تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

الباب الموارب في السياسة طارق مصاروة

لا يمكن ترك الأزمات الدولية الحادة، إلى التصريحات، والإعلام، ومناورات قوى الداخل أو القوى الإقليمية. فقد يسبب خطأ يسيطر في صِدام عسكري لا يريده الطرفان، ولا يستوجبه الصراع السياسي!!.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-14-2012, 02:27 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 563
افتراضي الباب الموارب في السياسة طارق مصاروة

لا يمكن ترك الأزمات الدولية الحادة، إلى التصريحات، والإعلام، ومناورات قوى الداخل أو القوى الإقليمية. فقد يسبب خطأ يسيطر في صِدام عسكري لا يريده الطرفان، ولا يستوجبه الصراع السياسي!!.




التأزم الأميركي – الإيراني مثلاً، فأي عاقل يعرف أن وضع التأزم في يد تصريحات وزارة الدفاع الأميركية، أو خطابات احمدي نجاد في فنزويلا، أو مناورات البحرية الإيرانية في مضيق هرمز، في مواجهة أسطول بحري أميركي، وقواعد وحاملات طائرات تعد الأخطر والأقوى في العالم، يمكن أن تؤدي إلى شرارة تشعل النار في منطقة النفط!!.



تركيا تجد نفسها معنية بهذا التأزم، فهي ترسل وزير خارجيتها أوغلو إلى طهران يحمل أفكاراً، ونوايا، ومقترحات قد تخفف من الاحتقان، وتبعث طهران بأذكى رجال التفاوض علي لاريجاني، إلى أنقرة يحمل الردود.. وأفكار جديدة، فالموضوع هو موضوع المشروع النووي الإيراني، وتركيا كانت قد دخلت على الخط بأفكار، وبدور جاد في عملية التخصيب النووي، ونقله إلى المراكز العلمية الأوروبية، ثم إعادته بعد النضوب، وكان لاريجاني ممثل إيران في هيئة الطاقة النووية الدولية في فينا، ثم فجأة تداخلت الصراعات الداخلية الإيرانية في مسيرة التفاوض الدقيقة، وأصبح علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى.. وعادت الأزمة إلى التصريحات النارية، والإعلام!!.



إيران الآن بحاجة إلى الوسيط رغم الصوت العالي، وتركيا مستعدة، وكان يمكن لروسيا أن تقوم بالدور لولا أن مناوراتها تقتصر على سوريا ومجلس الأمن والبحث عن دور في الشؤون الدولية قاله أمس الرئيس بوتين، بعتب وغضب على جيرانه الأوروبيين بالذات.



إيران بحاجة إلى الوسيط، وتركيا مستعدة. والولايات المتحدة قابلة بدور تركي، فالعلاقات بين الدولتين لم تكن أفضل في أي وقت، بعد وضع قواعد الرادارات والصواريخ الكاشفة والمضادة للصواريخ. وهذه اعتبرتها إيران وروسيا بمثابة تهديد لها، وبعد هذه الرعاية التركية للمعارضة السورية، ولأخذ موقف حاد من النظام السوري.. مع الاستعداد غير المخفي لدور عسكري في قضية المناطق الآمنة.. شرط موافقة مجلس الأمن!!.



العرب وحدهم، لا يتعاملون بالأبواب المواربة في أزماتهم وخلافاتهم الداخلية والخارجية. ولذلك تتجمد قضاياهم، وتصبح مادة استغلال إقليمية ودولية..



وإذا تجاوزنا القضية الفلسطينية، وفرضنا حالة معنا أو ضدنا على العالم، فهناك قضايا عربية يمكن حلها بوساطة عربية أو إقليمية تخفف التأزم، وقد توصل إلى تفاهم وعلاقات عادية. مثل قضايا الخلاف المزمنة بين المغرب والجزائر، والسودان الشمالي والجنوبي، والسودان ومصر على منطقة حلايب، والمشكلات بين العراق والكويت، والأردن وسوريا، وأهمها قضايا المياه، ومشكلات سوريا ولبنان كلها تبقى تحت الجمر، وتحرق في العلاقات الثنائية وراء الكواليس!!.



لا يعيب أميركا أن تبحث على أرضية توافق على حل مع طالبان، ولا يعيب طالبان أن تتخلى عن الإرهاب، والقاعدة، ولا تخسر قطر من دورها بين العدوين، فالباب الموارب، هو ذكاء في السياسة، وقبول الوسيط، وتمريره من الباب الموارب هو ذكاء ومصلحة، وإذا كان كل خلاف سيوصل إلى الحرب.. فإنّ العالم لن يكون عالماً قابلاً للحياة.

المصدر: ملتقى شذرات


hgfhf hgl,hvf td hgsdhsm 'hvr lwhv,m

__________________
ليس القوي من يكسب الحرب دائما وإنما الضعيف من يخسر السلام دائما
:Jordan:
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« متلازمة الإنبطاحيـَّة ! | ربيع عربي أم ربيع إسلامي : د فهد الفانك »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الذئب على الباب عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 08-20-2014 03:37 PM
تاريخ ليبيا في قصر المنارة عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 02-19-2014 08:37 AM
المنارة البيضاء تقدم: (( منهجنا وعقيدتنا )) مقابلة مع الدكتور/ سامي العريدي القيادى فى جبهة النصرة ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 10-24-2013 05:41 AM
خلف الباب المغلق!!!! صباح الورد الملتقى العام 0 09-02-2012 12:06 PM
ضيف على الباب ؟ جاسم داود الملتقى العام 0 02-01-2012 01:56 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:26 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68