تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

رحمك الله أيها الحياء

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . . إن الحياء علامة صادقة على خلق الإنسان وفطرته الزكيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2012, 04:36 PM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي رحمك الله أيها الحياء

رحمك الله أيها الحياء 90.gif




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

.

إن الحياء علامة صادقة على خلق الإنسان وفطرته الزكيه وعلى ضميره الحي .. الحياء يكشف لنا عن قيمة الإنسان ومقدار ما يحمله من آداب وأخلاق فاضلة ونقاء ..
الحياء هو ( كل خلق يبعث على ترك القبيح ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق )
وهو ما كان وفق الشرع وفيه معنى الحشمة والاحتشام ..

والحياء

من أبرز الصفات التي تبعد المسلمة عن الرذائل وتحجزها عن الوقوع في قاع المعاصي والذنوب .. وهو من أقوى البواعث على الفضائل الكريمة ..
وبفقد المسلمة لحيائها يعد دليل أيضاً لفقدها إيمانها ..لأن الحياء والإيمان قرناء جميعاً فإذا رفع أحدها رفع الأخر هذا ما ذكره لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ونلاحظ أيضاً عند فقدها لهذا الخلق العظيم تتدرج دائماً سلوكياتها وأخلاقها من سيئ إلى أسوء وتهبط من رذيلة إلى أرذل .. ولا تزال في هذا الطريق حتى تصل إلى المنحدر فتقع في المحرمات دون أن تبالي وتتجرىء على المخالفات لا تخشى في سلوكها لومه لائم ولا تعد المنكر في نظرها منكراً ( إذا لم تستح فاصنع ما شئت )
تأملي يا أخيه
حال نسائنا إلا من رحم الله .. عندما فقدنا الحياء بكل معانية ونقاءه وصفائه ألم نفقد معه جمال المرأة المسلمة الحقيقي ألم نفقد أنوثتها ونعومتها ورقتها وعاطفتها الحية .. والله أصبحنا لا نرى إلا أشباه للنساء ..
فقدت كل ألوان الحياء فطرة وشرعاً ونزعت الحياء من حياتها كلها .. يا ترى ماذا كانت النتيجة ؟؟
سمحت بإظهار ما حرم الله تعالى فكشفت عن جسدها وخرجت لنا كاسية عارية متبرجة مترجلة .. والله إن حالنا اليوم مع العري والتعري لا يختلف عن الحال التي كانت عليها المرأة في الجاهلية في التهاون بالعري فكانت النساء تتعرى بعضهم أمام بعض بدون أي تردد وحياء ..
فقدت حيائها فتجرأت على الخروج والخلوة المحرمة .. وتجرأت أن ترفع صوتها عند محادثة الرجال الأجانب في أروقة الأسواق والمحلات وعلى الهاتف .. فاختلطت النظرات والهمسات واللمسات والضحكات .. أصبحنا نرى الرجل هو الذي يتنحى ويفرش لها وسط الطريق عند مرورها وهي تخترقه بكل جرأة وفرعنة .. ضاع الحياء فلا نستنكر أفعال مشينة ترتكب منها ..
ولم تكتفي المسكينة بحالها بل والله نشاهدها وهي تسقي فلذة كبدها من هذا الكأس ..لم تحاول أن تربي أبنتها على الحياء والتخلق بهذا الخلق العظيم بل نرها وقد تساهلت في لباس وحجاب وحشمة أبنتها .. لماذا ؟؟ لأن فاقد الشيء لا يعطيه ..
أين بناتنا

من أم كلثوم بنت علي بن أي طالب رضي الله عنه ابنة الخمس سنوات عندما ذهبت في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان ثوبها يجر وراءها شبراً أو يزيد فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها . فقالت : ( مه . أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك ) . لله درك يا أم كلثوم ورحمك الله رحمة واسعة .. يا ليتك تشاهدي ما حل ببنات المسلمين اليوم ..
ولا أنسى كذلك أن أذكر عندما يضيع الحياء عند بداية الدقائق الأولى من تحليق الطائرة إلى ديار الغرب .. إلى تلك الديار التي دنس أهلها جمالها بسوء حالهم وقبح أفعالهم .. وتبرعوا بعرض مشاهد مشينة بالمجان في الشوارع .. نزعتي حياءك فنزعت معه حجابك وعفتك وطهرك .. بالله عليك أي نموذج وهدية قدمتيها يا بنت الإسلام لفتاة الغرب ؟؟ الله المستعان

رحمك الله أيها الحياء

رحلت ومت مع عثمان بن عفان رضي الله عنه .. ورحمك الله أيها الحياء رحلت مع ابنتي الرجل الصالح ( فجاءته إحداهما تمشي على استحياء ) .. ورحمك الله أيها الحياء رحلت مع امرأة وقفت تسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ولد لها فقدته وهي منتقبه . فقال لها بعض أصحاب الرسول عليه السلام ( جئت تسألين عن ابنك وأنت منتقبة ؟؟ فقالت : إن أرزأ في ابني خير من أن أرزأ في حيائي )

أخيه ..
يا معشر النساء الحياء الحياء .. فهو بحقكن آكد .. وإذ نزع منكن فعلى الأخلاق والمجتمع السلام ..
أخيه ..
إن المرأة المصونة بالحياء كالجوهرة المكنونة في الوعاء .. فوالله لن تتزينين وتتجملين بزينة أفضل من الحياء ..
*****
مما تصفحت
دمتم بخير

المصدر: ملتقى شذرات


vpl; hggi Hdih hgpdhx

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-18-2012, 05:00 PM
حفيظة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: * نجمة الساحـل *
المشاركات: 1,728
افتراضي

إن المرأة المصونة بالحياء كالجوهرة المكنونة في الوعاء .. فوالله لن تتزينين وتتجملين بزينة أفضل من الحياء ..


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-18-2012, 10:07 PM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيظة مشاهدة المشاركة
إن المرأة المصونة بالحياء كالجوهرة المكنونة في الوعاء .. فوالله لن تتزينين وتتجملين بزينة أفضل من الحياء ..



السلام عليكم
أختي الرقيقة حفيظة
جزاكِ الله خيرا وأكرمكِ بدخول الجنة
دمتِ بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-24-2012, 05:14 PM
الصورة الرمزية احمد ادريس
احمد ادريس غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,369
افتراضي

الاخت الكريمة : صباح الورد
بارك الله فيكِ على الموضوع القيم الذي طرحته في منتدنا الغالي ، رزقكِ الله العفو والسداد.
جزاكِ الله كل خيراً على ماتقدمه من مجهودات ،جزاكِ الله الجنة وفردوسها وجزاكِ خيراً الجزاء .
__________________
العبد ذو ضجر والرب ذو قدر والدهر ذو دول والرزق مقسوم
والخير أجمع فيما اختار خالقنا وفي اختيار سواه اللوم والشوم
عَنْ الْمَرْءِ لَا تَسْأَلْ وَسَلْ عَنْ قَرِينِهِ * * * فَكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارَنِ يَقْتَدِي
إذَا كُنْت فِي قَوْمٍ فَصَاحِبْ خِيَارَهُمْ * * * وَلَا تَصْحَبْ الْأَرْدَى فَتَرْدَى مَعَ الرَّدِي

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._6762576_n.jpg
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« تسعة اسباب لكظم الغيظ | كَفآكَ فرحًآ بِ لَذّه عقابها جهنم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحياء من الله صابرة شذرات إسلامية 0 11-07-2015 04:02 PM
•خلق الحياء• صابرة شذرات إسلامية 0 06-05-2015 06:50 AM
قالت "رحمك الله".. فطردتها المعلمة من الصف Eng.Jordan أخبار منوعة 0 08-25-2014 09:22 AM
من درر وفوائد كتاب {تعظيم قدر الصلاة}للامام المروزي -رحمه الله-(الحياء من الله) ام زهرة شذرات إسلامية 0 09-30-2013 12:07 AM
فضل الحياء عبدالناصر محمود الملتقى العام 1 04-20-2013 10:27 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:07 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68