وأن هذه الهالة تكشف عن المرض في جسم الإنسان؟



هــل تعــلم أن أن جسم الإنسان يصدر إشعاعات وأن هذه الهالة تكشف عن المرض في جسم الإنسان؟

هل تصدقون أن جسم الإنسان يصدر إشعاعات ..؟ وأن هذة الاشعاعات عبارة عن شحنات كهروبيولوجية يمكن تصويرها ، وأن لها ألوانا تبدأ من اللون الأحمر وتتدرج حتى تنتهى باللون الأزرق الغامق ..؟

لقد توصل العلم الحديث الى وجود طاقة كهروبيولوجية تشع من جسم الانسان ولكنه لم يتوصل الى طبيعتها أو أصلها ، الا أن هناك اشعاعات حرارية ( فوق الحمراء ) ، ومنها ذبذبات لا يمكن قياسها اما لصغرها المتناهى واما لارتفاعها الشديد ، وتوجد فى كل الكائنات ،أما فى الانسان فانها تتركز فى الأطراف وتزداد بعملية التنظيف والاغتسال بالماء وتصل الى ذروتها بعد عملية الاستحمام . انها ( الأورا ) أو الهالة الضوئية التى تحيط بجسم الانسان وتظهر أكثر فى الوجه فسبحان الخالق

قد تمكن العلم من تصوير هذة الطاقة واكتشاف امكانية اصابة الانسان بالعديد من الامراض من خلالها حيث تعكس أى خلل فى وظائف الجسم الحيوية من خلال بصمات أصابع اليد

تفاصيل هذة الطاقة يرصدها بدقة الدكتور المصرى محمد ثناء خليل أستاذ الفيزياء الحيوية والعلوم والهندسة الطبية بجامعة ( بوينت بارك ) الأمريكية حيث يقول

ان الشحنات الكهربية توجد على جسم الانسان كله ، لكنها تتجمع على الأطراف وهى تنبعث من أى جسم حى كالنباتات والحشرات والبكتريا . أما جسم الانسان فتنبعث منه طاقة كهروبيولوجية غير مرئية ، وعندما يتم عمل رسم للقلب توضع الأقطاب على جسم الانسان فى أماكن معينة لتوصيل الطاقة الكهربية من القلب الى سطح الجسم مما يعكس الحالة الصحية للقلب وما حوله

كيف يتم تصوير هذة الطاقة الكهروبيولوجية؟

لقد تمكن العلماء من اختراع كاميرا لتصوير هذة الطاقة وهى تعرف باسم
( kirlian )
وذلك منذ عام 1939 حيث تتمكن من تصوير الهالة الضوئية المحيطة بجسم الانسان الذى يشع عدة أنواع من الاشعاعات بعضها يمكن تصويره
أما الاشعاع الذى ينتج عن عملية حيوية فلا نستطيع تصويره مثل تأثير الانفعالات النفسية على وظائف الجسم والأعضاء الحيوية حيث ان كل عضو فى الجسم يتأثر بها مثل القلب والكبد والعضلات وكل عضو يصدر عنه نوع من الاشعاع ولون مختلف يميزه عن العضو الآخر
ان هذة الهالات الضوئية لها دلالات على أنشطة الجسم الحيوية واصابته بالأمراض المختلفة مثل السرطان أو ضعف القلب وأمراض القولون والبنكرياس وأمراض العيون وخلل الغدد الصماء



وما دلالة الألوان فى هذة الهالات الضوئية؟

الألوان تتدرج من الأحمر الذى يدل على الحيوية ، الى الأزرق الذى يعكس درجة المرض ، ووجود الهالة بلون معين حول الأعضاء كالرأس أو الأكتاف أو الذراعين يعكس طبيعة هذا العضو وما اذا كان حيويا أم مريضا ، وهذة الأبحاث العلمية تهتم بها معظم الدول الأوروبية مثل روسيا وانجلترا وألمانيا والدانمارك وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك اليابان وأستراليا ولها معاهد خاصة تسمى
(kirlian )

وكيف تتم عملية التصوير ..؟

عن طريق لوح فوتوغرافى خاص توضع كف الانسان عليه ويتم تحميض اللوح بجهاز خاص وتنتج عنه الهالات الضوئية ، أما عملية تصوير الأصابع فتتم من خلال وضع الاصبع بطريقة عمودية على اللوح الفوتوغرافى حيث تظهر حول كل اصبع هالة ضوئية بألوان متعددة تتدرج من الأزرق الى البرتقالى فاذا أنقطعت هذة الهالة فان ذلك يدل على أن هناك عضو من أعضاء الجسم معرض للاصابة بمرض معين
وفى حالة الوفاة نجد الضوء الموجود على الجسم يتحول من اللون الأحمر حتى يتلاشى بعد 72 ساعة من الوفاة ويظهر اللون الأزرق

كيف يتم الربط بين شكل الهالة الضوئية وطبيعة المرض ..؟

أجريت احصائيات ودراسات على عدد كبير من المرضى وأخذت بصمات ضوئية لهم ، فمثلا مرضى القلب من أعمار مختلفة نساء ورجال وأطفال نجد لديهم خللا فى صورة البصمة الضوئية للاصبع الوسطى ، والشئ نفسه تم تجريبه على مرضى الكبد والبنكرياس والعين والجهاز الهضمى وخلل الغدد الصماء وتم التوصل الى أشكال معينة للبصمات الضوئية تعكس وجود خلل فى وظائف الأعضاء ومنها يتم تحديد تشخيص المرض ومكانه فاللون الرمادى مثلا يظهر فى حالات الاصابة بمرض السرطان



صور لشكل ولون الهالة

الطاقة الكهروبيولوجية Dm33-com-908fdd769b.jpg



الطاقة الكهروبيولوجية aura_sample.jpg



الطاقة الكهروبيولوجية aura1b.gif




الطاقة الكهروبيولوجية nsh_ne10.jpg


هل يمكن استخدام هذة الطريقة للكشف عن الطاقة المنبعثة من كائنات أخرى غير الانسان ..؟

لقد تم تطبيقها على النباتات خصوصا الأعشاب الطبية حيث أمكن تصويرها بالطريقة المتبعة نفسها مع الانسان وكشف عن وجود هالة ضوئية ضخمة حولها مما يؤكد وجود طاقة منبعثة من هذه الأعشاب وعندما يتناولها الانسان تنتقل الى المكان الذى فقد الطاقة من جسمه وتتم معالجته بهذا النوع من الأعشاب. والمعروف أن فقد الطاقة أو انقطاعها عن أى عضو من الجسم يسبب له مرضا ، ومن هنا فان الأعشاب الطبية تعالج هذا النقص أو المرض من خلال الطاقة التى تكشفها صور البصمة الضوئية للنبات
واذا فقدت ورقة النبات جزءا منها وتم تصويرها ، فاننا نجد هالة ضوئية تشبه تماما الجزء المفقود من الورقة وهذا الأمر ينطبق أيضا على الانسان الذى يفقد عضو من أطرافه حيث يظل عدة شهور يعتقد أن هذا العضو ما زال موجودا ، لأن المخ لا يزال يشعر بأن هذا العضو لم يفقد ، والتجارب التى أجريت مؤخرا فى الولايات المتحدة على مرضى فقدوا احدى الذراعين طلب منهم تحريك احدى الأصابع (فى اليد المبتورة ) فوجد أن المخ يرسل طاقة لتحريك هذة الاصبع _ رغم أنها غير موجودة

وكيف يتم تصوير الطاقة الكهروبيولوجية فى الأطراف المبتورة ..؟

لقد تمكنا بالفعل من تصوير وقياس هذة الطاقة المرسلة من المخ لتحريك الاصبع غير الموجودة . وبالتالى تم تصميم جهاز ميكانيكى متصل بالأطراف الصناعية عن طريق نوع من البلاستيك يطلق عليه اسم ( بيزوبوليمر ) اذا أعطى طاقة كهربية يحدث له انكماش ، وبالتالى يمكن تحريك الأطراف عن طريق شحنة كهربية ضعيفة جدا تدخل على دائرة كمبيوتر صغيرة فى حجمها لا تزيد على 1,5 سم ، وارتفاعها نصف سم حيث تتحول هذة الطاقة الكهربية الضعيفة الى جهد كهربى يدخل على البلاستيك المصنوع منه الطرف المبتور ، وبالتالى ينقبض البلاستيك وتتحرك الأطراف حسب قوة هذة الطاقة الكهربية التى يتحكم فى ارسالها المخ الى حاسب ألى صغير يقوم بدوره بارسال الشحنة الى المكان المناسب

اذا ماهي هالات الطاقة المحيطة بجسم الانسان وكيف لنا ان نستغل تلك الطاقة ونتحكم فيها
يحيط بجسد كل إنسان ما يسمى بالهالة أو الأجسام السبعة المحيطة بالجسد وهي قوة الحياة...حياتنا نحن
وهي كالغلاف الغازي حول الكرة الأرضية مع عدم نسيان أننا من تراب هذه الكرة الأرضية
وهي تحيط بالإنسان على شكل بيضوي وتكون على شكل اهتزازات تعجّ بالضوء والطاقة وألوانها كقوس قزح
ملونة كاملة رائعة، تتعلق بالصحة والعقل والعاطفة .

اللون يشفيها ويكون كفيتامين لها أي يقويها ويكمّلها لوّنوا كل شيء حولكم ستشعرون بفرق كبير مريح واعلموا عندها
أن هالتكم تزداد شفاء وجمالا وألوانا لأن الجسم يمتص الترددات المختلفة التي تصدر من حوله لكل شيء.

ولهذا لوّن /زيّن/ الله سبحانه لنا الدنيا وجعل اللونين السماوي في السماء وعكسه على البحار والمحيطات والأخضر في الأرض يحيط بنا لنرتاح وترتاح طاقاتنا كلها فالناظر للبحار أو لجمال الطبيعة لا يجد نفسه إلا ناطقا بكلمة لها وزنها عند
خالقنا ألا وهي ... سبحان الله... سبحان الله... سبحان الله
ولهذا قال رسولنا الأعظم صلوات الله عليه :/روّحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إن كلّت عميت/
وعمى القلوب هو وصف لضعف الطاقة وليس للجسد.
واعلموا أن كل ما يفرحكم هو يزيد من طاقتكم أو هالتكم حتى وضع الخد على خد طفل صغير وملا عبته،
وقد قال رسولنا الأعظم :/تفائلوا بالخير تجدوه/وبالتالي من تشاءم وجد كل ما هو شرّ:
/ خاصية الجذب: أي شبيه الشيء منجذب إليه/
أي أن الحزن لا يجدي وهو هدر للطاقة... فالطاقة لها ربط مباشر مع العقل والتفكير السلبي يدمّرها
وكذلك باقي الصفات الذميمة كالغيبة والنميمة والكذب ... الخ هو هدر للطاقة
ولهذا يكون الإنسان المؤمن /من أيّ دين كان/ ذو طاقة عليا فهو يرجع كلّ الأمور لخالقه فيحمل همومه عنه
وبالتالي يرتاح هو ويبقى قويا...

وتبدأ الأمراض الجسدية عادة بعد هدر الطاقة أو نقص الهالة /خللها/
لذا وجب أن يتحمّل الإنسان ويتقبل الأمور بمرونة فيبقى بمنأى عن كل ضعف في هالته وبالتالي عن كل ضعف في
جسده.


الإنسان وهو يقابل الناس من الممكن أن يفرّغوا له طاقته بامتصاصها أو
يتعرض للحسد فيجد نفسه خائر القوى برغم أنه عند خروجه من منزله كان نشيطا جدا؟!!!
فيسعى بعدها دون أن يدري ما حصل له للهدوء أو العودة للمنزل سريعا ليرتاح...

ما الحلّ في هذه الحالة و أصحاب الريكي / وكل أصحاب المهن/غالبا لا يعطون سرّ مهنتهم
لهذا... من أراد سرّ القوة ...
أي الإحتفاظ بقوة هالته مكتملة وملونة وجميلة وينافس بها حتى أصحابها بقوة هالتهم
فليسمع ولينفّذ ما قاله الإمام عليّ كرّم الله وجهه:

/ من خرج من بيته متوضئا كأنه خرج شاهرا سيفه في وجه الناس/
تخيلوا معي من سيجرؤ عليكم وأنتم تشهرون سيفا!!!
لا أحد... لا أحد

القوة في الوضوء والوضوء على الوضوء ثمّ الصلاة تزيد وتزيد في الهالة وقراءة القرآن
تجعلها قوة ما بعدها قوة
ولهذا كان النبي صلوات الله عليه وصحابته رضوان الله عليهم برغم قلتهم نسبة لأعداد أعدائهم
هم المنتصرون .
لهالة البشرية المحيطة بجسم الإنسان

بقلم د. عبدالهادى مصباح ٩/ ٩/ ٢٠١٠






هناك هالة بشرية (Aura) تحيط بأجسامنا تمثل جهاز استقبال وإرسال للطاقة، فهى تمد الجسد بالطاقة من خلال تفاعلها مع البيئة المحيطة بالجسم، وما ينتج بداخله من طاقة، وذلك من خلال الشاكرات، والهالة البشرية عبارة عن إشعاعات ضوئية مكونة من سبع طبقات وتسمى أيضا مجال الطاقة البشرية، وتصدر من الجسم وتحيط به من كل جانب، ويراها ذوو الجلاء البصرى، وهى بيضاوية الشكل وتختلف من إنسان إلى آخر كاختلاف أشكال البشر وألوانهم، وهى ذات ألوان متداخلة مثل قوس قزح، فهناك إنسان يغلب على هالته اللون الأخضر وآخر الأزرق وهكذا، هذه الهالة هى السجل الطبيعى الذى يسجل على الإنسان رغباته وعواطفه ونزعاته وأفكاره، ومدى نضجه العقلى والخلقى والروحى، بل تسجل عليه حالته الصحية، لأنها تتأثر بآلام الجسد وأمراضه، والحقيقة أن أى خلل وظيفى فى الجسم تظهر أعراضه أولاً على هذه الهالة التى يمكن حالياً تصويرها.


وهناك بعض الأشخاص الذين يقومون بشفط بعض الطاقة (Vampire Action) من أشخاص آخرين، لذا يشعر الإنسان أحياناً بالتعب والإرهاق عند مقابلته لشخص ما، حيث يسلب منه هذه الطاقة رغما عنه، وذلك من خلال ثقب فى تلك الهالة، وأحياناً أخرى تجلس مع شخص لأول مرة وتشعر وكأنك تعرفه وترتاح إليه منذ زمن بعيد، مصداقاً لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف)، ويمكن أن تشعر أيضاً بتلك الطاقة السلبية عند ترك الفروض – خاصة الصلاة وقراءة القرآن – والجلوس لساعات أمام التليفزيون.



ومن خلال بعض الدراسات لقياس مستويات الطاقة بأجهزة معينة وتحديد كميتها فى صورة وحدات، تبين أن كل ما فى الكون يحتوى على طاقة بداخله، فمثلاً الزهور وحبوب اللقاح تنبعث منها ما بين ٢٥ و ٣٢ وحدة، بينما نجد بعض الأحجار الكريمة الأرجوانية أو البنفسجية يمكن أن تعطى طاقة تصل إلى ٣٠٠ وحدة، وربما كانت هذه الطاقة نتيجة لتسبيح الكائنات المختلفة من خلال قوله تعالى «وإن من شىء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم».



وهناك بعض الدراسات المثيرة التى أجريت لقياس الطاقة الروحية المنبعثة من الأشخاص فى حياتهم العادية، وعندما يقتربون أكثر من دينهم، وتصفو أرواحهم، يزدادون شفافية وارتقاء بالنفس البشرية على احتياجات الجسد، وقد تم تصنيف البشر من حيث كم الطاقة الروحية المنبعثة من أجسادهم كما يلى:

١- أناس بعيدون عن الدين: لا يمارسون أياً من الشعائر الدينية، وتتراوح مستويات الطاقة المنبعثة منهم ما بين ٥٠ و٦٠ وحدة.

٢- الباحثون عن الحقيقة (أصحاب النفس اللوامة): فى اتجاه ودرب الله، ويمارسون بعض الطقوس الدينية والروحية التى تجعل نفسهم أكثر هدوءًا وسكينة، وهؤلاء تتراوح مستويات الطاقة عندهم ما بين ٩٠ و٢٠٠ وحدة.

٣- أصحاب النفس المطمئنة: الذين عرفوا طريقهم إلى الله، ويمارسون العبادات والطقوس بحب وشغف، ولهم تأثير إيجابى على الآخرين، وتصل مستويات الطاقة عندهم إلى ٣٠٠ وحدة.

٤- الخاصة والدعاة: وعندهم القدرة أن يكون لديهم عدد كبير من المريدين والتابعين، ويعرفون طريقهم إلى الله جيداً، وهم فى حالة سلام نفسى، وتصل مستويات الطاقة عندهم إلى ٨٠٠ وحدة.

٥- الأولياء والخلصاء والأصفياء: وعددهم قليل جداً، وربما يكونون غير معروفين للعامة، وتصل مستويات الطاقة لديهم من ٩٠٠ إلى ١٦٠٠ وحدة، وهؤلاء الناس يتمتعون بقدرات خاصة من الوعى والإدراك والحواس، التى ربما تصل لما نطلق عليه لفظ «الكرامات».


اذا نكرر ونقول ما هي الهالة؟

يحاط أي جسم بغلاف غير مرئي يشع على هيئة موجات كهرومغناطيسية ذات ألوان تسمى الهالة أو الأورا aura يطلق البعض عليها الهالة النورانية.


هذه الهالة أمكن تصويرها بجهاز كيرليان Kirlian ورؤيتها وإثباتها علميا وتفسير ألوانها وأشكالها على الحالة النفسية والجسدية للجسم وتفسير بعض سمات الشخصية من صور جهاز كيرليان. الهالة يمكن تقويتها أو تنظيفها وإعادة التوازن لها بتمارين عدة.






هذه الهالة تتأثر تأثرا كبيرا بالأفكار وبالحالة النفسية والمرضية وكمثال فهى تبدو بحالة جيدة وبصورة حسنة عند سماع صوت القرآن الكريم بخشوع وتدبر وتبدو متقطعة وغير متماسكة عند سماع الأغانى

كما أن الهالة السليمة والمتماسكة تدل على خلو صاحبها من الأمراض بينما الهالة المنبعجة والمتقطعة والمتكسرة تدل على مرض صاحبها



إنَّ هذه الهالة هي عبارة عن مسارات للطاقة بأنابيب طاقيَّة دقيقة وحسَّاسة جدَّاً لدرجة كبيرة، حينما تتعطل إحدى هذه المسارات سواء بإنسدادها أو سوء مرور الطاقة بها نتيجة لتراكمات سُمِّيَّة ناتجة عن الكثير من الأمراض اعتباراً من تعكُّر المزاج وحتَّى السَّرطان،

أي إنَّ المرض يبدأ في هذا المستوى الطَّاقي على شكل قفلٍ لمسارات طاقيَّة معيَّنة أو زيادة في المرور الطَّاقي، ثمَّ يتجسَّد ذلك الخلل الطَّاقي الزَّائد أو النَّاقص على شكل مرض بالجسم المادِّي.
وكذلك المشاعر والنَّوايا والأفكار تبحث عن وسيلة لتترسَّب وتتجسَّد بها،
والتَّشخيص عبرالهالة حقق نجاحا كبيراحيث إنَّ مستوى التَّشخيص والعلاج يتمُّ على مستوى الجسم الأثيري أو الطَّاقي، وبذلك فإنَّ قوَّة التَّشخيص والعلاج تكون أكبر بكثير، إذ إنَّ الجسم الأثيري أقوى من الجسم المادِّي بآلاف المرَّات،
هذا وقد تمَّ تطوير جهاز ألماني الصُّنع يدعى (بروجنوس) يكشف بدقَّة عن الخلل في المسارات الطَّاقية والبالغ عددها الرَّئيسي 12 مساراً، وحتَّى إنَّه بوساطة هذا الجهاز نستطيع اكتشاف الأمراض قبل تجسُّدها بالجسد المادِّي بأشهر ويستطيع المعالج تقديم العلاج الملائم.
إذاً موجات الجسم الكهرومغناطيسي والتي هي حقل طاقي ذبذبي، ستتجسَّد بصورة مادِّيَّة تظهر على الجسم المادِّي بعد فترة تطول او تقصر ولو إستطعنا ان نعالج من اليوم مانراه من قصور فى شكل الهالة لكان أفضل للجسم المادى بصورة كبيرة جدا


كيف يمكن رؤية الهالة:

1. قدرة في الإنسان "استقصاء الأثر" وهي نوع من رؤية الهالة المنبعثة من الموجودات سواء أكان جمادا أو مخلوقات أخرى أو بصمة تركت أثرها في مكان ما، واستطاعت العيون التي لديها بصيرة أن ترى مدلول تلك البصمة فتتبع أثرها.


2. باستخدام كاميرا كيرليان وبعض النظارات الخاصة ترى الهالة بدون الألوان.


3. بعض الناس لديهم القدرة على رؤية الهالة بالعين المجردة والبعض يصل لهذه القدرة عن طريق التدريب وزيادة تحسس العين وتوجد تدريبات عدة لرؤية الهالة خاصة في وجود ظلام ومصدر ضوء خافت جدا.


4. الأطفال الصغار.


الهالة النورانية في القرآن:

وقد اثبت القرآن الكريم وجود هالة نورانية تحيط بالأجسام ، وتتفاوت في شدتها من شخص إلى آخر، فهي تكون أقوى لدى الانبياء و المرسلين، و الاتقياء، كل حسب درجته و منزلته،الامثل فالامثل ، حتى تنتهي الى اشخاص تغلف الظلمة ارواحهم وعقولهم و قلوبهم.
واثبت ان هالة الرسل اقوى من ضوء الشمس

فالنبي محمد صلى الله عليه وآله سلم لم يُرا له ظل وقع على الارض قط

قال تعالى "يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا * وداعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا" الأحزاب

فقد أورد أصحاب كتب السيرة (انه لم يقع ظله على الارض ولا رؤي له ظل في شمس ولا قمر) و تلك الهالة اقوى لدى المؤمنين في كل زمان و مكان

"كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور"سورة إبراهيم

"إنا أنزلنا التوراة فيها هدى و نور" المائدة

" وآتيناه الإنجيل فيه هدى و نور" المائدة

وجميع التعاليم السماوية و الكتب المنزلة على الرسل، تحمل في طياتها ذلك النور الساطع،الذي تكتسبه ارواح من يتبعها، فتتغير به حياتهم وهو في

قوله تعالى "أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها" الأنعام

وتبقى الهالة ملازمة للروح خلال مراحل القيامة من حساب و جنة أو نار لا تفارقها ابدا لانها اصبحت من صفاتها الذاتية، وهي تدل على حالة تلك الروح من خير أو شر:

"يوم يقول المنافقون و المنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نوراً" الحديد

ولقد اثبت القرآن ان تلك الهالة تتلون تبعا لحالة صاحبها من ايمان و كفر و من حب و كراهية ومن خير و شر فتدل عليه يوم القيامة

"يوم ينفخ في الصور و نحشر المجرمين يومئذ زرقا" طه

فاشار بذلك الى حقيقة علمية ان اللون الازرق هو اشد الالوان قتامة وهذا الموضوع ذكرني

بالدعاء اللذي ورد في الحديث الصحيح اللذي رواه ابن عباس (رضى الله عنهما) قال: ( اللهم اجعل في قلبي نورا وفي لساني نورا و في بصري نورا و في سمعي نورا و عن يميني نورا و عن يساري نورا ومن فوقي نورا و من تحتي نورا و من أمامي نورا و من خلفي نورا و اجعل لي في نفسي نورا و أعظم لي نورا )*صححه الألباني.*‌


الهالة والقرين:

ننتقل هنا إلى الجانب الحسي من القرين الجني و القرين الملائكي فعن احمد بن حنبل قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وآله سلم "ما منكم ... من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة .قالو وإياك يا رسول الله قال وإياي ولكن الله تعالى أعانني عليه فلا يأمرني إلا بحق "

آخر فالإنسان محاط بهالة مركبة هالة نارية (القرين الجني) و هالة نورانية (القرين الملائكي) ومن الناحية العلمية أي إنسان له هالة كهرومغناطيسية من تردد معين جذورها تنبع من القلب والله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وأحاطه بترددات ثابتة ومعينه لا يمكن أن تختل إلا في حالات معينه وهي الحالات التي نهانا فيها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم من الوقوع فيها وأي خلل في هذه الهالة نتيجة أعمال الإنسان من خير يزيد الطاقة النورانية التي تحيط بوجهه

سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ (سورة الفتح29)

و علي العكس تنحصر الهالة النورانية و تزداد الهالة النارية حالة قيام الإنسان بأعمال غير طيبة أو حالة المس الشيطاني للإنسان و أول تأثير علي هذه الهالة يسبب اضطراب للإنسان في تصرفاته وسلوكياته وشعوره بأعراض مختلفة غير طبيعية ومن هنا نستنتج انه مصاب.

رابعا: الهالة و العلم الحديث:

وقد اثبت العلم الحديث بان هناك مجال كهرومغناطيسي يحيط بالجسم البشري ,,,, فنار السموم أو المارج نجد أنها تقع بعد الضوء المرئي في الترتيب الفني الرياضي للترددات وهي تقع تحت مجال الأشعة تحت الحمراء أي أن طبيعة خلقه أجسام الجن بشكل عام لها ترددات كهرومغناطيسية تتقارب أو قد تتساوى مع ترددات الطيف للأشعة تحت الحمراء ... ومن حكمة الحق سبحانه و تعالي أن حدد مجال رؤية الإنسان بالموجات المحصورة ما بيت الأشعة تحت الحمراء إلي الأشعة ما فوق البنفسجية و كل ما دون ذالك التردد او يزيد عنة لا يستطيع الإنسان إن يدركه وقد أخبرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح أن بعض الحيوانات ترى الشياطين بينما لا يتمكن الإنسان الذي بجوارها من رؤيتها . وكذلك ترى بعض الحيوانات الملائكة وهذه حكمة الله تعالى

وهنا نستشهد بحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح رواه أبى هريرة رضي الله عنه يقول فيه

( إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطانا) الجامع الصغير للسيوطى حديث رقم 4259 صحيح

ولتبيين الموضوع وتوضيحه نذكر ما قد اكتشفه العلم الحديث فى هذا المجال و هو ما أكتشفه العلماء بأن عين الديك ترى الأشعة فوق البنفسجية وتتفوق في تركيبها على عين الإنسان حيث تستطيع رؤية موجات الضوء من 300-700 نانوميتر بينما الإنسان يرى من 400-700 نانوميتر- (النانوميتر وحده قياس الأطوال الموجية) أي أن عين الإنسان لا تستطيع رؤية الأشعة من 300—399 نانوميتر وهى في مجال الأشعة فوق البنفسجية بينما تستطيع الطيور بما فيها الديك رؤيتها. تتميز عين الديك عن عين الإنسان في وجود القمع الرابع بالشبكية والذي يحتوى على صبغات خاصة لرؤية الأشعة فوق البنفسجية وكذلك وجود القمع المزدوج وتسمى قدره رؤية الأشعة فوق البنفسجية بالبعد الرابع .

العلم الحديث أثبت بان هناك مستقبلات للأشعة تحت الحمراء في شبكيه الحيوانات ومنها الحمار كما أن بعض الدراسات وأبحاث العلماء تركزت على عيون القطط والكلاب حيث أن عيون الحيوانات تتشابه في عملها فعين الحمار تكون اقرب في تركيبها إلى عين الكلب منها إلى عين الإنسان. فالبنسبة لحساسية العين للضوء فهناك عده عوامل تؤثر في النظر ليس استقبال الضوء فحسب ولكن حقل النظر و عمق الاستقبال. و بالنسبة لحده الأبصار وتمييز الألوان بوضوح فقد خلق الله سبحانه وتعالى عيون الحيوانات ليكون لديها القدرة للرؤية الواضحة بالضوء الخافت بينما يعتمد الإنسان أساسا على الرؤية بالضوء الساطع أي في ضوء الشمس مثلا إذ تستطيع الحيوانات التأقلم في الضوء الخافت أكثر من الإنسان بعده مرات ففي القطط مثلا يكون التكيف بالليل أكثر من قدره الإنسان بست مرات أما الكلاب فالقدرة لديها أكثر من ذلك بكثير.

_________________

الخلاصة :-
هو العودة الى الله وشرعة وسنة نبية فوالله ما سمعت بسنة المصطفى الا ان تكون فائدتها للجسد والروح قبل ان تكون شرعاً و أوامر سبحان الله تعالى
فجتهدوا لرفع مستوى الهالة والرقى بهذه الروح الى المعالي واتبعوا سنة محمد صلى الله عليه وسلم في المأكل والمشرب والملبس والخروج والدخول والنوم وكل شئ
تسعدوووووووووووووا الطاقة الكهروبيولوجية smile.gif
سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك



خاتمة :-

هذا هو المبحث الاول في موضوع الهالة المحيطة بجسم الانسان

ان احسنت البحث فمن الله تعالى وان اسئت فمن نفسي والشيطان

واذا راق لكم بحثي ادعولي بالشفاء العاجل وان يعوضني بزوج صالح خيراً مما فات وذرية صالحة والخاتمة الحسنة
والقبول في الدنيا والاخرة والرحمة لوالدي العافية لأمي
وان يجعل الله اجسامنا تنبعث هالة بطاعتة وان يرزقنا الرقي لنفس المطمئنة انه قادر على كل شئ سبحانه

(لا احلل من ينقل هذا البحث بدون ذكر مصدرة واسمي (اللهم هل بلغت اللهم فاشهد)

اختكم في الله :

حنين الذكرى

المصدر: ملتقى شذرات


hg'hrm hg;iv,fd,g,[dm

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-16-2012, 03:40 PM
الصورة الرمزية توفيق بن علو
توفيق بن علو غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: تيارت
العمر: 19
المشاركات: 93
منحرج الرد

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وال بيته و أصحابه أجمعين
يا رب ، لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك
سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ، ورضي نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته
استحلفك بالله قراة كل كلمة بهذة الرساله
قول معاي


سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده
__________________
13394206891[1]
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« ثرثرة الأيام | 6 أطعمة تسبب الألم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطاقة الشمسية Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 05-03-2016 11:20 AM
الطاقة الايجابية صابرة الملتقى العام 0 06-27-2015 12:20 PM
من هم مصاصي الطاقة ؟ صباح الورد الملتقى العام 0 11-05-2014 03:57 PM
الطاقة البديلة في مصر Eng.Jordan أخبار منوعة 0 01-14-2013 09:36 PM
الطاقة المائية : تدفقات الطاقة عبدالناصر محمود علوم وتكنولوجيا 0 01-10-2012 08:06 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:24 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68