تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

رحيل المفكر روجيه غارودي

فكّك الأساطير “الإسرائيلية” وفضح أكاذيبها المبنية على العنصرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2012, 05:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,461
افتراضي رحيل المفكر روجيه غارودي

فكّك الأساطير “الإسرائيلية” وفضح أكاذيبها المبنية على العنصرية

رحيل المفكر روجيه غارودي 207175.jpg





دار الخليج -أعلن أمس في فرنسا عن وفاة الفيلسوف الفرنسي روجيه غارودي، مؤلف كتابي “الأساطير المؤسسة للسياسة “الاسرائيلية””، و”الإسلام دين المستقبل”، الذي كان إحدى واجهات التفكير الحر، ورمز الشجاعة في مواجهة الصهيونية في الغرب في النصف الثاني من القرن العشرين، وذلك عن 98 عاماً امضاها متنقلاً بين أفكار غزيرة .

ولد روجيه غارودي في 17 تموز/يوليو 1913 في مرسيليا في فرنسا، وحصل على الإجازة في الفلسفة من جامعة مرسيليا ثم عيّن أستاذا للفلسفة في الليسيه في ألبي سنة ،1937 وفي سنة 1953 حصل على الدكتوراه في الفلسفة من جامعة السربون عن أطروحته حول النظرية المادية في المعرفة، وأصبح أستاذا للفلسفة في الجامعة .

انضم غارودي إلى الحزب الشيوعي الفرنسي سنة ،1933 وفي 1940 سجن ثلاثين شهرا في معسكر في الجزائر، وانتخب نائبا في الجمعية الوطنية ،1958 وفي مجلس الشيوخ ،1959 وفي سنة 1970 طرد من الحزب الشيوعي الفرنسي، وذلك لانتقاداته المستمرة للاتحاد السوفييتي، في 2 يوليو 1982 أشهر غارودي إسلامه في المركز الإسلامي في جنيف، وفي سنة 1998 دانته المحكمة الفرنسية بتهمة إنكار المحرقة اليهودية بعدما أصدر كتابه “الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية” 1996 .

في مرسيليا الميناء البحري والمدينة الصناعية حيث يتجمع العمال من وراء البحار، للعمل في مصانع الإمبراطورية الاستعمارية، تفتحت عينا روجيه غارودي ابن موظف الحسابات الفرنسي، رأى قهر العمال وعذاباتهم وهم يست***ون من المستعمرات لأعمال السخرة ولخدمة السادة الأوروبيين، فترك ذلك في نفسه أثرا بالغا جعله يتعاطف مع المظلومين والفقراء وغرس في نفسه الإيمان بمبادئ العدل والمساواة .

وستكون تلك المبادئ هي المحرك الأساسي لهذا المفكر الحر في جميع مواقفه السياسية وأطروحاته الفكرية، فعلى مستوى السياسية سيكون اعتناقه للفكر الماركسي، وانخراطه في الحزب الشيوعي الفرنسي بدافع من هذه الرؤية الإنسانية الفكرية التي تنظلق من وجهة نظر شمولية تدين الظلم والقهر وكل أشكال التمييز، وقد كان لشجاعته في التعبير عن مواقفه دور في تبوئه مكانة كبرى في هذا الحزب وانتخابه في الجمعية الوطنية الفرنسية مرات عدة، وانتخابه مراراً في الجمعية الفرنسية، وتلك المبادئ الإنسانية الثابتة أيضاً هي التي كانت وراء سجنه في حرب الجزائر حين كان في جيش فرنسا الحرة مناضلاً ضد النازية أثناء الحرب العالمية الثانية، كما كانت الدافع له إلى انتقاد السياسة السوفييتية الستالينية حين انحرفت إلى الظلم وكبت الحريات رغم انتماء غارودي للحزب الشيوعي الفرنسي حليف السوفييت، وسيكون من تداعيات تلك المواقف وما أضاف إليها من انتقادات للفكر الماركسي أن قرر الحزب الشيوعي فصل غارودي من عضويته سنة 1970 .

معركة غارودي من أجل المساواة والعدل والحرية وصلت ذروتها سنة 1996 عندما أصدر كتابه “الأساطير المؤسسة للسياسة “الإسرائيلية””، الذي صدم “إسرائيل” والغرب بحقائق فاضحة لكيان بني على العنصرية والأصولية والأكاذيب التاريخية، واغتصاب أرض شعب بريء وإبادته وتشريده، وفرض هذا الكيان على العالم أن يصدق أكاذيبه ويؤمن بها، وقد تداعى ذلك الغرب بترسانته الإعلامية والقانونية والسياسية تقوده الصهيونية العالمية لإدانة غارودي وتشويه سمعته ورؤاه، فأكيلت له كل تهم التعصب ضد اليهودية والسامية ونكران المحرقة التي هي المقدس الوحيد في الفكر الغربي، لكن غارودي وقف بشجاعة أمام تلك الموجة وبحور التهم، وكانت محاكمته التي وثق هو نفسه جميع مجرياتها في كتاب، كانت تلك المحاكمة هي بحق محاكمة للحرية كما أطلق عليها لأنها استهدفت قمع الحقيقة، وتكميم الفم الذي صرخ بها .

في الفكر كانت تلك القيم أيضاً هي محركات تنظيراته الفكرية، وتحولاته بين العوالم الفكرية المختلفة بدءا بالبروتستانتية التي اعتنقها في بداية شبابه، حين رأى فيها انفتاحا وتقبلا للآخر، ثم الفكر الماركسي القائم على مبادئ المساواة بين الطبقات، وفكرة مشاعية السلطة ووسائل الإنتاج، ثم لما أحس بالجفاء في الفكر المادي، الذي لا يعترف إلا بالشيئية ولا يرى في المعرفة والأفكار سوى إفراز للحياة المادية للإنسان، ولا تعترف بما وراء ذلك، سعى وهو المشبع بنفسية روحانية إلى البحث عن مقاربة تجمع بين الإيمان الكاثولوكي والفكر الماركسي، وعلى ضوء ذلك قدم نقده للرؤية الماركسية للدين، وقد طور نظرته تلك إلى مسعى لإقامة حوار حضاري بين الأفكار والأديان، ودشنه بكتابه “من أجل حوار الحضارات” 1976 الذي دان فيه التعالي الغربي على الآخر واستهزاءه بالديانات والثقافات الأخرى، ونظرة هذا الغرب للآخرين على أنهم متخلفون، وأن فكرهم وحضارتهم لا تمت للإنسانية بصلة، وابتداء من هذا الكتاب سيكثف غارودي بحوثه المتعلقة بالأديان، وخاصة الإسلام والمسيحية واليهودية، التي انتهى فيها إلى الإشادة بالإسلام انطلاقاً من نظرته التسامحية وقدرته على استيعاب الحضارات الأخرى والانفتاح عليها وتقبلها، وهو، حسب غارودي ما يثبته تاريخ الإسلام، وتعززه أطروحاته الفكرية، وفي هذا السياق وضع غارودي، كتابه “مبشرات الإسلام” ،1981 ثم أتبعه بكتبه الكثيرة عن الإسلام ومنها “الإسلام دين المستقبل”، و”المسجد مرآة الإسلام” و”الإسلام وأزمة الغرب”، و”فلسطين مهد الرسالات السماوية” .
المصدر: ملتقى شذرات


vpdg hglt;v v,[di yhv,]d

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-29-2012, 02:05 PM
الصورة الرمزية ابراهيم الرفاعي
ابراهيم الرفاعي غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: روضة الورد
المشاركات: 511
افتراضي

أشكركم
على هذه
المعلومات القيمة
عن رائد ومفكر
حر
أغنى المكتبة بمؤلفات قيمة
بارك الله بكم
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« قصيدة عن رمضان | يوسف ادريس »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقابلة مع الاقتصادي الاميركي المفكر آلفن توفلر Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 11-14-2016 08:49 PM
فما ظنك برب رحيم زهير شيخ تراب الشاعر زهير شيخ تراب 0 01-20-2016 12:30 PM
انا رحيل رحيل أصدقاء شذرات 7 10-10-2015 09:24 AM
المفكر العربي عزمي بشارة اوصاف مقالات وتحليلات مختارة 0 05-22-2012 05:30 PM
المفكر والأديب ميخائيل نعيمة Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 1 02-11-2012 10:52 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:37 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68