تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

الناس في الصلاة مراتب

إحداها : مرتبة الظالم لنفسه , المفرط , وهو الذي انتقص من وضوئها , وحدودها , وأركانها . الثاني : من يحافظ على مواقيتها , وحدودها , وأركانها الظاهرة ,

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-21-2012, 12:26 PM
حفيظة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: * نجمة الساحـل *
المشاركات: 1,728
23 الناس في الصلاة مراتب


الناس الصلاة مراتب 01.gif


إحداها : مرتبة الظالم لنفسه , المفرط , وهو الذي انتقص من وضوئها , وحدودها , وأركانها .
الثاني : من يحافظ على مواقيتها , وحدودها , وأركانها الظاهرة , ووضوئها , لكن قد ضيع مجاهدة نفسه في الوسوسة , فذهب مع الوساوس والأفكار .
الثالث : من حافظ على حدودها , وأركانها , وجاهد نفسه في دفع الوساوس والأفكار , فهو مشغول بمجاهدة عدوه , لئلا يسرق صلاته , فهوا في صلاة وجهاد .
الرابع : من إذا قام إلى الصلاة , أكمل حقوقها , وأركانها , وحدودها , واستغرق قلبه مراعاة حدودها وحقوقها , لئلا يُضِّيع شيئاً منها , بل همه كله مصروف إلى إقامتها كما ينبغي , وإكمالها وإتمامها , وقد استغرق قلبه شأن الصلاة , وعبودية ربه تبارك وتعالى فيها .
الخامس : من إذا قام إلى الصلاة , قام إليها كذلك , ولكن مع هذا قد أخذ قلبه ووضعه بين يدي ربه عزوجل , ناظراً بقلبه إليه , مراقباً له , ممتلئاً من محبته وعظمته , كأنه يراه ويشاهده , وقد اضمحلت تلك الوساوس والخطرات , وارتفعت حجبها بينه وبين ربه ؛ فهذا بينه وبين غيره من الصلاة أفضل وأعظم مما بين السماء والأرض , وهذا في صلاته مشغول بربه عزوجل قرين العين به .
فالقسم الأول معاقب , والثاني محاسب , والثالث مكفر عنه , والرابع مثاب , والخامس مقرب من ربه , لإن له نصيباً ممن جعلت قرت عينه في الصلاة , فمن قرت عينه بصلاته في الدنيا قرت عينه بقربه من ربه عز وجل في الآخرة , وقرت عينه أيضاً به في الدنيا , ومن قرت عينه بالله قرت به كل عين , ومن لم تقر عينه بالله تعالى تقطعت نفسه على الدنيا حسرات .

وقد رُوي أن العبد إذا قام يصلي قال الله عز وجل : ( ارفعوا الحجب , فإذا التفت قال أرخوها ) , وقد فسر هذا الالتفات بالتفات القلب عن الله عز وجل إلى غيره فإذا التفت إلى غيره أرخى الحجاب بينه وبين العبد فدخل الشيطان وعرض عليه أمور الدنيا وأراه إياها في صورة المرآة , وإذا أقبل بقلبه على الله ولم يلتفت لم يقدر الشيطان على أن يتوسط بين الله تعالى وبين ذلك القلب , وإنما يدخل الشيطان إذا وقع الحجاب , فإن فر إلى الله تعالى وأحضر قلبه فر الشيطان , فإن التفت حضر الشيطان , فهو هكذا شأنه وشأن عدوه في الصلاة .

من كتاب : المجموع القيم من كلام ابن القيم ..


منقول
المصدر: ملتقى شذرات


hgkhs td hgwghm lvhjf

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الشيخ المقرئ محمد طه سكّر الدمشقي | فلم وثائقي يبين الحجاب بالمذاهب الأربعة قبل الاستعمار يستحق المشاهدة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقسام الناس في الصلاة صابرة شذرات إسلامية 0 02-21-2017 07:30 AM
مراتب صيام عاشوراء صابرة شذرات إسلامية 0 10-07-2016 06:52 AM
مراتب الإيمان بالقضاء والقدر عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 11-17-2014 08:48 AM
أقسام الناس في الصلاة خمسة فمن أي الأقسام أنت؟ Eng.Jordan شذرات إسلامية 1 11-17-2012 08:19 AM
أجبن الناس وأحيل الناس وأشجع الناس تراتيل التاريخ الإسلامي 1 01-30-2012 02:14 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:01 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68