تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

ضحك رسول الله فصار الضحك سنة

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-فصار الضحك سنة ينهانا ربُّنا عما يضرنا، كما يأمرُنا باتباع ما فيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2012, 10:05 AM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
سؤال ضحك رسول الله فصار الضحك سنة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-فصار الضحك سنة




ينهانا ربُّنا عما يضرنا، كما يأمرُنا باتباع ما فيه خيرُنا؛ ولذلك جاء في حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((تبسُّمك في وجه أخيك صدقةٌ))، ورغم هذا نتأمَّل وجوه المسلمين، فإذا هي مُكْفَهِرَّة عَابِسة، ونادرًا ما تستقرُّ في دعةٍ وابتسامٍ، وإن حدَث، فلا يكون إلا استثناءً لقاعدةِ التقطيب التي تُخفِي وراءها العديدَ من الدوافعِ والمسبِّبات الحياتية، التي تتعارض مع حالةِ الهناءة التي يسعي الإنسان لإدراكها.



وقد أثبت العلمُ أن الضحكَ مُقوٍّ للجهازِ المناعي، ومعالجٌ للأمراضِ النفسية، ومجددٌ للنشاطِ، ومنبِّه لخلايا العقل.



ورغم فوائده العظيمة، قلَّما وُجِد مَن يؤمِن بأهميته، ويعمل على إنتاجِه وتطويرِه رغم شرعيَّته؛ قال تعالى في سورة هود: ﴿ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ ﴾ [هود: 71]، وقال تعالى في سورة النمل: ﴿ فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا ﴾[النمل: 19].



أما نبيُّنا محمد - صلوات الله وسلامه عليه - فقد كان من أَفْكَه الناس، وكان إذا تكلَّم تبسَّم، ورُوِي عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ((أنا أمزحُ، ولا أقولُ إلا صدقًا))، وقد روي عن أبى ذرٍّ الغفاري - رضي الله عنه - أنه قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((لا تحقرنَّ من المعروفِ شيئًا، ولو أن تَلقَى أخاك بوجهٍ حسنٍ))، و((تبسُّمك في وجهِ أخيك صدقةٌ)).



وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: "مزح رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فصار المُزاحُ سُنة، وكان يمزحُ فلا يقولُ إلا حقًّا"، وكذلك قال علي بن أبى طالبٍ - رضي الله عنه -: "روِّحوا القلوبَ، واطلُبوا لها طرفَ الحكمة؛ فإنها تملُّ كما تملُّ الأبدانُ".



وظلَّ علماء الإسلام وفقهاؤه يحرِّضون على الضحك، ويَدعون الناس إليه؛ ليتحرَّروا به من جِدية الواقع، ويستريحوا من أعباء الحياة، بشرط ألا يكون فيه استهزاءٌ بأمورٍ شرعية، أو سخرية من الناس، وقد جاء في كتاب "إحياء علوم الدين"؛ لأبي حامد الغزَّالي: "وأما المُزاحُ، فمطيبةٌ، وفيه انبساطٌ، وطيبُ قلبٍ، فلم يُنْهَ عنه، فاعلم أن المنهي عنه الإفراطُ أو المداومةُ".



ويقول بعض الباحثين في التاريخ الإسلامي: "إن سوق الضحكِ راجَت رواجًا عظيمًا في صدرِ الإسلام، وصار للظرفاء والمضحِكين شأنٌ كبيرٌ، وأسبق الكتَّاب إلى مجال الضحك هو "الجاحظ" الذي ضمَّن كتابَه "البخلاء" فكاهةً وسخرية لاذعة.



وعلى الرغم من هذه الأهمية الإنسانية للضحك، فإن البعضَ يدعو إلى التجهُّم، متذرعًا بشقٍّ من حديثٍ صحيحٍ عن المصطفى - عليه الصلاة والسلام - قال: ((كثرةُ الضحكِ تُمِيت القلبَ))، وهو قولٌ وإن لم ينهَ عن الضحكِ إلا أنه يُنفِّر المسلمين من كثرتِه، وهو ما يدعو بعض المتشدِّدين إلى التجهُّم والعبوس على عكس ما هو مرجو من المسلم أن يكون بشوشًا؛ حتى يحبَّه الناسُ بكلِّ أجناسِهم؛ ليكون خيرَ سفيرٍ لأُمته، وقد قيل في الحكمة: "أَعطِ الكلامَ من المُزاحِ بقدرِ ما يُعطى الطعام من الملح"، وهو قولٌ يتَّفق تمامًا مع ما جاء في حديث نبيِّنا - عليه صلوات الله وسلامه - حيث قال: ((أقِلَّ الضحكَ؛ فإن كثرةَ الضحكِ تُمِيت القلب)).



لذلك يجبُ على الإنسان أن يضحكَ، بشرط أن يتوسَّط في الضحكِ، ولا يكون في كل أموره هازلاً؛ حتى لا يفقد قيمتَه وهيبتَه أمام الناس، وهكذا نرى أننا نحن - المسلمين - أولى الناسِ بالإسراعِ إلى إنشاء كِيانات ترويحية، من شأنِها ترشيدُ أعدادِ ضحايا الأمراضِ النفسية وتوابعِها العضوية، التي بدأت تغزو مجتمعاتنا بسببِ هجوم القنوات الفضائية وغيرِها من القنوات التكنولوجية، التي تبثُّ أفكارَها في أي وقتٍ، ومن كل مكانٍ، وهي فتنةُ هذا الزمانِ التي لا سبيلَ لخلاصِنا منها، إلا بالتمسك بسُنة نبينا - صلى الله عليه وسلم - أُسوتنا ودليلنا في كلِّ ما فيه خيرُنا في الدنيا والآخرة.



فقد ضَحِك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لنضحك؛ لأن في الضحكِ خيرًا لصحة النفس، وجودةِ العقل، وصفاء الذهن، وغزارة الفكر، فالضحكُ: غذاءٌ للنفس، ودواءٌ للكسلِ والفتور.



والضحكُ فعلٌ ككلِّ الأفعال التي حرَّضنا لفعْلها نبينا الكريم - صلى الله عليه وسلم - لأن فيها كلَّ الخيرِ لنا في الدنيا والآخرة؛ لأنه - عليه الصلاة والسلام - لا ينطق عن الهوى، وإنما يُنطقُه الخالقُ بكلِّ ما فيه الخير للمخلوق، فأَبشِر واستبشِر أيُّها الإنسان.




دمتم برعاية الرحمن وحفظه
محمود كحيلة

المصدر: ملتقى شذرات


qp; vs,g hggi twhv hgqp; skm

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-16-2012, 03:06 PM
الصورة الرمزية احمد ادريس
احمد ادريس غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,369
افتراضي


بَاَرَكَ الله فيك وجَزَّاك خَيَّرَا
وإن شاءَ الله يسَتفَيد مَنّه الَجَّمِيع ولك شَكَرَي وتَقْدِيرِيّ
__________________
العبد ذو ضجر والرب ذو قدر والدهر ذو دول والرزق مقسوم
والخير أجمع فيما اختار خالقنا وفي اختيار سواه اللوم والشوم
عَنْ الْمَرْءِ لَا تَسْأَلْ وَسَلْ عَنْ قَرِينِهِ * * * فَكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارَنِ يَقْتَدِي
إذَا كُنْت فِي قَوْمٍ فَصَاحِبْ خِيَارَهُمْ * * * وَلَا تَصْحَبْ الْأَرْدَى فَتَرْدَى مَعَ الرَّدِي

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._6762576_n.jpg
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أماه عذراً.. فماذا أكتب عنك..؟ | الطريق إلى شفاء القلوب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان سعاد بن علو في رحاب رمضان 4 06-15-2012 11:49 AM
باب ما جاء في صفة شراب رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 04-16-2012 03:19 PM
باب ما جاء في صفة مغفر رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 04-13-2012 02:28 PM
كيف كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 04-11-2012 06:47 AM
باب ما جاء في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم في السمر عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 01-13-2012 08:13 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:11 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73